المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ملخص الفيلم التلفزيوني / عذرا والدي



عصام كباشي
11-04-2010, 10:08 AM
ملخص الفيلم التلفزيوني / عذرا والدي


عذرا والدي فيلم تلفزيوني سوداني تم عرضه في 2008 كتب قصته والسيناريو والحوار شخصي الضعيف وقام ببطولته حسبو محمد عبدالله - الكندي الأمين - انتصار محجوب - اخلاص نور الدين -الطاهر محمد الطاهر . وقد أخرجه حسن احمد عباس ( كدسه )
وتدور احداث الفيلم عن النصري الذي هم بالسفر لتلقي العلاج في الخارج وقد قام بتكليف ابنه ان يهتم بمصنعي النسيج والملابس الجاهزة وترك له توكيل عام باملاكه فالحياة والممات بيد الله ... باشر صلاح العمل في المصانع ولكن بطريقته الخاصة ... فأول ما قام به هو طرد حاج فرح وهو رفيق النصري وتم تعيين احد أصدقاء صلاح وقام بنقل جميع املاك والده فصارت باسمه وسط دهشة الجميع.
عاد حاج النصري ولم يجد من يستقبله سوى حاج فرح واسرته وحين بلغ الفيلا ضم حفيده أحمد الذي يكن له محبة عظيمة ولكن صلاح لم يهتم به وقيل له انه نائم وعند الصباح سأل عن صلاح فعلم انه ذهب الى المصانع ... ذهب النصري الى المصنع وعلم بما جرى لصديقه فرح فاستشاط غضبا وواجه ابنه صلاح الذي لم ينكر فعلته بل وقد دعمها بعدم رغبته في وجود النصري نفسه في المصانع وحين احتد بهم النقاش قام صلاح بابلاغ ابيه بانه قد نقل جميع الأملاك والأموال التي في البنوك باسمه لم يتحمل حاج النصري الصدمة فوقع مغشى عليه وتم نقله الى المستشفى وقام الأطباء باقاذ حياته ولكنهم فشلوا في ارجاعه الى حالته الطبيعية فصار مشلولا .
خرج النصري برفقة حاج فرح واتجهوا صوب الفيلا ولكن صلاح رفض استقباله وأخبره بان الفيلا ايضا تحولت باسم صلاح وقال له صلاح " عشان ما يقولوا عني ولد عاق فانا سجلت اسمك في دار المسنين " .
نزل حاج النصي في دار المسنين وحاول أصدقائه معالجة الأمر ولكنهم وجدوا صدودا من صلاح .. بعد سنوات كبر احمد وبدأ يسأل عن سبب وجود جده في دار المسنين فقص عليه النصري سبب افاعيل صلاح فقد كان النصري متزوجا من ام صلاح التي تم القبض عليها في قضية آداب مع شاب كان على علاقة بها قبل ان تتزوج من النصري . قام النصري بتطليقها وهي لم تتوقع هذه العقوبة فاصيبت بذبحة صدرية وتوفيت في الحال حمّل صلاح ووقتها كان عمره ثلاثة عشر عاما المسئولية لوالده واعتبره هو من قتلها ويود الانتقام منه .
هم صلاح بالسفر لغرض شراء بعض الاليات للمصانع وقد قام بكتابة توكيل لأبنه صلاح كي يبيع الماكينات القديمة . وحين عاد وجد احمد قد نقل الاملاك وقال له ( عشان ما تقول علي ابن عاق فانا سجلت اسمك في دار المسنين ) عاد صلاح بذاكرته بما فعله بوالده وتأثر كيرا وندم على فعلته فذهب لنفس الدار الذي يقيم فيه والده وحين دخل الدار وجد والده حاج النصري يقف مع احمد ومع حاج فرح فارتمى في احضان والده طالبا الصفح فسامحه والده هنا قال أحمد ( انت سجلت كل املاك ابوك باسمك وأنا سحبت كل أملاكك بس ما حولتها باسمي حولتها باسم جدي وده وضعها المظبوط ) وابتسم الجميع في رضا .

انتهت

ام روعه
11-04-2010, 10:20 AM
سبحان الله كما تدين تدان
يديك الف عافية استاذ عصام
احيك تحية يقدر مجهودك وتعبك فى تبليغ رسالتك الغالية
مزيدا من النجاح والابداع....

عصام كباشي
11-07-2010, 01:03 PM
سبحان الله كما تدين تدان
يديك الف عافية استاذ عصام
احيك تحية يقدر مجهودك وتعبك فى تبليغ رسالتك الغالية
مزيدا من النجاح والابداع....

تسلمي ام روعة
رأيت أنه من الواجب علي ان الخص بعض الأعمال التي ازيعت ولم يتسني للجميع مشاهدتها .
وعذرا والدي من الأقلام التي تم ازاعتها كثير جدا في قناة السودان وعشرات المرات في هارموني .
ومع ذلك كثيرا ما أسأل عنه لذا رأيت أن الخصه لمن فاته مشاهدته .. ارجو ان ينال الملخص رضاك

فاطمة ميرغني
11-07-2010, 03:50 PM
فعلا كما تدين تدان
وبالوالدين احسانا
ليه العقوق من اجل المادة
في النهاية تذهب الماديات وتبقى المثل والاصالة

تسلم عصام كباشي والى الامام