المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حوار مع نجم الهلال السابق -



amigo sando
07-24-2010, 01:31 PM
http://sudanelite.com/mlffat/files/1881.jpg (http://sudanelite.com/mlffat/index.php?action=viewfile&id=1881)


• حاوره فى بورتسودان عمر لباب/ تصوير محمداحمد ودالبورت
فى هذه المساحة التقينا باحد اللاعبين الافذاذ الذين عطروا الملاعب السودانية بفنون كرة القدم الجميلة حتى اطلق عليه الطبق الطائر


لاعب فذ قدم عصارة تجاربه فى عالم المستديره حيث ترعرفى مدينة بورتسودان حيث كانت محطته الاولى فريق الثغر ومن ثم الى الازرق الهلال العاصمى حيث برزت موهبته هناك حتى اصبح صاحب اسم كبير واشتهر باهدافه السريعة ومهارته الكروية المدهشه ومن انتقل الى الاحتراف الخارجى الى سلطنة عمان حيث التحق بفريق الظافر قدم مواسم جميلة وفى خلال اجازته السنوية لمدينة بورتسودان وهو يفتح قلبه لصحيفة قوون الى مضابط الحوار

البطاقة الشخصية

حسين عبد الحفيظ محمد إبراهيم من مواليد حي الترانسيت في يوم 1/12/1961

متزوج والحمد لله عندي ثلاثة أبناء وبنتين .
اعمل حاليا مدير فرع لشركة تأمين في سلطنة عمان.

المراحل الدراسية : إبتدائي في ترانسيت والشرقية . الثانوي العام الأهلية بورتسودان . الثانوي : بورتسودان الحكومية بعد فترة وأنا في عمان إنتسبت لجامعة اسيوط بالمراسلة كلية التجارة - تأمين.

التجربه الكرويه لحسين عبدالحفيظ متى بدأ وكيف كانت البدايه ؟

لقد كانت بدايتي عادية حيث كنت مولعا وشغوفا بكرة القدم ألعب مع اقراني في ميادين الحي بترانسيت واول من لعبت معه الكرة بتنافس شديد هو الرجل الطيب ووزير الزراعة السابق الأخ العزيز علي نفسي وهو ( أمين كباشي عيسي ) ومع المدقرش والبولمان (حارس فريق الشبيبة في فترة من الفترات ) وكوكبة من اولاد الترانسيت وفي سن مبكرة إلتحقت بفريق التحدي والشعلة .. بعدها إنتقلت لفريق الحي (الأولمبي العريق ) حيث كنت هدفا لأعين كشافي نادي الثغر ببورتسودان والذي إلتحقت بصفوفه وقد كان حينها يضم العمالقة علي راسهم المعلم الطاهر حسيب والذي كان له بالغ الأثر في مسيرتي مع كرة القدم حيث اخذت منه العديد من أسرار وخفايا اللعبة .. وبعدها تم إلتحاقي بنادي الهلال العاصمي ويعود الفضل في ذلك الي المدرب الراحل (ديم الصغير ) الله يرحمه ويغفر له . والذي كان يعمل مدربا لنادي الهلال ببورتسودان .. وقد تحدث معي في شأن إنتقالي للهلال العاصمي وأبديت له الموافقة .. ومن ناحية اخري فقد أخبر ديم الصغير رئيس نادي الهلال (الطيب عبد الله ) الله يرحمه .. بشأن ضمي الي كشوفات النادي وقد كانت إجابته بأنهم لم يشاهدوني العب ولم يسمعوا بي قبل كدة .. فما كان من ديم الصغير إلا أن قال له : سجلوه علي مسؤوليتي .. وبالفعل تم تسجيلي في العام 1981 بعد أن خضت مباريات تجريبية تمكنت خلالها من إثبات وجودي .. وبعد لعبي مع الهلال إنتقلت لنادي الأملاك في بحري لموسم واحد وبعد ذلك طلبت في سلطنة عمان واللعب لنادي ظفار والذي أمضيت ستة سنوات في صفوفه.

سر تسمية الطبق الطائر؟

يعود هذا اللقب إلي الهدف الذي احرزته في مرمي فريق المهدية في اول مباراة لي مع الهلال وقد كنت في وضع طائر .. ولما كان الأستاذ الصحفي المعروف / طلحة الشفيع يعلم بقصة تسجيلي وإختباراتي مع الهلال فيبدو إنه أعجب بالهدف وكتب في جريدته في اليوم الثاني (حسين الطبق الطائر ) ... هذه هي قصة لقب الطبق الطائر والكثيرون يربطونه بهدفي في مرمي المريـخ ولكنه جاء نتيجة لهدفي في مرمي المهدية والذي أعتبره من أجمل الأهداف التي أحرزتها في مسيرتي الكروية.

