المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بريدك يا صباح عمري



الصفحات : 1 2 3 4 [5] 6 7 8 9

Abdelazim
06-28-2010, 05:32 AM
ونقعد نقرا ردردكم ونستمتع بالتوثيق
وعشان السمر يحلو في حضرة أحمد المصطفي

أبو حلا
06-28-2010, 08:22 AM
نبدأ بالاغنية المكسرة الجميع

حاولت أنساك قلبي زاد في جروحه


http://sudanelite.com/vb/uploaded/2_11277652668.mp3

ياعظمة ياخي والله بالغت عديل كدة.. أنا ماقدرت أسمع الأغنية لأسباب فنية.. لكن والله إنطربت بالذكرى ساي!
بعدين ياخي ضروري جداً توري الدمهشري ده كيف الحي يودع روحو.. لأنو شايفو متجرس شديد

Abdelazim
06-28-2010, 08:29 AM
ياعظمة ياخي والله بالغت عديل كدة.. أنا ماقدرت أسمع الأغنية لأسباب فنية.. لكن والله إنطربت بالذكرى ساي!
بعدين ياخي ضروري جداً توري الدمهشري ده كيف الحي يودع روحو.. لأنو شايفو متجرس شديد

هو يا ابو حلا انت قايل الدمهشري براهو المكسر
انا الاغنية دي هاردة لي فشفاشي عدييييل
والعجب دكتور طارق جبريل

كورينا
06-28-2010, 08:38 AM
نبدأ بالاغنية المكسرة الجميع




حاولت أنساك قلبي زاد في جروحه


http://sudanelite.com/vb/uploaded/2_11277652668.mp3



الزعيم سلام يا مك...
صباح الريد..
شكلك كده جاهز
واعتقد نسيبك براك
تواصل من البداية للنهاية



حاولت أنساكـ

شِعر أحمد محمد الشيخالجاغريو

الحان و غناء أحمد المصطفي








حاولت أنساك وقلبي زادفي جروحو


وريني كيف الحي بودع روحو

وريني كيف انساك انا حرت في امري
سجلت ليك حبي وهبت ليك عمري
اقضي الليالي انوح
واساور الانجم واسجع مع القمري





من حاولت انساك وريني كيف الحي يودع روحو

وريني كيف انساك اناحرت في امري
سجلت ليك حبي و وهبتو ليك عمري
اقضي الليالي انوح عتابي للانجم
واسجع مع القمري
شغلت افكاري ياحالم احلامي
في مسرحك يا عظيم مثلت افكاري
جود يا سمير الروح
بي نظره لاتظلم خفف لي آلامي ,,,





ياساحرالنظرات عطفك علي الولهان

حطمت امالي تلزم بي لاتنهال انا برضي بيك ولهان
والحب يزيد تشبيك وفراقي ليك كيف هان





ماتدري لي عذري انا عمري ليكبازل

مابخشي فيك رقيب مابهمني العازل
اقسم بي وجناتك
انا ماببادل بيك مهما تكون هازل
من حاولت انساك وقلبي زاد في جروحو
وريني كيف الحي بودعروحو
وريني كيف الحي يودع روحو

كورينا
06-28-2010, 09:48 AM
قام أحمد المصطفى بتوظيف الالات الغربية مثل الساكسفون و الفلوتو الكلارنيت و البيكلو فى العديد من اعماله الفنية...



الشاعر الذى إرتبط بأغانى أحمدالمصطفى هو الشاعر حسن عوض أبو العلا وليس سعد أبوالعلا وهما أبناء عمومه
وبدأ الأول كتابة الشعر بعد إصابته بكسر بالسلسه الفقريه بمنطقة الرقبه والشلل الرباعى لأطرافه الأربعة وذلك إثر توقيت خاطئ فى القفز مع علو الموج على شاطئ الاسكندريه فى أيام الحرب العالميه الثانيه أثناء فترة إجازة .


بعد أن أكمل دراسته الثانويه بمصر وفى إنتظار ظهور النتائج لمعرفة مكان قبوله للمرحلة الجامعيه بمصر أو إنجلترا وكان منافسه وليم عطيه إبن إدوارد عطيه وهو أستاذ كبير بكمبردج أو لندن فى السبعينيات وكان حسن طالباً متفوقاً ومبرزاً وجاء قدومه للإسكندريه تلبية لرغبة إبن عمه سعد والذى كان يُدير أعمال شركات أبوالعلا بمصر وطلب من حسن مرافقته لقضاء جزءمن الاجازة بالاسكندريه وذلك قبل عودتهم للسودان ...



وكانت أولى محاولات حسن هى قصيدة( سفرى) وكان يحكى فيها حاله مثلما كانت أغنياته الباقيه مثل غرام قلبين ووينياناس حبيب الروح وقربو يحنن ولاحت بشائر العيد وأنا الوحيد حيران وأيام وليالى وحرام يازازا وأعتقد أن زازا هى محبوبته التى تغنى من أجلها وغالباً هى إبنة عمه ....
جاءت محاولة حسن الأولى فى شكل رساله أرسلها مع سائقه لأحمد فى الشركه وكان حسن مبتدئاً فقام باشكاتب الشركه وإسمه على قيلى وهو أكثر ضلاعة بالعربيه بعمل القافيه وإعادة صياغة الكلمات وترتيبها فى صورة الأغنيه الحاليه وقام أحمد بتلحينها وتقديمها فى نفس اليوم فى حفل على المسرح القومى بأمدرمان ولحُسن الصدف طلب المرحوم خانجى والذى كان وقتها مديرا للاذاعه طلب من أحمد تسجيلها على جهاز تسجيل جديد وصل للاذاعه فى ذلك الوقت..

Abdelazim
06-28-2010, 10:04 AM
وكانت أولى محاولات حسن هى قصيدة( سفرى) وكان يحكى فيها حاله مثلما كانت أغنياته الباقيه مثل غرام قلبين ووينياناس حبيب الروح وقربو يحنن ولاحت بشائر العيد وأنا الوحيد حيران وأيام وليالى وحرام يازازا وأعتقد أن زازا هى محبوبته التى تغنى من أجلها وغالباً هى إبنة عمه ....
جاءت محاولة حسن الأولى فى شكل رساله أرسلها مع سائقه لأحمد فى الشركه وكان حسن مبتدئاً فقام باشكاتب الشركه وإسمه على قيلى وهو أكثر ضلاعة بالعربيه بعمل القافيه وإعادة صياغة الكلمات وترتيبها فى صورة الأغنيه الحاليه وقام أحمد بتلحينها وتقديمها فى نفس اليوم فى حفل على المسرح القومى بأمدرمان ولحُسن الصدف طلب المرحوم خانجى والذى كان وقتها مديرا للاذاعه طلب من أحمد تسجيلها على جهاز تسجيل جديد وصل للاذاعه فى ذلك الوقت..

يا عمنا انا عندي اغنية سفري بس الصيغة بتاعتها مختلفة شوية
وما بتتحمل في مركز التحميل
لذا بطلب من ابو حلا او اسامة عبدالرؤوف تحميلها لنا لو عندهم

كورينا
06-28-2010, 11:10 AM
وطن النجوم
للشاعر اللبناني
ايليا ابو ماضي
لحناها وغناها احمد المصطفى



وطن النجوم ... أنا هنا احدّق ... أتذكر من أنا ؟

وطن النجوم ... أنا هنا فتى غريرا أرعنا ؟

جذلان يمرح في حقولك كالنسيم مدندنا
ألمقتني المملوك ملعبة و غير المقتنى !
يتسلّق الأشجار لا ضجرا يحسّ و لا ونى
و يعود بالأعصان يبريها سيوفا أو قنا
و يخوض في وحل الشّتا متهلّلا متيمّنا
لا يتّقي شرّ العيون و لا يخاف الألسنا
و لكم تشيطن كي يقول الناس عنه ' تشيطنا '

كورينا
06-28-2010, 01:23 PM
وكانت أولى محاولات حسن هى قصيدة( سفرى) وكان يحكى فيها حاله مثلما كانت أغنياته الباقيه مثل غرام قلبين ووينياناس حبيب الروح وقربو يحنن ولاحت بشائر العيد وأنا الوحيد حيران وأيام وليالى وحرام يازازا وأعتقد أن زازا هى محبوبته التى تغنى من أجلها وغالباً هى إبنة عمه ....





جاءت محاولة حسن الأولى فى شكل رساله أرسلها مع سائقه لأحمد فى الشركه وكان حسن مبتدئاً فقام باشكاتب الشركه وإسمه على قيلى وهو أكثر ضلاعة بالعربيه بعمل القافيه وإعادة صياغة الكلمات وترتيبها فى صورة الأغنيه الحاليه وقام أحمد بتلحينها وتقديمها فى نفس اليوم فى حفل على المسرح القومى بأمدرمان ولحُسن الصدف طلب المرحوم خانجى والذى كان وقتها مديرا للاذاعه طلب من أحمد تسجيلها على جهاز تسجيل جديد وصل للاذاعه فى ذلك الوقت..



ولما أثارته الكلمات فى إعادة ذكرى الحادثة الأليمه وسط أهل حسن ...طلبوا من أحمد وقف التغنى بها ....وتركها أحمد قرابة السنه ...
إلى أنجاء مامون بحيرى وسعد أبوالعلا من لندن وفى لقائهم بأحمد وسؤالهم عن أحوال حسنومعرفة قصة القصيده الأولى وصدى سماعها عند العامه وأهل حسن ..طلب مأمون وسعد منأحمد سماع الأغنيه وكان التسجيل الوحيد الباقى لها هو على جهاز خانجى الذى كانيرددها يومياً إلى أن حفظها عن ظهر قلب ....طلب الأخيران من أحمد مواصلة تلحين كل كلمات حسن مستقبلا وتعهدا أن يقوما بدورهما بإقناع أهل حسن بأن المخرج لحسن منمحنته هو فى كتابة الشعر والذى سيدخل به عضواً فاعلاً فى المجتمع ... وهنا كانت قصة حسن وأحمد وذاك القصد النبيل الذى أفرز هذا الكم الهائل من القصائد الخالده الباقيه حتى يومنا هذا ...
ولما أثارته الكلمات فى إعادة ذكرى الحادثة الأليمه وسطأهل حسن ...طلبوا من أحمد وقف التغنى بها ....وتركها أحمد قرابة السنه ...إلى أنجاء مامون بحيرى وسعد أبوالعلا من لندن وفى لقائهم بأحمد وسؤالهم عن أحوال حسنومعرفة قصة القصيده الأولى وصدى سماعها عند العامه وأهل حسن ..طلب مأمون وسعد من أحمد سماع الأغنيه وكان التسجيل الوحيد الباقى لها هو على جهاز خانجى الذى كان يرددها يومياً إلى أن حفظها عن ظهر قلب ....طلب الأخيران من أحمد مواصلة تلحين كل كلمات حسن مستقبلا وتعهدا أن يقوما بدورهما بإقناع أهل حسن بأن المخرج لحسن من محنته هو فى كتابة الشعر والذى سيدخل به عضواً فاعلاً فى المجتمع ...
وهنا كانت قصة حسن وأحمد وذاك القصد النبيل الذى أفرز هذا الكم الهائل من القصائد الخالده الباقيه حتى يومنا هذا ...

كورينا
06-28-2010, 02:52 PM
هاهي الذكري التاسعة لرحيل عميد الفن السوداني قد مرت علي عجل ... فكان تاريخ الثلاثين من أكتوبرمن عام 1999م يحمل في سجلاته توقيع العميد بالرحيل مستجيباً لنداء الرفيق الأعلي .. وأهل السودان وبما جبلوا عليه من تراث الوفاء لرموزه المبدعة في شتي المجالات وبمختلف سحناتهم وإنتماءاتهم وقبائلهم وأعراقهم وبرغم تعقيدات ثقافاتهم المحلية العديدة فأننا نراهم متفقين علي أن فن الغناء السوداني قد عمل علي توحيد أمزجتهم المعروفة بالتقلب الكثيف. وكرمز إبداعي ورقم إجتماعي ضخم فإن الراحل المقيم أحمد المصطفي قد قام بترسيخ أجمل مفردات الغناء الذي كتبه العديد من الشعراء في وجدان هذا الشعب ، ذلك .. أن أحمد المصطفي وبإبتسامته الجاذبة الولوفة تجعلنا نحترم ونقدر ونثمن هذا الإرث الغنائي عالي التطريب منذ فتحت الإذاعة السودانية في بدايات أربعينيات القرن العشرين أجهزة صوتها لينطلق صوت أحمد المصطفي عبر الأثير ، ليعبر الفيافي وليخترق ريف بلادنا وسهولها ووديانها الواسعة....

الدمهشري
06-28-2010, 02:57 PM
يا عمنا انا عندي اغنية سفري بس الصيغة بتاعتها مختلفة شوية
وما بتتحمل في مركز التحميل
لذا بطلب من ابو حلا او اسامة عبدالرؤوف تحميلها لنا لو عندهم


http://sudanelite.com/vb/uploaded/477_11277726022.rm



هذه المشاركة تحتوي على محتوى مخفي

Abdelazim
06-28-2010, 03:03 PM
http://sudanelite.com/vb/uploaded/477_11277726022.rm

يا سلام عليك يا دمهشري يا فنان

كورينا
06-28-2010, 03:19 PM
يا سلام عليك يا دمهشري يا فنان




سفري السبب لي ازاي



بطرى اللي آمال و غاية
و ما بتحمي المقدور وقاية يسلم نهجي من الرماية





سفري السبب لي اذايا فرقة و فقدان هنايا
بطرى حبيب املي و منايا و ابكي على هذي النهاية
و ببكي على تهديم بنايا ليت حبيبي علي ناح





فيييك يا مصر اسباب اذايا و في السودان همي و عزايا
صابر و لم اعلم جزايا و التأويه اصبح غذايا
صرت مسلم لي ردايا زي طاير مكسور جناح





دهري ان صابني بكل خفايا و حطم و عكر لي صفايا
برضي على حبي و وفايا و اعلم في وجودك شفايا
شي من لا شي بس كفايا علو بمسّك اجد نصاح




ماذا اؤمل .....ماذا اؤمل
ماذا اؤمل حيران ببكي و بامل
ولهان ببكي و بامل وحيد ببكي و بامل
آآآآآهــــ يا هوايا و آآآآآآآآآهــــــ يا منايا
وحيد سهران برايا انيس دمعي و بكايا
آآآآآآهــــ يا كناري و آآآآهــــــــ يا قماري
طيري لي تعالي وحيد ليلي و نهاري

كورينا
06-28-2010, 08:52 PM
كانت للفنان الكبير أحمد المصطفى مواقف يذكرها اهل الوسط الفني خاصة في فترة رئاسته للفنانين السودانيين
ومنها بحثه المضني مع الفرقة الفنية التي كانت ترافقه عن مقبرة الفنان الراحل الحاج محمد احمد سرور ابان الزيارة التاريخية الى اثيوبيا بمناسبة إهداء الامبراطور هيلا سلاسي قطعة ارض للنادي السوداني في اديس ابابا
وقد كان ذلك في سبتمبر 1961 وتصادف ايامها تواجد الوزير خضر حمد في اسمرا وقتها وقد شارك فيها الى جانب العميد احمد المصطفى الفنانين حسن عطية وسيد خليفة وشرحبيل احمد وعثمان حسين
وقد طلب الفنان احمد المصطفى من قنصل السودان آنذاك الأستاذ جبارة عبد الرحمن، ترتيب زيارة للوفد إلى قبر رائد الفن السوداني الراحل الحاج محمد أحمد سرور
وعند الوصول إلى القبر اتضح أنه قبر عادي لا علامة تدل عليه ولا شاهد وقد تألم الاستاذ العميد أحمد المصطفى الذي قرر بناء قبر الفنان الراحل على الفور.

كورينا
06-28-2010, 09:56 PM
أحمد المصطفى وصباح...
بدون تعليق...


[http://www.youtube.com/watch?v=Mm4MoENGmdA

Abdelazim
06-29-2010, 07:06 AM
سفري السبب لي ازاي

بطرى اللي آمال و غاية
و ما بتحمي المقدور وقاية يسلم نهجي من الرماية





سفري السبب لي اذايا فرقة و فقدان هنايا
بطرى حبيب املي و منايا و ابكي على هذي النهاية
و ببكي على تهديم بنايا ليت حبيبي علي ناح





فيييك يا مصر اسباب اذايا و في السودان همي و عزايا
صابر و لم اعلم جزايا و التأويه اصبح غذايا
صرت مسلم لي ردايا زي طاير مكسور جناح





دهري ان صابني بكل خفايا و حطم و عكر لي صفايا
برضي على حبي و وفايا و اعلم في وجودك شفايا
شي من لا شي بس كفايا علو بمسّك اجد نصاح




ماذا اؤمل .....ماذا اؤمل
ماذا اؤمل حيران ببكي و بامل
ولهان ببكي و بامل وحيد ببكي و بامل
آآآآآهــــ يا هوايا و آآآآآآآآآهــــــ يا منايا
وحيد سهران برايا انيس دمعي و بكايا
آآآآآآهــــ يا كناري و آآآآهــــــــ يا قماري
طيري لي تعالي وحيد ليلي و نهاري


عمنا كورينا يسعد صباحك خير ويعم مساك النور
قصيدة زي دي أكيد عندها قصة
يا ريت لو تكتب لينا قصتها لو كنت تعلم بها

كورينا
06-29-2010, 08:57 AM
كان يخاطب خيال هذا الشعب بحلو الغناء الذي يبعث علي حب الوطن:
نحن في السودان ...
نهوي أوطانا وإن رحلنا بعيد ..
نطري خلانا
فقد ظل أحمد المصطفيوطوال مسيرته الفنية التي تجاوزت نصف القرن من الزمان يغرد ويغرد ويشجي ونطرب له .



فقد عاش العشاق أزمنة ترقب جميلة وهم يرددون عبر المذياع:



القربو يحنن ... والبعدويجنن



الهين ولين .. وديع وحنين...



شغل بالي هواه هوايا..




وشوفتو دوايا جميل بسآية..



حكايتو حكاية...



شغل بالي نعم ..



من منا لم يعش نداوة هذا اللحن بمفرداتهالبسيطة وبموسيقاه الراقصة ، كنا والله نرددها ونحن في عمر الطفولة الباكرة نجريونلعب وننطط ، ونترنم بها ( القربو يحنن والبعدو يجنن). وفنان في مثل قامة أحمدالمصطفي

أبو حلا
06-29-2010, 09:03 AM
يا عمنا انا عندي اغنية سفري بس الصيغة بتاعتها مختلفة شوية
وما بتتحمل في مركز التحميل
لذا بطلب من ابو حلا او اسامة عبدالرؤوف تحميلها لنا لو عندهم
صباح الخير يانخبة
أنا بأعتذر أمبارح طلعت فجأة لأنو زميلنا في العمل نقلوه المستشفى ومشيت معاهو.. ولذلك ما قدرت ألبي طلب السيد المدير
لكم التحية.. وصباح الريد

أبو حلا
06-29-2010, 09:16 AM
عمنا كورينا والله حاجة في منتهى الروعة أحمد المصطفى وصباح.. أول مرة أشوفها.. والغريبة عادة الميديا البتترفع في المنتدى كلها ما بتشتغل لي هنا في المكتب عشان ال firewall العاملينو.. دي إشتغلت كيف أنا ماعارف!!

كورينا
06-29-2010, 09:31 AM
إلا أن الراحل (الجاغريو) وهو المكتشف الأو للموهبة إبن أخته أحمد المصطفي بقرية الدبيبة بشرق النيل الأزرق ببحري..


قد كان له القدح المعلا في إيصال الأغنية الطروبة عبر صوت مطربنا ذي البحة المميزة والمحببة حقا في كل غنائه.. فإنهمرت مفردات وألحان الجاغريو التي كم كان أحمد يخاطب بهاأبناء شعبه:


· بنت النيل


· ظبية المسالمة


· ياحبيبي أنا فرحان .. وقد قيلت بمناسبة زواج مطربنا


· .. والهادية راضية أنا مابخونها .. وهي تحكي عن دحض الإشاعة التي إنتشرت عن زواج ثاني لمبدعنا .. فكان لابد أن يعبر عنها الجاغريو شعرا ولحنا لتموت الإشاعة في مهدها ( حسب الروايات القديمة).


· والوسيم القلبي رادو .. الجمال حاز إنفرادو ، تلك الرائعة التي كتبها المعلق الرياضي الأكثر شهرة وإبن بيت المال الراحل طه حمدتو ..

كورينا
06-29-2010, 09:36 AM
عمنا كورينا والله حاجة في منتهى الروعة أحمد المصطفى وصباح.. أول مرة أشوفها.. والغريبة عادة الميديا البتترفع في المنتدى كلها ما بتشتغل لي هنا في المكتب عشان ال firewall العاملينو.. دي إشتغلت كيف أنا ماعارف!!


أبو حلا...
سلام الريد يا جميل....
معقولة بس ما سمعت بعلاقة الفنانة صباح بالفنان احمد المصطفى...
انت كده فاتك الكثير....
وبعدين نحنا نزلناها مخصوص للناس الحلوين الزيك...
وشكرا للمتابعة...

كورينا
06-29-2010, 09:41 AM
عمنا كورينا يسعد صباحك خير ويعم مساك النور


قصيدة زي دي أكيد عندها قصة

يا ريت لو تكتب لينا قصتها لو كنت تعلم بها



الزعيم سلام ....
صباح الريد....
اعتقد القصة مكتوبة في الكلام الفات....
وهي كانت بسبب سفره لمصر للعلاج...
والراجل كان عاشق لبنت عمه...

الدمهشري
06-29-2010, 10:11 AM
سهران الليل بعد نجومو
http://sudanelite.com/mlffat/images/extensions/mp3.gif (http://sudanelite.com/mlffat/index.php?action=viewfile&id=1674)

للتحمــــــــــــــيل (http://sudanelite.com/mlffat/index.php?action=getfile&id=1674)

كورينا
06-29-2010, 11:40 AM
نحن في السودان

نحن في السودان
نهوى اوطانا

وان حلنا بعيد

نطرى خلانا

نطرى جلساتنا

في ضفاف النيل

والسواقي تدور في سكون الليل

القماري تعيد لحن كالتنزيل

والوتر يشدو والطبيعه تشيل

النغم مفرح والحبيبه تميل

توحي الحانا

نطرى نجوانا وحبنا العذري

والوفاء معروف فينا من بدري

تلقاه فوق امدر في ربوع بحري

العواطف دين والجمال فطري

تلك اوطانا وحبها الخالد

يجري في دمانا

كورينا
06-29-2010, 11:42 AM
هدية للزعيم....

ياعظيم

يا عظيم .. يا عظيم
أنت في القلب مقيم
وبآلامي عليم
فنسيم الصبح ينبيك
بوجدي المستديم
وغرامي
يا عظيم

أنت ما أنت سوى
مكسب الروح الجوى
لست تدري ما الهوى
تائهاً فوق الأديم
أنت سامي
يا عظيم

أنت يا معنى الشعور
أنت نار .. أنت نور
أنت أخجلت البدور
أنت ذو ذوق سليم
يا مرامي
يا عظيم

أنت مخلوق غريب
منك دائي يا طبيب
هل لشكواي تجيب
تنقذ القلب الكليم
فهو دامي
يا عظيم

أنت ذو طرف كحيل
أنت ذو خصر نحيل
هل لقائي مستحيل
كن شفيقاً .. كن حليم
باهتمامي
يا عظيم

أنت لي وحدي أنا
منك قاسيت الضنى
أنت أملي والمنى
لك حبّـي المستديم
وغرامي
يا عظيم

حكمتي لو كلّـمتني
أو بسهم العين رمتني
راضي لو كان آلمتني
يصمت الواشي اللئيم
من ملامي
يا عظيم

Abdelazim
06-29-2010, 11:49 AM
هدية للزعيم....

ياعظيم

يا عظيم .. يا عظيم
أنت في القلب مقيم
وبآلامي عليم
فنسيم الصبح ينبيك
بوجدي المستديم
وغرامي
يا عظيم

أنت ما أنت سوى
مكسب الروح الجوى
لست تدري ما الهوى
تائهاً فوق الأديم
أنت سامي
يا عظيم

أنت يا معنى الشعور
أنت نار .. أنت نور
أنت أخجلت البدور
أنت ذو ذوق سليم
يا مرامي
يا عظيم

أنت مخلوق غريب
منك دائي يا طبيب
هل لشكواي تجيب
تنقذ القلب الكليم
فهو دامي
يا عظيم

أنت ذو طرف كحيل
أنت ذو خصر نحيل
هل لقائي مستحيل
كن شفيقاً .. كن حليم
باهتمامي
يا عظيم

أنت لي وحدي أنا
منك قاسيت الضنى
أنت أملي والمنى
لك حبّـي المستديم
وغرامي
يا عظيم

حكمتي لو كلّـمتني
أو بسهم العين رمتني
راضي لو كان آلمتني
يصمت الواشي اللئيم
من ملامي
يا عظيم

عظمة والله
الف شكر يا مك

كورينا
06-29-2010, 11:50 AM
وطن النجوم
للشاعر اللبناني
ايليا ابو ماضي

وطن النجوم أنا هنا حدّق أتذكر من أنا

ألمحت في الماضي البعيد فتى غريراً أرعنا

جذلان يمرح في حقولك كالنسيم مدندنا

ألمقتني المملوك ملعبة و غير المقتنى !

يتسلق الأشجار لا ضجراً يحس ولا ونى

ويعود بالأغصان يبريها سيوفاً أو قنا

ويخوض في وحل الشتا متهللاً متيمنا

لا يتقي شر العيون ولا يخاف الألسنا

ولكم تشيطن كي يقول الناس عنه تشيطنا

أنا ذلك الولد الذي دنياه كانت ها هنا

أنا من مياهك قطرة فاضت جداول من سنا

أنا من ترابك ذرة ماجت مواكب من منى

أنا من طيورك بلبل غنى بمجدك فاغتنى

حمل الطلاقة والبشاشة من ربوعك للدنى

كم عانقت روحي رباك وصفقت في المنحنى

للأرز يهزأ بالرياح وبالدهور وبالقنا

للبحر ينشره بنوك وحضارة وتمدنا

لليل فيك مصلياً للصبح فيك مؤذنا

للشمس تبطئ في وداع ذراك كيلا تحزنا

للبدر في نيسان يكحّل بالضياء الأعينا

فيذوب في حدق المها سحراً لطيفاً لينا

للحقل يرتجل الروائع زنبقاً أو سوسنا

للعشب أثقله الندى للغصن أثقله الجنى

عاش الجمال متشرداً في الأرض ينشد مسكنا

حتى انكشف له فألقى رحله وتوطنا

واستعرض الفن الجبال فكنت أنت الأحسنا

ومرارة الفقر المذّل بلى ولذّات الغنى

لكنه مهما سلا هيهات يسلو الموطنا

أبو حلا
06-29-2010, 01:31 PM
أبو حلا...
سلام الريد يا جميل....
معقولة بس ما سمعت بعلاقة الفنانة صباح بالفنان احمد المصطفى...
انت كده فاتك الكثير....
وبعدين نحنا نزلناها مخصوص للناس الحلوين الزيك...

وشكرا للمتابعة...

مشكور ياعمنا على الإهداء.. وياريت نسمع منكن قصة العميد والشحرورة.. لأنو بالجد ما عندنا علم بالقصة دي
لك التحية والتقدير

أبو حلا
06-29-2010, 01:55 PM
الزعيم سلام ....
صباح الريد....
اعتقد القصة مكتوبة في الكلام الفات....
وهي كانت بسبب سفره لمصر للعلاج...
والراجل كان عاشق لبنت عمه...


الأغنية قصتها حزينة للغاية.. عوض حسن أبو العلا سافر مصر للإستجمام.. إجازة يعني.. ومرة في حوض سباحة قفز من المنصة بتاعة الغطس لكن وقع على حافة الحوض وضهرو إتكسر وإتشل فكتب القصيدة الحزينة دي.. وأخدها أحمد المصطفى حولها لأغنية رغم معارضة أهل عوض حسن أبو العلا، ولنتأمل هذا الجزء من القصيدة:
سفري السبب لي اذايا..
وفرقة.. و فقدان هنايا
أطرى حبيب املي و منايا..
و ابكي على هذي الجناية
و أبكي على تهديم بنايا..
ليت حبيبي علي ناح
بمعنى إنو الموت أهون ليهو من الحالة الهو فيها
والجزء ده كمان أشد حزناً وفيهو إشارة واضحة للحادثة الحصلت ليهو في مصر:
فيييك يامصر اسباب اذايا
و في السودان همي و عزايا
صابر و لم اعلم جزايا
و التأويه اصبح غذايا
صرت مسَلِّم لي ردايا
زي طاير مكسور جناح

وبعدين خاطب زوجتو:
دهري الصابني بكل خفايا
و حطم و عكر لي صفايا
برضي على حبي و وفايا
و اعلم في وجودك شفايا
شي من لا شي بس كفاية
علّو بمسّك.. اجد نصاح
تاني رجع عبّر عن شعورو بالوحدة والعزلة.. كونو إنفصل عن مجتمعو ونشاطاتو القبل الحادثة فقال:

ماذا اؤمِّل.. ماذا اؤمِّل؟
ماذا اؤمِّل؟ حيران ببكي و بأمِّل
ولهان ببكي و بأمِّل وحيد ببكي وبأمّل
آه يا هوايا و آه يا منايا
وحيد سهران برايا
انيس دمعي و بكايا
آه يا كناري و آه يا قماري
طيري لي تعالي
وحيد ليلي و نهاري


مالكم علينا ياناس.. في النهار ونحن في المكاتب تجرسونا وتجرّوا دمعتنا؟

Abdelazim
06-29-2010, 02:28 PM
الأغنية قصتها حزينة للغاية.. عوض حسن أبو العلا سافر مصر للإستجمام.. إجازة يعني.. ومرة في حوض سباحة قفز من المنصة بتاعة الغطس لكن وقع على حافة الحوض وضهرو إتكسر وإتشل فكتب القصيدة الحزينة دي.. وأخدها أحمد المصطفى حولها لأغنية رغم معارضة أهل عوض حسن أبو العلا، ولنتأمل هذا الجزء من القصيدة:
سفري السبب لي اذايا..
وفرقة.. و فقدان هنايا
أطرى حبيب املي و منايا..
و ابكي على هذي الجناية
و أبكي على تهديم بنايا..
ليت حبيبي علي ناح
بمعنى إنو الموت أهون ليهو من الحالة الهو فيها
والجزء ده كمان أشد حزناً وفيهو إشارة واضحة للحادثة الحصلت ليهو في مصر:
فيييك يامصر اسباب اذايا
و في السودان همي و عزايا
صابر و لم اعلم جزايا
و التأويه اصبح غذايا
صرت مسَلِّم لي ردايا
زي طاير مكسور جناح

وبعدين خاطب زوجتو:
دهري الصابني بكل خفايا
و حطم و عكر لي صفايا
برضي على حبي و وفايا
و اعلم في وجودك شفايا
شي من لا شي بس كفاية
علّو بمسّك.. اجد نصاح
تاني رجع عبّر عن شعورو بالوحدة والعزلة.. كونو إنفصل عن مجتمعو ونشاطاتو القبل الحادثة فقال:

ماذا اؤمِّل.. ماذا اؤمِّل؟
ماذا اؤمِّل؟ حيران ببكي و بأمِّل
ولهان ببكي و بأمِّل وحيد ببكي وبأمّل
آه يا هوايا و آه يا منايا
وحيد سهران برايا
انيس دمعي و بكايا
آه يا كناري و آه يا قماري
طيري لي تعالي
وحيد ليلي و نهاري


مالكم علينا ياناس.. في النهار ونحن في المكاتب تجرسونا وتجرّوا دمعتنا؟



اخخخخخخخخ انا منك يا ابو حلا
بالغت عديل كدا والله
والله عشت القصة كأنها وقعت امام ناظري
ولعلها هي القصة الفلية للقصيدة يا كورينا

أبو حلا
06-29-2010, 02:53 PM
اخخخخخخخخ انا منك يا ابو حلا



بالغت عديل كدا والله
والله عشت القصة كأنها وقعت امام ناظري


ولعلها هي القصة الفلية للقصيدة يا كورينا

المشكلة يامدير أنا كلما أسمع الأغنية دي بعيش قصتها من جديد كأنها حصلت حسي دي وقدام عيوني! عشان كدة دايماً مابسمعها علناً.. بسمعها في عزلة تامة
لكن عليك الله شفت الزول ده وصف حالتو كيف؟.. وبعدين بتعكس ليك الحالة النفسية بتاعة الزول العيان بالزمن الطويل.. يمر عليهو يوم فيهو أمل وتفاؤل.. ويمر عيهو يوم كلو يأس وتشاؤم .. وهكذا.. القصيدة دي مفروض يدرسوها ناس علم النفس التحليلي كمنهج إجباري
ربنا يشملهم جميعاً برحمتو

كورينا
06-29-2010, 03:28 PM
الأغنية قصتها حزينة للغاية.. عوض حسن أبو العلا سافر مصر للإستجمام.. إجازة يعني.. ومرة في حوض سباحة قفز من المنصة بتاعة الغطس لكن وقع على حافة الحوض وضهرو إتكسر وإتشل فكتب القصيدة الحزينة دي.. وأخدها أحمد المصطفى حولها لأغنية رغم معارضة أهل عوض حسن أبو العلا، ولنتأمل هذا الجزء من القصيدة:
سفري السبب لي اذايا..
وفرقة.. و فقدان هنايا
أطرى حبيب املي و منايا..
و ابكي على هذي الجناية
و أبكي على تهديم بنايا..
ليت حبيبي علي ناح
بمعنى إنو الموت أهون ليهو من الحالة الهو فيها
والجزء ده كمان أشد حزناً وفيهو إشارة واضحة للحادثة الحصلت ليهو في مصر:
فيييك يامصر اسباب اذايا
و في السودان همي و عزايا
صابر و لم اعلم جزايا
و التأويه اصبح غذايا
صرت مسَلِّم لي ردايا
زي طاير مكسور جناح

وبعدين خاطب زوجتو:
دهري الصابني بكل خفايا
و حطم و عكر لي صفايا
برضي على حبي و وفايا
و اعلم في وجودك شفايا
شي من لا شي بس كفاية
علّو بمسّك.. اجد نصاح
تاني رجع عبّر عن شعورو بالوحدة والعزلة.. كونو إنفصل عن مجتمعو ونشاطاتو القبل الحادثة فقال:

ماذا اؤمِّل..ماذا اؤمِّل؟
ماذا اؤمِّل؟ حيران ببكي و بأمِّل
ولهان ببكي و بأمِّل وحيد ببكي وبأمّل
آه يا هوايا و آه يا منايا
وحيد سهران برايا
انيس دمعي و بكايا
آه يا كناري و آه يا قماري
طيري لي تعالي
وحيد ليلي و نهاري


مالكم علينا ياناس.. في النهار ونحن في المكاتب تجرسونا وتجرّوا دمعتنا؟



تسلم ابو حلا....
بالتأكيد كدة تكون القصة كملت...
وانت فلفلت القصيدة فلفلة..
ويشعرك بالمعاناة والاسى والشوق للمحبوبة...
شكرا ليك ابو حلا...

