المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قـرأت



عزام حسن فرح
03-20-2010, 07:32 PM
[1]

الشِيوخ المحس في كِتاب ود ضيف الله

[ كِتاب الطبقات في خِِصوص الأولِياء والصالِحين والعُلماء والشُعراء في السودان ]
تأليف الفقيه / مُحمد النور بِن ضيف الله
تحقيق وتعليق أ . د / يوسُف فضل حسن

قال مُحقِق الكِتاب أ . د / يوسُف فضل حسن (ص 20)
[ وتُوضِح هذِهِ التراجِم أن ود ضيف الله قد ركز إهتِمامِهِ على الجُــزء الشِمالي مِن الجزيرة خاصة شـواطئ النيـل الأزرق والمنطِقة المُمتدة بَين دُنقُلا ومُلتقى النيلَين وتُطابِق هذِهِ المنطِقة دائِرة نِفوذ العبدلاب السِياسي ... نجد أن المؤلِف يهمِل ذِكر بعض الأولِياء مِمن تتواتر أخبارِهِم شفاهة وتشهد قِبابِهِم بِمكانتِهِم ... رُبما كان السبب شيئاً مِن التنافُس العِلمي أو ما يُشـاع مِن أنهُم لم يرضوا عن تصنيفِهِ هذا خَوفاً مِن ألا يتحرى الصِدق ويترُك بعض الأعلام ]

[1] إدريس بِن مُحمد الأرباب بِن علي (ص 49 - 64) / الجُزء السادِس

[ الباب الثاني ] في كرمِهِ وزُهدِهِ وورعِهِ وحِلمِهِ وصبرِهِ :

قال الشيخ خوجلي : أول مَن أَوقد نار الشيخ عبدالقادِر * الجيلي [هو] الشيخ إدريس . ويُقال أن قُداحْتُه سِتون قدحاً و* الكِسرة مَديدة يُسوطَها [ يُحرِكُها طبخاً ] الفُقرا [ طلبة العِلم ] ناس الطريقة ومعهُم الخدم في * البُرام شادين في وسطِهِم المناطِق [ أحزِمة ] وصِفتُها دُقاقة ( دقيقه ) نجيضة ( ناضِجة ) وخميرة الماء علَيها مِثل الفُلفُل ( ولعل الصواب لهُ طعم كالفُلفُل ) تارة تكون بِالمُلاح ( الإدام ) وتارة بِالماء . والهدايا تأتيه مِن الزُوّار بأخُذُها العُشام ( المُحتاجون مِن زُوّار الشيخ الذين يرجون عطاءِهِ دون سؤال ) . قال الشيخ * صالِح ولد بان نقا حدثنا الفقيه * صِغَيرون الشَّقْلاوي حُوار الشيخ إدريس [ تلميذ الشيخ إدريس ] قال الشيخ * مُحمد ود فايِد حُوار الشيخ [ إدريس ] يَقَدُم في كُل عام لِزِيارة الشيخ مِن البحر المُر ( البحر المالِح ، إشارة إلى البحر الأحمر أي منطِقة شرق السودان أو بِلاد البِجه ) وتحضُر معهُ قبايِل [ قبائِل ] الشرق عرب * أُكُــدْ وعرب * التاكـه وغَيرِهِم يجوا ( يأتون ) دافرين ( مُندفِعين ، مُتزاحِمين على صهوات الإبِل والجِياد ... ) مِثل قبايِل * جُهَينة مِنهُم شايِل ( حامِل ) العسل ومِنهُم من شايِل القِماش ومِنهُم من معهُ الرقيق كُل أحد ( واحِد ) على قُدرتِهِ يقعوا ( ينزِلوا ) على * ولد النفيداوي ثُم يجوا على المحل الذي فيهِ حِلة [ قرية ] * ولد أبو دِليق . (ص 56-57)

يتبع ،،،


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* الجيلي :
عبدالقادِر الجيلاني محي الدين أبو مُحمد أبي صالِح ( 470-561/1077-1166) الفقيه الحنفي , الواعِظ ، الصوفي مؤسِس الطريقة القادِرِية . وُلِد نيف في جيلان مِن بِلاد فارِس ، نشأ وتعلم في بغداد وبِها تَوفى . ويُروى أنهُ مِن ذُرِية الحسن بِن علي.

