المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وقفــــة صـــادقة مؤثـــــرة !!



عمر عيسى محمد أحمد
04-20-2010, 10:52 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


وقفة صادقة مؤثرة !!!

كنت قبل سنوات أعمل موظفاً في مؤسسة حكومية تقع مكاتبها في امتداد الدرجة الأولى بالخرطوم .. أما مسكني في ذلك الحين فكان في منطقة السجانة غرب محطة ( غالي ) .. وكنت أفضل الذهاب إلى مكان عملي يومياً في الصباح الباكر مشياً بالأقدام قاطعاً مقابر فاروق من الغرب للشرق .. ومرت على ذلك سنوات قبل أن اترك المؤسسة .. وفي ذات صباح كالعادة تحركت إلى مكان عملي ومررت بمقابر فاروق .. وكان الوقت ما زال قبل وضوح الشمس مع قليل من الظلمة .. وفي مكان حديث لدفن الموتى وقفت فجأة لمنظر غير مألوف في ذلك الوقت من الصباح الباكر .. رأيت صبياَ في عمر الحادية عشر تقريباً يجلس أمام قبر جديد ويضع يده في حافة القبر ثم يبكي بحرقة شديدة .. وبصوت أنين من أعماقه .. وتجري الدموع من عينيه بغزارة شديدة .. فذهبت لناحيته ووقفت بالقرب منه ولما رآني رفع رأسه وقد تفاجأ بمقدمي !! وكانت عيناه شديدة الحمرة من البكاء .. ولأول وهلة قرر عقلي أن الذي بداخل القبر هو إما أبوه أو أمه .. فوضعت يدي فوق كتفه وقلت له لا تبكي بل ادع له بالرحمة والمغفرة لأن دعاء الابن للأب أو الأم من الصدقات الجارية التي لا تنقطع بالموت .. ولكنه فاجأني بقوله أن الذي بداخل القبر ليس أبوه وليست أمه .. ولكن هو صديقه ابن الجيران رفيق الطفولة ورفيق الدراسة !! وقال : قد تركني فجأة وحيداً .. وقال كنا لا نفترق أبداً أنا وهو .. وكان الناس يسموننا بالتيمان .. وقد مات بالأمس ودفن ولكنني وجدت نفسي بعد لحظات من دفنه وحيداً .. وكأن كل الناس قد رحلوا من هذه الدنيا وتركوني لوحدي !! وجاء ألليل فلم أستطع النوم فقمت من فراشي ثم أتيت إلى المقابر وكأنني سوف أجده وهو ينتظر قدومي عند طرف المقبرة !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ

قصة حقيقية / عمر عيسى محمد أحمد

فاطمة ميرغني
04-20-2010, 12:24 PM
لا حولة ولا قوة الا بالله ..
حقيقة عندما نفقد صديقاً تضيق عليك الدنيا ...

ام صبا
04-20-2010, 12:40 PM
تسلم على القصه واصعب احساس
لما تفقد انسان عزيز ودى تدل على الصدق فى الشعور

ام روعه
04-25-2010, 09:11 AM
ما اصعب فراق الاحبة ...احساس بالالم قد يلازمك طول العمر

واصل فى ابداعك يا عمر عيسى