أبو حلا
06-29-2010, 03:48 PM
تسلم ابو حلا....
بالتأكيد كدة تكون القصة كملت...
وانت فلفلت القصيدة فلفلة..
ويشعرك بالمعاناة والاسى والشوق للمحبوبة...

شكرا ليك ابو حلا...

الشكر ليكم إنتو يا أستاذنا.. البتخلونا على إتصال بالمعاني السامية ونبيلة
لكم التحية

اركمانيه
06-29-2010, 06:08 PM
مساء مشرق
على عيون الحضور
مساء يتزين برحيق
انفاسك وكترت الابداع
مساء على قنينة عشق
الجمال الممتد على اهدابكم
مساءكم خيرات
وابداع

شريف حمدى
06-29-2010, 08:55 PM
كورينا ايها النبيل .. امتعتنا واقول ليك بصراحة انك اجليت الصداء عن ذاكرتنا وغسلت هموم غربتنا وحركت اشواقنا الى البلد الطيب والناس الطيبة اسلت دموعنا المحبوسة فى محاجرها منذ امد بعيد ايها المتفرد سيروا بنا انت وصحبك الكريم عظمة ابو حلا همت دمهشرى كل رفاقك ودعونا نتأمل ونستمع ونستمتع بهذا السفر العظيم

كورينا
06-29-2010, 10:30 PM
كورينا ايها النبيل .. امتعتنا واقول ليك بصراحة انك اجليت الصداء عن ذاكرتنا وغسلت هموم غربتنا وحركت اشواقنا الى البلد الطيب والناس الطيبة اسلت دموعنا المحبوسة فى محاجرها منذ امد بعيد ايها المتفرد سيروا بنا انت وصحبك الكريم عظمة ابو حلا همت دمهشرى كل رفاقك ودعونا نتأمل ونستمع ونستمتع بهذا السفر العظيم


ود حمدي...
لك ودي....
كلامك الجميل اثار فيني اشواق الوطن التى لا تخمد ابدا الا لتثور من جديد...
وكلام الريد يجمعنا فقلوبنا نحن السودانين كلها حب....
وهاك الكلام دا ورد قبل شوية في البوست...
نحن في السودان

نحن في السودان
نهوى اوطانا

وان حلنا بعيد

نطرى خلانا

نطرى جلساتنا

في ضفاف النيل

كورينا
06-29-2010, 10:33 PM
مساء مشرق
على عيون الحضور
مساء يتزين برحيق
انفاسك وكترت الابداع
مساء على قنينة عشق
الجمال الممتد على اهدابكم
مساءكم خيرات
وابداع


بت الفن سلام ...
مين زعلك مننا....
ولا ليه طولت كده...
وين مشاركاتك...
طولنا منتظرين ما عندك عن الفن الجميل ...
لك التحية....

Rahal
06-30-2010, 01:03 AM
السر دوليب يكتب في ذكرى العميد أحمد المصطفى ..

قيثارة الغناء السوداني

15 / 11 / 2009
صحيفة الرائد


لا يمكن لفكر واحد أن يحدد أبعاد الفنان أحمد المصطفى، ولا يمكن لقلم واحد مهما أوتي من البلاغة أن يصف سمات أحمد المصطفى ولا يمكن للسان واحد مهما أوتي من الفصاحة أن يتحدث عن دور أحمد المصطفى الفني والموسيقي والغنائي والاجتماعي في السودان..

نشأ شاباً لكنه ذكي متطلع، تلقى تعليماً أولياً كأقرانه في ذلك الزمان، وأتجه نحو المدينة الخرطوم كما يفعل شباب قرى
«العليفون والدبيبة» بحثاً عن العمل أو التعليم. وكان له ما أراد
في شركات وأعمال آل أبو العلا وعبد المنعم محمد.. كانت هي المقام.. وهي المرام.. ركب دراجته البسكليت موظفاً يتابع إيجار
المحلات، ويراجع الإيرادات فتعلّم التجارة والاقتصاد وتعرف على
الأسر والبيوتات الكبيرة وقيادات المجتمع. وكان يركب دراجته يردد أغاني العبادي والبنا وسرور وكرومة ويشعر بأنه معجب وقادر أيضاً على مثل هذا الغناء المتميز فلم لا يجرّب؟ فغنى وعزف فأطرب.. وأجازه من سبقه من عمالقة الغناء «سرور، والأمين برهان» وتأكد له أن مسيرة حياته وإسهامه الحقيقي هي في هذا الفن الغنائي لا في التجارة فهيأ نفسه لذلك، بالإطلاع والقراءة واللقاء مع عمالقة الشعر والموسيقى والألحان.فتفوق واجتاز الحدود.. غنى لأم درمان السودان «بوتقة الانصهار والوحدة».. « أنا أم درمان » «أنا أم درمان إذا ما قلت أعني فما نيل المطالب بالتمني» لعبد المنعم عبد الحي غنى أغاريد ذلك الشاعرالفذ الذي لم يستسلم للمرض بل أرسل من سريره باقات فريدة من الكلمات ذات المعنى والألق الجرس لحسن عوض أبو العلا سفري السبب لي عنايا، رحماك يا ملاك، التي شاركته فيها بالغناء الفنانة « صباح » غنى لأحمد رامي « حبيب لست أنساه » وغنى «للجاغريو شاعر القرية الفنجري» المثقف والفنان المعبّر.. « لو ما بسمتك زانت رسمتك ما كان أنا وقلبي أتعالج أسانا» هذه اللوحة التشكيلية العاطفية وهذا التعبير الشاعري العميق..

وعندما شعر أن لفن الغناء قضية « ودور» في تقدم ونهضة الوطن اتجه للعمل النقابي وأصبح نقيباً للفنانين ورئيساً لاتحادهم.. بذل فيه جهداً حتى شيد دار الفنانين في أجمل مكان في بقعة
أم درمان على شاطئ النيل.. « يا بنت النيل » ... « وها هو النيل حيالي» و لا زال هذا البناء يقف شامخاً يتسع للكثير إذا ما أمسك بقيادته.. من هم في قامة أحمد المصطفى وفكره الثاقب، ومكانته المرموقة وإدراكه أن لفن الغناء دور مؤثر في نهضة الأمة وتقدمها ونتمنى أن يكونوا كذلك.

كان لأحمد المصطفى الذي زامل سرور والكاشف، دور مقدر في
تطوير الأغنية.. غنى بشتى الأساليب والطرق.. غنى « الدوبيت » و «السيرة» و «العرضة» و «السامبا» و «الرمبا» و «الجيرك».. غنى بالدارجية والفصحى وحتى باللغة الإنجليزية حياتي حياتي “My Life” طرق باب السينما وشارك المطربة الفنانة صباح في «رحماك يا ملاك»..وسافر في أنحاء الدنيا ناشراً للفن السوداني متزناً، أنيقاً، شامخاً لا يفارقه شعوره بأنه رمز وطني يحمل رسالة رفيعة المستوى وعميقة الأبعاد.
استمعنا لأحمد المصطفى في خور طقت الثانوية ونحن طلاب وكان «برنامج ما يطلبه المستمعون هو التعبير لشعبية الفنان، عصر كل جمعة حول راديو المدرسة بالمسرح لنرى لمن يكون الفوز بالأغنية الأولى والتي ستكون لأحمد المصطفى بل أحياناً الثانية والثالثة حتى أن أحد الصحفيين المغرضين ذكر أن أحمد المصطفى يشتري عدداً كبيراً من جريدة هنا أم درمان التي تحمل كوبونات المسابقة ويملؤها بنفسه.

كان أحمد المصطفى أول فنان يساند حركة نهضة المرأة منذ نشأتها.. غنى «يا فتاة الوطن» للشاعر صديق مدثر ودعم هذه الحركة بالتشجيع للرائدات والوقوف معهن حتى قام الاتحاد النسائي.

رغم إعجابي بأغاني أحمد المصطفى وقيادته للفن السوداني لم
يغن لي كثيراً بالرغم من زمالتي له في حركة المرأة السودانية
والعمل مع رائدات الحركة العظيمات. فكتبت آنذاك أول قصيدة غنائية أو نشيد للأم «أمي يا أمي حنانك ليا يا أمي» لحنها أحمد المصطفى في أحد الاحتفالات التي أقامها الاتحاد النسائي ولا أدري إن كانت مسجلة بالإذاعة، ثم جاءت «أغنية احتار خيالي» كأغنية خفيفة وقد كان هدفي آنذاك تغيير الأغنية المسماة (الكره) بأغنية خفيفة لها معنى، وهدف، وفكرة ولكن أحمد أضاف إلى كلماتي «النار الناريا روحي خلي الدلال داوي جروحي» تعامل معي وكأنها «كسره» تحتمل أي إضافة.. وكان خلافاً فنياً.. لم يبعدنا عن بعض اجتماعياً.
كنت دائماً أدعو أحمد المصطفى لزيارة لبنان حيث كنت أدرس
بالجامعة الأمريكية.. وفي عام 1967م «بعد النكسة» مباشرة فتح مطار القاهرة وركب أحمد المصطفى أول طائرة تغادر إلى لبنان فوصل بيروت ليسافر تاني يوم.. إلى الخرطوم فتمسكنا به.. وهو الذي غنى للشاعر اللبناني إيليا أبو ماضي «وطن النجوم أنا هنا حدق أتذكر من أنا».. وأخذناه إلى جبل لبنان «وزحلة ويحمدون» حيث يجلس محمد عبد الوهاب وكتب أحمد شوقي «جارة الوادي طربت وعادني ما يشه الأحلام من ذكراك» وشاركنا في الاحتفال به كجالية سودانية الفنانة المطربة «نجاح سلام». كنّا نجتمع لنستمع لأحمد المصطفى وكان يقدم لنا ورقة ليكتب كل شخص أغنيته المفضلة وقد يصل العدد إلى عشرين أغنية يغنيها أحمد المصطفى بكل سرور.. لقد كان أحمد المصطفى يحب جمهوره وعشاق فنه ويعشق طربهم وانسجامهم مع أغنياته وهو في هذه الحالة النفسية السرمدية يمكن أن يغني حتى طلوع الشمس. وفي جلسة من تلك الجلسات البيروتية ومن وحي لبنان سلمت أحمد المصطفى أغنية «هون عليك» يا حبيب هون عليك والله سامحتك زمان» لحنها أحمد المصطفى قبل أن يغادر لبنان وربما لم تكن مسجلة مع أني اعتبرها آخر ما لحن أحمد المصطفى
وقد سمعتها من «عز الدين مراراً فهو يؤديها أداء عميقاً يقلد والده».
لم يهدف أحمد المصطفى لـ «الكسب المادي» فقد كانت له أعماله
التجارية التي تسد حاجته وتجعله يغدق على الآخرين بالتبرع
وبالغناء المجاني خاصة للأصدقاء والأهل ولرموز الحركة الوطنية
عرفاناً لفضل الرواد ودعماً للمشاريع الخيرية والجمعيات الطوعية.. إذا وعد لا يخلف، وإذا التزم يؤدي وينفذ، مهما كانت الصعوبات لأنه يعلم أن هناك حتماً وراء الأفق من يحب أحمد المصطفى ويقدّره..
هكذا كان أحمد المصطفى هو «الفنان الأعظم» أو «الملك» كما سماه زميلنا وصديقنا الدكتور أحمد شمس الدين في كتابه.. بهذا العنوان.

Rahal
06-30-2010, 01:48 AM
لاتزال إبداعات أحمد المصطفي خالدة في وجدان الشعب السوداني .. بقلم: صلاح الباشا السبت, 31 أكتوبر 2009 18:54 ( سودانايل )

في الذكري العاشرة علي رحيل عميد الفن السوداني:
مقدمة :
كنا قد وعدنا القاريء العزيز بأننا سوف نفرد صفحة كاملة من فنون العاصمة لتخليد ذكري أحد أهم رموز الفنا الغنائي الحديث في بلادنا ، ألا وهو الفنان الكبير والراحل المقيم احمد المصطفي بمناسبة مرور عشر سنوات علي رحيله ، ذلك أن فنان في قامة احمد المصطفي يستوجب علي المهتمين بأمر الثقافة والفنون في بلادنا ، وعلي كافة الأجهزة والوسائط الإعلامية العامة والخاصة أن تبذل جهدا لتخليد ذكري رحيله العاشرة ، يعادل كل الجهود التي بذلها الراحل المقيم في تثبيت دعائم الفن الراقي والملتزم ، وبقدر إلتزام وجدية احمد المصطفي الذي أعطي لهذا الشعب الكثير وقد ظل غنائه الطروب يشكل القاسم المشترك الأعظم الذي تتجمع حوله مشاعر السودانيين كلهم ، حيث شكل هذا الغناء ولخمسين عاما متواصلة عمود الإرتكاز الذي يلتف حوله المزاج السوداني تماماً . لذلك كان لزاما علينا أن نتناول ملامح قليلة من عطائه الفني العريض حتي نعمل علي ترسيخ تراث فن الغناء السوداني الجميل كجمال وروعة وعذوبة مفردات أشعار أغنياته التي ظلت هي أيضا تعبـِّر عن ثقافة أهل السودان في الوجد والعشق النبيل حين كان احمد المصطفي يغني وهو يهمس همسا دافئا بصوته الدافيء الهاديء في عقول وقلوب العشاق في مختلف الحقب في بلادنا .. وما أجمل غناء احمد المصطفي من راديو أم درمان وفي الليالي المقمرة.
__________________________________________________ __________
كان تاريخ الثلاثين من أكتوبر من عام 1999م يحمل في سجلاته توقيع عميد الفن السوداني بالرحيل عن الدنيا تلبية لنداء الرفيق الأعلي . وأهل السودان وبما جبلوا عليه من تراث الوفاء لرموزه المبدعة في شتي المجالات وبمختلف سحناتهم وإنتماءاتهم وقبائلهم وأعراقهم وبرغم تعقيدات ثقافاتهم المحلية العديدة فأننا نراهم متفقين علي أن فن الغناء السوداني قد عمل علي توحيد أمزجتهم المعروفة بالتقلب الكثيف ، هو زملائه الخالدين : الكاشف وحسن عطية وعبدالحميد يوسف وعبيد الطيب ، ومن قبلهم سرور وكرومة والأمين برهان، وإمتدت رحلته حتي عانقت أجيالا أخري من الفنانين في النصف الثاني من القرن العشرين مثل عثمان حسين ووردي وابوداؤد والكابلي صلاح مصطفي وإبن البادية وعركي ومحمد الأمين وزيدان ومحمد ميرغني وعثمان مصطفي وابراهيم حسين وعبدالقادر سالم ، ومن قبلهم الفلاتية ومني الخير وفاطمة الحاج ومهلة العبادية ، ولا ننسي جيل البلابل وسمية حسن .
كما عاصر أحمد المصطفي أجيال أهل الإعلام كلهم منذ الراحل متولي عيد ومحمد صالح فهمي وصلاح احمد وعلي شمو وخانجي والتاج حمد ومحمود أبوالعزائم ومحمد سليمان وصالحين وحمدي وحمدي والجزلي وصالح محمد صالح ، وابوعاقلة يوسف والفكي عبدالرحمن وقباني إخوان والسراج إخوان وعمر عثمان ، وحتي صلاح الدين الفاضل ومعتصم فضل وعبدالعظيم عوض وطارق البحر والراحلتين ليلي وهيام المغربي ومن قبلهما سهام ، والقائمة تطول ولا تقصر .
أحمد المصطفي ، نعاه عند رحيله الأستاذ وردي من أمريكا والكابلي وحسن أبشر وعلي شمو وقام السر قدور من القاهرة بتأليف كتاب ( احمد المصطفي .. فنان العصر ) كما نعاه صديقه الإذاعي اللامع الراحل فؤاد عمر بالقاهرة . وكتب د. منصور خالد وقتذاك ( أنا ... ضااااائع ).
وكرمز إبداعي ورقم إجتماعي ضخم فإن الراحل المقيم العميد الفنان أحمد المصطفي قد قام بترسيخ أجمل مفردات الغناء الذي كتبه العديد من الشعراء لتسكن داخل وجدان هذا الشعب الجميل. ذلك أن أحمد المصطفي وبحسه الفني ومبوهبته التي حباه الله تعالي بها وبإحترامه لدوره في تنمية أذواق الناس في المجتمع السوداني المتماسك ، وبإبتسامته الجاذبة الولوفة ، تجعلنا نحترم ونقدر ونثمن هذا الإرث الغنائي عالي التطريب منذ أن فتحت الإذاعة السودانية في بدايات أربعينيات القرن العشرين أجهزة صوتها لينطلق صوت أحمد المصطفي عبر الأثير ، فيعبر الفيافي ويخترق ريف بلادنا وسهولها ووديانها الواسعة ، ليخاطب أحاسيس هذا الشعب المرهف بطبعه بحلو الغناء الذي يبعث علي حب الوطن: ( نحن في السودان ... نهوي أوطانا ..وإن رحلنا بعيد .. نطري خلانا .) فقد ظل أحمد المصطفي وطوال مسيرته الفنية التي تجاوزت نصف القرن من الزمان يغرد ويغرد ويشجي ونطرب له ، فقد عاش العشاق أزمنة ترقب جميلة وهم يرددون معه عبر المذياع تلك المفردات البسيطة جدا ً : ( القربو يحنن ... والبعدو يجنن ..الهين ولين .. وديع وحنين .. شغل بالي ) . نعم .. من منا لم يعش نداوة هذا اللحن بمفرداته البسيطة وبموسيقاه الراقصة ، كنا والله نرددها ونحن في عمر الطفولة الباكرة نجري ونلعب وننطط ، ونترنم بها ( القربو يحنن والبعدو يجنن) ، ومن منالم يكن ينطقها خطأ فيقلب المفردات ، بل لازلنا نتراهن ونحن في مرحلة الصبا كيف للشخص أن يردد وبسرعة أغنية محددة لأحمد المصطفي والتي يقول في بيت صعب الترديد منها دون أن يغلط في نطقها بتشكيلها :( حياتي حياتي .. أحبُكِ أنتِ .. كحبي لذاتي .. أٌحبُكِ أنتِ.. لحـُبكِ أنتِ معاني الحياة ) .
وفنان في مثل قامة أحمد المصطفي ، حري بنا أن نعيد تدارس مسيرته ونعقد لها المنتديات ويشارك فيها المختصون من أهل الموسيقي والتأليف ومن شعراء الأغنية ، لأن كل أغنيات أحمد المصطفى تحكي حكايات وحكايات، وتسرد تاريخاً جميلاً من فن الغناء السوداني الحديث ، لأن أحمد المصطفي قد صبر وصبر وصبر وإجتهد إلي أن أحدث نقلة عالية المقام في مسيرة الأغنية فجعل للأغنية السودانية وأيضاً للفنان السوداني قيمة ومعني ومبني ومكانة رفيعة في المجتمع.
فقد تعامل عميد الفن مع العديد من الشعراء ، إلا أن الراحل ( الجاغريو) وهو المكتشف الأول لموهبة إبن أخته أحمد المصطفي بقرية الدبيبة بشرق النيل الأزرق ببحري قد كان له القدح المعلا في إيصال الأغنية الطروبة عبر صوت مطربنا ذي البحة المميزة والمحببة حقا في كل غنائه.. فإنهمرت مفردات وألحان الجاغريو التي كم كان أحمد يخاطب بها أبناء شعبه: بنت النيل بكل زخم جمال ظبية المسالمة بأم درمان التاريخ ... ياحبيبي أنا فرحان .. فرحان بيك .. اريت يدوم هنانا .. وقد قيلت بمناسبة زواج مطربنا .. والهادية راضية أنا مابخونها .. وهي تحكي عن دحض الإشاعة التي إنتشرت عن زواج ثاني لمبدعنا .. فكان لابد أن يعبر عنها الجاغريو شعرا ولحنا لتموت الإشاعة في مهدها ( حسب الروايات القديمة).
وقد كتب المعلق الإذاعي الرياضي المعروف الراحل ( طه حمدتو ) وهو قليل الكتابة الشعرية أغنية ذات جرس جميل ، وذات موسيقي طروبة تبدأ بآلة الفلوت أو ( صفارة الأبنوس الخشبية العريقة ) فكان محبو الموسيقي يتعلمون العزف علي الصفارة الخشبية بموسيقي هذه الأغنية ( الوسيم القلبي رادو .. الجمال حاز إنفرادو .. مالو لو مر إبتسم لي.. مالو لو أنجز ميعادو)
غير أن الإنحياز لقضايا الشعب والوطن والتعبير عن اشواق أهل السودان في نيل الحرية من ربقة الإستعمار قد كان من أوجب إهتمامات العميد ، فهاهو في عز سطوة الإستعمار يأتي من القاهرة بنصين وطنيين كتبهما الشاعر الراحل الضخم عبدالمنعم عبدالحي الذي ترك السودان وهو طفل صغير لينشأ ويترعرع مع أخيه الأكبر بقاهرة المعز إلي أن فارق الدنيا في ذات عام رحيل أحمد المصطفي 1999م ، حيث ظل العميد برغم رقابة قلم المخابرات البريطانية بالخرطوم ينشد للشعب قبل وبعد إستقال البلاد ( أنا أم درمان مضي أمسي بنحسي ) فترددها الجماهير وتتناقلها الألسن .. لكن الإستعمار يوقف أحمد المصطفي وينذره بعدم غنائها إلي أن إرتفع علم السودان خفاقاً بسارية القصر في يناير 1956م لتعود من جديد عبر المذياع وهي أكثر قوة .. وليردفها العميد بالأخري: ( لي غرام وأماني .. في شموخك ومجدك.. عشت ياسوداني.) بموسيقاها الناعمة التي قام بتوزيعها من جديد الموسيقار بشير عباس لتفوز في مسابقة إذاعة ألمانية ويحرز بها المركز الثالث عالمياً الآن .
وتستمر المسيرة ويجمع أحمد المصطفي كل أهل الفن ليؤسس مع زملائه المبدعين من مطربين وموسيقيين إتحاد الفنانين للغناء والموسيقي ، ويجتهد عميد فننا ليرسي دعائم هذا الصرح العتيد علي ضفاف نيل أم درمان الخالد ( دار إتحاد الفنانين للغناء والموسيقي ) ، ليشمخ أحمد المصطفي أكثر وأكثر أمام أعين زملائه وأمام كل أجهزة الإعلام في بلادنا.
**من خارج الوطن: كيف أتت أغنية زاهي في خدرو، و بلَّ شوقي ، وأنا أم درمان ؟؟؟
طوال مسيرته الفنية ، لم يتوقف الفنان الراحل وعميد الفن السوداني أحمد المصطفي عن التجديد في أعماله الغنائية ، وفي طريقة ألحانه ، بل وفي تنوع مفردات الأغنيات نفسها ، فما من شاعر- بخلاف الجاغريو - لم يتمني من أن يتغني العميد بأشعاره .
ومن المعروف تاريخياً ، أن كل من احمد المصطفي وحسن عطية وابراهيم الكاشف والفرقة الموسيقية ، قد أعدت لهم حكومة السودان ( الإنجليزية طبعاً ) في العام 1944م رحلة فنية للترفيه عن الجنود السودانيين الذي شاركوا من ضمن قوة دفاع السودان مع الحلفاء في معركة العلمين في ليبيا ، وقد كانت الكتيبة العسكرية السودانية مرابطة في مدينة الكفرة الليبية حيث مكث الفنانون المبعوثون أسابيع طويلة يتغنون للقوات السودانية .
وهناك في الكفرة كان الصاغ محمود أبوبكر من ضمن قيادات قوة دفاع السودان ، وهو يكتب الشعر ، غناءً وأناشيداً ، فكتب لأحمد المصطفي نص ( زاهي في خدرو ما تألم ) ، فأعجب بها العميد وشرع في تلحينها ولم تستغرق منه غير يوم واحد ، وأجري بروفاتها مع الفرقة المصاحبة ، وتغني بها في حفلهم الأخير للجنود ، ثم غفلوا راجعين إلي السودان بالبر عن طريق مرسي مطروح ، فالإسكندرية فالقاهرة ، وقد شاهد أحمد المصطفي وزملائه بعضاً من المعارك بين الحلفاء والمحور وقد إرتدوا الخوزات ولجأوا كثيرا مع الجنود إلي السواتر وسكنوا الخنادق . والحلفاء هم جيوش بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة وغيرها من دول أوربا . أما جيوش دول المحور هم بالطبع ألمانيا وإيطاليا والنمسا و حتي اليابان البعيدة.
تلك الأغنية كانت هي ( زاهي في خدرو ) التي كتبها الصاغ ( الرائد ) محمود أبوبكر :
قالوا ليهو القطر تقدّم
كفرة نيرانا .. زي جهنم
تحرق الجنب الشمال
ما تكلم وما تألم .. إلا تمتم بإنفعال
أجري دمعو .. وارخي سمعو
البرق سمعو .. كال وهال
في مسايرو .. وفي ضفايرو
وفي سنونو ... الموت حلال
وفي القاهرة كان لأحمد وزملاؤه متكئاً من الإبداع ، فهاهو الشاعر السوداني والجندي بالجيش المصري الشاعر الغنائي الراحل عبدالمنعم عبدالحي يكتب له في ذات الزمان بالقاهرة ، ليلحنها أحمد المصطفي فوراً ، بل ويسجلها في إذاعة ركن السودان من القاهرة وهي ( إذاعة وادي النيل حالياً ) ليسمعها شعب السودان من تلك الإذاعة التي كان بثها يبدأ من الساعة الثالثة ظهراً وحتي المغرب يومياً .. وهي أغنية : ( بل ّ شوقي .. وردّ روقي .. بعد الألم ) .. كانت أغنية في غاية الهدوء ، فهي من فصيلة غناء التطريب الطرب الهاديء.
ولأحمد المصطفي العديد من الأعمال الراسخة في وجدان الجماهير ، فقد كان ذات الشاعر عبدالمنعم عبدالحي متأثراً بالحركة الوطنية التي تمددت بالسودان مطالبة بجلاء الإنجليز من السودان ومصر في أربعينات القرن الماضي ، فتأثر عبدالمنعم عبدالحي ، وتذكر مدينته الفاضلة أم درمان التي شهدت ميلاده وطفولته الباكرة بحي الموردة قبل أن يأخذه أخوه الأكبر وولي أمره معه إلي القاهرة حيث كان يعمل في سلاح الهجانة بالجيش المصري ، وكان جل الهجانة من أبناء السودان ، حيث يمثل حي عين شمس وحتي اللحظة أكبر معقل للسودانيين القدماء هناك ، والذين يطلق عليهم المصريون ( جالية ).
كتب عبدالمنعم ( أنا أم درمان ) وقام العميد بتلحينها هناك ، وتغني بها في إذاعة ركن السودان ايضاً ، غير أن قلم المخابرات البريطانية بالخرطوم منع تداولها هنا ، فأخفاها أحمد سنوات قليلة ، إلي أن أشرقت شمس الإستقلال بقوة ساطعة ، فخرجت اللأغنية من إذاعة هنا أم درمان بعد رفع علم الإستقلال علي سارية القصر الجمهوري في 1/1/1956م :
أنا أم درمان مضي أمسي بنحسي
غداً وفتاي يُحطِّمُ قيد حبسي
وأخرج للملأ في ثوب عُرسي
وأهمسُ والوري يعلن همسي
وأعلنُ والوري يعرفُ حِسِّي
وأبسُم ُ بعد ما قد طال عبسي
فيا سودانُ إذ ما النفسُ هانت
أقدمُ للفداء .. روحي بنفسي
وظل شعب السودان يتغني بها ولسنوات طوال بعد أن نالت البلاد إستقلالها ، وقد سيطرت هي ورائعة محمد عثمان عبدالرحيم ( أنا سوداني أنا ) التي حبس الإنجليز مؤديها الراحل حسن خليفة العطبراوي بسبب أدائها دوما بعطبرة وشندي والدامر ، فأتي هو الآخر من مدينة عطبرة عقب إعلان الإستقلال ليسجلها بإذاعة أم درمان ، لتشكل مع أنشودة أحمد المصطفي ثنائية فائقة الجمال ، وقوية الطرح وقد ألهبت مشاعر السودانيين في ذلك الزمان ....
** كانت ثقافته تتعدي الحدود فجاءت وطن النجوم في زمان باكر
هناك أغنية محددة يكاد الشعب السوداني كله يحفظ كلماتها ، وهي لها قصة لا تخلو من حزن . فمن المعروف أن لأحمد المصطفي علاقة إجتماعية متينة وصامدة لعقود طويلة ، حتي إمتدت إلي العمق التجاري بالسوق السودانية مع آل أبوالعلا في أم درمان ، والقصة هي أن أحد أبناء عائلة ابوالعلا ، وهو الشاب حسن عوض أبو العلا الذي كان يدرس في مصر ، قد أصيب بشلل فجائي إثر قفزة كانت خاطئة حين كان يسبح في حوض سباحة في مكان ما هناك ، ما أثر علي العمود الفقاري ، ولم تفلح محاولات أهله في علاجه بالقاهرة ، وأصبح الحالة ميئوساً منها ، فجييء به إلي دار أهله بام درمان ، ألا وهو الشاعر الشاب ( حسن عوض أبو العلا ) والذي فارق الدنيا في سريره في العام 1962م تقريباً .
والشاعر الشاب حسن عوض أبوالعلا كتب العديد من القصائد الغنائية وهو طريح الفراش ، وتأتي من أهمها أغنيته الخالدة المذكورة آنفاً وهي ( سفري السبب لي أزاي ) ، وقد وضع لها الفنان احمد المصطفي لحناً هادئاً جميلاً ، سكن في وجدان الناس تماماً ، لأن مفردات القصيدة كانت تحكي دون شرح معاناة الشاعر ، وذلك حين يقول: ( سفري السبّب لي عنايا ..وحطـّم وعكـّر لي صفايا )
كانت تلك اللوحة الحزينة التي كتبها حسن عوض أبو العلا وتفاعل معها عميد الفن احمد المصطفي.. وعاشها شعب السودان الذي كان يغنيها في لياليه المقمرة علي إمتداد الوطن الواسع وكأن هذه المأساة قد عاشها كل فرد في بيته ، فكانت درجة الإنفعال الشعبي بتلك الأغنية كبيراً حتي حين غادر شاعرها الدنيا ، فتامل كيف يعيش شعب بأكلمه مأساة أحد شعرائه الشباب وهو حسن عوض عوض ابوالعلا الذي كتب ايضا لسيد خليفة ( امل ) المشهورة بِ ( ولـّي المساء الواله المحزون في جوف الضباب.. وأنا أهيء زينتي وأعد في زاهي الثياب )
وأحمد المصطفي وبدرجات الإنفعال والعاطفة الوطنية ، فإنه وفي إحدي زياراته إلي القاهرة في مطلع خمسينات القرن الماضي ، كان قد إطلع في إحدي المجلات الأدبية علي نص شعري فأعجب به ، وقام بتلحينه والتغني به ، كتبه كبير شعراء المهجر من اللبنانيين الذين هاجروا منذ بداية القرن العشرين بالسفن عبر البحار إلي أمريكا وهو الشاعر اللبناني ( إيليا أبوماضي ) حيث عاد وهو في التسعين من عمره إلي موطنه لبنان بعد عقود طويلة قضاها بالمهجر تاركا خلفه زملائه الشعراء ميخائيل نعيمة وجبران خليل جبران وغيرهم ، فقد كتب إيليا حين لامست قدماه مرفأ بيروت البحري وقد أطرق برأسه إلي السماء في ليلة وصوله وقد شاهد سماء لبنان مرصعة بالنجوم ، وهو مشهد لم يره منذ سنوات طوال ، بسبب سكناه بناطحات السحاب بنيويورك .. فكتب فور وصوله إلي دار أهله في بيروت في ذات الليلة .. ثم وضع القلم و خلد إلي النوم :
وطن النجوم أنا هنا
حدّق .. أتذكر من أنا
ألمحت في الماضي البعيد
فتيً غريراً أرعنا
جذلان يمرحٌ في الحقول
مغرداً ... ومدندنا
يتسلقُ الأشجار.. لا وهناً
يحسُ .. ولاعنا
ويعود بالإغصان يبريها
سيوفاً .. أو قنا
ويخوضُ في وحل الشتاء
متهللاً ... متيمناً
لا يتـقي شر العيون
ولايخافُ الألسـنا
** كان صوته يأتينا من الراديو هادئاً في سكون الليل
ظل افنان احمد المصطفي يبحث في أعماق الشعر العربي قديمه وجديده ، فكان الجديد هو رائعة الشاعر اللبناني ( إيليا أبو ماضي ) والتي ذكرنا تفاصيل عثور أحمد المصطفي علي نصها والتي كتبها إيليا وقد كان في التسعين من عمره حين غفل راجعا من هجرته الطويلة بالمركب من أمريكا ، فأخرج ( وطن النجوم أنا هنا .. حدّق اتذكر من أنا ) حين وطأت قدماه مرفأ بيروت البحري في العام 1949م وقد رأي النجوم ترصع سماء بلاده وهو منظر لم يشاهده لستين عاماً .. فكتبها قبل أن يخلد للنوم في دار أهله .وهو ما يعطي إنطباعاً مؤكداً بأن أحمد المصطفي كان يمتاز بعمق وحس أدبي كبيرين ، فهاهو يأتي لنا بنص فصيح آخر ، ولكن هذه المرة أن شاعره هو مبدع سوداني آخر ، كان يعمل برئاسة وزارة التربية والتعليم ، حيث ظهر هذا النص عندما تغني به أحمد المصطفي ، وقد أحدث ضجة كبيرة ، خاصة في الأوساط التي تهتم بالأدب ، علماً بأن معظم الغناء السوداني ، بل والعربي يعتمد علي نصوص المفردات الدارجة .ذلك الشاعر صاحب القصيدة التي نحن بصددها هو الأستاذ ( مهدي الأمين ) والذي كتبها ونالت مانالت من شهرة قبل عقود طويلة ، غير أن الإعلام لم يبحث لنا أين هذا الشاعر العجيب؟ فالقصيدة كانت بعنوان ( في سكون الليل ) ، وهو عنوان إستهلالي مريح جداً ، يعود بنا إلي ليالي السودان الدافئة والمقمرة ، حين كان غالبية أهل السودان في مدنه وقراه وأريافه القريبة والبعيدة.
في سكون الليل
دعنا نجتلي الصمت الهريب
إن في جنبيَّ معنـَي
فوق إحساسي عجيب
وعربيا .. تغني أحمد المصطفي في فليم مصري بأغنيته وبمشاركة الفنان اللبنانية صباح حين كانت في فورة شبابها بالقاهرة وبيروت وهي أغنية ( رحماك يا ملاك .. هلكني وملكني وجنني). كما لاننسي كيف إحتفي أحمد المصطفي بكوكب الشرق أم كلثوم عند زيارتها للسودان في العام 1968م حيث اقام لها إتحاد الفنانين حفلا كبيرا بداره بأم درمان وحفلا غنائيا بالمسرح القومي.
أما في مجال الشعر الغنائي ، فلأحمد المصطفي العديد من الغناء الراقي والجميل والسهل ، كتبه له شعراء السودان الراحلين ، فجاء له خالد أبو الروس برائعته : ما أحلي ساعات اللقاء .. في الشاطيء قرب الملتقي .. أنا والحبيب عند الغروب ، وهذه نذكرها لمن لم يشهد حدائق المقرن في مناسبات الأعياد ايام زمان حيث تنطلق الأسر إلي شاطيء النيل بالخرطوم . كما تغني من كلمات الصحافي والشاعر المتعدد الآفاق حسين عثمان منصور بأغنية : أيام زمان .. كانت أيام .. لي فيها قصة ..قصة غرام ، وقد كنا أيضا نعيش الغناء خفيف الظل من نظم الجاغريو حين كان بيت الخياطة هو أهم إهتمامات الفتاة التي تتوق لتعلم فنون التفصيل والخياطة :
( وين سميري .. المرسوم في ضميري .. جن ماشات تلاتة ..أعرفوا زولتي ياتة . بحلف بحياتها .. وأهاجر ليها حافي .. وأزرو بيت الخياطة .. وين سميري المرسوم في ضميري ) .
وإستمرت مسيرة الغناء الجميل عند العميد ، فتغني لظبية المسالمة .. الفي الخمايل حالمة .. وفيك ياظالمة ، نعم ... إنها ( بنت النيل ) .. فكان الشعب السوداني كله يرددها في افراحه وفي مدارسه ومعاهده ، ذلك أن فن الغناء لايزال يرتبط إرتباطاً وثيقاً بثقافة الشعب السوداني ، وقد تشكل وجدانه تماماً به منذ نعومة أظفاره .
رحم الله العميد أحمد المصطفي والذي مثلما قلنا ، بأنه كان يشكل جزءاً مقدراً وعزيزاً من وجدان هذا الشعب ، ونحن حين ودعناه في نهاية اكتوبر من العام 1999م إلي مثواه الأخير ظللنا نردد بعده غنائه الجميل ، ولن ننسي ذكراه ، مهما حاولنا .. نعم سنغني بعده مدي الدهر جميل أغنياته : ( حاولتً أنساك ... وقلبي زاد في جروحو..وريني كيف .. الحي بودّع روحو ؟؟