* الكِسرة :
هي الخُبز المصنوع مِن عجين الذُزة والذي يُمثِلُ غِذاء مُعظم أهل السودان ، والكِسرة نَوعان : عصيدة غليظة أو لَفائِف رفيعة ويغلُب إنتِشار الأولى جنوب الخُرطوم والثانِية شِمالِهِ وتُسمى هذِهِ اللَفائِف الرفيعة " كِسرة رُقاقة " وواحِدتُها " سنسنة " وهي مُستديرة الشكل وجمعُها " سناسن " والجُزء مِنها " حَرِف " بِلُغة أهل السافِل [ الشِمال ] و " حُرُف " بِلهجة بعض أهل الصعيد [ الجنوب ] والكِسرة الثخينة تُسمى بِالعصيدة أو اللُقمة وهو الإسم الغالِب علَيها في الشِمال . والكِسرة المديدة عِبارة عن العصيدة أو اللُقمة المُرققة بِالماء وقد تُشرب كالسائِل الغليظ ، وتُعرف أحياناً بِالنِشا . كما تُصنع أنواع أُخرى مِن الكِسرة والعصيدة مِن دقيق الدُخُن أو القمح.

* البُرام :
جمع بُرمة وهو وِعاء دائِريُ الشكل كالجرة يُصنع مِن الفُخار ، يُتخذ لأغراض كثيرة مِنها تخمير العجين وطبخِهِ.

* صالِح ولد بان نقا :
هو ولد الشيخ بان النقا ولد الشيخ عبدالرازِق أبو قُرون ، والشيخ صالِح هو ثالِث الخُلفاء ( مِنهُم تاج اليد البُهاري وبدَوي أبودِليق ) الأوقدوا نار الشيخ عبدالقادِر الجَيلاني في بَرَّ الفنج ( الفونج : شعب أسَود قدِم مِن أعالي النيل الأزرق وسَيطر على الجُزء الجنوبي مِن الجزيرة ثُم إمتد نفوذِهِ على العرب الذين سبق لهُم السَيطرة على مملكتي عَلَوة والمَقَره ... وتُجمِع الرِوايات أن الفونج تمكنوا مِن إنشاء مملكتِهِم التي تمتد مِن سِنار حتى الشلال الثالِث وتضُم أجزاء مِن كُردُفان وبِلاد البِجه في أوائِل القرن 16 / 1504م وسقطت على يد الجيش التُركي المِصري في سنة 1821م ).

* مُحمد ود فايِد :
مُحمد بِن فايِد الشريف وُلد بِساحِل البحر المُر [ البحر الأحمر ] هَل [ نزل ] في مُصَوع أو أُكُـد وأخذ الطريق مِن الشيخ إدريس ورباهُ وأحسن تربِيتِهِ وكان لابِس الجِبة وشدها بِمنطِقة في وسطِهِ ، بِسوط المديدة [ يُحرِك الكِسرة ] لِلضيفان مع الخدم وإستمر على ذلِك زمناً طَويلاً ، فجاء أهلِهِ يِسوقوه [ يعيدونهُ ] فسقاهُ الشيخ [ إدريس ] لبناً فرغوه مِن سِعِنْ ، في وقتِهِ صار مِثل السِراج وتكلم في عِلم الظاهِر والباطِن.

* صِغَيرون الشَّقْلاوي :
تفقه على الشيخ صِغَيرون مُحمد بِن سرحان العمودي وسلك الطريق على الشيخ إدريس وصحِب الشيخ حسن وعبدالرازِق أبوقُرون وباسبار السُّكْري ( الجعلي العَوني والعونِية فرع مِن الشايقِية تسكُن منطِقة كورتي وصحراء البَيوضة ) وعلي بِن بري , وُلِد بِالشّقالو ( تقع شِمال شندي على بُعد حوالي 3 كيلومِترات بِجِوار الجزيرة ساردِيه ) بِبندر شندي وتَوطن بِأُم مَرَّحي ( قرَية جنوب غرب مدني ) وقبرِهِ بِها وبلغ السن العالِية وجاوز الماية بِكثير.

* عرب أُكُــدْ :
فرع مِن البني عامِر القبيلة البِجاوِية التي تسكُن شرق السودان ، يزعِمون بِأن لهُم صِلة بِالجعلِيين ( المجموعة الجعلِية التي تسكُن مُعظمِها على شواطئ النيل بَين الدبة وخانِق السبلوقة وتتكضون مِن ك البِديرِية ، الشايقِية ، المناصير ، الرُباطاب ، الميرفاب ، والجعلِيين . والجعلِيون يسكُنون بَين الدامر وخانِق السبلوقة وإلَيهِم غالِباً ما تُنسب كلِمة " جعل " في وقتِنا هذا . والمجموعة الجعلِية تُرجِع بِنسبِها إلى العباس عم النبي ، وهُم في واقِع الأمر خليط مِن القبائِل العربِية التي إمتزجت بِالنوبة ، وهُم السُكان الأصلِيون ، بعد القرن 14 الميلادي /ص48 ).

