المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ثنائية بين الراحل مصطفى وازهرى



عيون عليا
03-08-2010, 08:33 AM
جمعت بين الشاعر ازهرى محمد على و الراحل المقيم مصطفى سيد احمد ثنائية اثمرت منها اغانى جميلة ورايعة عاشت ومازالت فى قلوب الناس
ولكم بعض من كلمات الاغانى التى جمعت بينهم


أبداكى من وين ..

أبداكى من وين .. وفينى منك لسة حاجات

من مخاوف ومن شجن

أبداكى من وين .. وظنى إنك

فكرة إعلان الحياة

وإنتهاءات العوارض والمحن

نفسى ألقاكى وأكون

أنا كلى من بعضك

أو .. بعضى من كلك بدن

وداير أبقاكى وأوحد دورة الدم

المقسمة بينى .. بينك .. والسحن



أبداكى منى .. ولا منك

أبتديكى محل .. محل

من ياتو منفذ أدخلك

وكل المنافذ فيكى سداها النحل

من ياتو شارع أوصلك

وكل الدروب معطونة لى آخر الوحل

.. أستبيح كل الحواجز .. وأدخلك

من كلامك بدخلك

من بين مسامك بدخلك

من أى قاسم مشترك

وشبهة تشابه .. ادخلك

ونتلاقى نهرين من تسامى .. وإشتها

وأبداكى من حيث أنتهت عندك خواتم الإنتها

أبداكى .. وأخلع خيام عمرى المضى

وألقاكى مبسوطة اليدين

مفتوحة أبواب الرضا

أبداكى من لحظة أنستك نار

وأخدت من قبسك .. هدى

وأنا ضمـة زاهد

فى الدروب الما بتجيك

.. ولا بترجع ليا من تالاك صدى

أبداكى من وين ؟





وضـاحه

الـصباح الـباهى لونك
وضـاحه يافجر المشارق
غـابة الأبـنوس عيونك
يـابنيه مـن خبز الفنادق
شـيدتي في جواىصوامع للفرح
وفـتحت في دنياي مسارح
لــــلـــمـــرح
وبـقـيـتـي لــــي
ســكــه وعــيـون
لا قـــدرت أطـولـك
شــــان أجــيــك
لا قـدرت من غيرك أكون
وانـا بـيك مالينى الكلام
حركت بيك عصب السكون
جـلبت لـيك الغيم رحط
طـرزت ليك النيل زفاف
حــرقــت ليك
الــشــوق بــخـور
وفــرشــت لــيـك
الــريــد لــحـاف
لا الـسكه بـيك بـتنتهي
ولا مـعاك مليت الطواف
يـا ريتني لو أقدر أكونك
الـصباح الـباهى لونك
يـابنيه مـن خبز الفنادق
غـابة الأبـنوس عيونك
وضـــــاحــــه
لــو طــال ا لطريق
بـيناتْنا واتـرامي الـمدى
وصنت مسامعك من انداي
شـربت فـيافيك ا لصدى
مـا تـحنى هامات النخيل
مـا تـرمي دمعات الندى
مـا تشنفى الزمن الجميل
دا الـعمر يـا دابـو ابتدا
! والعمر إيه حيكون iiبدونك
وضـاحه يا فجر المشارق
الـصباح الـباهى لـونك
يـا بـنيه من خبز الفنادق
غـابة الأبـنوس عيونك


الخروج من بيت النمل


تمى غناك الخمجان
وزودى إيقاع الرقص
ومحل ما تمدى إيدك
أنزلى أمطار
وريحى أعصاب الطقس
مدستر فيك الزول الجواى
ومنك أول زول
نازل دستوروا معاى
أول زول صالحته لوجه الأرض
كان منك
آخر زول ناهر خوفى
وعارف معنى الرفض
كان منك
يا متوهطة حلم الكل
ومعلنة إنك ضد البعض
أنا راغب أستخلص عذبك
من بحر الشك المالح
أسقيك حليب الروح
أكسيك من عُري الزمن الفاضح
يا وحم العشق المحموم
ومخاض الجرح الفادح
أنا ليه قدامك .. دون
وعدتك نمشى نخصب حلم المويه
بوعد الرمل
رجعنا نكلم حلم المويه
برفض الرمل
وقعدنا بنقطع فى المويه وفى الرمل
سرقوك منى ودسوك
فى بيت النمل
طراك الصهيل حس الصرير فى بابى
أنا عازمك مقيل ومخصمك ما تابى
خليهو العويل كان يسترك جلبابى
يا جدية العُزاز ما بلحقك نشابى
فى الوادى الفسيح مرقت براها كلابى
فزت فى القنيص صدن بلاها كلابى
أدتنى السلام سلمتها السبابى
حنت للرحيل رحلت مع الجلابى
وحيدا الكتيل كتل المنخلع للدابى
ويا خيه .. كل البراحات وسوسه
الهاويه خلفك والبحر
وقدمك طنين الهلوسه
محمدك ساساق دروب الهم
محمدك .. طول المدى الشاسع
بين الإيدين والفم
ويا إنتى العشم مزبوح
أدسك فى خلايا الدم
تمرقى بى خراج الروح
حمل كاذب رعد أبكم
حبل متروك على القارب
واشوفك فى الحصار باهته
نتف غضب العُصار ريشك
حتل فيك الكلام الرخو
نقز فى دمى درويشك
واظنك إنتى
غشاك الشعور بالزهو
سقط سهواً غناك الكان
بكلب جلدة الغفوة
وينفذ من مسام الصحو
لكنك بتطلعى من حوافر الخوف
تطلعى من حلم مهووس
ومن فجة سفر طول
يسربك الحنين فينى
تعلنى عن زمن آتى
تعلنى عن وطن أجمل
ولكنك بتطلعى .