Abdelazim
06-30-2010, 05:01 AM
صباح الريد
صباحكم زين يا الحبان

كورينا
06-30-2010, 08:18 AM
لاتزال إبداعات أحمد المصطفي خالدة في وجدان الشعب السوداني .. بقلم: صلاح الباشا السبت, 31 أكتوبر 2009 18:54 ( سودانايل )

في الذكري العاشرة علي رحيل عميد الفن السوداني:
مقدمة :
كنا قد وعدنا القاريء العزيز بأننا سوف نفرد صفحة كاملة من فنون العاصمة لتخليد ذكري أحد أهم رموز الفنا الغنائي الحديث في بلادنا ، ألا وهو الفنان الكبير والراحل المقيم احمد المصطفي بمناسبة مرور عشر سنوات علي رحيله ، ذلك أن فنان في قامة احمد المصطفي يستوجب علي المهتمين بأمر الثقافة والفنون في بلادنا ، وعلي كافة الأجهزة والوسائط الإعلامية العامة والخاصة أن تبذل جهدا لتخليد ذكري رحيله العاشرة ، يعادل كل الجهود التي بذلها الراحل المقيم في تثبيت دعائم الفن الراقي والملتزم ، وبقدر إلتزام وجدية احمد المصطفي الذي أعطي لهذا الشعب الكثير وقد ظل غنائه الطروب يشكل القاسم المشترك الأعظم الذي تتجمع حوله مشاعر السودانيين كلهم ، حيث شكل هذا الغناء ولخمسين عاما متواصلة عمود الإرتكاز الذي يلتف حوله المزاج السوداني تماماً . لذلك كان لزاما علينا أن نتناول ملامح قليلة من عطائه الفني العريض حتي نعمل علي ترسيخ تراث فن الغناء السوداني الجميل كجمال وروعة وعذوبة مفردات أشعار أغنياته التي ظلت هي أيضا تعبـِّر عن ثقافة أهل السودان في الوجد والعشق النبيل حين كان احمد المصطفي يغني وهو يهمس همسا دافئا بصوته الدافيء الهاديء في عقول وقلوب العشاق في مختلف الحقب في بلادنا .. وما أجمل غناء احمد المصطفي من راديو أم درمان وفي الليالي المقمرة.
__________________________________________________ __________
كان تاريخ الثلاثين من أكتوبر من عام 1999م يحمل في سجلاته توقيع عميد الفن السوداني بالرحيل عن الدنيا تلبية لنداء الرفيق الأعلي . وأهل السودان وبما جبلوا عليه من تراث الوفاء لرموزه المبدعة في شتي المجالات وبمختلف سحناتهم وإنتماءاتهم وقبائلهم وأعراقهم وبرغم تعقيدات ثقافاتهم المحلية العديدة فأننا نراهم متفقين علي أن فن الغناء السوداني قد عمل علي توحيد أمزجتهم المعروفة بالتقلب الكثيف ، هو زملائه الخالدين : الكاشف وحسن عطية وعبدالحميد يوسف وعبيد الطيب ، ومن قبلهم سرور وكرومة والأمين برهان، وإمتدت رحلته حتي عانقت أجيالا أخري من الفنانين في النصف الثاني من القرن العشرين مثل عثمان حسين ووردي وابوداؤد والكابلي صلاح مصطفي وإبن البادية وعركي ومحمد الأمين وزيدان ومحمد ميرغني وعثمان مصطفي وابراهيم حسين وعبدالقادر سالم ، ومن قبلهم الفلاتية ومني الخير وفاطمة الحاج ومهلة العبادية ، ولا ننسي جيل البلابل وسمية حسن .
كما عاصر أحمد المصطفي أجيال أهل الإعلام كلهم منذ الراحل متولي عيد ومحمد صالح فهمي وصلاح احمد وعلي شمو وخانجي والتاج حمد ومحمود أبوالعزائم ومحمد سليمان وصالحين وحمدي وحمدي والجزلي وصالح محمد صالح ، وابوعاقلة يوسف والفكي عبدالرحمن وقباني إخوان والسراج إخوان وعمر عثمان ، وحتي صلاح الدين الفاضل ومعتصم فضل وعبدالعظيم عوض وطارق البحر والراحلتين ليلي وهيام المغربي ومن قبلهما سهام ، والقائمة تطول ولا تقصر .
أحمد المصطفي ، نعاه عند رحيله الأستاذ وردي من أمريكا والكابلي وحسن أبشر وعلي شمو وقام السر قدور من القاهرة بتأليف كتاب ( احمد المصطفي .. فنان العصر ) كما نعاه صديقه الإذاعي اللامع الراحل فؤاد عمر بالقاهرة . وكتب د. منصور خالد وقتذاك ( أنا ... ضااااائع ).
وكرمز إبداعي ورقم إجتماعي ضخم فإن الراحل المقيم العميد الفنان أحمد المصطفي قد قام بترسيخ أجمل مفردات الغناء الذي كتبه العديد من الشعراء لتسكن داخل وجدان هذا الشعب الجميل. ذلك أن أحمد المصطفي وبحسه الفني ومبوهبته التي حباه الله تعالي بها وبإحترامه لدوره في تنمية أذواق الناس في المجتمع السوداني المتماسك ، وبإبتسامته الجاذبة الولوفة ، تجعلنا نحترم ونقدر ونثمن هذا الإرث الغنائي عالي التطريب منذ أن فتحت الإذاعة السودانية في بدايات أربعينيات القرن العشرين أجهزة صوتها لينطلق صوت أحمد المصطفي عبر الأثير ، فيعبر الفيافي ويخترق ريف بلادنا وسهولها ووديانها الواسعة ، ليخاطب أحاسيس هذا الشعب المرهف بطبعه بحلو الغناء الذي يبعث علي حب الوطن: ( نحن في السودان ... نهوي أوطانا ..وإن رحلنا بعيد .. نطري خلانا .) فقد ظل أحمد المصطفي وطوال مسيرته الفنية التي تجاوزت نصف القرن من الزمان يغرد ويغرد ويشجي ونطرب له ، فقد عاش العشاق أزمنة ترقب جميلة وهم يرددون معه عبر المذياع تلك المفردات البسيطة جدا ً : ( القربو يحنن ... والبعدو يجنن ..الهين ولين .. وديع وحنين .. شغل بالي ) . نعم .. من منا لم يعش نداوة هذا اللحن بمفرداته البسيطة وبموسيقاه الراقصة ، كنا والله نرددها ونحن في عمر الطفولة الباكرة نجري ونلعب وننطط ، ونترنم بها ( القربو يحنن والبعدو يجنن) ، ومن منالم يكن ينطقها خطأ فيقلب المفردات ، بل لازلنا نتراهن ونحن في مرحلة الصبا كيف للشخص أن يردد وبسرعة أغنية محددة لأحمد المصطفي والتي يقول في بيت صعب الترديد منها دون أن يغلط في نطقها بتشكيلها :( حياتي حياتي .. أحبُكِ أنتِ .. كحبي لذاتي .. أٌحبُكِ أنتِ.. لحـُبكِ أنتِ معاني الحياة ) .
وفنان في مثل قامة أحمد المصطفي ، حري بنا أن نعيد تدارس مسيرته ونعقد لها المنتديات ويشارك فيها المختصون من أهل الموسيقي والتأليف ومن شعراء الأغنية ، لأن كل أغنيات أحمد المصطفى تحكي حكايات وحكايات، وتسرد تاريخاً جميلاً من فن الغناء السوداني الحديث ، لأن أحمد المصطفي قد صبر وصبر وصبر وإجتهد إلي أن أحدث نقلة عالية المقام في مسيرة الأغنية فجعل للأغنية السودانية وأيضاً للفنان السوداني قيمة ومعني ومبني ومكانة رفيعة في المجتمع.
فقد تعامل عميد الفن مع العديد من الشعراء ، إلا أن الراحل ( الجاغريو) وهو المكتشف الأول لموهبة إبن أخته أحمد المصطفي بقرية الدبيبة بشرق النيل الأزرق ببحري قد كان له القدح المعلا في إيصال الأغنية الطروبة عبر صوت مطربنا ذي البحة المميزة والمحببة حقا في كل غنائه.. فإنهمرت مفردات وألحان الجاغريو التي كم كان أحمد يخاطب بها أبناء شعبه: بنت النيل بكل زخم جمال ظبية المسالمة بأم درمان التاريخ ... ياحبيبي أنا فرحان .. فرحان بيك .. اريت يدوم هنانا .. وقد قيلت بمناسبة زواج مطربنا .. والهادية راضية أنا مابخونها .. وهي تحكي عن دحض الإشاعة التي إنتشرت عن زواج ثاني لمبدعنا .. فكان لابد أن يعبر عنها الجاغريو شعرا ولحنا لتموت الإشاعة في مهدها ( حسب الروايات القديمة).
وقد كتب المعلق الإذاعي الرياضي المعروف الراحل ( طه حمدتو ) وهو قليل الكتابة الشعرية أغنية ذات جرس جميل ، وذات موسيقي طروبة تبدأ بآلة الفلوت أو ( صفارة الأبنوس الخشبية العريقة ) فكان محبو الموسيقي يتعلمون العزف علي الصفارة الخشبية بموسيقي هذه الأغنية ( الوسيم القلبي رادو .. الجمال حاز إنفرادو .. مالو لو مر إبتسم لي.. مالو لو أنجز ميعادو)
غير أن الإنحياز لقضايا الشعب والوطن والتعبير عن اشواق أهل السودان في نيل الحرية من ربقة الإستعمار قد كان من أوجب إهتمامات العميد ، فهاهو في عز سطوة الإستعمار يأتي من القاهرة بنصين وطنيين كتبهما الشاعر الراحل الضخم عبدالمنعم عبدالحي الذي ترك السودان وهو طفل صغير لينشأ ويترعرع مع أخيه الأكبر بقاهرة المعز إلي أن فارق الدنيا في ذات عام رحيل أحمد المصطفي 1999م ، حيث ظل العميد برغم رقابة قلم المخابرات البريطانية بالخرطوم ينشد للشعب قبل وبعد إستقال البلاد ( أنا أم درمان مضي أمسي بنحسي ) فترددها الجماهير وتتناقلها الألسن .. لكن الإستعمار يوقف أحمد المصطفي وينذره بعدم غنائها إلي أن إرتفع علم السودان خفاقاً بسارية القصر في يناير 1956م لتعود من جديد عبر المذياع وهي أكثر قوة .. وليردفها العميد بالأخري: ( لي غرام وأماني .. في شموخك ومجدك.. عشت ياسوداني.) بموسيقاها الناعمة التي قام بتوزيعها من جديد الموسيقار بشير عباس لتفوز في مسابقة إذاعة ألمانية ويحرز بها المركز الثالث عالمياً الآن .
وتستمر المسيرة ويجمع أحمد المصطفي كل أهل الفن ليؤسس مع زملائه المبدعين من مطربين وموسيقيين إتحاد الفنانين للغناء والموسيقي ، ويجتهد عميد فننا ليرسي دعائم هذا الصرح العتيد علي ضفاف نيل أم درمان الخالد ( دار إتحاد الفنانين للغناء والموسيقي ) ، ليشمخ أحمد المصطفي أكثر وأكثر أمام أعين زملائه وأمام كل أجهزة الإعلام في بلادنا.
**من خارج الوطن: كيف أتت أغنية زاهي في خدرو، و بلَّ شوقي ، وأنا أم درمان ؟؟؟
طوال مسيرته الفنية ، لم يتوقف الفنان الراحل وعميد الفن السوداني أحمد المصطفي عن التجديد في أعماله الغنائية ، وفي طريقة ألحانه ، بل وفي تنوع مفردات الأغنيات نفسها ، فما من شاعر- بخلاف الجاغريو - لم يتمني من أن يتغني العميد بأشعاره .
ومن المعروف تاريخياً ، أن كل من احمد المصطفي وحسن عطية وابراهيم الكاشف والفرقة الموسيقية ، قد أعدت لهم حكومة السودان ( الإنجليزية طبعاً ) في العام 1944م رحلة فنية للترفيه عن الجنود السودانيين الذي شاركوا من ضمن قوة دفاع السودان مع الحلفاء في معركة العلمين في ليبيا ، وقد كانت الكتيبة العسكرية السودانية مرابطة في مدينة الكفرة الليبية حيث مكث الفنانون المبعوثون أسابيع طويلة يتغنون للقوات السودانية .
وهناك في الكفرة كان الصاغ محمود أبوبكر من ضمن قيادات قوة دفاع السودان ، وهو يكتب الشعر ، غناءً وأناشيداً ، فكتب لأحمد المصطفي نص ( زاهي في خدرو ما تألم ) ، فأعجب بها العميد وشرع في تلحينها ولم تستغرق منه غير يوم واحد ، وأجري بروفاتها مع الفرقة المصاحبة ، وتغني بها في حفلهم الأخير للجنود ، ثم غفلوا راجعين إلي السودان بالبر عن طريق مرسي مطروح ، فالإسكندرية فالقاهرة ، وقد شاهد أحمد المصطفي وزملائه بعضاً من المعارك بين الحلفاء والمحور وقد إرتدوا الخوزات ولجأوا كثيرا مع الجنود إلي السواتر وسكنوا الخنادق . والحلفاء هم جيوش بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة وغيرها من دول أوربا . أما جيوش دول المحور هم بالطبع ألمانيا وإيطاليا والنمسا و حتي اليابان البعيدة.
تلك الأغنية كانت هي ( زاهي في خدرو ) التي كتبها الصاغ ( الرائد ) محمود أبوبكر :
قالوا ليهو القطر تقدّم
كفرة نيرانا .. زي جهنم
تحرق الجنب الشمال
ما تكلم وما تألم .. إلا تمتم بإنفعال
أجري دمعو .. وارخي سمعو
البرق سمعو .. كال وهال
في مسايرو .. وفي ضفايرو
وفي سنونو ... الموت حلال
وفي القاهرة كان لأحمد وزملاؤه متكئاً من الإبداع ، فهاهو الشاعر السوداني والجندي بالجيش المصري الشاعر الغنائي الراحل عبدالمنعم عبدالحي يكتب له في ذات الزمان بالقاهرة ، ليلحنها أحمد المصطفي فوراً ، بل ويسجلها في إذاعة ركن السودان من القاهرة وهي ( إذاعة وادي النيل حالياً ) ليسمعها شعب السودان من تلك الإذاعة التي كان بثها يبدأ من الساعة الثالثة ظهراً وحتي المغرب يومياً .. وهي أغنية : ( بل ّ شوقي .. وردّ روقي .. بعد الألم ) .. كانت أغنية في غاية الهدوء ، فهي من فصيلة غناء التطريب الطرب الهاديء.
ولأحمد المصطفي العديد من الأعمال الراسخة في وجدان الجماهير ، فقد كان ذات الشاعر عبدالمنعم عبدالحي متأثراً بالحركة الوطنية التي تمددت بالسودان مطالبة بجلاء الإنجليز من السودان ومصر في أربعينات القرن الماضي ، فتأثر عبدالمنعم عبدالحي ، وتذكر مدينته الفاضلة أم درمان التي شهدت ميلاده وطفولته الباكرة بحي الموردة قبل أن يأخذه أخوه الأكبر وولي أمره معه إلي القاهرة حيث كان يعمل في سلاح الهجانة بالجيش المصري ، وكان جل الهجانة من أبناء السودان ، حيث يمثل حي عين شمس وحتي اللحظة أكبر معقل للسودانيين القدماء هناك ، والذين يطلق عليهم المصريون ( جالية ).
كتب عبدالمنعم ( أنا أم درمان ) وقام العميد بتلحينها هناك ، وتغني بها في إذاعة ركن السودان ايضاً ، غير أن قلم المخابرات البريطانية بالخرطوم منع تداولها هنا ، فأخفاها أحمد سنوات قليلة ، إلي أن أشرقت شمس الإستقلال بقوة ساطعة ، فخرجت اللأغنية من إذاعة هنا أم درمان بعد رفع علم الإستقلال علي سارية القصر الجمهوري في 1/1/1956م :
أنا أم درمان مضي أمسي بنحسي
غداً وفتاي يُحطِّمُ قيد حبسي
وأخرج للملأ في ثوب عُرسي
وأهمسُ والوري يعلن همسي
وأعلنُ والوري يعرفُ حِسِّي
وأبسُم ُ بعد ما قد طال عبسي
فيا سودانُ إذ ما النفسُ هانت
أقدمُ للفداء .. روحي بنفسي
وظل شعب السودان يتغني بها ولسنوات طوال بعد أن نالت البلاد إستقلالها ، وقد سيطرت هي ورائعة محمد عثمان عبدالرحيم ( أنا سوداني أنا ) التي حبس الإنجليز مؤديها الراحل حسن خليفة العطبراوي بسبب أدائها دوما بعطبرة وشندي والدامر ، فأتي هو الآخر من مدينة عطبرة عقب إعلان الإستقلال ليسجلها بإذاعة أم درمان ، لتشكل مع أنشودة أحمد المصطفي ثنائية فائقة الجمال ، وقوية الطرح وقد ألهبت مشاعر السودانيين في ذلك الزمان ....
** كانت ثقافته تتعدي الحدود فجاءت وطن النجوم في زمان باكر
هناك أغنية محددة يكاد الشعب السوداني كله يحفظ كلماتها ، وهي لها قصة لا تخلو من حزن . فمن المعروف أن لأحمد المصطفي علاقة إجتماعية متينة وصامدة لعقود طويلة ، حتي إمتدت إلي العمق التجاري بالسوق السودانية مع آل أبوالعلا في أم درمان ، والقصة هي أن أحد أبناء عائلة ابوالعلا ، وهو الشاب حسن عوض أبو العلا الذي كان يدرس في مصر ، قد أصيب بشلل فجائي إثر قفزة كانت خاطئة حين كان يسبح في حوض سباحة في مكان ما هناك ، ما أثر علي العمود الفقاري ، ولم تفلح محاولات أهله في علاجه بالقاهرة ، وأصبح الحالة ميئوساً منها ، فجييء به إلي دار أهله بام درمان ، ألا وهو الشاعر الشاب ( حسن عوض أبو العلا ) والذي فارق الدنيا في سريره في العام 1962م تقريباً .
والشاعر الشاب حسن عوض أبوالعلا كتب العديد من القصائد الغنائية وهو طريح الفراش ، وتأتي من أهمها أغنيته الخالدة المذكورة آنفاً وهي ( سفري السبب لي أزاي ) ، وقد وضع لها الفنان احمد المصطفي لحناً هادئاً جميلاً ، سكن في وجدان الناس تماماً ، لأن مفردات القصيدة كانت تحكي دون شرح معاناة الشاعر ، وذلك حين يقول: ( سفري السبّب لي عنايا ..وحطـّم وعكـّر لي صفايا )
كانت تلك اللوحة الحزينة التي كتبها حسن عوض أبو العلا وتفاعل معها عميد الفن احمد المصطفي.. وعاشها شعب السودان الذي كان يغنيها في لياليه المقمرة علي إمتداد الوطن الواسع وكأن هذه المأساة قد عاشها كل فرد في بيته ، فكانت درجة الإنفعال الشعبي بتلك الأغنية كبيراً حتي حين غادر شاعرها الدنيا ، فتامل كيف يعيش شعب بأكلمه مأساة أحد شعرائه الشباب وهو حسن عوض عوض ابوالعلا الذي كتب ايضا لسيد خليفة ( امل ) المشهورة بِ ( ولـّي المساء الواله المحزون في جوف الضباب.. وأنا أهيء زينتي وأعد في زاهي الثياب )
وأحمد المصطفي وبدرجات الإنفعال والعاطفة الوطنية ، فإنه وفي إحدي زياراته إلي القاهرة في مطلع خمسينات القرن الماضي ، كان قد إطلع في إحدي المجلات الأدبية علي نص شعري فأعجب به ، وقام بتلحينه والتغني به ، كتبه كبير شعراء المهجر من اللبنانيين الذين هاجروا منذ بداية القرن العشرين بالسفن عبر البحار إلي أمريكا وهو الشاعر اللبناني ( إيليا أبوماضي ) حيث عاد وهو في التسعين من عمره إلي موطنه لبنان بعد عقود طويلة قضاها بالمهجر تاركا خلفه زملائه الشعراء ميخائيل نعيمة وجبران خليل جبران وغيرهم ، فقد كتب إيليا حين لامست قدماه مرفأ بيروت البحري وقد أطرق برأسه إلي السماء في ليلة وصوله وقد شاهد سماء لبنان مرصعة بالنجوم ، وهو مشهد لم يره منذ سنوات طوال ، بسبب سكناه بناطحات السحاب بنيويورك .. فكتب فور وصوله إلي دار أهله في بيروت في ذات الليلة .. ثم وضع القلم و خلد إلي النوم :
وطن النجوم أنا هنا
حدّق .. أتذكر من أنا
ألمحت في الماضي البعيد
فتيً غريراً أرعنا
جذلان يمرحٌ في الحقول
مغرداً ... ومدندنا
يتسلقُ الأشجار.. لا وهناً
يحسُ .. ولاعنا
ويعود بالإغصان يبريها
سيوفاً .. أو قنا
ويخوضُ في وحل الشتاء
متهللاً ... متيمناً
لا يتـقي شر العيون
ولايخافُ الألسـنا
** كان صوته يأتينا من الراديو هادئاً في سكون الليل
ظل افنان احمد المصطفي يبحث في أعماق الشعر العربي قديمه وجديده ، فكان الجديد هو رائعة الشاعر اللبناني ( إيليا أبو ماضي ) والتي ذكرنا تفاصيل عثور أحمد المصطفي علي نصها والتي كتبها إيليا وقد كان في التسعين من عمره حين غفل راجعا من هجرته الطويلة بالمركب من أمريكا ، فأخرج ( وطن النجوم أنا هنا .. حدّق اتذكر من أنا ) حين وطأت قدماه مرفأ بيروت البحري في العام 1949م وقد رأي النجوم ترصع سماء بلاده وهو منظر لم يشاهده لستين عاماً .. فكتبها قبل أن يخلد للنوم في دار أهله .وهو ما يعطي إنطباعاً مؤكداً بأن أحمد المصطفي كان يمتاز بعمق وحس أدبي كبيرين ، فهاهو يأتي لنا بنص فصيح آخر ، ولكن هذه المرة أن شاعره هو مبدع سوداني آخر ، كان يعمل برئاسة وزارة التربية والتعليم ، حيث ظهر هذا النص عندما تغني به أحمد المصطفي ، وقد أحدث ضجة كبيرة ، خاصة في الأوساط التي تهتم بالأدب ، علماً بأن معظم الغناء السوداني ، بل والعربي يعتمد علي نصوص المفردات الدارجة .ذلك الشاعر صاحب القصيدة التي نحن بصددها هو الأستاذ ( مهدي الأمين ) والذي كتبها ونالت مانالت من شهرة قبل عقود طويلة ، غير أن الإعلام لم يبحث لنا أين هذا الشاعر العجيب؟ فالقصيدة كانت بعنوان ( في سكون الليل ) ، وهو عنوان إستهلالي مريح جداً ، يعود بنا إلي ليالي السودان الدافئة والمقمرة ، حين كان غالبية أهل السودان في مدنه وقراه وأريافه القريبة والبعيدة.
في سكون الليل
دعنا نجتلي الصمت الهريب
إن في جنبيَّ معنـَي
فوق إحساسي عجيب
وعربيا .. تغني أحمد المصطفي في فليم مصري بأغنيته وبمشاركة الفنان اللبنانية صباح حين كانت في فورة شبابها بالقاهرة وبيروت وهي أغنية ( رحماك يا ملاك .. هلكني وملكني وجنني). كما لاننسي كيف إحتفي أحمد المصطفي بكوكب الشرق أم كلثوم عند زيارتها للسودان في العام 1968م حيث اقام لها إتحاد الفنانين حفلا كبيرا بداره بأم درمان وحفلا غنائيا بالمسرح القومي.
أما في مجال الشعر الغنائي ، فلأحمد المصطفي العديد من الغناء الراقي والجميل والسهل ، كتبه له شعراء السودان الراحلين ، فجاء له خالد أبو الروس برائعته : ما أحلي ساعات اللقاء .. في الشاطيء قرب الملتقي .. أنا والحبيب عند الغروب ، وهذه نذكرها لمن لم يشهد حدائق المقرن في مناسبات الأعياد ايام زمان حيث تنطلق الأسر إلي شاطيء النيل بالخرطوم . كما تغني من كلمات الصحافي والشاعر المتعدد الآفاق حسين عثمان منصور بأغنية : أيام زمان .. كانت أيام .. لي فيها قصة ..قصة غرام ، وقد كنا أيضا نعيش الغناء خفيف الظل من نظم الجاغريو حين كان بيت الخياطة هو أهم إهتمامات الفتاة التي تتوق لتعلم فنون التفصيل والخياطة :
( وين سميري .. المرسوم في ضميري .. جن ماشات تلاتة ..أعرفوا زولتي ياتة . بحلف بحياتها .. وأهاجر ليها حافي .. وأزرو بيت الخياطة .. وين سميري المرسوم في ضميري ) .
وإستمرت مسيرة الغناء الجميل عند العميد ، فتغني لظبية المسالمة .. الفي الخمايل حالمة .. وفيك ياظالمة ، نعم ... إنها ( بنت النيل ) .. فكان الشعب السوداني كله يرددها في افراحه وفي مدارسه ومعاهده ، ذلك أن فن الغناء لايزال يرتبط إرتباطاً وثيقاً بثقافة الشعب السوداني ، وقد تشكل وجدانه تماماً به منذ نعومة أظفاره .