الكورة ايام زمان سلبيات وايجابيات مقارنه بالكوره فى زماننا هذا ؟؟

الكورة ايام زمان كانت هواية لدرجة إنو اللأعب نفسه كان بدفع إشتراك للنادي ومن الإيجابيات بنية اللأعب الجسمانية والمهارة العالية التي كانوا يتمتعون بها إضافة لإخلاصه لشعار النادي والإهتمام بتطوير مستواه في كل مرة وتقبله للنقد اما بالنسبة للسلبيات وبما إنو كان هاوي ربما لن تري السلبيات بشكل واضح اما المقارنة بجيل اليوم حصل تدني ملحوظ في كرة القدم السودانية في السنوات الأخيرة واللأعبين الحاليين ما عندهم اي ذنب في ذلك وفي دراسة أعدت في السودان إتضح بأنه حصل في بداية الثماننيات تدهور في الصحة العامة لعدم وجود الأدوية الكافية والمجاعات حيث تأثر الجيل بذلك وبالتالي كان واضح في بنية لأعبي اليوم هذه هي لياقته وإمكانياته

ولو تلأحظ اللأعبين الأجانب في انديتنا سريعيين جدا إذ ما قارناهم بلأعبينا

فريق الثغر تاريخ جميل وواقع مؤلم الاسباب والاحداث ؟؟

فريق الثغر إسمه الثغر مدرسة واول من لعبوا الكرة الحديثة البنشاهدة الأن وفعلا تاريخ جميل بصراحة لأ اعرف ماذا حصل وعندما سألت عن النادي ومستواه في زيارتي لهم في إجازتي الماضية عرفت إنو الإدارة مجتهدين لإبراز النادي لسيرته الأولي واتمني لهم كل توفيق ونجاح

الكره العمانيه بنظره حسين وتوقعات المستقبل ؟؟؟

الكرة العمانية متطورة جدا دفعوا مبالغ ضخمة وإستجلبوا اشهر المدربين العالميين ترتيبهم ال 77العالمي ونحن ال 173 علما بأننا فوزنا عليهم سنة 1968 في مسقط 15/ صفر.

شخصيات تركت اثر على حياه حسين ؟؟؟

حسـين صالح الرماح : رجل البر والإحسان جار الوالد في سوق بورتسودان ... كنت اقف مشجونا واشاهده يوزع ما جادت به يده للفقراء والمساكين .

2- في كرة القدم : المدرب القديـر / عبد العـزيز سليمان ( الله يرحمه ) والما يسترو / الطاهر حسيب أمد الله في عمره.

مدن فى الذاكره ؟؟

مـكة المدينة المنورة بورتسـودان مدينة صـلالة تقع في جنوب سلطنة عمان .

كرة القدم السودانية المعوقات والحلول؟

علي حسب وجهة نظري تكمن المعوقات في عدم وجود أموال كافية بالإضافة الي سوء الإدارة بمعني عدم وجود إداري محترف ملم بكل قواعد اللعبة .. ومع إحترامي الشديد للمدربين الحاليين ..مردودهم التدريبي ضعيف .. وبالتالي المردود أضعف .. الإعلام الرياضي .. بتضخيم الخبر ..والإشادة بلأعبين لأيستحقون . أعتقد إهتمامهم أهم من تطور الكرة السودانية .

الحــلول :-

إيجاد نظام وبرنامج ولمدة خمسة سنوات علي أقل تقدير وهو مدرب لكل ناد يحمل شهادة تدريب المستوي ( (a علي الأقل ومدير فني لكل نادي وتعيين مدرب لكل فريق في الفئات العمرية وهي تحت 16 سنة . تحت 14 سنة وتحت 12 سنة.

وأيضا الإعلام مطالب بإبراز التوعية الرياضية من خلال إرساء مفهوم ثقافة التشجيع الراقي وتغيير الأفكار والمعتقدات والعادات والسلوكيات الخاطئة خارطة الموسم الكروى المقلوبه الاثار السالبة وكيفية الحلول؟

من متطلبات المسابقة يجب إيجاد نظام للمسابقة بحيث يؤدي كل نادي عدد 40 مبارة علي الأقل في الموسم ووجود برنامج واضح ويتم الإعلان عنه قبل 6 أشهر علي الأقل من بداية المسابقة وبالتالي لن تكون هنالك اية مشكلة

http://sudanelite.com/mlffat/files/1882.jpg (http://sudanelite.com/mlffat/index.php?action=viewfile&id=1882)

الحوار منقول من صحيفة قون