المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اربعينيه ايداهور ماجد حسن



امير الشايقي
04-17-2010, 08:54 AM
اندورانس إيداهور


.. كيف ننساك..!!


قصةُ عشقٍ.. امتدت لما بعد النهاية .. وكيف وأنت ترتاد النجوم..!!


هبة الله {صغيرتي} وكأنها عاشت تفاصيلك.


حزنها مغايرٌ لكل الأحزان


اجتاحني صوتها..


إيداهور .. رحل..


وانقطع حديثها..


وتلاشت صلتي بمن حولي!!


وبدأ.. نحيبي ..


ونشيجي..


ونشيدي..


لكل عشاق المريخ..


إنا أعلنّا.. عليك الحب..!!


أحببناك..


لأنك منّا.. وفينا.. وإلينا


أحببناك..


لأنك تحمل ملامحنا !!


وسحناتنا..


وشراستنا..


وصفويتنا ..


وفارسنا المهاب!!


أحببناك..


لأنك صانع أفراحنا..


وانتصاراتنا..


وأمجادنا..


وعشقنا الخلاب!!


أحببناك..


لأنك نجمتنا..


وضحكتنا..


وعريسنا..


وصوت حناجرنا..


وهديرنا.. الغلاب!!


أحببناك..


لأنك مريخنا .. المنصور


وتاريخنا المسطور..


أحببناك..


إيداهور!!


رحل الفارس


اعتصرنا الحزن..


ترك .. ملاعبنا..


وقبلها قلوبنا..


وتهجر!!


نشتهيك..


ونفتقدك..


ونحتاجك..


ونتمناك..


ويأخذنا غيابك ..


بعيداً..


قريبا..ً


حنيناً..


وسفر!!


هل بالفعل ـ أن يكون قدرنا ـ


أن تغادرنا.. كل النجيمات المضيئة!!


وهل بالفعل.. أن يكون مصيرنا..


أن ننسى "وتلك نعمةُ ُ نحمد لله عليها كثيراً"..


كل أحزاننا المقيمات الأليمة!!


يقولون..!!


ويكتبون..!!


ويتحادثون..!!


ويصرحّون..!!


ثم ينكفئون يبكون!!


ـ وما أقسى دموع الرجال.. الشوامخ ـ


وما أقسى أن يشّكلنا..


الألم بعدك..!!


ولعل الأقسى..


رحيلك البغتة.. والمفاجأة..


الأقسى..


أن نتلفت بحثاً عنك


بيننا..


أن نناديك ..


لتكون معنا..


الأقسى ..


أن نحتاجك..


أن نشتاقك..


أن نهتف ..


باسمك ..


الأقسى ..


أن تتركنا..


بلا مقدمات..


بلا وداع..


يا من أودعناك..


دواخلنا ..


فطابت بك الدواخل..


ولكنك آثرت..الرحيل..!!


لو تعلم..


كيف.. نحبك!!


كم نحبك!!


لو تدري ..


كيف هي ملاعبنا ..


بعدك!!


لو تعرف ..


كيف هو المريخ..


من غيرك!!


لو .." ولو تفتح عمل الشيطان"..


لو كنا ..


ندري كيف..


تكون نهايتك !!


ما أشركناك!!


لو كنا ..


نعلم كيف..


ستجري خطواتك!!


ما أرغمناك!!


لو كنا ..


نعرف ..أنك راحل..


ما بدلناك!!


ولكنا ندري ..


كم أحببناك!!


وأيضاً.. نعلم ..


كم اشتقناك..!!


ونعرف الآن..


فقط كم كان رحيلك


كما الأفلاك..!!


ولعلك..


تستحق منا اكثر..


من هذه الكلمات..!!


ولعلنا..


نستطيع بكل اللغة..


أن ننعيك..!!


إيداهور..


نغم الجماهير..


عشق الصفوة..


حلال الشباك..


وكلمة المريخ..


إيداهور..


" الضرب بالدور"..


كما يقول دائماً صديقي مزمل أبو القاسم..


ايداهور..


" الضباح "


كما يذكرك هاتفي النقال..


بعد هدف العيد الشهير..!!


إيداهور ..


تفاصيل.. التعابير..


مؤمن الغالي..


أحمد محمد الحسن..


عبد المجيد عبدالرازق..


ليلى المريخابية..


سعاد المغربية..


عادل أبوجريشة..


كمال دحية..


محمد عبدالله مازدا..


صلاح خضر..


الفاتح المقبول..


محمد الحسن لوممبا..


نادر مالك..


الفريق فاروق..


الفريق منصور عبدالرحيم..


الفريق القومي..


ماهل أبوجنة..


عصام الحاج..


محمد جعفر قريش..


أمين عبدالقادر..


إبراهومة..


كاربوني..


وجمال الوالي..!!


المريخاب الغلابة..


الغبش التعابة..


عبدالمنعم عرديب..


فرح فضل المولي..


أحمدعبدالرحيم..


أحمدعبدالحميد..


الجنيد..


خالد المنياوي..


آمال ماجد سعيد..


ومحمد الغفير.."كما يحلو أن يناديه ابني محمد دائماً"..


د. بكري ميرغني..


والجّزار..


بسوق الديم العتيق ..


المريخاب ..


الصفوة ..


والتقوى..


المريخاب على شاكلة..


الطفل الراحل..


أحمد آدم عجبنا..


المريخاب..


جمل الشيل..


وعصاتي


التي أتوكأ عليها


إن جار الزمان..


ما بيني..


وبينك..


عشقٌ قديم..


يمتد لبلاد الهوسا .. والتكارين..


والمحمل..


وأفريقيا..


وكل الجميلين من أبناء وطني ..


مصطفى سيد أحمد..


عائشة الفلاتية..


محمد الأمين..


محمد الحسن سالم حميد


هاشم صديق..


أزهري محمد علي..


محمد طه القدال..


صلاح حاج سعيد..


وعقد الجلاد..


كان قدرنا دائماً..


أن نناضل..


أن نرفض..


أن نكون..


مختلفين..!!


هكذا..


كان عشقنا..


للسودان ..


والمريخ..


ولعمر محمود خالد ..


ولكل الناسكين..


العابدين ..


الحامدين..


الشاكرين ..


المؤمنين..


بأن.. لا راد لإرادة الله..


فقط


نؤكد هنا بأننا ..


لن ننساك !!


لن نسلاك !!


لن نحتفل..!!


بدونك إيداهور..


السبت 6/ مارس/2010


"ليل طويل حزين مابين الخرطوم والقاهرة "

ماجد حسن