رحم الله العميد أحمد المصطفي والذي مثلما قلنا ، بأنه كان يشكل جزءاً مقدراً وعزيزاً من وجدان هذا الشعب ، ونحن حين ودعناه في نهاية اكتوبر من العام 1999م إلي مثواه الأخير ظللنا نردد بعده غنائه الجميل ، ولن ننسي ذكراه ، مهما حاولنا .. نعم سنغني بعده مدي الدهر جميل أغنياته : ( حاولتً أنساك ... وقلبي زاد في جروحو..وريني كيف .. الحي بودّع روحو ؟؟



آآآآآآآآآه منك يا رحال....
انا قلت بابكر دا اختفى وين...
وبعدين دا كله كنت داسيه وين؟؟؟
شكر ليك وللسر دوليب وكل من حفظ تراث هذا الوطن العزيز....
وانا لسه ما قريت كل الكلام ...
يعني برجع ليك يا جميل...

كورينا
06-30-2010, 08:33 AM
صباح الريد



صباحكم زين يا الحبان




صباح الريد يا عظيم.....
وصباح الريد لكل الحبان...

كورينا
06-30-2010, 08:40 PM
غير أن الإنحياز لقضايا الشعب والوطن والتعبير عن اشواق أهل السودان في نيل الحرية من ربقة الإستعمار قد كان من أوجب إهتمامات العميد .
فهاهو في عز سطوة الإستعمار يأتي من القاهرة بنصين وطنيين كتبهما الشاعر الراحل الضخم عبدالمنعم عبدالحي الذي ترك السودان وهو طفل صغير لينشأ ويترعرع مع أخيه الأكبر بقاهرة المعز إلي أن فارق الدنيا في ذات عام رحيل أحمد المصطفي 1999م.
حيث ظل العميد برغم رقابة قلم المخابرات البريطانية بالخرطوم ينشد للشعب:
أنا أم درمان مضي أمسي بنحسي....
قد وفتاي يحطم قيد حبسي.. وأخرج للملأ في ثوب عرسي...
وأهمس والوري يعلن همسي... فيا سودانُ إذ ما النفس هانت...
أقدم للفداء روحي بنفسي
فترددها الجماهير وتتناقلها الألسن .. ليردفها العميد بالأخري:
لي غرام وأماني ..
في شموخك ومجدك..
عشت يا سوداني

Abdelazim
07-01-2010, 04:00 AM
صباح الريد يا عظيم.....
وصباح الريد لكل الحبان...


كورينا يا حد الروعه والجميع
صباحكم يا صباح الريد
صباح الخير يا الزينين

Abdelazim
07-01-2010, 04:10 AM
يا الحبان بالله دي كيف

لي متين نفورك - احمد المصطفي

http://sudanelite.com/vb/uploaded/2_11277946424.mp3

Abdelazim
07-01-2010, 04:38 AM
هـل تعـلم يا كورينـا وبقية الحبـان أن هناك وزنة عـود اسمها أحمد المصطفي؟
لا أنسي أبدا والدي عليه الرحمة يوم جاء احد اصدقاء شقيقي الراحل وكان من مجيدي العزف علي العود وقد جلس يداعب الأوتار الحانا جميلة وبعد أن انتهي تناول ابي العود وقال له العود دا موزون أحمد المصطفي العلمك الوزنة دي منو؟
بعدها تساءلنا عنها الي أن عرفنا بوزنة أحمد المصطفي

كورينا
07-01-2010, 05:31 PM
هـل تعـلم يا كورينـا وبقية الحبـان أن هناك وزنة عـود اسمها أحمد المصطفي؟
لا أنسي أبدا والدي عليه الرحمة يوم جاء احد اصدقاء شقيقي الراحل وكان من مجيدي العزف علي العود وقد جلس يداعب الأوتار الحانا جميلة وبعد أن انتهي تناول ابي العود وقال له العود دا موزون أحمد المصطفي العلمك الوزنة دي منو؟
بعدها تساءلنا عنها الي أن عرفنا بوزنة أحمد المصطفي

عارف يا عظيم....
انا لم افكر حتى في تعلم العزف على العود ...
لكني فاكر تماما اننا كنا نتعلم العزف على الصفارة ....
وكان اللحن المجبب لكل من يريد ان يتعلم الصفارة هو اغنية الوسيم...
تماما كما ورد في مداخلة الرحال....

فكان محبو الموسيقي يتعلمون العزف علي الصفارة الخشبية بموسيقي هذه الأغنية ( الوسيم القلبي رادو .. الجمال حاز إنفرادو .. مالو لو مر إبتسم لي.. مالو لو أنجز ميعادو)

كورينا
07-01-2010, 10:13 PM
أمدرمان ارض الجمال....
ومنبع الحنين واصل الفن السوداني دائما حاضرة عند كل الفنان الكبار....



انا أمدرمان

انا امدرمان تأمل في نجوعى
انا السودان تمثل في ربوعى
انا ابن الشمال سكنته قلبى
علي ابن الجنوب ضميت ضلوعى
انا امدرمان سلوا النيلين عنى
وعن عزمات فتاي عند التجنى
فخير بنيك ياسودان منى
سلو الحادي سلوا الشادي المغنى
انا امدرمان اذا ما قلت اعنى
فما نيل المطالب بالتمنى
تجيش النفس بالآمال لكن ولكن هذه لم لا تدعنى
انا امدرمان مضي امسي بنحسى
غدا وفتاى يحطم قيد حبسى
واهمس والفضاء يعلن همسى
واهتف والوري يعرف حسى
واخرج للملأ في ثوب عرسى
وابسم بعدما قد طال عبسى
فيا سودان اذ ما النفس هانت
اقدم للفداء روحي بنفسى

اركمانيه
07-01-2010, 11:03 PM
عارف يا عظيم....
انا لم افكر حتى في تعلم العزف على العود ...
لكني فاكر تماما اننا كنا نتعلم العزف على الصفارة ....
وكان اللحن المجبب لكل من يريد ان يتعلم الصفارة هو اغنية الوسيم...
تماما كما ورد في مداخلة الرحال....

فكان محبو الموسيقي يتعلمون العزف علي الصفارة الخشبية بموسيقي هذه الأغنية ( الوسيم القلبي رادو .. الجمال حاز إنفرادو .. مالو لو مر إبتسم لي.. مالو لو أنجز ميعادو)


مساء الابداع
على حوش الجماليات


وغير الصفارة الخشبية
دائماً تكون هذه الاغنية
من بدايات تعلم العزف
أكيد يوجد هناك سر
بين التعلم وهذه الاغنية

اركمانيه
07-01-2010, 11:10 PM
أمدرمان ارض الجمال....
ومنبع الحنين واصل الفن السوداني دائما حاضرة عند كل الفنان الكبار....



انا أمدرمان

انا امدرمان تأمل في نجوعى
انا السودان تمثل في ربوعى
انا ابن الشمال سكنته قلبى
علي ابن الجنوب ضميت ضلوعى
انا امدرمان سلوا النيلين عنى
وعن عزمات فتاي عند التجنى
فخير بنيك ياسودان منى
سلو الحادي سلوا الشادي المغنى
انا امدرمان اذا ما قلت اعنى
فما نيل المطالب بالتمنى
تجيش النفس بالآمال لكن ولكن هذه لم لا تدعنى
انا امدرمان مضي امسي بنحسى
غدا وفتاى يحطم قيد حبسى
واهمس والفضاء يعلن همسى
واهتف والوري يعرف حسى
واخرج للملأ في ثوب عرسى
وابسم بعدما قد طال عبسى
فيا سودان اذ ما النفس هانت
اقدم للفداء روحي بنفسى





لها عبق آخااااااذ
يسكر حتى ولو كانت مجرد
أحرف عنها
أعشقها حد الثمالة
وأتخيلها تلك الأميرة
التى ترفل بين حنايا
النيل
يغرقها بعبق الدعاش
يزينها بنجومه كل مساء
يعزف امواجه ترانيم
الفرحة لها.
أنها اميرتي وعشقي
الابدي
أنها أم درمان

Abdelazim
07-02-2010, 05:32 AM
عارف يا عظيم....
انا لم افكر حتى في تعلم العزف على العود ...
لكني فاكر تماما اننا كنا نتعلم العزف على الصفارة ....
وكان اللحن المجبب لكل من يريد ان يتعلم الصفارة هو اغنية الوسيم...
تماما كما ورد في مداخلة الرحال....

فكان محبو الموسيقي يتعلمون العزف علي الصفارة الخشبية بموسيقي هذه الأغنية ( الوسيم القلبي رادو .. الجمال حاز إنفرادو .. مالو لو مر إبتسم لي.. مالو لو أنجز ميعادو)


كورينا والبقية صباح الريد
والله انا ما قدرت علي العود دا نهائيا
بس كان نفسي اعزف علي الكمان
وكان عندي الي وقت قريب كمان بس لم اتقن اللعب عليها
بشعر دائما أن الكمان حنينة شديد

عمار الجبلابى
07-02-2010, 11:18 PM
اخى كورينا سعدت جدا بالبوست وإن كان دخلت عليك متأخر نسبة لغايبى عن المنتدى
إستوقفتنى رائعة القامة خليل أفندى فرح فأستمحينى عزرا لتوضيح بعض الشى عن حكاية حافى حالق دى
الكلام أثار ضجة كبيرة جدا فى حينها والى قريب العهد عندما أراد الأستاذ كابلى أن يتغنى بها فكان وقت ذاك معه الأستاذ المرحوم الطيب محمد الطيب
فخليل كان مسكونا بحب امدرمان بل وكان يقدسه فاستعمل فيها الرمزية والعشق المفرط التى اثارت الضجة
حيث لا مكان فى الأرض يمشى فيه الرجل حافى وحالق الرأس غير الطواف
فإتهم وقتها بما أتهم فى مبالغته فى التشبيه بين المكانين
وبعد زمن رجع بعض النقاد للذين يمتون له بصلة والمقربين منه وأكدوا ما كان يقصده فى التشبيه
ايضا الأستاذ مصعب الصاوى من النقاد الذين زكروا هذه الواقعة
لكن هذه القصيدة لا تضاهيها قصيده من أغانى الحقيبة التى تنافس بعضها فى الروعة
والله أعلم
ويكفى أن لخليل الرائعة عزة

عمار الجبلابى
07-02-2010, 11:28 PM
نحن في السودان

نحن في السودان
نهوى اوطانا

وان حلنا بعيد

نطرى خلانا

نطرى جلساتنا

في ضفاف النيل

والسواقي تدور في سكون الليل

القماري تعيد لحن كالتنزيل

والوتر يشدو والطبيعه تشيل

النغم مفرح والحبيبه تميل

توحي الحانا

نطرى نجوانا وحبنا العذري

والوفاء معروف فينا من بدري

تلقاه فوق امدر في ربوع بحري

العواطف دين والجمال فطري

تلك اوطانا وحبها الخالد

يجري في دمانا

يا سلام يا كورينا
رجعتنا 0000 سنة ما بقول لكم
عملناها كورال ونحن خريجين فى جمهورية مصر العربية
يالها من أيام ويا لها من كلمات

Abdelazim
07-03-2010, 05:05 AM
عمار الجبلابي صباحك ريد
ومرحب بانضمامك للريدة

كورينا
07-03-2010, 05:42 PM
اخى كورينا سعدت جدا بالبوست وإن كان دخلت عليك متأخر نسبة لغايبى عن المنتدى
إستوقفتنى رائعة القامة خليل أفندى فرح فأستمحينى عزرا لتوضيح بعض الشى عن حكاية حافى حالق دى
الكلام أثار ضجة كبيرة جدا فى حينها والى قريب العهد عندما أراد الأستاذ كابلى أن يتغنى بها فكان وقت ذاك معه الأستاذ المرحوم الطيب محمد الطيب
فخليل كان مسكونا بحب امدرمان بل وكان يقدسه فاستعمل فيها الرمزية والعشق المفرط التى اثارت الضجة
حيث لا مكان فى الأرض يمشى فيه الرجل حافى وحالق الرأس غير الطواف
فإتهم وقتها بما أتهم فى مبالغته فى التشبيه بين المكانين
وبعد زمن رجع بعض النقاد للذين يمتون له بصلة والمقربين منه وأكدوا ما كان يقصده فى التشبيه
ايضا الأستاذ مصعب الصاوى من النقاد الذين زكروا هذه الواقعة
لكن هذه القصيدة لا تضاهيها قصيده من أغانى الحقيبة التى تنافس بعضها فى الروعة
والله أعلم
ويكفى أن لخليل الرائعة عزة


الجبلابي اهلا بيك هنا بيننا...
في دنيا الفن السوداني من الحقيبة ومن استلم الراية بعد العمالقة...
تعال وورينا القدلة بتاعت الخليل وكمان قدلتك انت....
بما انك جبلابي يبقي بتعرف القدلة والصقرية كمان...
سعيد انك بديت من الاول ارجو ان تسرع الخطى حتى تصلنا هنا في زمن الفن الحديث....
ولك ودي,,,,

كورينا
07-03-2010, 05:49 PM
لها عبق آخااااااذ
يسكر حتى ولو كانت مجرد
أحرف عنها
أعشقها حد الثمالة
وأتخيلها تلك الأميرة
التى ترفل بين حنايا
النيل
يغرقها بعبق الدعاش
يزينها بنجومه كل مساء
يعزف امواجه ترانيم
الفرحة لها.
أنها اميرتي وعشقي
الابدي
أنها أم درمان



بت الفن سلام....
نعم سيدتي لامدرمان دوما هذا الحس الفريد...
والعجيب ان ليس اهلها فقط هم الذين يفتنهم دلالها بل كل اهل الوطن الحبيب...
فهي البقعة وهي امدرمان وهي ضلع المثلث الكائن بين النيلين....
اهل فيهم عبق وطيبة كل الوطن...
وفيها نشأ الفن واستوطنت الكرة ...
وتجمع فيها اهل الطرف والغناء والمرح...
واهلها هم اهل الريد...
وبريدك يا صباح عمري...
لك ودي..

عمار الجبلابى
07-03-2010, 10:06 PM
عمار الجبلابي صباحك ريد
ومرحب بانضمامك للريدة

سلام يا ريس
شكرا لترحيبك يا مك

عمار الجبلابى
07-03-2010, 10:15 PM
بت الفن سلام....
نعم سيدتي لامدرمان دوما هذا الحس الفريد...
والعجيب ان ليس اهلها فقط هم الذين يفتنهم دلالها بل كل اهل الوطن الحبيب...
فهي البقعة وهي امدرمان وهي ضلع المثلث الكائن بين النيلين....
اهل فيهم عبق وطيبة كل الوطن...
وفيها نشأ الفن واستوطنت الكرة ...
وتجمع فيها اهل الطرف والغناء والمرح...
واهلها هم اهل الريد...
وبريدك يا صباح عمري...
لك ودي..

كورينا يا أصيل
ابدا ماإتوقعت غير أنك ترحب بى فى صالونك العامر ده ودى يا المحرية
من زمن كنت عاوز أفتح الباب ده لكن الظاهر إحساسك المرهف غلبك من الإنتظار زيى لما جاتك الفكرة
وإنشاء الله معا لنثرى هذا البوست سويا لنمتع إخوتنا فى النخبة وبعدين نمتع نفسنا بالدهشة زى ما قال وردى

Abdelazim
07-04-2010, 04:55 AM
صباح الريد يا الحِـــبان

كورينا
07-04-2010, 10:44 AM
صباح الريد يا الحِـــبان




صباح الريد يا ريس
صباح الخير يالحبان...

Abdelazim
07-05-2010, 03:59 AM
صباح الريد
مالي أراكم لا تتداخلون

كورينا
07-05-2010, 08:20 AM
صباح الريد
مالي أراكم لا تتداخلون


صباح الريد يا عظمة
وبريدكم يا صباح عمري...

كورينا
07-05-2010, 08:24 PM
حاولت أنساك


حاولت أنساك
وقلبي زاد في جروحو
ورّيني كيف
الحي بودّع روحو

******

وريني كيف أنساك
أنا حرت في أمري
سجّلت ليك حبّي
ووهبت ليك عمري
أقضي الليالي أنوح
أسامر الأنجم
واسجع مع القمري

******

شغلت أفكاري
يا حالم احلامي
في مسرح ك يا ليل
مثّلت أفلامي
جود يا سمير الروح
بي نظرة لا تظلمني
خفّف لآلامي

******

يا ساحر النظرات
عطفك على الولهان
حطّمت آمالي
دون ذنب يا دا الآن
أنا برضي ألهى بيك
والحب يزيد تشديد
وفراقي ليك كيف هان

******

ما بتدري بي عذري
أنا عمري ليك باذل
ما بخشى فيكا رقيب
ما بهمّني العازل
أقسم بوجناتك
أنا ما ببادل بيك
مهما تكون هازل

عمار الجبلابى
07-05-2010, 09:51 PM
يا كراكات المنتدى هاكم دى

من أروع ما قال العبادى هذه الرمية والتى كان يؤديها سرور وكرومة والأمين برهان
بالله شوفوا لولا عظمتها يتغنى بها الثلاثى ده ؟

الجرحو نوسر بى غور فى الضمير
فى قلبى خلف الكى
يا ناس الله لى
كان ما الشىء قسم وأنا عقلى مداير
ليش عاشق المدللبيه شن داير
يمشى الكى قبل وينسف الداير
والديس الغزير لى تامته بضاير
والمحى المتل قمر العشا الداير
يتب فى عجن ويقول لى داير
رحماك يا عشوق طاش الفكر حاير
يا ناس الله لى


والجلابية بيضا مكوية

كورينا
07-05-2010, 10:12 PM
يا كراكات المنتدى هاكم دى

من أروع ما قال العبادى هذه الرمية والتى كان يؤديها سرور وكرومة والأمين برهان
بالله شوفوا لولا عظمتها يتغنى بها الثلاثى ده ؟

الجرحو نوسر بى غور فى الضمير

يمشى الكى قبل وينسف الداير
والديس الغزير لى تامته بضاير
والمحى المتل قمر العشا الداير
يتب فى عجن ويقول لى داير



والجلابية بيضا مكوية


الجبلابي سلام...
أكيد الجلابية البيضا المكوية معاها شال في الكتف..
ومركوب جلد اصله...
وقدلة بتاعت (كراكات) اقصد ملوك..
كده بالله تمعن في الوصف الفوق دا....
مين يقدم يقول كلام زي دا...

Abdelazim
07-06-2010, 04:33 AM
يا كراكات المنتدى هاكم دى

من أروع ما قال العبادى هذه الرمية والتى كان يؤديها سرور وكرومة والأمين برهان
بالله شوفوا لولا عظمتها يتغنى بها الثلاثى ده ؟

الجرحو نوسر بى غور فى الضمير
فى قلبى خلف الكى
يا ناس الله لى
كان ما الشىء قسم وأنا عقلى مداير
ليش عاشق المدللبيه شن داير
يمشى الكى قبل وينسف الداير
والديس الغزير لى تامته بضاير
والمحى المتل قمر العشا الداير
يتب فى عجن ويقول لى داير
رحماك يا عشوق طاش الفكر حاير
يا ناس الله لى


والجلابية بيضا مكوية

وبرضو تقول لي جيل الزمن دا بيعرفو يغنو او حتي يكتبو شغر يتغني

أبو حلا
07-06-2010, 08:09 AM
حاولت أنساك




حاولت أنساك
وقلبي زاد في جروحو
ورّيني كيف
الحي بودّع روحو


******


وريني كيف أنساك
أنا حرت في أمري
سجّلت ليك حبّي
ووهبت ليك عمري
أقضي الليالي أنوح
أسامر الأنجم
واسجع مع القمري


******


شغلت أفكاري
يا حالم احلامي
في مسرح ك يا ليل
مثّلت أفلامي
جود يا سمير الروح
بي نظرة لا تظلمني
خفّف لآلامي


******


يا ساحر النظرات
عطفك على الولهان
حطّمت آمالي
دون ذنب يا دا الآن
أنا برضي ألهى بيك
والحب يزيد تشديد
وفراقي ليك كيف هان


******


ما بتدري بي عذري
أنا عمري ليك باذل
ما بخشى فيكا رقيب
ما بهمّني العازل
أقسم بوجناتك
أنا ما ببادل بيك
مهما تكون هازل

لكن ياعمنا والله بالغت مع عبد العظيم ده.. هو براااااهو متجرس وكايس الهدّاي.. تجي إنت تجيب ليهو وريني كيف الحي بيودع روحو؟

كورينا
07-06-2010, 08:17 AM
وبرضو تقول لي جيل الزمن دا بيعرفو يغنو او حتي يكتبو شغر يتغني


الزعيم صباحك ريد.....
يا عظيم ياخ كدي ما توصف لينا :

يمشى الكى قبل وينسف الداير
والديس الغزير لى تامته بضاير
والمحى المتل قمر العشا الداير
يتب فى عجن ويقول لي شن داير

عشان تكتمل الروعة..

كورينا
07-06-2010, 08:20 AM
لكن ياعمنا والله بالغت مع عبد العظيم ده.. هو براااااهو متجرس وكايس الهدّاي.. تجي إنت تجيب ليهو وريني كيف الحي بيودع روحو؟


أبو حلا...
صباح الريد..
يعني جات في وقتها ولا شنو؟؟؟
والله انا ما عارف هو شنو بس الحمد لله انها صادفت وقتها...
وبريدك يا صباح عمري

أبو حلا
07-06-2010, 09:22 AM
أبو حلا...

صباح الريد..
يعني جات في وقتها ولا شنو؟؟؟
والله انا ما عارف هو شنو بس الحمد لله انها صادفت وقتها...

وبريدك يا صباح عمري

كييييف ياعمنا.. إنت ماعارف أم الفقرا سافرت ولا شنو؟
راجع الإستراحة بوست أم الفقرا سافرت

كورينا
07-06-2010, 03:20 PM
كييييف ياعمنا.. إنت ماعارف أم الفقرا سافرت ولا شنو؟
راجع الإستراحة بوست أم الفقرا سافرت


أبو حلا ...
شكرا ليك يا ملك...
يعني اخونا الان وحيد براه...
الله يعينه....

أبو حلا
07-06-2010, 03:32 PM
أبو حلا ...
شكرا ليك يا ملك...
يعني اخونا الان وحيد براه...

الله يعينه....

ياها ذاتها والله ياعمنا
وحيد ياناس برايا
وبس طيفو المعايا

فاطمة ميرغني
07-06-2010, 03:37 PM
حاولت أنساك





حاولت أنساك
وقلبي زاد في جروحو
ورّيني كيف
الحي بودّع روحو


******


وريني كيف أنساك
أنا حرت في أمري
سجّلت ليك حبّي
ووهبت ليك عمري
أقضي الليالي أنوح
أسامر الأنجم
واسجع مع القمري


******


شغلت أفكاري
يا حالم احلامي
في مسرح ك يا ليل
مثّلت أفلامي
جود يا سمير الروح
بي نظرة لا تظلمني
خفّف لآلامي


******


يا ساحر النظرات
عطفك على الولهان
حطّمت آمالي
دون ذنب يا دا الآن
أنا برضي ألهى بيك
والحب يزيد تشديد
وفراقي ليك كيف هان


******


ما بتدري بي عذري
أنا عمري ليك باذل
ما بخشى فيكا رقيب
ما بهمّني العازل
أقسم بوجناتك
أنا ما ببادل بيك
مهما تكون هازل


;الغالي كورينا
مالك علي عظمة الليلة اصلوا عايش الوحدة
قالوا الزمن غلاب
غلبني يا انتو
انا وين ووين انتو ..:help:

عمار الجبلابى
07-06-2010, 06:25 PM
كورينا يا أمير

ما بلقى عندك رائعة عمك عبدالحميد يوسف
وحميد ابو عشر

غضبك جميل زى بسمتك
انت فتش وانا أفش
دى أغنية خطيرة

عمار الجبلابى
07-06-2010, 07:52 PM
وجدتها وجدتها

عمك قوقل كتر خيره ما مقصر معانا إنشاء يوم شكرو ما يجى

غضبك جميل زى بسمتك


على كل حال شكلك بديع
غضبك جميل زي بسمتك
حكم الغرام بي تذللي
وحكم الغرام بى تذللك
الابتسام والإنسجام والحسن لك
والإشتياق والإحتراق والوجد لي
عجبا تكون قاسي ووديع شكلك بديع
غضبك جميل زي بسمتك
-----------------------------------
نظرت عيونك لمحنتي
وسحر الجمال في بهجتك
خايف خدودك تنجرح من نظرتي
خايف فؤادي يذوب حنان من نظرتك
جورت وجفيت وجفاك فريد
يا آية المعنى الرفيع
-----------------------------------
كيف الخلاص يا دنيتي
ما بين صدودك وجبرتك
أراك قريب لكن بعيد عن رؤيتي
من بعد ما أوقعتني في فتنتك
جورت وجفيت وجفاك مريع
يا آية المعنى البديع

اركمانيه
07-06-2010, 08:04 PM
وجدتها وجدتها

عمك قوقل كتر خيره ما مقصر معانا إنشاء يوم شكرو ما يجى

غضبك جميل زى بسمتك


على كل حال شكلك بديع
غضبك جميل زي بسمتك
حكم الغرام بي تذللي
وحكم الغرام بى تذللك
الابتسام والإنسجام والحسن لك
والإشتياق والإحتراق والوجد لي
عجبا تكون قاسي ووديع شكلك بديع
غضبك جميل زي بسمتك
-----------------------------------
نظرت عيونك لمحنتي
وسحر الجمال في بهجتك
خايف خدودك تنجرح من نظرتي
خايف فؤادي يذوب حنان من نظرتك
جورت وجفيت وجفاك فريد
يا آية المعنى الرفيع
-----------------------------------
كيف الخلاص يا دنيتي
ما بين صدودك وجبرتك
أراك قريب لكن بعيد عن رؤيتي
من بعد ما أوقعتني في فتنتك
جورت وجفيت وجفاك مريع
يا آية المعنى البديع



http://www.youtube.com/watch?v=aPlbBaRTK0A




,كمان بصوت عاصم البنا

عمار الجبلابى
07-06-2010, 08:10 PM
الزعيم صباحك ريد.....
يا عظيم ياخ كدي ما توصف لينا :

يمشى الكى قبل وينسف الداير
والديس الغزير لى تامته بضاير
والمحى المتل قمر العشا الداير
يتب فى عجن ويقول لي شن داير

عشان تكتمل الروعة..


كورينا وعظمة أستميحكم عزرا فى التعليق على الأبيات السابقة
أولا العبادى رحمة الله عليه
إستعمل فى الرمية جناس وطباق وتورية
شرح عمومى لها
يمشى الكى قبل وينسف الداير
الكى (فى عاميتنا هى الإغاظة) يقول لك عملتها كيتا عليك ويقصد مشيها فى تدلل وهوينا ونسف الداير فى القريب جبل الداير وفى المعنى البعيد وده المقصود وهو النصف الأسفل من جسمها مع حركته ( كده كفاية مانمشى لقدام)
والديس هو نبات عرف بالطول وشيه به شعرها
والمحى أى طلتها التى تشبه القمر فى إكتماله يعنى قمر - 14
التبة هى القيام بعجل

Rahal
07-06-2010, 08:13 PM
كورينا يا أمير

ما بلقى عندك رائعة عمك عبدالحميد يوسف
وحميد ابو عشر

غضبك جميل زى بسمتك
انت فتش وانا أفش
دى أغنية خطيرة

الجبلابي يديك العافيه إذا لم تخني الذاكره


على كل حال شكلك بديع


غضبك جميل زي بسمتك


حكم الغرام بتذللي


و حكم الغرام بتذللك


الابتسام والانسجام


والحسن لك .


الاشتياق و الاحتراق


و الوعد لي.


عجب ان تكون قاسي و وديع


شكلك بديع


غضبك جميل زي بسمتك


نظرة عيونك في محنتي


سحر الجمال في بهجتك


خايف خدودك تنجرح من نظرتي


خايف فؤادي يدوب حنان من نظرتك


درتا وجفيت و جفاك فريد


يا اية المعنى الرفيع


كيف الخلاص يا دنيتي


ما بين صدودك و جبرتك


اراك قريب


لكين بعيد عن رؤيتي


من بعد ما اوقعتني في فتنتك


جرتا و جفيت وجفاك مريع


يا اية المعنى البديع ...


على كل حال شكلك بديع


غضبك جميل زي بسمتك


حكم الغرام بتذللي


و حكم الغرام بتذللك


الابتسام , الانسجام


و الحسن لك


الاشتياق , الاحتراق


و الوعد لي


عجبا تكون قاسي و وديع


شكلك بديع غضبك جميل


زي بسمتك...

على كل حال شكلك بديع غضبك جميل زي بسمتك (http://www.powow.com/princewoodi9/alakol7al.wma)

Rahal
07-06-2010, 08:17 PM
وكمان عشان الحبيب كورينا ما يزعل نديه مع ناس الحوش واحده من درر حميده ابو عشر

محبوبى لاقانى



محبوبى لاقانى وبنظرة حيانى

جذب الفكر حسنه وجهر العيون نورو

وبعد اشتياقى الطال

فاجأنى بظهورو

شخصته فى حسنه وأصبحت مأثورو

سبحته كبرته هللته بحياتو

وبكل احساسى رديت تحياتو

شكيتلو الامى الامى واحلامى

زى الصباح مشرق

زى الزهور باسم زى اللهيب محرق

وبعواطفى بادلتو بدموعى جاوبتو

شكيتلو من هجرى ظلم الهوى وجورو

بادلتو بشعورى شعورى

ملاء الحياء شعورو

شفته السحر كامن

من وجنتيه نورو

من العيون خوفى وامالى فى ظهورو

يازول انا قلبى حباك اموت انا انا مالى بنساك

ياساحر النظرات يامدهش اللفتات

وين ايامك الخالدات

خالدات هنا ...

اشعلت لى نارى

جددتو تزكارى

انا ليك دوام طارى

يالساكن قريب جارى

جارى انا قلبى حباك اموت انا انا مالى بنساك

زينة الدهر يحلو السمر

الحب امر دمعى انهمر

ليك ياقمر قمر قمر قمر

قلبى حباك اموت انا

انا مابنساك

عمار الجبلابى
07-06-2010, 09:33 PM
وكمان عشان الحبيب كورينا ما يزعل نديه مع ناس الحوش واحده من درر حميده ابو عشر

محبوبى لاقانى



محبوبى لاقانى وبنظرة حيانى

جذب الفكر حسنه وجهر العيون نورو

وبعد اشتياقى الطال

فاجأنى بظهورو

شخصته فى حسنه وأصبحت مأثورو

سبحته كبرته هللته بحياتو

وبكل احساسى رديت تحياتو

شكيتلو الامى الامى واحلامى

زى الصباح مشرق

زى الزهور باسم زى اللهيب محرق

وبعواطفى بادلتو بدموعى جاوبتو

شكيتلو من هجرى ظلم الهوى وجورو

بادلتو بشعورى شعورى

ملاء الحياء شعورو

شفته السحر كامن

من وجنتيه نورو

من العيون خوفى وامالى فى ظهورو

يازول انا قلبى حباك اموت انا انا مالى بنساك

ياساحر النظرات يامدهش اللفتات

وين ايامك الخالدات

خالدات هنا ...