* التَّاكــه :
المنطِقو الواقِعة جِوار جبل كسلا وتشمل جُزءاً مِن القاش وقد ذكرها إبن عبدالظاهِر في القرن 14 ( التشريف 144-145 ) وقال النِويري ( نِهاية الأرب ج 30/ورقة 97 ) أن سُكانِها الحلنقة وهُم جِنس مِن السودان.

* جُهَينة :
تُمثِل قبائِل جُهَينة جُزاءاً هاماً مِن القبائِل العربِية التي دخلت السودان وإلَيها تنتسِب مُعظم القبائِل العربِية التي ما زالت تعيش على حياة البداوة ومِن ثُم أصبح إسم جُهَينة يشمل القبيلة اليمنِية صاحِبة ذلِك الإسم . كما يصل النسابة قبائِل مِثل رُفاعة ، فزارة والكبابيش والبقارة والكواهلة بِها.

* ولد النفيداوي :
" التعيداوي " لعل النسبة إلى قبيلة النفيدِية وهُم فرع مِن الكواهلة ويسكُن النفيدِية في مدينة بربر وهُم رُحل وبعضِهِم في الجزيرة وهُم مُستقِرون ، ورُبما تُشير النسبة إلى ذُرِية تاي الدين النِفيدي الذين يسكِنون في المنطِقة الواقِعة بَين سِنار وربك.

* ولد أبو دِليق :
بدوي أبو دِليق هذِهِ شُهرتِهِ عِند الناس . أبوه عبدالله وأُمِهِ إسمُها بَوادي ( حوادي ) كاهِلي الأصل.

ـــــــــــــــــــــــــــ
- ما داخِل القوسان / الهِلالان ( ) شرح أو تعليق المُحقِق.
- ما داخِل القوسان المعقوفان / الحاصِرتان [ ] شرحي أو تعليقي.
- التراجم من المحقق + قاموس اللهجة العامية في السودان لدكتور / عَون الشريف قاسم.

يتبع ...

اركمانيه
03-20-2010, 10:08 PM
تسلم أخي عزام على هذا التوثيق الجميل
وفي انتظار الكتير

عزام حسن فرح
03-21-2010, 06:52 AM
اركمانية
كيفك ... علك طَيِبة

والله إسمك الحركي (أرْكَمانِية) بديع ومَوفق ومُتمَيِز جِدًا وأحسب (دقيقة عاوز أسْتبدِل كلمة أحسب دي بِكلمة أظُن ، لأنها إسْتُهلِكت إنقاذِيًا) أظن إنك إحدى حفيدات كنداكا مِن الكنداكات العظيمات ...

كِتاب ودضيف الله (الطبقات) بِغض النظر عن ثُبوتِية المتن وصدق العنعنه ، أنا والله بعتبِرو كنز ... لي سنين بستمتع بيهو ... وعِندي كراس قديم بكتِب فوقو ... أنواع الأكل ... أسماء الحلال ... المُدن ... القُرى ... الأسواق ... أسماء القبائِل والعوائِل والأُسر والأعراق والأنساب ... بكتِب فيهو وصف الحياة حينذاك ... وصف الملابس ... السفر ... الولاءات الدينِية والسِياسِية ... حتى اللُغة المكتوب بيها السِفر لُغة شاهِدة على عصرِها وزاخِرة بِمُفردات إندثرت أو تكاد ...

وبِالرغم مِن إني خصصت أول مواضيع هذا العمود للـ< شيوخ المحس في كِتاب ود ضيف الله > إلا أني تعمدت أن أترجِم لِلشخصِيات التي تتداخل مع الحكي وأن أشرح الكلِمات المحلية وما جاء في وصف البِلدان ... وأرى أن تتبُعي للحواشي والإحالات وإعتِماد المراجِع والمصادِر لِتأكيد أو نفي معلومة ، يجعل مادتي تتخطى عِنواني الجانِبي < الشيوخ المحس في كِتاب ود ضيف الله > في هذا العمود الذي أُريد بِهِ أن أُحفِز الآخرين بِقِراءة ما قرأت ...

إحْتِراماتي ،،،

اركمانيه
03-21-2010, 10:14 PM
التحايا العطره أخي عزام
شكراً كتير على الثناء على الاسم,وهو تخليد لذكرى معلمي له الرحمه والمغفره,وهوأسم لأول من بنى هرم في السودان وهو الملك اركماني.وهناك شرح لهذا الاسم في المنتدى العام.
نعم كتاب (الطبقات ) هو كنز من الكنوز الذى يخفى على الكثر منا أتمنى أن تكون هذه المساحه له وتفرد ولو القليل عن سرد عن العوائل والاسر والاعراق وان كان هذا بحر من بحور الكتاب ,واصل ونحن انتظار وتتبع.
تسلم على المجهود.
وخالص ودي.