الطشاش


غيب إحساس الرضى
ومسح الروح بالغباش
وانا ما نعيت
طيب معشرك
ولا أقمت عليك عزا
إشتهيت أفرد ضفيرتك للمطر
واحقن وريدك بالدعاش
واكتفيت
أفضل أريدك إندهاش
أو ألوذ بي نفسي عنك
! يامدهشة
أنا وين أفوت منك أمش؟
بشفق عليك
من حسن ظنك
بالملايكة المارقه من باب الشمس
يا جابدة من تحتى الأرض
وقابضة فى نفسى العرش
يا نابضة من عطش الجسد للروح
مجلوبة إنت ومستباحه
كل المواعيد الزنيمه
كانت مباحة
ومطلقة
كل البراحات الحميمة
موصوده دونك ومغلقه
مسجونه فيك
إنتظارات السحاب
والإحتمالات المريحه ومقلقه
محلوبه من دمك عصارة العفه
فيك
لا فض فيك
يا صومعة إملاقى والعشق المحال
دقت مسامير الفجيعه
على العضام الحيه واللحم الحلال
بتمرقى من وجع المحجه
وتندسى بين جرحى العُضال
وما انبله حلقك بالإجابات السؤال
فعلام جدواه .. السؤال
علام جدواه السؤال
وفارسك مدجج بالدعاوى الخايبه
والوعد الحنوط
رددتى فى سرك جلالات الهزيمة
وتليت على سرى التشهد والقنوت
مطموسة فيك كل الصحايح
بالفضايح
الواقفه شاهد والبيوت
وتعارضه ما بين الضحك والعبره
شوكة حوت
فعلام جدواه السؤال
يا باحثه عن كل السواقط
من نهاراتنا المهمة
ونابتة من خيبة أملنا
مع الليالى المدلهمة
يا متعبة
ومحقونة بى خدر الأمانى
المستجمة
أنا ما دلقتك للشوارع البارده
ولا البيوت المترفه
لو راودك عن نفسك الماجن الدّعى
وهدّ عزمك بالوعود الزايفه
ما تنسى إنك كنت وافقه
على المسامير الصقر
مجليه بى عرق الشفا
لا شاكيه من ذل العوز
لا باكية من وجع الجفا
وأنا ما دلقتك للشوارع البارده
ولا البيوت المترفه
يا واقفه مشروخه وأبيه يا نحملك شرف القبيله
ونغرمك سيف القضيه أو نبعثـك حُـرة ونـبيّه
لو قد ثوبك من قفا وأنا ما دلقتك .. ما دلقتك