اشعلت لى نارى

جددتو تزكارى

انا ليك دوام طارى

يالساكن قريب جارى

جارى انا قلبى حباك اموت انا انا مالى بنساك

زينة الدهر يحلو السمر

الحب امر دمعى انهمر

ليك ياقمر قمر قمر قمر

قلبى حباك اموت انا

انا مابنساك

رحال يا روعة
يلا اقتح السحارة وطلع لينا الحاجات المعتقة دى

عمار الجبلابى
07-06-2010, 09:37 PM
http://www.youtube.com/watch?v=aplbbartk0a




,كمان بصوت عاصم البنا

يعجز اللسان عن الشكر
أركمانية
معليش للعلم بس
أركمانية معناها شنو

اركمانيه
07-06-2010, 10:46 PM
يعجز اللسان عن الشكر
أركمانية
معليش للعلم بس
أركمانية معناها شنو




ليس هناك ما يتوجب الشكر
تسلم
http://www.sudanelite.com/vb/showthread.php?t=3558&highlight=%C7%D1%DF%E3%C7%E4%EDأم بخصوص الاسم فهو على هذا الرابط
ومشكور على السؤال.

اركمانيه
07-06-2010, 10:48 PM
وكمان عشان الحبيب كورينا ما يزعل نديه مع ناس الحوش واحده من درر حميده ابو عشر

محبوبى لاقانى



محبوبى لاقانى وبنظرة حيانى

جذب الفكر حسنه وجهر العيون نورو

وبعد اشتياقى الطال

فاجأنى بظهورو

شخصته فى حسنه وأصبحت مأثورو

سبحته كبرته هللته بحياتو

وبكل احساسى رديت تحياتو

شكيتلو الامى الامى واحلامى

زى الصباح مشرق

زى الزهور باسم زى اللهيب محرق

وبعواطفى بادلتو بدموعى جاوبتو

شكيتلو من هجرى ظلم الهوى وجورو

بادلتو بشعورى شعورى

ملاء الحياء شعورو

شفته السحر كامن

من وجنتيه نورو

من العيون خوفى وامالى فى ظهورو

يازول انا قلبى حباك اموت انا انا مالى بنساك

ياساحر النظرات يامدهش اللفتات

وين ايامك الخالدات

خالدات هنا ...

اشعلت لى نارى

جددتو تزكارى

انا ليك دوام طارى

يالساكن قريب جارى

جارى انا قلبى حباك اموت انا انا مالى بنساك

زينة الدهر يحلو السمر

الحب امر دمعى انهمر

ليك ياقمر قمر قمر قمر

قلبى حباك اموت انا

انا مابنساك




تسلم يا هامه
وهل من مزيد.......

اركمانيه
07-06-2010, 10:52 PM
بعض الابداع والاستمتاع
من مبدعين بلادي.......

إهداء لحوش الابداع......


http://www.youtube.com/watch?v=p1ge_xp5Xyw&feature=related

Abdelazim
07-07-2010, 05:05 AM
صباح الريدة يا الحبــان

ما زلت عن روحي التي ودعتها أمس الأول

أبو حلا
07-07-2010, 08:23 AM
صباح الأنوار على كل محبي الجمال
لكن يامدير لقيتك جرسة بشهادة!

كورينا
07-07-2010, 08:30 AM
صباح الريدة يا الحبــان




ما زلت عن روحي التي ودعتها أمس الأول



صباح الريد يا الحلوين....

فاطمة ميرغني
07-07-2010, 10:02 AM
وكمان عشان الحبيب كورينا ما يزعل نديه مع ناس الحوش واحده من درر حميده ابو عشر

محبوبى لاقانى



محبوبى لاقانى وبنظرة حيانى

جذب الفكر حسنه وجهر العيون نورو

وبعد اشتياقى الطال

فاجأنى بظهورو

شخصته فى حسنه وأصبحت مأثورو

سبحته كبرته هللته بحياتو

وبكل احساسى رديت تحياتو

شكيتلو الامى الامى واحلامى

زى الصباح مشرق

زى الزهور باسم زى اللهيب محرق

وبعواطفى بادلتو بدموعى جاوبتو

شكيتلو من هجرى ظلم الهوى وجورو

بادلتو بشعورى شعورى

ملاء الحياء شعورو

شفته السحر كامن

من وجنتيه نورو

من العيون خوفى وامالى فى ظهورو

يازول انا قلبى حباك اموت انا انا مالى بنساك

ياساحر النظرات يامدهش اللفتات

وين ايامك الخالدات

خالدات هنا ...

اشعلت لى نارى

جددتو تزكارى

انا ليك دوام طارى

يالساكن قريب جارى

جارى انا قلبى حباك اموت انا انا مالى بنساك

زينة الدهر يحلو السمر

الحب امر دمعى انهمر

ليك ياقمر قمر قمر قمر

قلبى حباك اموت انا

انا مابنساك

جميلة جدا
استمتع بالاستماع لها بصوت عاصم البنا

كورينا
07-07-2010, 07:10 PM
جميلة جدا
استمتع بالاستماع لها بصوت عاصم البنا



بت ميرغني....
هلت الانوار ...
والف مرحب بيك....
انت بتنتدسي وين؟؟؟
ما تخليك معانا!!!
لك التحية...

Rahal
07-07-2010, 11:06 PM
تسلم يا هامه
وهل من مزيد.......

نواصل مع الشاعر الشفيف حميده ابوعشر وتعالو شوفوه كتب شنو عن مدرسة حنتوب الثانويه التي كان يعمل بها حداد عندما تم نقله إلي مدرسه الحصاحيصا الثانويه كتب اروع القصائد المغناه و اقصد تلك الدره ( وداعا روضتي الغنا )

وداعا ً روضتي الغنا وداعا ً معبدي القدس

***
طويت الماضي في قلبي وعشت علي صدي الذكري

وهذا الدمع قد ينبئ بظلم المهجة الحيري

لماذا الهجر يا حبي

لماذا دهرنا ضنّ وشبع روحي باليأس

وداعا روضتي الغناء وداعا معبدي القدسي

***
نسيت الماضي يا ليلي وماضي الحب والطهر

ليالي نقطع الليل بحلو النجوي والشعر

ليالي حبنا الاولي

نسيتي الليل اذ كنا نفدي النفس بالنفس

وداعا روضتي الغناء وداعا معبدي القدسي

***

أظل اردد الشكوي لما لاقيت من وجدي

حبيب الروح لا أقوي علي حمل الهوي وحدي

ولما لم أجد سلوي

كسرت ابريقي والدنا

سكبت علي الثري كأسي

وداعا روضتي الغناء وداعا معبدي القدسي

***
وداعا روضتي الغناء وداعا معبدي القدسي

* * *
وعشان خاطر الاخت فاطمه ميرغني نسمعها من عاصم البنا ومجموعه أغاني و أغاني


http://www.youtube.com/watch?v=32asceeppw0

شتره :

الجبلابي يا اخي ما جننتنا

كورينا
07-07-2010, 11:33 PM
طويت الماضي في قلبي وعشت علي صدي الذكري

وهذا الدمع قد ينبئ بظلم المهجة الحيري

لماذا الهجر يا حبي

لماذا دهرنا ضنّ وشبع روحي باليأس

[/b][/color][/size][/font]وداعا روضتي الغناء وداعا معبدي القدسي

***
نسيت الماضي يا ليلي وماضي الحب والطهر

ليالي نقطع الليل بحلو النجوي والشعر

ليالي حبنا الاولي

نسيتي الليل اذ كنا نفدي النفس بالنفس

وداعا روضتي الغناء وداعا معبدي القدسي

***

أظل اردد الشكوي لما لاقيت من وجدي

حبيب الروح لا أقوي علي حمل الهوي وحدي

ولما لم أجد سلوي

كسرت ابريقي والدنا

سكبت علي الثري كأسي

وداعا روضتي الغناء وداعا معبدي القدسي

***
وداعا روضتي الغناء وداعا معبدي القدسي




الرحال ....
موثق الفن واهل الفن...
تصور كيف كان ذلك الجيل....
تصور كيف كان الحداد ينظم ويترجم احاسيسة...
واستعرض الذاكرة للتدرك الى اين نسير...
اين نحن الان من مثل هذا الابداع؟؟؟

Rahal
07-07-2010, 11:58 PM
الرحال ....
موثق الفن واهل الفن...
تصور كيف كان ذلك الجيل....
تصور كيف كان الحداد ينظم ويترجم احاسيسة...
واستعرض الذاكرة للتدرك الى اين نسير...
اين نحن الان من مثل هذا الابداع؟؟؟



الحبيب كورينا يا اخي لولاك لما إلتفتنا لهذه الثروه وهذا الابداع الذي اتانا من اناس بسطاء بساطة اهل السودان الحبيب.
وكما هو معروف ان المبدع حميده ابوعشر شاعر مقل ولكن رغم ذلك نال الشهره التي هو اهلا لها.
إنت عارف لولا ان سحرني الاخ الجبلابي بطلبه العجيب لتلك الدره ( غضبك جميل ) لم اكن ابحث عن هذا المبدع في هذا الوقت لذلك اتمني ان اري مزيدا من المشاركات لنعيدها سيرتها الاولي . . . !

اركمانيه
07-08-2010, 02:13 AM
الهامه رحال
أو موثق الفن
طبعاً كلها معلومات جديدة
عن الاغنية وعن الشاعر
وكم تأثرني كلمات هذا الاغنية
يا لهم من جيل يبدع بجمع طبقاته
تسلم كتير

ام روعه
07-08-2010, 07:32 AM
قصة القيامة
يقول الشاعرالراحل المقيم حسن الزبير كنت يوم في المكتب
فجأة جاني زميل من زملانا وقال لي أنا عايز أوسطك تخطبلي
زميلتنا دي قلت ليه انتو متفاهمين؟؟ قال لي متفاهمين قلت
ليه خلاص ان شاء الله في اليوم التاني قالت لي انا برد ليك
بكرة ولمن جات في الصباح قالت لي أنا ما بقدر أتزوج زميلنا
ده وذكرت لي بعض الاسباب قلت ليها انا حا أقول ليه مخطوبة
واتفقنا على كده بعد داك جاني هو في المكتب جا وقف قدام
التربيزة قال لي اها قلت ليه اقعد قال لي ما قاعد نجيب ليك شاي؟
قال لي ما دايرشاي قلت ليه طبعا زميلتنا دي امبارح اخدو الفرصة
ومشو كلمو ود عمهاالكان خاطبا ورفض وقال ما بخلي بت عمو دي
مهما كانت الظروف وبنات حواء كتار وربنا يديك الابرك منها قال
لي يعني ما حا تتزوجني؟؟؟
قلت ليه طبعاً لانها مخطوبة وانت جيت متأخر يعني
ما حا تعرسني؟؟
قلت ليه طبعاً ما حا تعرسك
ضرب التربيزة وشتت لي الورق وقال لي
ان شاء الله القيامة تقوم
عشان الناس كلهم يتلخبطو في بعض

المهم قالا بطريقة فيها نوع من الالم والحسرة
أنا داعبتهم الاثنين بالقصيدة

ان شاءالله القيامة تقوم
عشان ريدك معاي ما بدوم
ناس سهرانة طوالي
وناس طول الليالي تنوم
أشوف انا كيف حسابك يطول
على الوعدالدوام ممطول
وانا الشايف كتير أحباب
بعيشو الريدة عرض وطول
أنا الشايل دوام همك
وأريدك ريدة زي أمك
وأغير من غيرتي زاتا عليك
أخاف أنا يا الخفيف دمك
ان شاءالله القيامة تقوم
وكل زول يمشي في حالو
عشان ما قلبي يرجع يقول
حبيب الدنيا في بالو


كان ممكن الحكاية تنتهي عند هذا الحد
لكن أخونا الدكتور أحمد فرح شادول قال لي
أبداً الحكاية دي ما حصلت لزميلك
دي حاصلة ليك انت
وقام عمل قصيدة هاجمني بيها
هجوم الشاعر شادول لحسن الزبير

ان شاء الله الحسادة تطير
وتمتد السعادة تدوم
والضاق العذاب في الريد
بكرة يعيش ويشبع نوم
وتقول القيامة تقوم؟؟
عشان حظك شقي ومشئوم
وفتحن ليك بنات حواء
وجافاك ليلة واحدة النوم
بتقول القيامة تقوم؟؟
أنحنا لا عرفنا الريد
ولا زيّك عشقنا الغيد
وحبينا القريب وبعيد
وراجعنا القديم وجديد
ولا ضمانا حضن الليل
مع الوجه البهي وغريد
ولا لليل شكينا حبيب
اذا حتى العشقنا عنيد
ولا نظمنا في الحلوات غنا وموال
درر وقصيد
ولالينا بن عوف غنا
لا الصابر ولا الباكي
خيالِك عندي يوماتي
صباح خيري ومساء أفراحي
أعد ميعادو باللحظات
وسهري معاه صباحي
عيونِك فوق عيوني تنوم
وفوق آلامي ترتاحي
وريدِك من عواتي الريح
المو وأضم عليو جناحي
وتقول القيامة تقوم؟؟
أنحنا مع السعادة نسير
مواكب فرحة هادرة هدير
نحيا نحب نعيش ونغير
ونعلن ثورة التغيير
ناكل حب
ونشرب حب
ونلبس حب
ونفرح بالمحبة نطير
نعيش الريدةعرض وطول
كبيرنا ملك صغيرنا أمير
وتسمع صوت هتافنا يجيك
ان شاء الله الحسادة تطير
وتكبر وتنسى يا زغبير

رد حسن الزبير...
ان شاءالله القيامة تقوم
وعشمي في الله ما شويّة
أدخل جنة المأوى
وهناك يدوني حورية
أتكي في الارائك أنووووووم
بكل حبور وحرية
وأرتاح من ده مافي وقوم
وأمش جيبلي وجيب ليّا
أفارق دنية المعدوم
والقى مطالبي بالنية
ولوحنيت للحم الطير
تجيني الطيرة مشويّة
عشانك كيّة يا دكتور
تكون حوريتي خمرية
تجرجر ديسا ده المردوم
ولهجتا خالصة عربية
أخلي ليك بنات حواء
تحاحي صباح وعصرية
وتبقى عواطلي يا دكتور
هناك لا مرض ولا شكيّة
هناك لا أذن سمعت
ولابعيونا مرئية
هناك حتى الرحيق مختوم
وولدان طائفة دوريّة
لا عشوائي في الخرطوم
ولا صفقات تجارية
صفي النية يا مهجوم
بلاش هجمات هبوبية
وان شاء الله القيامة تقوم
وتنجح مية في المية

رد شادول...
ما مقبولة اعذارك
وما معروف مصيرك وين
وماهي صالح اعمالك
عشان يدوك حوراً عين
لو انت على الصراط ماشي
وشركوا ليك ببنية
حا تختل كل حساباتك
وحا تحتل حتلة ابدية
أما لو ضرب حظك
وجابوا ليك بنات الحور
تموت واقف على طولك
ويشيلك حيلك المشلول
وتتلفت يمين وشمال
مشدوه بالجمال مبهور
وتحتار باقي عقلك طار
فيمن يهوي او يختار
ديك قواما سمهر وطول
وديك دعج العيون مكحول
وديك جمالا يسبي عقول
وديك من فيها حلو القول
ودييييييييييييييييك خليها لي شادول
وديك شعراً كمان خلي
قدر ما يزيد نعومة وطول
عذابنا وليلنا فيه يطول
وديك خشيما بنقط كلام معسول
تقيف مشدوه وتفوت القيامة عليك
واقف انت تتلفت طرب وذهول
حسن دنياك للزي ديل
وديل يا صاحبي هم دنياك
يودّنك ويجيبّنك
ويختنّك ويشيلنك
يجلبّنك ويبيعّنك
يغسلّنك ويشرّنك
ويدفنّنك ويكتلنك
يقيدو النار يشدّنك
ويبرن عودك المسلوب يحرقنّك
تفوح انت ويزيد دنّك
وتغني الدنيا بي فنك
ده حال الدنيا
ما بتدوم
مرة تلام ومرة تلوم
ويوم تتعب
مرة تحب وتشبع حب
ومرة تحب وما تنحب
حسن خليهم السمعوك
وارجع لحلوكلامك
معقولة القيامة تقوم
قبل ماتلقى احلامك

Abdelazim
07-08-2010, 08:13 AM
صباح الجمال يا اهل الجمال
تعرفو الليلة شعرت بانو يومي دا فيه شئ غلط
لأني ما بديت دخولي المنتدى بالبوست دا

أبو حلا
07-08-2010, 11:04 AM
صباح الأنوار يامدير، متعك الله بالصحة والعافية.. والجمال

كورينا
07-08-2010, 01:51 PM
صباح الجمال يا اهل الجمال
تعرفو الليلة شعرت بانو يومي دا فيه شئ غلط
لأني ما بديت دخولي المنتدى بالبوست دا


الزعيم سلام وصباح الريد لكل الحبان....
والله انت احسن مني كتير....
انا بقي البوست شاغلني طول اليوم...
والواحد بقى عديل كده ما بقدر يفوته ولازم يصبح ويماسي بيه....
واليوم شايف في حاجات تزغلل...
ام روعة سحبتنا للروعة ما طعم اخر...
وبريدكم يا صباح عمري....

أبو حلا
07-08-2010, 02:17 PM
قصة القيامة
يقول الشاعرالراحل المقيم حسن الزبير كنت يوم في المكتب
فجأة جاني زميل من زملانا وقال لي أنا عايز أوسطك تخطبلي
زميلتنا دي قلت ليه انتو متفاهمين؟؟ قال لي متفاهمين قلت
ليه خلاص ان شاء الله في اليوم التاني قالت لي انا برد ليك
بكرة ولمن جات في الصباح قالت لي أنا ما بقدر أتزوج زميلنا
ده وذكرت لي بعض الاسباب قلت ليها انا حا أقول ليه مخطوبة
واتفقنا على كده بعد داك جاني هو في المكتب جا وقف قدام
التربيزة قال لي اها قلت ليه اقعد قال لي ما قاعد نجيب ليك شاي؟
قال لي ما دايرشاي قلت ليه طبعا زميلتنا دي امبارح اخدو الفرصة
ومشو كلمو ود عمهاالكان خاطبا ورفض وقال ما بخلي بت عمو دي
مهما كانت الظروف وبنات حواء كتار وربنا يديك الابرك منها قال
لي يعني ما حا تتزوجني؟؟؟
قلت ليه طبعاً لانها مخطوبة وانت جيت متأخر يعني
ما حا تعرسني؟؟
قلت ليه طبعاً ما حا تعرسك
ضرب التربيزة وشتت لي الورق وقال لي
ان شاء الله القيامة تقوم
عشان الناس كلهم يتلخبطو في بعض

......

الراحل المقيم حسن الزبير كان رجل عبقري وصاحب بديهة حاضرة.. عشان كدة كتير كان بيضمّن معاني بعيدة وغير منظورة في قصايدو.. زي القصيدة اللحنتها أسماء حمزة وغناها أسامة الشيخ:
زيارتك أسما غاياتنا
همزة وصل بيناتنا
قام خت إسم أسماء حمزة ولفلفو جوة القصيدة زي لفلفة عيش الريف!
وبرضو من قصصو إنو كان عندهم جارة جميلة وهو معجب بيها سراً وبعدين رحلوا من حيهم ومرت سنين.. بعد فترة قابلتو في السوق وسلمت عليهو سلام عرفة.. أستاذنا ما إتذكرها.. قامت قالت ليهو إنت نسيتني ولا شنو ياحسن.. كدي عاين كويس.. عاين ليها تاني وقال ليها:
أعاين؟ ما الشبه باين
عايدة القمرة ليها صلة:
كبرنا وكبرت أحزاننا
وإنتو كبرتو زدتوا حلا
دمتم بخير

كورينا
07-08-2010, 02:31 PM
قصة القيامة
يقول الشاعرالراحل المقيم حسن الزبير كنت يوم في المكتب
فجأة جاني زميل من زملانا وقال لي أنا عايز أوسطك تخطبلي
زميلتنا دي قلت ليه انتو متفاهمين؟؟ قال لي متفاهمين قلت
ليه خلاص ان شاء الله في اليوم التاني قالت لي انا برد ليك
بكرة ولمن جات في الصباح قالت لي أنا ما بقدر أتزوج زميلنا
ده وذكرت لي بعض الاسباب قلت ليها انا حا أقول ليه مخطوبة
واتفقنا على كده بعد داك جاني هو في المكتب جا وقف قدام
التربيزة قال لي اها قلت ليه اقعد قال لي ما قاعد نجيب ليك شاي؟
قال لي ما دايرشاي قلت ليه طبعا زميلتنا دي امبارح اخدو الفرصة
ومشو كلمو ود عمهاالكان خاطبا ورفض وقال ما بخلي بت عمو دي
مهما كانت الظروف وبنات حواء كتار وربنا يديك الابرك منها قال
لي يعني ما حا تتزوجني؟؟؟
قلت ليه طبعاً لانها مخطوبة وانت جيت متأخر يعني
ما حا تعرسني؟؟
قلت ليه طبعاً ما حا تعرسك
ضرب التربيزة وشتت لي الورق وقال لي
ان شاء الله القيامة تقوم
عشان الناس كلهم يتلخبطو في بعض

المهم قالا بطريقة فيها نوع من الالم والحسرة
أنا داعبتهم الاثنين بالقصيدة

ان شاءالله القيامة تقوم
عشان ريدك معاي ما بدوم
ناس سهرانة طوالي
وناس طول الليالي تنوم
أشوف انا كيف حسابك يطول
على الوعدالدوام ممطول
وانا الشايف كتير أحباب
بعيشو الريدة عرض وطول
أنا الشايل دوام همك
وأريدك ريدة زي أمك
وأغير من غيرتي زاتا عليك
أخاف أنا يا الخفيف دمك
ان شاءالله القيامة تقوم
وكل زول يمشي في حالو
عشان ما قلبي يرجع يقول
حبيب الدنيا في بالو


كان ممكن الحكاية تنتهي عند هذا الحد
لكن أخونا الدكتور أحمد فرح شادول قال لي
أبداً الحكاية دي ما حصلت لزميلك
دي حاصلة ليك انت
وقام عمل قصيدة هاجمني بيها
هجوم الشاعر شادول لحسن الزبير

ان شاء الله الحسادة تطير
وتمتد السعادة تدوم
والضاق العذاب في الريد
بكرة يعيش ويشبع نوم
وتقول القيامة تقوم؟؟
عشان حظك شقي ومشئوم
وفتحن ليك بنات حواء
وجافاك ليلة واحدة النوم
بتقول القيامة تقوم؟؟
أنحنا لا عرفنا الريد
ولا زيّك عشقنا الغيد
وحبينا القريب وبعيد
وراجعنا القديم وجديد
ولا ضمانا حضن الليل
مع الوجه البهي وغريد
ولا لليل شكينا حبيب
اذا حتى العشقنا عنيد
ولا نظمنا في الحلوات غنا وموال
درر وقصيد
ولالينا بن عوف غنا
لا الصابر ولا الباكي
خيالِك عندي يوماتي
صباح خيري ومساء أفراحي
أعد ميعادو باللحظات
وسهري معاه صباحي
عيونِك فوق عيوني تنوم
وفوق آلامي ترتاحي
وريدِك من عواتي الريح
المو وأضم عليو جناحي
وتقول القيامة تقوم؟؟
أنحنا مع السعادة نسير
مواكب فرحة هادرة هدير
نحيا نحب نعيش ونغير
ونعلن ثورة التغيير
ناكل حب
ونشرب حب
ونلبس حب
ونفرح بالمحبة نطير
نعيش الريدةعرض وطول
كبيرنا ملك صغيرنا أمير
وتسمع صوت هتافنا يجيك
ان شاء الله الحسادة تطير
وتكبر وتنسى يا زغبير

رد حسن الزبير...
ان شاءالله القيامة تقوم
وعشمي في الله ما شويّة
أدخل جنة المأوى
وهناك يدوني حورية
أتكي في الارائك أنووووووم
بكل حبور وحرية
وأرتاح من ده مافي وقوم
وأمش جيبلي وجيب ليّا
أفارق دنية المعدوم
والقى مطالبي بالنية
ولوحنيت للحم الطير
تجيني الطيرة مشويّة
عشانك كيّة يا دكتور
تكون حوريتي خمرية
تجرجر ديسا ده المردوم
ولهجتا خالصة عربية
أخلي ليك بنات حواء
تحاحي صباح وعصرية
وتبقى عواطلي يا دكتور
هناك لا مرض ولا شكيّة
هناك لا أذن سمعت
ولابعيونا مرئية
هناك حتى الرحيق مختوم
وولدان طائفة دوريّة
لا عشوائي في الخرطوم
ولا صفقات تجارية
صفي النية يا مهجوم
بلاش هجمات هبوبية
وان شاء الله القيامة تقوم
وتنجح مية في المية

رد شادول...
ما مقبولة اعذارك
وما معروف مصيرك وين
وماهي صالح اعمالك
عشان يدوك حوراً عين
لو انت على الصراط ماشي
وشركوا ليك ببنية
حا تختل كل حساباتك
وحا تحتل حتلة ابدية
أما لو ضرب حظك
وجابوا ليك بنات الحور
تموت واقف على طولك
ويشيلك حيلك المشلول
وتتلفت يمين وشمال
مشدوه بالجمال مبهور
وتحتار باقي عقلك طار
فيمن يهوي او يختار
ديك قواما سمهر وطول
وديك دعج العيون مكحول
وديك جمالا يسبي عقول
وديك من فيها حلو القول
ودييييييييييييييييك خليها لي شادول
وديك شعراً كمان خلي
قدر ما يزيد نعومة وطول
عذابنا وليلنا فيه يطول
وديك خشيما بنقط كلام معسول
تقيف مشدوه وتفوت القيامة عليك
واقف انت تتلفت طرب وذهول
حسن دنياك للزي ديل
وديل يا صاحبي هم دنياك
يودّنك ويجيبّنك
ويختنّك ويشيلنك
يجلبّنك ويبيعّنك
يغسلّنك ويشرّنك
ويدفنّنك ويكتلنك
يقيدو النار يشدّنك
ويبرن عودك المسلوب يحرقنّك
تفوح انت ويزيد دنّك
وتغني الدنيا بي فنك
ده حال الدنيا
ما بتدوم
مرة تلام ومرة تلوم
ويوم تتعب
مرة تحب وتشبع حب
ومرة تحب وما تنحب
حسن خليهم السمعوك
وارجع لحلوكلامك
معقولة القيامة تقوم
قبل ماتلقى احلامك


الروعة سلام...
تغيبي وتعودي لينا بالجميل..
والله اسعدني حضورك الانيق كما هو دوما...
وازدادت سعادتي بالمداخلة الفريدة في اصلها الجميلة في معانيها...
وكده تكوني فتحتي لينا خط سعادة جديد في هذا البوست....
ارجو ان يجد الاهتمام ممن لهم القدرة في التوثيق لهؤلاء العملاقة...
لك ودي....

كورينا
07-08-2010, 02:37 PM
الراحل المقيم حسن الزبير كان رجل عبقري وصاحب بديهة حاضرة.. عشان كدة كتير كان بيضمّن معاني بعيدة وغير منظورة في قصايدو.. زي القصيدة اللحنتها أسماء حمزة وغناها أسامة الشيخ:
زيارتك أسما غاياتنا
همزة وصل بيناتنا
قام خت إسم أسماء حمزة ولفلفو جوة القصيدة زي لفلفة عيش الريف!
وبرضو من قصصو إنو كان عندهم جارة جميلة وهو معجب بيها سراً وبعدين رحلوا من حيهم ومرت سنين.. بعد فترة قابلتو في السوق وسلمت عليهو سلام عرفة.. أستاذنا ما إتذكرها.. قامت قالت ليهو إنت نسيتني ولا شنو ياحسن.. كدي عاين كويس.. عاين ليها تاني وقال ليها:
أعاين؟ ما الشبه باين
عايدة القمرة ليها صلة:
كبرنا وكبرت أحزاننا
وإنتو كبرتو زدتوا حلا
دمتم بخير


الجميل ابو حلا...
لك التحية والشكر على هذا الجمال الذي يداهمنا دوما مصاحبا قدومك...
كاننا نحفر هنا وهناك لاستخراج المواهب...
في انتظار المزيد في هذا الاتجاه...
فابداعات الوطن واهله لا تحدها حدود...
لك ودي...

اركمانيه
07-08-2010, 03:19 PM
الشاعر حسن الزبير.........


ولد حسن محمد الزبير باللاماب بالخرطوم وقضى جل حياته حتى توفاه الله بين أهله وعشيرته بالفتيحات بام درمان.

يعتبر الراحل امتداد لجيل الحقيبة وكانت تربطه علاقات مميزة مع شعرائها خاصة الشاعر محمد ود الرضي، وقد نهل كثير من شعرها، وكان يسمي الحقيبة بالحقيقة، لكنه لم يتأثر بها، فقد جاءت اشعاره تحمل مدرسة خاصة به.
للراحل عدد ثلاثة دواوين شعرية، تمتاز اشعاره بالجذالة والبساطة وقوة التعبير. قيل أن الزعيم الراحل والأديب والشاعر الفذ محمد أحمد محجوب عندما سمع الفنان أحمد فرح «يرحمه الله» يغني «البريدو مالو تأخر» وهي من كلمات حسن الزبير والحان حسن بابكر قال : « هكذا يجب أن يكون الغنا بسيط في كلماته قوي في معانيه».
أول أعماله كانت اغنية «امنت بيك يا ام در» تغنى بها المطرب حسن عبدالرحيم، كما شكل ثلاثية لحقبة من الزمن مع الملحن حسن بابكر والفنان محمد ميرغني (زميل دراسته) وقدموا عدد من الاغنيات اذكر منها : لا الصابر أنا ولا الباكي، لا بتواصلي لا بتفاصلي، الريدة ... الخ ومن كلماته الشهيرة عاين الشبه باين .. كمال ترباس وله أعمال أخرى تغنى بها ترباس. والتقى مع الفنان المتطور الطيب مدثر في اكثر من اغنية اذكر منه : زعل الدهب، سيد السماحة، اتغيرت، الاميرة وغيرها. كما غنى له الفنان عبدالقادر البعيو، صورتك الخايف عليها، خليني اتالم،... وعدد آخر من الاغنيات الجميلة. ومن اعماله ايضاً : وقت سيرتك اجيبوها اهلي كتير بريدوه غناء علي ابراهيم، كذلك فاكرك معاي والخليتو طريقنا وغيرها من الدرر للفنان محمد احمد عوض (يرحمه الله)، حلاة الزهرة حيدر حدربي، المقدرة، عاصم البنا، تستهال الشقا والعذاب، الهوى لو ضاع ... جلال الصحافة، اعمل ايه انا يا اميرة .. حسين شندي. وكثير وكثير من الكلمات الجميلة.

اركمانيه
07-08-2010, 03:21 PM
ما بنختلف
غناء خوجلي عثمان
الشاعر حسن الزبير


ما بنختلف
درسني بس قانون هواك
بحفظ حروفوا حرف حرف
**
أول بشيل الضمة ديك
وابرا السكون حرف الوقف
واكسر عيوني امام عينيك
واحفظ ملامحك بي الوصوف
انا ببقى زي قيس زي جميل
ابكي واحن اشكي واعف
ونرجع الريد الزمان
القالو عند الناس خرف
شفاف وشوفتك شفا
وزعلك يشفق وبتعرف
في سري في الغيب من سنين
ما قايل الغيب بنكشف
سامحني مرة إذا نسيت
وما تبقى صارف ومنصرف
لو اصلو حق الريدة هان
أنا ليّ عليك حق الولف
أنا عندي ليك سري من زمان
داير اقولو ومنكسف
كل ما اقول قربت ليك
تلقاني بادي من الألف



http://www.youtube.com/watch?v=Pbgi7kKk_U0

اركمانيه
07-08-2010, 03:28 PM
http://www.youtube.com/watch?v=B5wQI-vqTZI

اركمانيه
07-08-2010, 03:33 PM
أغنية ليه حياتنا اخترت غيرا


كلمات الشاعر حسن الزبير
غناء/ الرائع الطيب مدثر


ليه حياتنا اخترت غيرا
فيها أحلامنا وكلامنا
فيها حاجتنا الصغيرة
كيف تغطي الصورة صورة
ريدنا داك يا سيدي كلو يبقى ماضيك بالضرورة
ايه لقيت فيهو الجديد
ريدتو من حاجات بقولا
او ليك قرب اماني بينا ما قادر تطولا
هل قدر يكسر غرورك
هل هو في الاحلام بزورك
هل هو بالجد بيعرف لعبة الريد واصولا
هل صحيح راقي ومهندم
هل ببكي الريد عيونو
هل عرفتو ما بتندم
في الليالي القاسي طولا
الف مبروك يا مخير
انت بتبيع المشاعر
البصر دون البصائر
والاصل ما ببقى صورة



http://www.youtube.com/watch?v=W7wmJOreybE&feature=related

اركمانيه
07-08-2010, 03:38 PM
لابتواصلي لابتفاصلي - كلمات حسن الزبير
غناء محمد ميرغني

لا بتواصلي لا بتفاصلي لا بتلومي
إنتي تعيشي يالكاتلاني قبال يومي
لا بتودي لا بتجيبي لا بتردي
خدك ده الخجل كاسيه ولا مندي؟
لا بتوالفي لا بتحالفي لا بتحني
خلقوك زينة عشان تشقينا
يلا أتهني
تشيلي الخطوة فوق خطوة
وأشيل أنفاسي
ماهماك نحن وراك كيف بنقاسي
تمشي هوينا يالماك هينه قدرك عالي
بس تكفينا نظرة حنينة ما تتعالي
شعرك سبسبو التسريح بعد متدلي
تجيبو النسمة فوق جبينك وإنتي تعلي
بدر إتدلى لي خلق الله وجهك ناير
والخد صورة زي بلورة خاتي مساير
لا بتسالمي لا بتكالمي بس تتهادي
لا سامعانا لاك معانا تيهي اتمادي
أرح وأردح وراك أرتاح ولو بي كلمة
إما أعيش وإما أموت وإما وإما

اركمانيه
07-08-2010, 03:42 PM
الريدة - كلمات حسن الزبير
غناء محمد ميرغني

ياريده مين بقدر عليك
مين بلقى في دنياك امان
أخضعتي تيجان الملوك و
هزمتي فرسان الزمان
وانا الضعيف
ياريدة كيف أتحملك
بعد عزيز وبعد ملك
أصبحت بي أمرك ملك
مرات أقول وامر قساك
مرات أقول ما أجملك
ياريده شوقك خففي
وحلمك علي إتلطفي
عبر الزمن سرك خفي
ونارك تقيد ما بتنطفي
سايباني في درب الشقا
ونادر علي تتعطفي
ياريدة يا سر الغُنا
لامتين أكون ضايع أنا
أديني يوم خاتم المنى
يسعدني بي أسعد منى
قسمتي للناس الهنا
وأنا لا هناك ولاهنا

اركمانيه
07-08-2010, 03:45 PM
لا الصابر ولا الباكي - كلمات حسن الزبير
غناء محمد ميرغني


لا الصابر ولا الباكي
غايتو حكايتي بين أمرين
وراضي أتشاقى في ريدك
وأعيش بدل العمر عمرين
شوقي كتير وفرحي لرؤيتك
أكتر وحالي أخير تخليه
هو حال الحبَ بتشكر
إذا اتشاغلت عن الناس
يقولوا اتناسى واتنكر
وإذا إتشاغلت عن الناس
يقولوا اتناسى وإتنكر
وإذا إتشاغلت عن جرحي
يزيد في ضلوعي ويتوكر
خيالك عندي يوماتي
صباح خيري ومسا أفراحي
أعد ميعادو باللحظات
وسهري معاهو صباحي
عيونك فوق عيوني تنوم
وفوق آلامي ترتاحي
وريدك من عواتي الريح
ألمو وأضم علي جناحي
منو العزاك زيي أنا
ومنو المن قلبو غناك
خلاك فرحة للحزنان
وخلاك بسمة للشاكي
وطار بيك فوق مكان ومكان
وطاف بيك وين وداك
يقابل بالمحنة جفاك
ويشيل أشواقو ويرجاك

كورينا
07-08-2010, 05:07 PM
الشاعر حسن الزبير.........


ولد حسن محمد الزبير باللاماب بالخرطوم وقضى جل حياته حتى توفاه الله بين أهله وعشيرته بالفتيحات بام درمان.

يعتبر الراحل امتداد لجيل الحقيبة وكانت تربطه علاقات مميزة مع شعرائها خاصة الشاعر محمد ود الرضي، وقد نهل كثير من شعرها، وكان يسمي الحقيبة بالحقيقة، لكنه لم يتأثر بها، فقد جاءت اشعاره تحمل مدرسة خاصة به.
للراحل عدد ثلاثة دواوين شعرية، تمتاز اشعاره بالجذالة والبساطة وقوة التعبير. قيل أن الزعيم الراحل والأديب والشاعر الفذ محمد أحمد محجوب عندما سمع الفنان أحمد فرح «يرحمه الله» يغني «البريدو مالو تأخر» وهي من كلمات حسن الزبير والحان حسن بابكر قال : « هكذا يجب أن يكون الغنا بسيط في كلماته قوي في معانيه».
أول أعماله كانت اغنية «امنت بيك يا ام در» تغنى بها المطرب حسن عبدالرحيم، كما شكل ثلاثية لحقبة من الزمن مع الملحن حسن بابكر والفنان محمد ميرغني (زميل دراسته) وقدموا عدد من الاغنيات اذكر منها : لا الصابر أنا ولا الباكي، لا بتواصلي لا بتفاصلي، الريدة ... الخ ومن كلماته الشهيرة عاين الشبه باين .. كمال ترباس وله أعمال أخرى تغنى بها ترباس. والتقى مع الفنان المتطور الطيب مدثر في اكثر من اغنية اذكر منه : زعل الدهب، سيد السماحة، اتغيرت، الاميرة وغيرها. كما غنى له الفنان عبدالقادر البعيو، صورتك الخايف عليها، خليني اتالم،... وعدد آخر من الاغنيات الجميلة. ومن اعماله ايضاً : وقت سيرتك اجيبوها اهلي كتير بريدوه غناء علي ابراهيم، كذلك فاكرك معاي والخليتو طريقنا وغيرها من الدرر للفنان محمد احمد عوض (يرحمه الله)، حلاة الزهرة حيدر حدربي، المقدرة، عاصم البنا، تستهال الشقا والعذاب، الهوى لو ضاع ... جلال الصحافة، اعمل ايه انا يا اميرة .. حسين شندي. وكثير وكثير من الكلمات الجميلة.


بت الفن شكرا....
في كل اطلالة منك اجد انه قد فاتني الكثير في دنيا الفن...
بعضا من الجمال قد تولى وتسرب من بين ايدينا ونحن بعيدين عن حضن الوطن...
فالمتابعة المستمرة لما يحدث من حولنا غير ممكنه دوما...
اقر بان الكثير مما ذكر عن الشاعر حسن الزبير قد فاتني او لعله قد طمر بتراب الغربة...
لك التحية سيدتي...

Abdelazim
07-09-2010, 08:33 AM
جمعه مبــــــاركة

كورينا
07-09-2010, 10:17 AM
جمعه مبــــــاركة


صباح الريد يا الزعيم...
وصاح الريد لاهل الريد...

عمار الجبلابى
07-09-2010, 09:45 PM
جمعة مباركة يا شباب
دبل أهم شعراء الحقيبة :

1- محمد ود الرضى 1884م
2- صاح عبد السيد أبو صلاح 1890 - 1963م
3-إبراهيم احمد العبادى 1894م
4- خليل فرح 1894- 1932 م
5- أحمد عبدالمطلب حدباى 1900م
6- سيد عبدالعزيز 1900 - 1976م
7- عمر محمد البنا 1901م
8- أحمد عبدالرحيم العمرابى 1903م
9- على المساح 1900م
10- أحمد حسين العمرابى 1904م
11- مصطفى بطران 1904م
12- عبيد عبدالرحمن 1908 - 1986م
13- محمد بشير عتيق 1904م
14- الجاغريو 1910م
15- محمد على عبدالله ( الامى ) 1918 - 1988م
16- عبيد عبدالرحمن 1918 - 1991

Abdelazim
07-10-2010, 04:57 AM
جمعة مباركة يا شباب
دبل أهم شعراء الحقيبة :

1- محمد ود الرضى 1884م
2- صاح عبد السيد أبو صلاح 1890 - 1963م
3-إبراهيم احمد العبادى 1894م
4- خليل فرح 1894- 1932 م
5- أحمد عبدالمطلب حدباى 1900م
6- سيد عبدالعزيز 1900 - 1976م
7- عمر محمد البنا 1901م
8- أحمد عبدالرحيم العمرابى 1903م
9- على المساح 1900م
10- أحمد حسين العمرابى 1904م
11- مصطفى بطران 1904م
12- عبيد عبدالرحمن 1908 - 1986م
13- محمد بشير عتيق 1904م
14- الجاغريو 1910م
15- محمد على عبدالله ( الامى ) 1918 - 1988م
16- عبيد عبدالرحمن 1918 - 1991

عمار الجبلابي سلام
صباحكم ريد

كورينا
07-10-2010, 08:22 AM
عمار الجبلابي سلام
صباحكم ريد


الزعيم سلام
كل عام وانتم بخير
تتواصل الفرح بعيد النخبة...

وصباح الريد لكل الاحباب...
وللمعلومية تلفوني ضرب وضاعت كل الارقام...

الاخيدر
07-10-2010, 09:36 AM
السادة اصحاب ركن الحقيبة
صباح الريد .
والريد تمكن الدواخل .
لعزب الحديث نترنم .

ام روعه
07-10-2010, 11:21 AM
يا صباح الورد والفل والياسمين على اجمل ناس متواجدة فى البوست دا.....
طيب نواصل ما انقطع من حديث.....

الشاعر محمد علي عثمان بدري من الرعيل الاول لشعراء الحقيبة ولمحمد علي عثمان بدري اغنية مشهورة سكب فيها عصارة ابداعه ولو لم يقل غيرها لوضعته في مصاف كبار الشعراء وهو كذلك واغنية مرضان باكي فاقد تاثر فيها الشاعر بالشعر العربي القديم واستهلها بالوقوف والبكاء علي الاطلال وللاغنية رواية تقول ان الشاعر كان يزور اسرة لها حسناء فاتنة الجمال فحضر يوما ووجد الاسرة قد تركت المنزل ولم يعرف لهم مكان فوقف علي اطلال هذا المنزل باكيا شاكيا والدموع تنهمر من عيونه ليسكب مشاعره واحاسيسه في هذه الابيات الصادقه ويدور حوار بينه والدار التي استنطقها متسائلا عن صحة هجرهم للدار
ويطلب منها ان تفوح من بقايا الطيب الذي خلفته الفاتنه لكن الدار اثرت الصمت ولم ترد عليه فسدت حلقه عبره ويدعو الشاعر طيف المحبوبة ان يزور ضريحه بعد وفاته او يعاوده ليداوئ امراضه وجروحه ويظهر نبل الشاعر عندما يقول لا باس من العذاب وبكاء الجفن مادام الحبيبة
هادئة ونائمة ومرتاحة والي القصيدة:

مرضان باكي فاقد وفيكي علاج طبيبي
قالوا ترك سكونك يا دار وين حبيبي

يا دار من بقاياك فوحي وجيبي طيبي
او عاتق شميم النرجس من رطيبي
ما ردت سؤالي واجابت دار حبيبي
سدت حلقي عبرة نفسي متين تطيبي

انا لي مدة طالت ما شاهدت قمري
ما شاهدت الغصن اليانع فيه ثمري
انا ما شفت محبوبي البفداه عمري
اسكر من عيونه هي كاسات فيها خمري

حبي الغير خافي يا الانتي بتخبري
اسالي منه قلبك ومن نيراني تبري
مروا علي ناسك وليك شالوه خبري
هل عرفوني حائر وهل ادوكي خبري

كيف طغي لي حبك دائي متين تزولي
لو لاك ما نزلت عن مقدار نزولي
ليك بنثر جواهري وبلغيها زولي
قالت كترت عليه صديقي الما عزولي

فاكهة جميلة يانعة شتاها طاف بدري
درة يتيمة انسة ظبية حواها خدري
حوره في نعيمة طواها جبينها بدري
انا في ناره ساهر باكي اريتها تدري

لو كلمتي طيفك قلت يزور طريحي
او قلتيلو داوي علل عاشقي وجريحي
لا باس من عذابي وبكاء جفني القريحي
ما انت نائمة وهادئة وتستريحي

انا غافل غرامك دون اشعر شحني
دمعي اذا طريتك بين الناس فضحني
انا شاعر فؤادك في الحب امتحني
برضك جافية نافرة لي متين تحني

هذه الاغنية سجلها في الاسطوانات الفنان الامين برهان ثم سجلت للاذاعة
بصوت اولاد المامون وبادي محمد الطيب وغناها ايضا مبارك حسن بركات

كورينا
07-10-2010, 08:35 PM
يا صباح الورد والفل والياسمين على اجمل ناس متواجدة فى البوست دا.....
طيب نواصل ما انقطع من حديث.....

الشاعر محمد علي عثمان بدري من الرعيل الاول لشعراء الحقيبة ولمحمد علي عثمان بدري اغنية مشهورة سكب فيها عصارة ابداعه ولو لم يقل غيرها لوضعته في مصاف كبار الشعراء وهو كذلك واغنية مرضان باكي فاقد تاثر فيها الشاعر بالشعر العربي القديم واستهلها بالوقوف والبكاء علي الاطلال وللاغنية رواية تقول ان الشاعر كان يزور اسرة لها حسناء فاتنة الجمال فحضر يوما ووجد الاسرة قد تركت المنزل ولم يعرف لهم مكان فوقف علي اطلال هذا المنزل باكيا شاكيا والدموع تنهمر من عيونه ليسكب مشاعره واحاسيسه في هذه الابيات الصادقه ويدور حوار بينه والدار التي استنطقها متسائلا عن صحة هجرهم للدار
ويطلب منها ان تفوح من بقايا الطيب الذي خلفته الفاتنه لكن الدار اثرت الصمت ولم ترد عليه فسدت حلقه عبره ويدعو الشاعر طيف المحبوبة ان يزور ضريحه بعد وفاته او يعاوده ليداوئ امراضه وجروحه ويظهر نبل الشاعر عندما يقول لا باس من العذاب وبكاء الجفن مادام الحبيبة
هادئة ونائمة ومرتاحة والي القصيدة:

مرضان باكي فاقد وفيكي علاج طبيبي
قالوا ترك سكونك يا دار وين حبيبي

يا دار من بقاياك فوحي وجيبي طيبي
او عاتق شميم النرجس من رطيبي
ما ردت سؤالي واجابت دار حبيبي
سدت حلقي عبرة نفسي متين تطيبي

انا لي مدة طالت ما شاهدت قمري
ما شاهدت الغصن اليانع فيه ثمري
انا ما شفت محبوبي البفداه عمري
اسكر من عيونه هي كاسات فيها خمري

حبي الغير خافي يا الانتي بتخبري
اسالي منه قلبك ومن نيراني تبري
مروا علي ناسك وليك شالوه خبري
هل عرفوني حائر وهل ادوكي خبري

كيف طغي لي حبك دائي متين تزولي
لو لاك ما نزلت عن مقدار نزولي
ليك بنثر جواهري وبلغيها زولي
قالت كترت عليه صديقي الما عزولي

فاكهة جميلة يانعة شتاها طاف بدري
درة يتيمة انسة ظبية حواها خدري
حوره في نعيمة طواها جبينها بدري
انا في ناره ساهر باكي اريتها تدري

لو كلمتي طيفك قلت يزور طريحي
او قلتيلو داوي علل عاشقي وجريحي
لا باس من عذابي وبكاء جفني القريحي
ما انت نائمة وهادئة وتستريحي

انا غافل غرامك دون اشعر شحني
دمعي اذا طريتك بين الناس فضحني
انا شاعر فؤادك في الحب امتحني
برضك جافية نافرة لي متين تحني

هذه الاغنية سجلها في الاسطوانات الفنان الامين برهان ثم سجلت للاذاعة
بصوت اولاد المامون وبادي محمد الطيب وغناها ايضا مبارك حسن بركات


الروعة...
مساء خير...
شكرا ليك على هذا التوثيق للاغنية التي كانت درة زمانها....
اعتقد انها من القصائد القليلة التي تصرح بالحب في ذلك الوقت...
هنا تصرح واضح وكان غير معهود في ذلك الوقت :


حبي الغير خافي يا الانتي بتخبري
اسالي منه قلبك ومن نيراني تبري
مروا علي ناسك وليك شالوه خبري
هل عرفوني حائر وهل ادوكي خبري

وهكذا تمرحل الشعر حتى وصل الي ما نحن عليه اليوم...

كورينا
07-10-2010, 08:43 PM
الاعزاء اهل الريد.....
اقف هنا وينازعني نداء قوى يهتف لي:
انه قد حان ان نتحدث عن قامة اخرى من قامات الغناء السوداني...
فنان ترك اثر قويا ونحت اسمة في دنيا الغناء السوداني بلون من ذهب...

انه الرائع عثمان حسين

وهنا ادعو الجميع للتوثيق وسرد سيرة هذا المبدع وطرح ما توفر روائعة التي لا تحصى....

ام صبا
07-10-2010, 09:55 PM
الاعزاء اهل الريد.....
اقف هنا وينازعني نداء قوى يهتف لي:
انه قد حان ان نتحدث عن قامة اخرى من قامات الغناء السوداني...
فنان ترك اثر قويا ونحت اسمة في دنيا الغناء السوداني بلون من ذهب...

انه الرائع عثمان حسين

وهنا ادعو الجميع للتوثيق وسرد سيرة هذا المبدع وطرح ما توفر روائعة التي لا تحصى....

الغالي كورينا مساء الخير
لك الشكر اجزله وحقيقه انا فى سعاده لاتوصف
اننا نتكلم عن الاستاذ عثمان حسين وصراحه
مهما قلنا حنكون عاجزين اننا نوفيه
لك التحيه الاخ كورينا وانت توثق لعمالقة الفن
وده مجهود كبير ربنا يوفقك

ام صبا
07-10-2010, 09:56 PM
عثمان حسين.. فنان بروح استثنائية
أحد أعمدة الغناء السوداني

الفنان عثمان حسين من قامات الفن السوداني. وهو صاحب تجربة غنية في الغناء والشعر. وسجلت سيرته في تاريخ الفن السوداني بأحرف ناصعة. عثمان حسين محمد التوم هو الاسم الكامل للفنان عثمان حسين الذي ولد في قرية «مقاشي» في أقصى بلاد الشمال. والدته فاطمة الحسن كرار. وعند بلوغه سن الخامسة من العمر، وكعادة أهل السودان، ألحقوه بخلوة الشيخ محمد احمد ود الفقير، لكنه لم يدرس فيها سوى عامين حتى انتقل إلى الخرطوم ملتحقاً مع الأسرة بوالده الذي كان يعمل في مصلحة الزراعة.

مقهى «العيلفون» فتح له بوابة الموسيقا والألحان الجميلة

على أعتاب تخطيط العاصمة آنذاك استغلت الأسرة سكنا في ديم التعايشة ليلتحق الطفل عثمان مرة أخرى بخلوة الشيخ محمد احمد ولينتقل بعد عام ونصف العام الى مدرسة الديم شرق الأولية التي اكمل فيها سنوات دراسته الأولى لكنه لم يوفق في الدخول الى المدارس الوسطى التي تفضل التلاميذ الحاصلين على معدل جيد، فعثمان لم يكن يحب مادة الرياضيات وشغلته هواية كرة القدم التي كان مولعاً بها. وبعثه والده لتعلم صنعة يتكسب منها عيشاً، فاتجه لتعلم حياكة الملابس «الخياطة» في دكان محمد صالح زهري باشا جوار نادي العمال الكائن الآن في وسط الخرطوم. لكن الصبي الخياط استهوته مسألة أخرى جعلته يدمن التسكع بين مقهى العيلفون ليستمع للأغنيات التي ظهرت حينها لفناني السودان أمثال كرومة الكروان، وسرور، وخليل فرح عبر راديو المقهى والاسطوانات.

ولم ينس عثمان تلك الأغنية التي ظل متأثراً بها لفترة طويلة وهي قصيدة عمر بن ابي ربيعة «أعبدة.. ماينسى مودتك القلب» التي سجلها خليل فرح في اسطوانة.. وتطورت العلاقة في ما بينه وعامل المقهى الذي يدير الاسطوانات لرواد المقهى، ليتمادى عثمان في طلب السماع للاسطوانات “عزة” لخليل فرح، وأغنية «وين مثلك في علاك ياالساكن جبال التاكا» للفنانة عائشة موسى الفلاتية، واغنية بصوت اسماعيل عبدالمعين وهي «قابلتو مع البياح»..

ورغم العقاب الساخن الذي وجده عثمان من صاحب العمل إلا ان الحادثة لم تثنه عن زيارة المقهى، ولم تكبح جماحه لسماع المزيد من الأغنيات.

رحيل

ارتحلت الأسرة في ذلك الوقت من ديم التعايشة الى منزل الوالد الجديد في حي السجانة ليكون الانتقال للعمل مع خياط جديد، لكنها فترة عمل قصيرة وسرعان ما أنشأ له والده محلاً للخياطة خاصاً به.. وتعرف في تلك الفترة الى أحمد المصطفى ليصبح أحد أصدقائه بالإضافة إلى أصدقاء “الشلّة” الذين يصفهم عثمان بالتحضر والمستوى العالي، والمطلعين على قضايا في الأدب والسياسة.. وأصبح «دكانه» منتدى لهؤلاء الأصدقاء الذين ينتقلون في وقت متأخر من الليل إلى منزل بالإيجار يقع بالقرب من سوق السجانة ليكون سمرهم وأنسهم هناك، فاشترى عثمان عوداً ثمنه “150 قرشاً” ويتعرف الى يحيى إبراهيم زهري باشا فيقومون مع المجموعة المكونة من أحمد عثمان، وعوض محجوب بمطالعة المدونات الموسيقية مع محمد إسماعيل بادي الذي كانت له مقطوعات موسيقية في الإذاعة ليتعلم عثمان حسين جزءاً يسيراً من فنون العود، إضافة الى نهله من أساتذة آخرين مثل شعلان «عازف الترمبيت» وحسني إبراهيم، ومصطفى كامل.. إضافة إلى عبدالحميد يوسف.

ولم يكن عثمان حسين ليقف عند خليل فرح، وكرومه، وسرور، وأحمد المصطفى، وحسن عطية، والكاشف كفنانين من السودان بل جذبته الحان محمد عبدالوهاب، وجذبته السينما فعشق الأفلام المصرية التي كانت تحتشد بالأُغنيات مثل «يوم سعيد»، «الوردة البيضاء» و«غزل البنات» وكان يحب الاستماع لأغنية «عاشق الروح» التي يعتبرها من أجمل ما لحن عبدالوهاب إضافة إلى «النهر الخالد». وعندما اجاد العزف على العود عمل مع الفنان عبدالحميد يوسف في الحفلات بعيداً عن معرفة والده.

الإذاعة

كان طه حسين شقيق عثمان يعمل في مطبعة «ماركوديل» في وسط الخرطوم ومجلة الإذاعة السودانية «هنا أم درمان» التي تطبع في تلك المطبعة. وذات يوم جاء متولي عيد مدير الإذاعة لاستلام نسخة من «هنا أم درمان» فسأل طه عن معرفته ببعض الأصوات التي يراها قادرة على التغني في الإذاعة فلم يتوان في تقديم شقيقه عثمان الذي وافق بتحفظ. وسانده طه مشجعاً ليدفعه لدخول ردهات الإذاعة وليس في رصيده غير أغنية «أذكريني يا حمامة».

دخل عثمان حسين الإذاعة ليعرض صوته على لجنة الاستماع المكونة من الاساتذة فوراوي، وسعد الدين فوزي، متولي عيد، حلمي إبراهيم، ابوعاقلة يوسف، ومحمد عبدالرحمن الخانجي ليستمعوا إلى «اذكريني يا حمامة». وظن بعدها عثمان حسين انه اخفق وساورته الشكوك، الا أن متولي عيد وفوراوي أشادا به بصورة شخصية منحته الشجاعة على تكرار التجربة، ولكن هذه المرة بقصيدة ملحنة من عنده بعنوان «حارم وصلي مالك يا المفرد كمالك» كأول الألحان في مشواره الفني.

قوبلت أغنياته الوليدة بتردد لكن ذلك لم يثنه عن المضي قدماً في طريق الألحان، فهو موهوب ومتى ما اقتنع بلحنه مضى غير عابئ إلا من مشورة بعض الموسيقيين، وكانت هذه المشوره تمثل له المرآة وكان يستشير الموسيقيين الكبار مثل عبدالله عربي، عبدالفتاح الله جابو، رابح حسن بابكر المحامي، حسن خواض، حسن بابكر، حمزة سعيد، موسى إبراهيم «عازف البيكلو»، وإبراهيم عبدالوهاب، وخميس مقدم.

بعد ذلك قدم له شقيقه طه حسين قصيدة للشاعر قرشي محمد حسن «اللقاء الأول» التي نشرها في مجلة «هنا أم درمان» وكتب عليها «للتلحين». وصار يأتي الى دكانه عدد من المثقفين، من بينهم علي المك ود. احمد ابو الفتوح ود. مشعال ود. عبدالحليم محمد.

بدأ اسم الشاعر عثمان حسين يلمع وتزداد أغنياته شيوعاً وانتشاراً، إن مسيرة عثمان حسين كتاب ضخم، صفحاته متعددة، يتصفح فيها القارىء والمطالع رحلة مجد كبير بناه بتضحيته، وصقل موهبته، وصبره. والتقى مع محجوب شريف «شاعر الشعب» في عمل يقول عنه عثمان انه ينتظر ان يخرج للناس كعمل عظيم يخلد به مسيرته الفنية في أذهان الناس الذين عشقوا فنه، وإبداعه.. كما لايزال يراوده شوق الأغنيات القديمة.

ام صبا
07-10-2010, 10:25 PM
نبدأ بقصيدة الفراش الحائر التى كانت فتحا جديدا
في عالم الغناء السودانى وقد ادخل فيها عثمان حسين
مقدمة موسيقية مميزة واضفى عليها لحنا ساحرا


الفراش الحاير

طاف الفراش الحاير

مشتاق الى زهراتك

حبيبي اه اناغاير

بخاف على وجناتك

حبيبي طرفي مسهد

أراك قريب وأتنهد

ومره فيك أتشهد

أنا قلبي آمن ووحد

بجمال صفاك وصفاتك

صدقني بس وحياتك

آمنت بيك يا ناير

لانو مافى مثالك

انا حكمي لو كان جاير

حكم سواى في جمالك

للناس عقول وبصائر

عن حكمي غاضب مالك

انت الجميل ومدلل

وأنا قلبي ليك اتذلل

وعيوني فيك تتأمل

ثانية ما بتتحمل

لو جلست حيالك

شعوري ما بتمالك

كورينا
07-10-2010, 10:27 PM
الغالي كورينا مساء الخير
لك الشكر اجزله وحقيقه انا فى سعاده لاتوصف
اننا نتكلم عن الاستاذ عثمان حسين وصراحه
مهما قلنا حنكون عاجزين اننا نوفيه
لك التحيه الاخ كورينا وانت توثق لعمالقة الفن
وده مجهود كبير ربنا يوفقك


ام صبا
لك التحية والشكر على الاستجابة السريعة للمشاركة معنا في التوثيق للرائع
عثمان حسين....

كورينا
07-10-2010, 10:41 PM
عثمان حسين.. فنان بروح استثنائية
أحد أعمدة الغناء السوداني

الفنان عثمان حسين من قامات الفن السوداني. وهو صاحب تجربة غنية في الغناء والشعر. وسجلت سيرته في تاريخ الفن السوداني بأحرف ناصعة. عثمان حسين محمد التوم هو الاسم الكامل للفنان عثمان حسين الذي ولد في قرية «مقاشي» في أقصى بلاد الشمال. والدته فاطمة الحسن كرار. وعند بلوغه سن الخامسة من العمر، وكعادة أهل السودان، ألحقوه بخلوة الشيخ محمد احمد ود الفقير، لكنه لم يدرس فيها سوى عامين حتى انتقل إلى الخرطوم ملتحقاً مع الأسرة بوالده الذي كان يعمل في مصلحة الزراعة.

مقهى «العيلفون» فتح له بوابة الموسيقا والألحان الجميلة

على أعتاب تخطيط العاصمة آنذاك استغلت الأسرة سكنا في ديم التعايشة ليلتحق الطفل عثمان مرة أخرى بخلوة الشيخ محمد احمد ولينتقل بعد عام ونصف العام الى مدرسة الديم شرق الأولية التي اكمل فيها سنوات دراسته الأولى لكنه لم يوفق في الدخول الى المدارس الوسطى التي تفضل التلاميذ الحاصلين على معدل جيد، فعثمان لم يكن يحب مادة الرياضيات وشغلته هواية كرة القدم التي كان مولعاً بها. وبعثه والده لتعلم صنعة يتكسب منها عيشاً، فاتجه لتعلم حياكة الملابس «الخياطة» في دكان محمد صالح زهري باشا جوار نادي العمال الكائن الآن في وسط الخرطوم. لكن الصبي الخياط استهوته مسألة أخرى جعلته يدمن التسكع بين مقهى العيلفون ليستمع للأغنيات التي ظهرت حينها لفناني السودان أمثال كرومة الكروان، وسرور، وخليل فرح عبر راديو المقهى والاسطوانات.

ولم ينس عثمان تلك الأغنية التي ظل متأثراً بها لفترة طويلة وهي قصيدة عمر بن ابي ربيعة «أعبدة.. ماينسى مودتك القلب» التي سجلها خليل فرح في اسطوانة.. وتطورت العلاقة في ما بينه وعامل المقهى الذي يدير الاسطوانات لرواد المقهى، ليتمادى عثمان في طلب السماع للاسطوانات “عزة” لخليل فرح، وأغنية «وين مثلك في علاك ياالساكن جبال التاكا» للفنانة عائشة موسى الفلاتية، واغنية بصوت اسماعيل عبدالمعين وهي «قابلتو مع البياح»..

ورغم العقاب الساخن الذي وجده عثمان من صاحب العمل إلا ان الحادثة لم تثنه عن زيارة المقهى، ولم تكبح جماحه لسماع المزيد من الأغنيات.

رحيل

ارتحلت الأسرة في ذلك الوقت من ديم التعايشة الى منزل الوالد الجديد في حي السجانة ليكون الانتقال للعمل مع خياط جديد، لكنها فترة عمل قصيرة وسرعان ما أنشأ له والده محلاً للخياطة خاصاً به.. وتعرف في تلك الفترة الى أحمد المصطفى ليصبح أحد أصدقائه بالإضافة إلى أصدقاء “الشلّة” الذين يصفهم عثمان بالتحضر والمستوى العالي، والمطلعين على قضايا في الأدب والسياسة.. وأصبح «دكانه» منتدى لهؤلاء الأصدقاء الذين ينتقلون في وقت متأخر من الليل إلى منزل بالإيجار يقع بالقرب من سوق السجانة ليكون سمرهم وأنسهم هناك، فاشترى عثمان عوداً ثمنه “150 قرشاً” ويتعرف الى يحيى إبراهيم زهري باشا فيقومون مع المجموعة المكونة من أحمد عثمان، وعوض محجوب بمطالعة المدونات الموسيقية مع محمد إسماعيل بادي الذي كانت له مقطوعات موسيقية في الإذاعة ليتعلم عثمان حسين جزءاً يسيراً من فنون العود، إضافة الى نهله من أساتذة آخرين مثل شعلان «عازف الترمبيت» وحسني إبراهيم، ومصطفى كامل.. إضافة إلى عبدالحميد يوسف.