بـحـبـك بـحـر

مـــعـــاى
وغشيتك أسلم عليك
أتكل قصادك
هموم الحراز
أطمن طيوف الخريف الوشيك
أبشر دواخلك بوعد الرزاز
مودر ملامحك
غبيتك
لقيتك
بتلفظ شوارعك بيوتك
تصادر خطاك وتكاجر مشيك
تغالط حواسك ملامحك
وتحرد عيونك مقاطع وشيك
سألتك خبارك ؟!
مسوكر لسانك
! وصمتك يشفق
خبارك ! بتغرب شموسك
زمان الشموس البتشرق
تضيع الملاحه التعطن وجيهك
ومنك تدفق
! خبارك غريبة
أقلب دواخلك
أكوس الحبيبة اللى عنك بتفرق
بتفرق حبيبتى البتلبس فصول الخصوبة
بتضحك أغانى
وتدفق عذوبة وبتنزل مطر
عشقتك لأنك حبيبتى
وبحبك بحر
عشقتك لأنك خواتم الحقيقة
وطريق الوصول لأنك بداية الخليقة واساس القبول
أحيى الغيوم البتفطم ذبولك
ترضع سهولك ، مواسم الهطول
واحيي المدائن البتفتح حدودا
وتمنح عيونك جواز الدخول
يزيد خيرك
ولا طابت بلاك عيشة
مقسمة إنت فى غيرك
مقسمة فيك ما فيشه
ومخيم ليلك العسعس
لا برقن بروق صحوك
لا صبحك رضى اتنفس
يحندك فى العطش غيمك
تمطري إنت فى الخاطر
وتنفضي من دواخلى العس
بديت أتسامى للآخر
رميت توب البيات الرث
قويت إتيقنت روحي
وسقط منى الكلام الغث
أنا الداخرك بصيرة وشوف
يا بقعة ضو
فى عتمة قلبى المحفوف
ومسربل فى بالشتا والليل
والخوف
فارغة ومليان بيك
وضيقه عليك البشره
أنا غيبتك بينى وكنتك
زملتك فى الخاطر بشرى
مزقت ستار الجلد الهش
وطلعتى من الجسد القشرة
تاوقت
لقيتك فينى النفس الكاملة
تتوقى اليابسة
والنهر فى إيدك صلصال
يتسارق ضوك خافت
متهافت نحوك أجرى
مهرول راكض
سابقت خطاى وحدقتك
غيمة .. وضل .. وبُحيره
ضاريتك بينى وضاريتك
من الحزن القابض
نفسى وروحى واقف عارض
ستفت عيونك بالمطرة
وقرحتك ضد الزمن الراكض
وحدقتك حبيبتى
البتشبه فصول الخصوبه
تضحك أغانى وتدفق عذوبة
وبتنزل مطر
عشقتك لأنك حبيبتى
وبحبك بحر .






يا مشرع الحلم الفسيح

يا مشرع الحلم الفسيح
أنا بينى مابينك جزر
تترامى .. والموج اللّديح
القدرة والزاد الشحيح
كملتو .. ما كمل الصبر
نتلاقى فى الزمن المريح
ميعادنا فى وش الفجر
يا مشرع الحلم الفسيح

يا مشرع الحلم الفسيح
يا بعض منى .. وفينى ساكن
أنا أصلى منك ومشتهيك
و بيناتنا ليل الغربة ... داكِنْ
هبة هبوبك..
أفتح شبابيك المساكن
وسـع دروبك ..
ولـع مصابيح الأماكن
يا مشرع الحلم الفسيح


يا مشرع الحلم الفسيح
يومنا النـهـب .. أسلبنا خوفنا
كبـرنا قدرك .. مرتين
وطـول قدر كتفك .. كتوفنا
يا رغبة الرعد البيسكن ..
بين غناوينا وحروفنا
ضوى الدساكر والضفاف
عبى الحناجر بالهتاف
سدد مسامات الرعاف
نور مغاراتنا وكهوفنا


يا مشرع الحلم الفسيح
أنا وإنت .. والمطر الفصيح
حانطوع الزمن القبيح
نأخد بعض .. شكل السما
حدثنى دايما .. كلما
تنشف على البر الضفادع
يهجر الضو المواضع
وتسقط من الكف الأصابع
حدثني دايما كلما
تحرد مراسيك السفن
تسكن مرافيك الزعامات .. الدُمى
حدثنى لو تاهت خطانا ..
على الدروب المبهمة
أو ربما..
تهدم آلات الشوارع ..
وترجم العزى الصواقِع
حدثنى لو مطرك همى ..
حدثنى لو صادف الكى المواجع
وضلك على الساحل رمى
حدثنى لو مطرك همى
علمنا دايما كلما
نبذر على أرضك شهيد
يطلع شمس ..
يبهر بأنوارو السما

اركمانيه
03-08-2010, 05:54 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختي العزيزه ندى
ان يخط اليراع السامق ازهرى محمد على
وان يزين حرفه نغم وترنيم الراحل المقيم
مصطفى سيد احمد
وان تبدعي في الاختيار
تسسسسسسلمي على الابداع.

عيون عليا
03-09-2010, 09:07 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختي العزيزه ندى
ان يخط اليراع السامق ازهرى محمد على
وان يزين حرفه نغم وترنيم الراحل المقيم
مصطفى سيد احمد
وان تبدعي في الاختيار
تسسسسسسلمي على الابداع.



تسلمى ياعمرى كلك زوق والله
هذا الابداع ماخوذ منكم انتم النخبة
مبدعين بلا جدال

Abdelazim
03-09-2010, 09:11 AM
شكرا ندي علي النقل الجميل
كان تقسمي لينا القصيدة علي كم موشاركة

عيون عليا
03-09-2010, 05:43 PM
شكرا ندي علي النقل الجميل
كان تقسمي لينا القصيدة علي كم موشاركة




شكرا يا ابا مصطفى
وانشاء الله ملاحظتك فى عين الاعتبار
والمرات القادمات