ولم يكن عثمان حسين ليقف عند خليل فرح، وكرومه، وسرور، وأحمد المصطفى، وحسن عطية، والكاشف كفنانين من السودان بل جذبته الحان محمد عبدالوهاب، وجذبته السينما فعشق الأفلام المصرية التي كانت تحتشد بالأُغنيات مثل «يوم سعيد»، «الوردة البيضاء» و«غزل البنات» وكان يحب الاستماع لأغنية «عاشق الروح» التي يعتبرها من أجمل ما لحن عبدالوهاب إضافة إلى «النهر الخالد». وعندما اجاد العزف على العود عمل مع الفنان عبدالحميد يوسف في الحفلات بعيداً عن معرفة والده.

الإذاعة

كان طه حسين شقيق عثمان يعمل في مطبعة «ماركوديل» في وسط الخرطوم ومجلة الإذاعة السودانية «هنا أم درمان» التي تطبع في تلك المطبعة. وذات يوم جاء متولي عيد مدير الإذاعة لاستلام نسخة من «هنا أم درمان» فسأل طه عن معرفته ببعض الأصوات التي يراها قادرة على التغني في الإذاعة فلم يتوان في تقديم شقيقه عثمان الذي وافق بتحفظ. وسانده طه مشجعاً ليدفعه لدخول ردهات الإذاعة وليس في رصيده غير أغنية «أذكريني يا حمامة».

دخل عثمان حسين الإذاعة ليعرض صوته على لجنة الاستماع المكونة من الاساتذة فوراوي، وسعد الدين فوزي، متولي عيد، حلمي إبراهيم، ابوعاقلة يوسف، ومحمد عبدالرحمن الخانجي ليستمعوا إلى «اذكريني يا حمامة». وظن بعدها عثمان حسين انه اخفق وساورته الشكوك، الا أن متولي عيد وفوراوي أشادا به بصورة شخصية منحته الشجاعة على تكرار التجربة، ولكن هذه المرة بقصيدة ملحنة من عنده بعنوان «حارم وصلي مالك يا المفرد كمالك» كأول الألحان في مشواره الفني.

قوبلت أغنياته الوليدة بتردد لكن ذلك لم يثنه عن المضي قدماً في طريق الألحان، فهو موهوب ومتى ما اقتنع بلحنه مضى غير عابئ إلا من مشورة بعض الموسيقيين، وكانت هذه المشوره تمثل له المرآة وكان يستشير الموسيقيين الكبار مثل عبدالله عربي، عبدالفتاح الله جابو، رابح حسن بابكر المحامي، حسن خواض، حسن بابكر، حمزة سعيد، موسى إبراهيم «عازف البيكلو»، وإبراهيم عبدالوهاب، وخميس مقدم.

بعد ذلك قدم له شقيقه طه حسين قصيدة للشاعر قرشي محمد حسن «اللقاء الأول» التي نشرها في مجلة «هنا أم درمان» وكتب عليها «للتلحين». وصار يأتي الى دكانه عدد من المثقفين، من بينهم علي المك ود. احمد ابو الفتوح ود. مشعال ود. عبدالحليم محمد.

بدأ اسم الشاعر عثمان حسين يلمع وتزداد أغنياته شيوعاً وانتشاراً، إن مسيرة عثمان حسين كتاب ضخم، صفحاته متعددة، يتصفح فيها القارىء والمطالع رحلة مجد كبير بناه بتضحيته، وصقل موهبته، وصبره. والتقى مع محجوب شريف «شاعر الشعب» في عمل يقول عنه عثمان انه ينتظر ان يخرج للناس كعمل عظيم يخلد به مسيرته الفنية في أذهان الناس الذين عشقوا فنه، وإبداعه.. كما لايزال يراوده شوق الأغنيات القديمة.


ام صبا...
لك الشكر على هذا السرد الرائع لسيرة الفنان المبدع عثمان حسين
بمراجعة سيرة كل من حسن عطية
احمد المصطفى
الكاشف
وكل عمالقة ذلك الجيل من الفنانين
يجب ان نتذكر انهم كانوا الجسر الذي عبر بهم الفن السوداني للحداثة (استخدام آلات الفن الحديثة)
ليس هذا قدحا في الحقيبة انما هو التطوير الطبيعي والانتقال من مرحلة الى اخرى...
شكر لهم جميعا ولمن سبقهم ومن اتى بعدهم....
والشكر موصل لك أم صبا...

Rahal
07-10-2010, 10:53 PM
مع الفنان عثمان حسين .. كانت لنا أيام ... بقلم: بقلم صلاح الباشا طباعة
الخميس, 17 يونيو 2010 ( سودانايل )

-1-

توثيق فني: بقلم صلاح الباشا

salahelbasha@hotmail.com

الفنان الراحل عثمان حسين .. كم عطر سماء السودان لعقود طويلة من الزمان بكل أنواع العطور التي تـنسّمها أهل الوطن بألوان متعددة من الألحان الشجية وبأعمال موسيقية تخاطب الوجدان وتهديء المشاعر من سخونة شمس البلد الوهّاجه اللافحة في معظم فصول السنه إلاّ قليلا.. وقد أتي عثمان حسين إلي ساحة الفن في بلادنا و كان يمتلئ شجناً .. فاضت علي إثره الساحة الفنية فرحاً مستديماً إستقر في قلوب كل أبناء شعبه منذ نهاية الأربعينيات من القرن الماضي وحتي اللحظة.. بل وسيمتد أريج أغنياته الفواحة لأزمنة عديدة قادمة ، فقد إنعقدت خلال الأيام الماضية عدة إحتفاليات بمناسبة الذكري الثانية لرحيله حيث كان أبو عفان قد إنتقل إلي الرفيق الأعلي صبيحة يوم 7/6/2008م ، وقد نظمت تلك الإحتفاليات منظمة عثمان حسين الثقافية ، وبرغم ما لازم الإحتفاليات من جهد بائن ، غير أن أفكار الإحتفاليات لم تختلف كثيرا عن سابقاتها التي إنعقدت في الذكري الأولي لرحيله ، فربما كانت اللجنة المنظمة لم تبادر مبكرا لخلق إبتكارات جديدة للذكري الثانية ، أو ربما بسبب ان إنغلاق اللجنة علي نفسها وعدم تجديدها لشبابها أو فتح مواعيد الإبداع الإحتفالي لأهل السودان لتقديم مقترحات التجديد ، كل ذلك عمل علي تكرار خطوط الإحتفاليات .. لكن كل هذا وذاك لن يبعدنا كثيرا عن أهمية الإحتفاء بهذا الهرم الفني الضخم الذي كم عاش معه أهل السودان عقود طويلة من إحترام الطرب الأصيل عبر المذياع ثم عبر التلفاز في زمان لاحق ، فكان عثمان حسين واسطة عقد روائع الفن السوداني بكل ما يكتنزه من جميل الغناء وعذوبة مفردات الوجد النبيل الذي سطر شعراؤه الأماجد أحلي لغة الكلام الممزوج بعشق أهل السودان لكل ما هو جميل .. ورحم الله صاحب الوكر المهجور وعشرة الأيام وغيرها من درر الغناء الغوالي ،،،

يتبع

Rahal
07-10-2010, 10:56 PM
فقد كان (أبو عفان) متجدداً في كل أعماله الفنية، مما يجعلنا لا نملك إلا أن نحترم هذه الأعمال الإبداعية الجادة .. كيف لا وهو قد تعامل مع افخم مؤلفي الكلام الجميل في بلادنا الجميله.. حيث تعاون معه الشاعرالضخم قرشي محمد حسن صاحب الفراش الحائر .. ثم إرتبط بإبداعه ذلك الشاعرالرقيق الأستاذ الجامعي د. السر دوليب منذ سنوات دراسته بالثانوية ، وكتب له الراحل المقيم عبدالمنعم عبدالحي أعذب الكلام من قاهرة المعز .. كما شدا بأعذب مفردات الشاعر الدبلوماسي صلاح أحمد محمد صالح حيث كان أحد أعمدة إذاعة لندن بعد أم درمان ثم إنتقل إلي الخارجية مع مشارف الإستقلال .. وترنم بمفردات ذلك الرائع عوض احمد خليفه صاحب ربيع الدنيا وقبلها عشرة الأيام ، والرائع محمد يوسف موسي صاحب الدرب الأخضر .. ثم وحيدة البروف الزين عباس عمارة ( أوعديني ) .. وعثمان خالد ذلك الشاب الذي رحل علي عجل تاركاً خلفه لعثمان حسين تلك الرائعة ( تسابيح ) .. و لكن عندما ألتقي عثمان حسين مع الأستاذ الشاعر حسين بازرعه فإن مراكب النيل قد فردت كل أشرعتها للإبحار .. فأبحر بها وبنا أبوعفان في تلك البحار التي لاشواطيء لها .. فهل من بعد بعد رحيله عن الدنيا ستعود مراكب ريدنا لبر الأمان كما تقول الأغنية التي كتبها بازرعة .


ونحن عندما نتحدث عن أعمال عثمان حسين الفنية ، فإننا نصبح في حيرة من امرنا .. كيف نستطيع أن نوثق لهذا التراث الضخم لتتوارثه الأجيال القادمة بما يحتويه من روائع فنية وموسيقية ومفردات من الأشعار تمتاز بأنها تخاطب الأحاسيس وتدخل في أعماقنا بكل يسر وهي أعمال تتعدي المائة عمل غنائي وعلي درجة متقدمة من الرقي والرقة والموسيقي ذات النقلات المتنوعة التي تأتي بكل رشاقة .

فكم طرب جمهوره وهو ينثر عبير كلمات إبن أم درمان الشاعر علي محمود التـنقاري في رائعته العريقه التي تغني بها عثمان منذ زمن مبكر وقد كان في ريعان شبابه والتي يجيب فيها علي تساؤل لم يتم توجيهه له .. ومن هنا يأتي إبداع التنقاري ، ذلك الحرفي النبيه الذي كان يجيد صناعة منتجات الجلود في سوق أم درمان ، وهو إبداع صناعي لا يخرج إلا من خيال مبدع حقيقي :

كيف لا أعشق جمالك ؟؟

مارأت عيناي مثالك

كيف لا أعشق جمالك ؟؟

وإنت مغري

إنت بأدبك و دلالك

وإنت سحرني

فيك أجمل شيء خصالك

وإنت بدري

وأبعد الغايات منالك

ولو رميت .. تفتني مالك؟؟

وقلبي .. لاعب بيهو مالك؟؟

كيف لا أعشق جمالك؟؟؟؟

Rahal
07-10-2010, 11:00 PM
***
فهو يجيب فعلاً علي السؤال الذي لم يُطرح عليه .. ليعيد طرح اجابات في شكل أسئلة فلسفية من شخصية عادية لم تمتلك التعليم الحديث، لكنها شخصية وهبها الله خاصية الفلسة التعبيرية شعرا يأتي بمنتهي الرقة والجمال ، وفي ذلك الأمر خيال لا نهاية له ومشحون شحناً تاماً بخصوبة عالية من التعبير .
وأبو عفان ومنذ بداية الخمسينيات من القرن الماضي إستطاع أن يجذب قطاعات واسعة من جمهور المثفقين الذين كان يُطلق عليهم حتي وقت قريب صفة (الأفنديه) ، وهم موظفي الدولة .. فكان يقال لك أن عثمان حسين هو فنان الأفنديه ، ذلك لأن الغناء من قبل أن يظهر عثمان حسين كان خفيفاً في إيقاعاته اللحنية ، وقصيراً في مقاطعه الشعرية .. ولكن عندما أتي عثمان مقتحماً وبكل ثبات ساحة الغناء في السودان ، أتي وهو يحمل معه لوازم وآليات التشييد التي يشيد بها البناء اللحني لأغنياته ، حتي إذا كانت الأغنية قصيرة المدي فإن عثمان حسين ظل يغطي ذلك العجز بوضع موسيقي المقدمه لتأتي في قالب أكثر طولاً إن لم تكن أكثر عرضاً ، ولربما كان الأستاذ أبو عفان لديه إعجاب بمقامات الموسيقي العربية التي كانت رائجه في ذلك الزمان في السودان في فترة الثلاثينات والأربعينات والمنتشرة في فن الغناء المصري حيث تأتي موسيقي المقدمة مطولة قبل الدخول في الميلودي الخاص بكل أغنية وهي الطريقة التي إبتكرها الموسيقار الملحن الراحل رياض السنباطي في أعمال أم كلثوم ثم سار عبدالوهاب علي ذات النهج .. وذلك بخلاف ألحان سيد مكاوي وبليغ حمدي والموجي التي لا تهتم كثراً بموسيقي طويلة كمقدمات للأغنية ، فالمقدمات الموسيقية لا نجدها في غناء العندليب حليم أو شادية وفايزة أحمد ووردة وةعفاف راضي ومن قبلهن ليلي مراد وغيرها ، لكن تلك المقدمات الموسيقية واضحة المعاليم في ألحان عبدالوهاب والسنباطي كما ذكرنا ، برغم أن الموةجي قد إستدرك ذلك فأتي فيها في أعمال حليم الأخرية قبل وفاته كرسالة من تحت الماء وكقارئة الفنجان ، وكلتيهما من أشعار نزار .
وهنا لا أجزم بأن الأستاذ عثمان حسين قد تأثر بذلك التيار من موسيقي الألحان ذات المقدمة الموسيقية الطويله أم لا .. لكنني سمعته شخصياً يتحدث عن هذا التأثير عليه عند لقائي به ذات منشاء في دار الخرطوم جنوب للموسيقي حين تحدث لي وبحضور الصديق الأستاذ امير التلب.. ما يثبت بأنه كان مواكباً ومتابعاً للموسيقي العربية من خلال الإذاعات .. فربما عاش عثمان تلك الأفكار الموسيقية لكنه قام بسودنتها تماماً بتوظيفه السلم الخماسي المعروف في الموسيقي السودانية والأثيوبية والصومالية .. ومن بعده أصبح كبار مطربي تلك المرحلة وما بعدها في الخرطوم يلجأون أحياناً في بعض اعمالهم الفنية إلي إتباع هذا النمط من تطويل موسيقي الأغنيات وخصوصاً موسيقي المقدمة . . كما نلاحظ أن أبوعفان أدخل طريقة تغيير الهيكل اللحني بحيث يأتي كل (كوبليه) بمقدمة موسيقية في قالب لحني يختلف عن الوتيرة المتبعة في المقطع الذي يسبقه او الذي يأتي بعده . وكمثال علي ذلك نري ان عثمان حسين يبدع عندما يترنم ببعض مقاطع الاغنية في شكل (رميه) تصحبها خلفيات موسيقية من الأوركسترا .. ونستعرض ذلك اللون في مقدمة الأغنية التالية:


جايي تترجاني.. أغفر ليك ذنبك


ما كفايه الشفتو .. من نارك وحبك


إنت فاكر تاني .. ارجع لك واعاتبك


لا... لا لالا .. دربي أصبح ماهو دربك


****
وبعدها تدخل الموسيقي بقوة مع الكلام .. ويقفز هنا صوت أبوعفان : (كنت تحلم بالسعاده)
وتستمر باقي أبيات الأغنية بهذه الطريقه الخفيفه:


كنت تحلم بالسعاده


هيّ إيه ماأنت فاكر


هيّ في كلمة موده


هيّ في نظرات مشاعر


من قلوب المابتردك


وأي فايت وأي زائر


وشايله هم الدنيا .. زادا


وماليه كل الكون مشاعر


أما في مجال الأغنية الخفيفه .. ففي ذلك قصة طريفة لأجمل أغنيات أبوعفان الخفيفة ذات إيقاع السيرة أو العرضة .. لكننا نتركها للحلقة القادمة .. إنشاء الله ،،،،،،،،

Rahal
07-10-2010, 11:03 PM
مع الفنان عثمان حسين .. كانت لنا أيام (2 )
تتواصل إسهاماتنا التي نلقي فيها بعض الضوء والملامح غير المتعمقة لإبداعات هذا الراحل الضخم الفنان الموسيقار عثمان حسين والذي ترك بصمات واضحة ومضيئة في مجال الموسيقي وفن الغناء بالسودان .. ذلك أنه كان موهوباً في هذا المجال الإبداعي .. ماحدا به لأن يظل جاداً ومسؤولاً وهو يتقدم الصفوف لنشر ثقافة فن الغناء السوداني ، فقد كان يؤمن إيماناً عميقاً بأن له رسالة في هذه الحياة ويجب أن يؤديها ويحذقها ويحترمها لأن في ذلك إحتراماً لأبناء شعبه من محبي فنه .. فكان لابد له من الإلتزام بأخلاقيات الفن الرفيع والتمسك بمبدئه الذي لم يتنازل عنه حتي رحيله عن الدنيا ... فلقد قرأت ذات مرة في مقالات لذكريات الشاعرالسوداني الراحل عبد المنعم عبدالحي (والذي نشأ وعمل ومات بالقاهرة في العام 1999م والذي سوف نتحدث عنه في مقالات توثيقية أخري لاحقاً ) .. يحكي فيها عن قصة أغنية خفيفة ذات كلمات تمتاز بخفة روح ورشاقة بائنة ، وهي أغنية (ناس لا لا ) حيث قال الشاعر بأنه كان قد اتي ذات مرة من مصر في منتصف الخمسينيات لقضاء إجازة بالسودان حيث كان يعمل بالجيش المصري منذ شبابه الباكر .. وحدث أن زاره في منزلهم بالخرطوم بحري ذات يوم الفنان عثمان حسين وكان عثمان يترنم بلحن محدد .. فطلب من عبدالمنعم عبدالحي أن يقوم بتأليف كلمات لأغنية تناسب ذلك اللحن وسوف يعاوده مرة أخري لأخذها .. فالشاهد كما يقول الشاعر أنه قد أستمع من عثمان لللحن بدون مصاحبة العود كفكرة عامة عن مسار اللحن .. أي انه كان يدندن به ويقول( لللا لا.. للالا لللا..لا) بإيقاع السيرة وهكذا .. فأعجب الشاعر بخفة هذا اللحن وفرادته وهنا قد أتاه الإلهام الشعري ( أي شيطان الشعر ) كما يقول المثل .. وبالتالي قام بدعوة عثمان مرة أخري إلي داخل المنزل .. ثم شرع في كتابة النص بناء علي ملامح ذلك اللحن وبذات الترنيمة فكتب يقول في تلك القصيدة ذات الجرس الغريب في مفرداتها التي تظل خالدة :-


ياناس لا لا .. ناس لا لا .. ناس لا لا


خلو اللالا ... واللالا... في حالا


خلو الماخطر زول .. علي بالا


بكره الدنيا... جايالا ... جايالا
****
****
المهجور ومجبور علي هجرو


المغدور ومكتوب علي غدرو


بين الحب والجفا


الإخلاص والوفا


بين الصد والصفا


وديل ناس لا لا الماراضيه بي حالا


بكره الدنيا جايالا .. جايا لا


****
سهران وحيران ومانايم


ولهان وهيمان أنا الصايم


السمّار النجوم


طول الليل ما بنوم


من النوح والهموم


من ناس لا لا


هجرانا ناس لا لا


بكره الدنيا جايا لا جايالا


كانت تلك الأغنية قد أحدثت رواجاً كبيراً وقد كانت أغنية شباب الخمسينيات من القرن العشرين حيث ظل الجمهور يترنم بها نظراً لغرابة ولطافة كلماتها التي أبدع أبوعفان في إختيار لحنها مقدماً وكان الإبداع واضحاً في تأليف الشاعر لمفرداتها التي أتت منسجمة تماماً مع اللحن.. علماً بأن إيقاعها هو من نوع (السـيره) كما قلنا أي- العرضه- كما يقول اهل الشمال من الجعليين .
يتبع

ام صبا
07-10-2010, 11:04 PM
يا سلام عليك يا رحال يديك العافيه

Rahal
07-10-2010, 11:06 PM
أما إذا تحدثنا عن مسيرة عثمان حسين مع الشاعر المتميز جداً اللواء (عوض احمد خليفه) فقد كانت رحلة طويله تتسم بالعطاء الغنائي الثر .. حيث كان الشاعر عوض أحمد خليفه وقتذاك شاباً وضابطاً صغيراً بالقوات المسلحةً حين تـفجرت موهبته في تأليف الشعر الغنائي .. وقد كتب للعديد من الفنانين في مختلف المراحل قصائد غنائية تفيض رقة شاعرية بإستمرار .. إلا أن قصائده التي تغني بها أبوعفان كانت ذات نكهة خاصة .. وعلي سبيل المثال لازلنا نتذكر تلك الأغنية القديمه التي ظهرت مع نهاية الخمسينيات حيث تغني بها عثمان ولفترة طويله من الزمان وهي أغنية (عُـشرة الأيام ) والتي تقول كلماتها التي أتت في قالب الملامه الشهير الذي يذخر به الشعر الغنائي:


عُشرة الأيام .. مابصح تنساها


كأنو ماحبيتك.. وكأنو ما عشناها


وضـّمانا.. أحلي غرام


ويتواصل الألم وتتكثف الحسرة علي الأيام الخوالي لتلك العلاقه في هذه الأغنية التي تتدفق وجداً إلي أن يختتمها شاعرها عندما بدأ يبحث لإيجاد المبررات التي قادت لتلك النهايه:


ما كان فراقنا المُر


في رجلي أو في إيديا


لكن صدودك أبت


ضمت ظروفي عليّا


وإتلاشت الأحلام


في حسن ظنك ليا


وريني إيه ضراك؟؟


لو كان صبرت شويه


عُشرة الأيام


وتتواصل ذكرياتنا مع إبداعات عثمان حسين الضخمة وشعرائه الأماجد .. وإلي اللقاء ،،،


يتبع

Rahal
07-10-2010, 11:09 PM
مع الفنان عثمان حسين .. كانت لنا أيام (3 )
تحدثنا في الحلقة الماضية عن لقاء الشاعر الناشيء وقتذاك عوض أحمد خليفة مع عثمان حسين حيث كانت المحطة الأولي لهما هي أغنية ( عشرة الأيام ) . ولكن بعد سنوات قليلة أي في بداية ستينات القرن الماضي تقريباً فاجأ عثمان حسين الوسط الفني بأغنية أخري من نظم ذات الشاعر عوض أحمد خليفة وهي التي لاتزال تضرب رقماً قياسياً في إستماع الجمهور لها .. حيث أصبح العديد من المطربين الناشيئن أو الشباب يرددونها في حفلاتهم المختلفة .. ألا وهي أغنية ( ربيع الدنيا ) .
تأتي أغنية ‎ربيع الدنيا كمحطة هامة من محطات الإبداع عند عثمان حسين وهي اغنية ذات إيقاع يختلف عن سابقتها.. كما ان عثمان حسين حين قام بتوزيع لحنها نجده قد أفرد مدخلاً موسيقياً كاملاً في البداية لآلة الأكورديون .. و نستطلع الآن هذا الربيع الذي أطل علي دنيا الشاعر لنري ماذا كان يحمل له :-


ياربـيع الدنيا في عينيّ


يانور قلبي يامعني الجمال


ياأخت روحي ويا أماني هوايا


في دنيا الخيال


***

أنا فيك عشقت الروعه


ما أحلاها في الدل والدلال


والمعاني الراسيه نور


إشراقا في عينيك ظلال


وإبتسامتك لمّا تأسر قلبي


تحكي عن المحال


تحكي عن شوقك إليّ


وتحكي عن بعد الوصال


ياربيع الدنيا في عينيّ


تلك الكلمات التي يبتدرها شاعرنا عوض أحمد خليفه بنداء ( ياربيع الدنيا ) تعكس مدي الفرحة التي تملكته فلم يستطع منها فكاكاً مطلقاً لأن الأشواق قد بلغت منه مدي بعيداً.. لذلك أتت المفردات تحكي عن تلك الحالة حتي لو كانت ( في دنيا الخيال ) إن لم تكن حقيقه.. لذلك نكرر القول بأن أغنية ربيع الدنيا تظل من المحطات المميزة في مسيرة الراحل أبوعفان.


يتبع

Rahal
07-10-2010, 11:14 PM
وهنا سوف أحكي حكاية لها علاقة بأغنية أخري لعثمان حسين .. فعندما كنت صبياً صغيراً في بداية الستينيات تقريباً .. وقد كنت وقتها في بداية المرحلة المتوسطة بالمدرسة الأهلية الوسطي ( ب) بودمدني والتي أتيت قادماً لها من مدرسة بركات الأولية ( الإبتدائية لاحقاً والأساس حالياً ) أذكر أنني كنت عندما أستمع للأغنية من المذياع وهي من تأليف الشاعر الراحل الضخم إسماعيل حسن وقد قام بتلحينها الفنان الموسيقار محمد وردي ولكن تغني بها الفنان الراحل عثمان حسين .. وفي ذلك قصة سوف نسردها في كتاباتنا الأخري بهذه الصفحة حول قصص الأغنيات نظرا لأن لحنها قد أتي بمحض الصدفة .. حيث كانت مسألة التعاون الفني في ذلك الزمان شيء طبيعي بين أهل الفن قبل أن تتعقد كل مناحي الحياة فيما بعد وتنتشر مسألة الملكية الفكرية .. كنت عندما أستمع إلي تلك الأغنية من راديو أم درمان أشعر بسحابة من الحزن والتأثر والخوف ايضاً تتملكني وأنا لازلت صغيراً آنذاك .. ولازلت أجهل تفسير تلك الظاهرة .. وربما عندما نستعرض بعض كلمات الأغنية.. نجد سبيلاً إلي تبرير ظاهرة الحزن والحسره التي كانت تتملكني وأنا صبي يافع كما قلت ... فالأغنية هي ( حارمنـِّي ليه ) :


عارفنو حبيبي .. عارفني بحبو


ده حرام عليكم.. تقيـفوا في دربو


حارمني ليه.. ليه والله بحبو


***


ده حرام عليكم .. عارفين حبي ليهو


عارفنو بريدني... والشوق في عينيهو


ليل الوحده قاسي.. وانا خايف عليهو


ماشايفين حبيبي.. يحرق في شبابو


ياالناسين ضميركم.. وماخايفين عذابو


يوم الحق هناك.. يوم واقفين في بابو


يوم يسألكم الله.. يا الناسين حسابو


حارمني ليه.. ليه والله بحبو


ثم تطل علينا أشعار ذلك الأستاذ الجامعي المرهف.. إنه إبن أم درمان الشاعر المبدع والذي كانت لمفردات قصائده صدي عميقاً عند أهل أم درمان بل ويحترمها ويرددها كل أهل السودان .. إنه الشاعر المرهف والمتعدد الآفاق ( السر دوليب ) والذي كتب لعثمان حسين روائع جميله من الأغنيات والتي ربما لاتتكرر إلاّ بعد مرور وقت طويل من الزمان .. ذلك أن هنالك توافقاً وإنسجاماً شديداً في مفردات اشعاره .. وكانت كلها تمتاز برقة متناهية.. فقد كتب دوليب لأبوعفان : داوم علي حبي.. ومسامحك ياحبيبي .. ومابصدقكم .. مالي والهوي وغيرها من الأغنيات التي أثرت ساحة الغناء السوداني.. فهاهي الأغنية ذات الإيقاع الخفيف ( داوم علي حبي ) تقول :-


يا أغلي من روحي عليّ


وأعز من نور عينيّ


ماليّ غيرك.. ماليّ


تمسح دموعي وأحزاني


داوم علي حبي.. وأسأل علي قلبي


وماتفكر تنساني


***


جمالك الهادي.. سحرني


وعطفك النادي .. غمرني


أشواقي عنك تسألني


من قلبي أهديك حناني


وما تفكر تنساني


وكان أبوعفان يبدع عندما يتغني لهذا الشاعر العملاق السر دوليب وقد شدا بأغنيته الخالدة (مابصدقكم) والتي إختار لها إيقاعاً خفيفاً راقصاً .. حيث أخذت هذه الأغنية رواجاً ضخماً في أزمنة جميله سابقه.. وهي لازالت تعتبر أغنية شبابية نظراً لأن مفرداتها متجددة وخفيفه وتعبِّر عن أصدق معاني الوفاء عندما تـنفي الشائعات التي تتردد عن أن مشروعه الذي يرعاه قد اصبح نسياً منسياً ، حيث لا يصدق الشاعر تلك (الإشاعات المغرضه) علي رأي أهل السياسه ... وقد زادها حميمية حين يقول ( لو قلتو حبيبي جفاني .. ودّع حبو ونساني .. مابصدقكم ... ده حبيبي الروح بالروح ) فجاء الرد هنا قاطعاً .. بل وحاسماً ... مابصدقكم ... ونواصل ،،،،،

اركمانيه
07-10-2010, 11:24 PM
مساء الابداع والجمال
لجميع حوش الابداع
وهذه خاصة جداً
الى
الهامه العم كورينا
الهامه العم رحال
وحبيبة عشقي وصاحبة
الابداع أم صبا
وكل النخبه..........
وبعض جماليات الامس.
وابداع التقديم
لهم جميعاً الرحمه والمغفره.



http://www.youtube.com/watch?v=3W86N9YQ6RQ&feature=related




http://www.youtube.com/watch?v=JBxdPOA8Uc8&feature=related

Rahal
07-10-2010, 11:25 PM
مع الفنان عثمان حسين .. كانت لنا أيام (4)
صلة لما إنقطع من حديث حول مسيرة هذا الفنان الراحل الخالد عثمان حسين .. نري أنه لابد من الإشارة لأغنية محددة لا نعرف حتي اللحظة إسم شاعرها ولا مناسبتها.. لكن ربما يعلمها المقربون من أبوعفان ، فقد ظلت تلك الأغنية تمتليء بالحزن والأسي المشحون في ثنايا مفرداتها العجيبة .. ويقال أن شاعرتها إمرأة إفتـقدت زوجها .. ورواية أخري تقول العكس .. وآخرون يقولون انها مأساة حقيقية لا يرغب الفنان في ذكر تفاصيلها حسب رغبة مؤلفها.. ولكن مهما كانت ظروف مناسبتها .. فإنها ستبقي أغنية تخاطب فينا الرقة وتثير الأشجان لأنها غارقه في الحزن .. إذن الأغنية تلك هي ( طيبة الأخلاق ) . وهي تذكرني بفنان ودمدني الراحل عبدالرحمن خواجه والذي كان يؤدي كل أعمال عثمان حسين بطريقة مذهلة وتكاد لا تفرق بين صوتيهما:


فراق حبيبتي مابنطاق .. وليه يا طيبة الأخلاق


ليه يا دنيا تختاري .. تشيلي حبيبتي من جاري


انا القدمت آمالي .. ليه حطمتي آمالي ؟


ليه ياطيبة الأخلاق ؟؟


***


أنا السجنوني في سوري .. أنا المنعوني من زولي


متين يا حمتي تزولي .. أنا الحققت مقدوري


معاك يا طيبة الأخلاق


وقد كان عثمان حسين في زمان مضي يختتم بها حفلاته لأنه كان يعرف سلفاً أن الجمهور ( حيقـلبوها بيت بكاء ) كما يقول المثل السوداني إن غناها في البداية.. ولأنها أغنية فيها حزن كثيف جداً.. وشعبنا السوداني بطبعه تطغي عليه مسحة الحزن بسرعه بمثلما تجده يفرح وينبسط أيضاً وبسرعه خياليه .. ولقد كنت أقول دائماً بأنه شعب متـفرد في كل شيء. فهذا الشعب تجد ان الرقة هي كسوته في الشتاء والصيف .. بل وفي كل المواسم.
ومن المعروف أن أبوعفان كان عندما يختتم هذه الأغنية فإنه يدخل علي طول وبنفس مسار الإيقاع في أغنية أخري وهي ( إن تريدي ياليالي تسعدينا .. وتجمعينا كما كنا .. ما تلمِّي زول علينا ) وهي مايطلق عليه بالكسرة ، ففي الماضي كانت هنالك ( الأغنية وكسرتها ) وهي أن تكون الأغنية الأولي بطيئة الكلمات ثم تأتي بعدها ودون توقف أغنية خفيفة الكلمات.. ولايزال الرياضيون القدامي يذكرون تشجيع جمهور الكرة لهداف الهلال الراحل حسن عطيه الذي يجيد مراوغة دفاع ( المريخ ) في بداية الستينيات والجمهور يصرخ ( كسره يا أبوعلي ) تيمناً وتشبهاً بكسرات الأغاني عند الفنان الراحل حسن عطية الذي أشتهر بتقديم الأغنية ثم كسرتها حين يقول جمهور الحفل ( كسرة يا أبوعلي ) . فما أروع مزج السودانيين في التعليق الرياضي مع الفني.
وكان في السودان العمالقة من أصحاب الذوق الرفيع والحس المرهف في نسج شعر الغناء ومن ضمن هؤلاء وأولئك يطل علينا ومن ذات الأفق المشرق ، شاعرنا الرقيق مذ كان طالباً في وادي سيدنا الثانوية ( حسين بازرعه ) في منتصف خمسينيات القرن الماضي وقد عاد مؤخراً إلي أرض الوطن بعد أن مكث في مدينة جدة لمدة خمس وثلاثين عاماً متواصلة .
و بازرعه هذا تعود جذوره الأولي إلي ذلك البلد الذي إشتهر بأنه مهد العروبة الأول.. إنه اليمن السعيد ، وتحديداً ( إقليم حضرموت )التاريخي في جنوب جزيرة العرب الكبري.. وقد أتي أجداده كعادة العرب قديماً متنقلين في حركة التجارة وحريتها المتاحة عبر البحار في أزمنة بعيده ماضيه .. فكانت مدينتي جده وبورتسودان من أهم المحطات التي شهدت هجرة التجار الحضارم وهكذا كانت بورتسودان ملتقي تاريخياً للتجار العرب منذ ذلك التاريخ .. فكانت مرفأ للكثير من عائلات الحضارم عبر التاريخ البعيد مثل آل بازرعه وباوارث وباعبود وباخريبه وباكثير وباعشر وعبده ربه.. وكل الباءات التي أضافت للحضارة السودانية تراثاً ثراً في مختلف العهود.. وهذا المزيج العربي الافريقي هو الذي كان نتاجه هذا الشاعر الفذ المتألق حسين بازرعه.
فجاءت الروائع من خيال هذا الشاعر المفعم بالوجد .. نعم جاءت : لا تسلني وأنت لي ومن أجل حبي والمصير وشجن والقبلة السكري واللقاء الأول والوكر المهجور وغيرها وغيرها من تلك الإبداعات التي إرتبطت بعثمان حسين بمثلما إرتبط عثمان حسين بها وبشاعرها حتي اليوم.. ولعل ( الوكر المهجور) تأتي كواسطة عقد لقصائد هذا الشاعر المرهف ليزين بها جيد الغناء السوداني علي إمتداد تاريخه القديم والحديث .. فهي اغنية ذات معاني تعيد للإنسان ذكريات أيامه الخوالي .. ولا ادري هل كان بازرعه يرمز بها إلي وادي سيدنا التي لها في نفوس طلابها معزة خاصة .. أم أن له مشروعاً أصبح يتذكر كل جماليات أيامه حين يقول في ذلك:


كانت لنا أيام .. في قلبي ذكراها


ما زلت أطراها


ياليـتـنا عدناها أو عادت الأيام


****
إن أنسي لا أنسي ..ذكراك ياسلمي


في وكرنا المهجور.. والصمت قد عمَّ


تحلو لنا الشدوي .. والحب والنجوي


وتتواصل الأغنية بهذا المسار الذي يتحدث كله عن ماض رحل بكل مايحمله من أحداث محدده تعيد للشاعر ذكري حزينه وربما تنكأُ جُرحاً قديماً قد إندمل.. والله أعلم.. ونواصل:


كيف أنسي ايامي ..يافتـنـتي الكبري


ووحي إلهامي .. ذكري لياليكِ


في خِدر واديكِ


وفي منتصف الستينيات أهدي بازرعه لعثمان حسين عملاً كبيراً يحمل مضامين جديده في مكنوناته .. كان ذلك العمل ولا يزال من أرق وأعذب الأشعار في ساحة الغناء في السودان وحتي هذه اللحظة ظل هذا العمل الغنائي يقاوم كل الجديد الذي يطل من وقت لآخر في ميدان الشعر الغنائي ، أنها تلك الرائعة ( شـجن ) . فهي ليست شجناً واحداً فقط .. إنما هي كمية هائله من الأشجان التي تبرز من بين ثنايا تلك القصيده الصامدة حتي الآن .. كما أن عثمان حسين قد جاد خياله الخصيب بتأليف لحن جميل هاديء ينساب بكل رقة إلي المسام .. وقد إستخدم أبوعفان في موسيقي المقدمه كل أنواع الصولات واللزمات الموسيقيه .. ثم تدخل كل الآلات في اللحن بإنسجام تام .. مع توظيف إيقاع في غاية الهدوء وجمال التـقاسيم:


لمتين يلازمك .. في هواك مُر الشجن


ويكون في أيامك.. ويطول عذاب


ياقلبي.. لو كانت محبتو.. بالتمن


يرضيك هدرت عُمر


حرقت عليه شباب


لكن هواك أكثر.. وما كان ليه تمن


والحسره مابتـنـفع ..ومابجـدي العتـاب


أحسن تخليه لليالي وللزمن


يمكن يحس ضميرو.. ويهديـه للصواب


وهنا أذكر طرفة أري ضرورة نشرها هنا وهي : أنني قرأت ذات مرة في صحيفة الراي العام السودانية في الإنترنت مقالاً صغيراً قبل عدة سنوات وقد كنت وقتها لازلت أعمل بدولة قطر كتبها شخص لا اذكر إسمه الآن حيث قال بأنه كان يستغل سيارة أجرة ( تاكسي ) من الخرطوم إلي بحري وكان يسكن بحي الأملاك في مدخل بحري .. وفي ذلك الوقت كان عثمان يغرد بهذه الأغنية( شجن ) من راديو العربه التاكسي.. فطرب الرجل وطلب من السائق أن يواصل المشوار حتي إشارة مرور المؤسسة ببحري وسيعمل له زياده في الأجره دون أن يذكر السبب للسائق .. و من هناك عاد مرة أخري بذات التاكسي ولايزال أبوعفان يترنم ( وتعود مراكب ريدنا )..حتي وصل إلي منزله في حي الأملاك.. وهنا سأله السائق :( لماذا كل هذا المشوار مع التكلفه الزائده وإنت أصلاً تسكن في حي الأملاك ولم تـنزل فيها منذ البدايه؟؟ ) فأجاب الرجل بانه طرب لأغنية شجن التي أهاجت أشجانه بالكامل .. ولذلك طلب منه أن يواصل المشوار حتي يستمتع بكل الأغنية.. ولكن الرجل عندما همّ بدفع أجرة المشوار لإغن صاحب التاكسي رفض إستلامها .. بل ( حلف بالطلاق ) ألاّ يدفع ولا مليماً واحداً لأنه هو الآخر كان في غاية الطرب وأن أبوعفان هو فنانه المفضل.. فعجبت لشاعرية هذا الراكب كاتب المقال وعجبت أكثر لشفافية ورقة صاحب التاكسي.. ولا أملك هنا غير أن أقول ( ياهو ده السودان ) .. ولا أزيد.
ختاماً .. يجب أن نحيي ذكري مطربنا الراحل الضخم عثمان حسين بقدرما أضاف لتاريخ الفنون في بلادنا أشياء جميله تتعدي عصرنا هذا وتظل تراثاً إبداعياً يسكن في وجدان مستقبل الأجيال القادمة .. واطال الله في عمر شعرائه ونحييهم جميعاً : عوض أحمد خليفه و السر دوليب ومحمديوسف موسي صاحب الدرب الأخضر وصلاح أحمد محمد صالح والرائع حسين بازرعة ونترحم علي روح إسماعيل حسن وقرشي محمد حسن وصاحب غرد الفجر الشاعر والدبلوماسي السعودي حسن عبدالله القرشي وغيرهم .
نعم ... إننا مع الفنان عثمان حسين .. كانت لنا أيام .. في قلبي ذكراها .. ما زلت أطراها ... ياليتنا عدناها ... أو عادت الأيام ،،،،،،

ام صبا
07-10-2010, 11:33 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=fB0KxM675YI

كورينا
07-10-2010, 11:35 PM
مع الفنان عثمان حسين .. كانت لنا أيام (4)
صلة لما إنقطع من حديث حول مسيرة هذا الفنان الراحل الخالد عثمان حسين .. نري أنه لابد من الإشارة لأغنية محددة لا نعرف حتي اللحظة إسم شاعرها ولا مناسبتها.. لكن ربما يعلمها المقربون من أبوعفان ، فقد ظلت تلك الأغنية تمتليء بالحزن والأسي المشحون في ثنايا مفرداتها العجيبة .. ويقال أن شاعرتها إمرأة إفتـقدت زوجها .. ورواية أخري تقول العكس .. وآخرون يقولون انها مأساة حقيقية لا يرغب الفنان في ذكر تفاصيلها حسب رغبة مؤلفها.. ولكن مهما كانت ظروف مناسبتها .. فإنها ستبقي أغنية تخاطب فينا الرقة وتثير الأشجان لأنها غارقه في الحزن .. إذن الأغنية تلك هي ( طيبة الأخلاق ) . وهي تذكرني بفنان ودمدني الراحل عبدالرحمن خواجه والذي كان يؤدي كل أعمال عثمان حسين بطريقة مذهلة وتكاد لا تفرق بين صوتيهما:


فراق حبيبتي مابنطاق .. وليه يا طيبة الأخلاق


ليه يا دنيا تختاري .. تشيلي حبيبتي من جاري


انا القدمت آمالي .. ليه حطمتي آمالي ؟


ليه ياطيبة الأخلاق ؟؟


***


أنا السجنوني في سوري .. أنا المنعوني من زولي


متين يا حمتي تزولي .. أنا الحققت مقدوري


معاك يا طيبة الأخلاق


وقد كان عثمان حسين في زمان مضي يختتم بها حفلاته لأنه كان يعرف سلفاً أن الجمهور ( حيقـلبوها بيت بكاء ) كما يقول المثل السوداني إن غناها في البداية.. ولأنها أغنية فيها حزن كثيف جداً.. وشعبنا السوداني بطبعه تطغي عليه مسحة الحزن بسرعه بمثلما تجده يفرح وينبسط أيضاً وبسرعه خياليه .. ولقد كنت أقول دائماً بأنه شعب متـفرد في كل شيء. فهذا الشعب تجد ان الرقة هي كسوته في الشتاء والصيف .. بل وفي كل المواسم.
ومن المعروف أن أبوعفان كان عندما يختتم هذه الأغنية فإنه يدخل علي طول وبنفس مسار الإيقاع في أغنية أخري وهي ( إن تريدي ياليالي تسعدينا .. وتجمعينا كما كنا .. ما تلمِّي زول علينا ) وهي مايطلق عليه بالكسرة ، ففي الماضي كانت هنالك ( الأغنية وكسرتها ) وهي أن تكون الأغنية الأولي بطيئة الكلمات ثم تأتي بعدها ودون توقف أغنية خفيفة الكلمات.. ولايزال الرياضيون القدامي يذكرون تشجيع جمهور الكرة لهداف الهلال الراحل حسن عطيه الذي يجيد مراوغة دفاع ( المريخ ) في بداية الستينيات والجمهور يصرخ ( كسره يا أبوعلي ) تيمناً وتشبهاً بكسرات الأغاني عند الفنان الراحل حسن عطية الذي أشتهر بتقديم الأغنية ثم كسرتها حين يقول جمهور الحفل ( كسرة يا أبوعلي ) . فما أروع مزج السودانيين في التعليق الرياضي مع الفني.
وكان في السودان العمالقة من أصحاب الذوق الرفيع والحس المرهف في نسج شعر الغناء ومن ضمن هؤلاء وأولئك يطل علينا ومن ذات الأفق المشرق ، شاعرنا الرقيق مذ كان طالباً في وادي سيدنا الثانوية ( حسين بازرعه ) في منتصف خمسينيات القرن الماضي وقد عاد مؤخراً إلي أرض الوطن بعد أن مكث في مدينة جدة لمدة خمس وثلاثين عاماً متواصلة .
و بازرعه هذا تعود جذوره الأولي إلي ذلك البلد الذي إشتهر بأنه مهد العروبة الأول.. إنه اليمن السعيد ، وتحديداً ( إقليم حضرموت )التاريخي في جنوب جزيرة العرب الكبري.. وقد أتي أجداده كعادة العرب قديماً متنقلين في حركة التجارة وحريتها المتاحة عبر البحار في أزمنة بعيده ماضيه .. فكانت مدينتي جده وبورتسودان من أهم المحطات التي شهدت هجرة التجار الحضارم وهكذا كانت بورتسودان ملتقي تاريخياً للتجار العرب منذ ذلك التاريخ .. فكانت مرفأ للكثير من عائلات الحضارم عبر التاريخ البعيد مثل آل بازرعه وباوارث وباعبود وباخريبه وباكثير وباعشر وعبده ربه.. وكل الباءات التي أضافت للحضارة السودانية تراثاً ثراً في مختلف العهود.. وهذا المزيج العربي الافريقي هو الذي كان نتاجه هذا الشاعر الفذ المتألق حسين بازرعه.
فجاءت الروائع من خيال هذا الشاعر المفعم بالوجد .. نعم جاءت : لا تسلني وأنت لي ومن أجل حبي والمصير وشجن والقبلة السكري واللقاء الأول والوكر المهجور وغيرها وغيرها من تلك الإبداعات التي إرتبطت بعثمان حسين بمثلما إرتبط عثمان حسين بها وبشاعرها حتي اليوم.. ولعل ( الوكر المهجور) تأتي كواسطة عقد لقصائد هذا الشاعر المرهف ليزين بها جيد الغناء السوداني علي إمتداد تاريخه القديم والحديث .. فهي اغنية ذات معاني تعيد للإنسان ذكريات أيامه الخوالي .. ولا ادري هل كان بازرعه يرمز بها إلي وادي سيدنا التي لها في نفوس طلابها معزة خاصة .. أم أن له مشروعاً أصبح يتذكر كل جماليات أيامه حين يقول في ذلك:


كانت لنا أيام .. في قلبي ذكراها


ما زلت أطراها


ياليـتـنا عدناها أو عادت الأيام


****
إن أنسي لا أنسي ..ذكراك ياسلمي


في وكرنا المهجور.. والصمت قد عمَّ


تحلو لنا الشدوي .. والحب والنجوي


وتتواصل الأغنية بهذا المسار الذي يتحدث كله عن ماض رحل بكل مايحمله من أحداث محدده تعيد للشاعر ذكري حزينه وربما تنكأُ جُرحاً قديماً قد إندمل.. والله أعلم.. ونواصل:


كيف أنسي ايامي ..يافتـنـتي الكبري


ووحي إلهامي .. ذكري لياليكِ


في خِدر واديكِ


وفي منتصف الستينيات أهدي بازرعه لعثمان حسين عملاً كبيراً يحمل مضامين جديده في مكنوناته .. كان ذلك العمل ولا يزال من أرق وأعذب الأشعار في ساحة الغناء في السودان وحتي هذه اللحظة ظل هذا العمل الغنائي يقاوم كل الجديد الذي يطل من وقت لآخر في ميدان الشعر الغنائي ، أنها تلك الرائعة ( شـجن ) . فهي ليست شجناً واحداً فقط .. إنما هي كمية هائله من الأشجان التي تبرز من بين ثنايا تلك القصيده الصامدة حتي الآن .. كما أن عثمان حسين قد جاد خياله الخصيب بتأليف لحن جميل هاديء ينساب بكل رقة إلي المسام .. وقد إستخدم أبوعفان في موسيقي المقدمه كل أنواع الصولات واللزمات الموسيقيه .. ثم تدخل كل الآلات في اللحن بإنسجام تام .. مع توظيف إيقاع في غاية الهدوء وجمال التـقاسيم:


لمتين يلازمك .. في هواك مُر الشجن


ويكون في أيامك.. ويطول عذاب


ياقلبي.. لو كانت محبتو.. بالتمن


يرضيك هدرت عُمر


حرقت عليه شباب


لكن هواك أكثر.. وما كان ليه تمن


والحسره مابتـنـفع ..ومابجـدي العتـاب


أحسن تخليه لليالي وللزمن


يمكن يحس ضميرو.. ويهديـه للصواب


وهنا أذكر طرفة أري ضرورة نشرها هنا وهي : أنني قرأت ذات مرة في صحيفة الراي العام السودانية في الإنترنت مقالاً صغيراً قبل عدة سنوات وقد كنت وقتها لازلت أعمل بدولة قطر كتبها شخص لا اذكر إسمه الآن حيث قال بأنه كان يستغل سيارة أجرة ( تاكسي ) من الخرطوم إلي بحري وكان يسكن بحي الأملاك في مدخل بحري .. وفي ذلك الوقت كان عثمان يغرد بهذه الأغنية( شجن ) من راديو العربه التاكسي.. فطرب الرجل وطلب من السائق أن يواصل المشوار حتي إشارة مرور المؤسسة ببحري وسيعمل له زياده في الأجره دون أن يذكر السبب للسائق .. و من هناك عاد مرة أخري بذات التاكسي ولايزال أبوعفان يترنم ( وتعود مراكب ريدنا )..حتي وصل إلي منزله في حي الأملاك.. وهنا سأله السائق :( لماذا كل هذا المشوار مع التكلفه الزائده وإنت أصلاً تسكن في حي الأملاك ولم تـنزل فيها منذ البدايه؟؟ ) فأجاب الرجل بانه طرب لأغنية شجن التي أهاجت أشجانه بالكامل .. ولذلك طلب منه أن يواصل المشوار حتي يستمتع بكل الأغنية.. ولكن الرجل عندما همّ بدفع أجرة المشوار لإغن صاحب التاكسي رفض إستلامها .. بل ( حلف بالطلاق ) ألاّ يدفع ولا مليماً واحداً لأنه هو الآخر كان في غاية الطرب وأن أبوعفان هو فنانه المفضل.. فعجبت لشاعرية هذا الراكب كاتب المقال وعجبت أكثر لشفافية ورقة صاحب التاكسي.. ولا أملك هنا غير أن أقول ( ياهو ده السودان ) .. ولا أزيد.
ختاماً .. يجب أن نحيي ذكري مطربنا الراحل الضخم عثمان حسين بقدرما أضاف لتاريخ الفنون في بلادنا أشياء جميله تتعدي عصرنا هذا وتظل تراثاً إبداعياً يسكن في وجدان مستقبل الأجيال القادمة .. واطال الله في عمر شعرائه ونحييهم جميعاً : عوض أحمد خليفه و السر دوليب ومحمديوسف موسي صاحب الدرب الأخضر وصلاح أحمد محمد صالح والرائع حسين بازرعة ونترحم علي روح إسماعيل حسن وقرشي محمد حسن وصاحب غرد الفجر الشاعر والدبلوماسي السعودي حسن عبدالله القرشي وغيرهم .
نعم ... إننا مع الفنان عثمان حسين .. كانت لنا أيام .. في قلبي ذكراها .. ما زلت أطراها ... ياليتنا عدناها ... أو عادت الأيام ،،،،،،




يا خلف الله ياخ ما جننتنا!!!
بس قول لي نكتب بعد كده نقول شنو بس؟؟؟؟؟
انت كل الكلام دا كنت داسيه لمتين.؟؟؟؟
ما تقول لي:
لمتين يلازمك في هواك مر الشجن....
حرام والله كلام زي دا يكون مدسوس ...
ولا شنو يا ابراهيم ؟؟؟؟[/center][/color][/size]

ام صبا
07-10-2010, 11:36 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=UHxzzhatNEg&feature=related

ام صبا
07-10-2010, 11:48 PM
مسامحك يا حبيبي


مسامحك يا حبيبي
مسامحك يا حبيبي مهما قسيت عليه
قلبك عارفو ابيض وكلك حسن نية
وما خطرت لقلبي سلوى تحيدو عنك
ما ممكن اعاتبك وياخد خاطري منك
انا عارف خصامك وغضبك في كلامك
ما من جوة قلبك كله على لسانك
مسامحك يا حبيبي
واسال عني طيفك وزكراك هم شهود
وياما اشتقت ليك ورجيتك لو تعود
وحشتني الابتسامة عيونك بي كلامها
تداري في اشياقها وتفضح لغرامها
مسامحك يا حبيبي
سيان عندي عدلك وجورك عليا
تكابر او تداري حبك باقي ليا
بترجع لي تاني وتسالي عن مكاني
تجدني زي ما كنت زايد في حناني
مسامحك يا حبيبي
ظلموني القالو عني غيرني البعاد
وحيات نور جمالك زاد البي زاد
واصبح شوقي اكتر حبك عندي اكبر
املي في هواك نامي ولسه اخضر
مسامحك يا حبيبي



http://http://www.youtube.com/watch?v=VRKmFoFk4-o

كورينا
07-10-2010, 11:52 PM
مساء الابداع والجمال
لجميع حوش الابداع
وهذه خاصة جداً
الى
الهامه العم كورينا
الهامه العم رحال
وحبيبة عشقي وصاحبة
الابداع أم صبا
وكل النخبه..........
وبعض جماليات الامس.
وابداع التقديم
لهم جميعاً الرحمه والمغفره.



http://www.youtube.com/watch?v=3w86n9yq6rq&feature=related




http://www.youtube.com/watch?v=jbxdpoa8uc8&feature=related


شكرا لك بت الفن....
اعتقد ان ما ربط ذلك الجيل بالعملاقين
عثمان حسين وحسين بازرعة
لم يكن هو الابداع فقط ...
فقد كان الرابط اكبر من ذلك بكثير...
فقد قدما لنا شعرا وموسيقي كانت ولا زالت تمس الاعماق...
وكانا في كل اغنية كانهما يخطبان كل الشباب في كافة اصقاع الوطن الحبيب...
فالكمات كان تعبر عن مشاعر الشباب ..
والقصيدة باكملها كانت عبارة عن قصة عاشها كل شاب في ذلك العهد...
العهد الذي كان فيه العشق عيبا والعلاقة بين الجنسين كانت شبه محرمة...
ولكنها كانت احاسيس لا يمكن للعرف ان يكبحها ولا ان يقف دون الاحساس بها...
فكان لا بد للشباب بصفة خاصة ان يتوله باغنيهما...

اركمانيه
07-11-2010, 12:06 AM
وانا فيكم عشقت الروعة

ام صبا
07-11-2010, 12:26 AM
احلى البنات .. عثمان خالد

الله يا احلى البنات
لو كان لقيت سر الغنا
كان طرت عانقت الخيال
حلقت عبر الأزمنة
وقلت الخيال يصبح حقيقة
ونهدي ليك خاتم المنى
شان تسرحي وتتخيلي
وتتوهي في بحور الخيال
تتمني فيها وتسألي
ويتم ليك كل المنى
****
تستاهلي العرش البشيل
حسنك يطوف بيك العصور تستاهلي
ويمر بيك عبر الزمان
شان تمرحي وتتخيلي
كيفن تجيك ليلى بتغير
يبين عليها وينجلي
وكيفن تجيك الغيث ترش
دربك ورود لو تقبلي
ويطل جميل وكتير يقولوا
بيوت شعر مرهف طلي
وتمري بي عهد الرشيد
ويغني ليك الموصلي
*****
تستاهلي لو ردتي من قلبي القمر
باقات أساور أو حلي
أو حتى من كل النجوم
عنقود مبهرج ومنطلي
كان خف لي لقاك القمر
منصات وقال ليك أسألي
وكان حفو دنياك النجوم
إتباكوا ليك شان تعزلي
وأنا في هواك يا ست هواي
لليلة دايب في الغنا
*****
شفتيني كيف حاضن هواك
غيران عليك من كم سنة
شفتيني كيف ساعة الوداع
أنا كنت دمعة محننة
والليلة يا نعمة حياتي
بذوب حنان وبذوب منى
والليلة عايش أمنيات
يا حليلة لو كان ممكنة
أحكيك حروف أشواقي ليك
وأسمع حروفك وأحضنا

ام صبا
07-11-2010, 12:31 AM
ربيع الدنيا للشاعر عوض احمد خليفه

يا ربيع الدنيا فى عينيا يا نور قلبى يا معنى الجمال
يا اخت روحى يا معانى هوايا عشته فى دنيا الخيال
انا فيك عشقته الروعه ما احلاه فى الدل والدلال
والمعانى الراسمه نور اشراقة فى عينك ظلال
وابتسامتك لما تأسر قلبى وتحكى عن المحال
تحكى عن شوقك اليا تحكى عن بعد الوصال
من قلبى من اجل المحبه وهبته ليك شعر الغزل
مع انو قدامى الطريق انا عارفو يا السمحه انقفل
مافى قسمه ومافى يا نور قلبى حتى بصيص امل
لا قدرته اقرب من ضراك ما قدرته لى بعادك اصل
يا حبيه ليه قلبك قسى وكتمتى ما تخفيه عنى
انا عشته فى حبك مقيم ما عرفته نكران او تجنى
ما عرفته غير حبك غرام وسبحته فيهو سنين بغنى
سكبتو دمعاتى الغوالى سكبتو حبى وسكبتو فنى



http://http://www.youtube.com/watch?v=g05pNOxavBY&feature=related

اركمانيه
07-11-2010, 01:49 AM
خاطرك الغالي

دايما أطيب خاطرك الغالي وأسامحك لو نسيت
ودعت من يهواه قلبي يقربك مهما نئيت

كم مرة كم حاول يفرق بينا حاسد أو عزول
كم مرة قالوا جنيت عليه بدلت ضو أيامي ديل
لكني يانور العذاب أنا مابغير حبي قول
تلقاني دايما فى هواك تلقاني فى حبك أصون

أسأل عليك الليل ونجموا وكل أنوار الصباح
من كل طائر في سماهوا في شريعة الحب مباح
أسأل مشاعرك عن هوانا وليه حنانك لي راح
خليتني في غاية الألم امالي تذروها الرياح

حيران أسائل نفسى إيه كان السبب أصل الخصام
يمكن يكون فى حقك إتلومت فى ساعة ملام
لكن دة ما معقول يكون أنا قلبى ليك حفظ الغرام
ما أظن من عرف الهوي يعرف عداوة مع السلام.



إبداعات عثمان حسين
بصوت د/ زروق أحمد
لهم الرحومة
وروعة وتميز عود بشير عباس





http://www.youtube.com/watch?v=VGlEc9s_EfM

ام صبا
07-11-2010, 02:07 AM
بحبك

بحبك .. بحبك .. ما لا نهاية
واغنيك حنيني .. شوقي وهوايا
لأنك حبيبي .. وغاية رجايا

كتير في بعادك دهتني الليالي
أغالب دموعي .. واكابد ملالي
طريقي المنور .. خلاص اضحى خالي
تعال يا حبيبي .. صدودك كفاية

زرعنا المحنة .. رويناها شوقنا
وعايشين نأمل تقوم ترمي فوقنا
نسير في ضراها نسير لي شروقنا
نتوج حياتنا .. بأسعد نهاية

منامي المسهد .. يحل لعيونك
وشوقي المعذب .. يناشد حنينك
تحكم ضميرك .. وترحم ضنينك
فؤادي البحبك .. ما لا نهاية



http://http://www.youtube.com/watch?v=PqJSc4VATvI&feature=related

ام صبا
07-11-2010, 02:09 AM
من اجل حبي

جاي تترجاني أغفر ليك ذنبك
ما كفاية الشفتو من نارك وحبك
أنت فاكر تاني أرجع لك واحاسبك
لا يا ناكر دربي أصبح ما هو دربك
كنت تحلم بالسعادة في كلمة مودة
وهي غير ما إنت فاكر
وهي في نبضة مشاعر
في القلوب الما بترد أي طارق أي زائر
شايلة هم الدنيا زاده ومالية كل الكون بشاير
إجتمعنا علي المحبة في ثواني
في طريق مفروشة بي حبي وحناني
وافترقنا كل واحد في طريقه
انا ضائع وإنت مخدوع بالأماني
كل زادي في ضياعي
قلبي مفتوح للأحبة
للجمال الأشجى روحي
في شعوري سحره شبه
ورسالة فني سامي
تدعو للخير والمحبة
إلا قلبك يا حبيبي
لسه ما أدرك وشبه

ام صبا
07-11-2010, 02:15 AM
أنا والنجم والمساء


أنا والنجم والمساء
ضمنا الوجد والحنين
حف في كأسنا الرجاء
وبكت فرحة السنين
آه يا شاطئ الغد
أين في الليل مقعدي
أين بالله موعدي
***
يا خطاها على الربا
عطر أنفاسها صبا
تحمل الشوق والصبا
أنا عادني الهم والضنا
انا والنجم والمساء
***
في الدجى شاق مسمعي
صوتها الملهم النغيم
في الهوى هاج مدمعي
حبها الخالد الأليم
كلما لاح بارق
من محياها خافق
خلدت لحن شهرتي
ألهبت ليل وحدتي
بالأسى والصبابة
***
يا ربا البحر أشهدي
هاهنا كان موعدي
وهنا كان مقعدي
أنا والنجم والمساء


http://http://www.youtube.com/watch?v=-m9uTVGtsQQ&feature=related

Abdelazim
07-11-2010, 04:55 AM
صباح جميل جديد وريد متواصل

كورينا
07-11-2010, 08:21 AM
صباح جميل جديد وريد متواصل


الزعيم سلام يا ملك...
هو انت معانا وليه الناس بقولوا غير كدة؟؟؟
بريدك يا صباح عمري....

أبو حلا
07-11-2010, 08:27 AM
صباح الجمال يانخبة السودان،
الحديث عن عثمان حسين يطول ويطول.. ويطول.. أنا كل البقدر أقولو إني بحس بإنو أي فنان سوداني من رواد الأغنية السودانية كان بيسعى لبناء مجدو الشخصي.. إلى جانب إضافة بصمة إلى الأغنية السودانية.. ما عدا عثمان حسين.. بحس إنو كان دايماً بيسعى لتمجيد الأغنية السودانية قبل نفسو.. فحق له أن يّمجد أكثر من غيره.. دون التقليل من قدر كل عظماء الأغنية السودانية وأساطينها.
أما ألحان عثمان حسين ففيها عبقرية عجيبة جداً.. والله العظيم أنا أي مرة أسمع فيها قصتنا أو من أجل حبي .. وبقية أغانيه الخالدة.. بقعد أفكر إنو كيف الزول ده أبدع الألحان العبقرية دي من خمسة نوتات موسيقية.. عمل ليها عمليات تباديل وتوافيق وطلّع منها حاجات في غاية الجمال.. كيف أنا ماقادر أفهم.. سبحان الله واهب كل شي!

ام صبا
07-11-2010, 12:32 PM
ظلمونى الاحبة

http://http://www.youtube.com/watch?v=HclIhsa1-_k&feature=related

ام صبا
07-11-2010, 01:05 PM
........حبيبى ليه .....

قلبي فاكرك كنت ليه . . خالي قلبك وما عليه
عهدي بيكا أشكى ليكا وتواسيني في الامى
غيروك بدلوك عن حنيني يا غرامي
لا بقيت تسأل عليا . . لابتقول واحشاك عينيا
لو تسرك حالتي ديّا أو عذابي يا حبيبي أنا راضي بيه

كل كلمة أي لمحة من حياتي انت فيها
في كلامي في ابتسامي في آلامي البشتهيها
في نضاري واخضراري
ياربيعي وازدهاري
يا مدلل يا غرامي
ياحبيبي انت داري بالعذاب الأنا فيه

انت ليّا نور عينيّا في الليالي تضوي ليّا
امنياتى ذكرياتي في خيالي لسه حيّه
لو نسيت اشواقى ليكا
لو شبابي هان عليكا
قلبي لسه املو فيكا
راجي لو تعطف عليه

ام صبا
07-11-2010, 01:14 PM
حبيبى جفا فؤادى

حبيبي جفا فؤادى
قلبي ليه ينادي
آه هب النسيم يا ظبية
حامل عبير لي
آه لو تعرف البي
ذكراك تثير أشجاني
آه الحب عرفت شقاه
بقيت أسير دنياه
هو الهجرني براه
من غير سبب جافاني
آه الليل يطول لأذاي
بين الأنين وبكاي
لحن الألم في غناي
الشوق يزيد نيراني
آه الجاهلة شبه الصيدة
لون الزهور في خديدة
رغبة هناي في ريدها
الحب كوا وجداني

ام صبا
07-11-2010, 01:37 PM
استمرت مسيرة عثمان حسين حيث قدم اغنية اللقاء الاول لقرشى محمد حسن
فحققت نجاحا اكبر ولكن ثمة اغنيات كانت عليها خطوط حمراء ليس بسبب الظلال
السياسية بل لاسباب تتعلق بجرأة مفردات الاغنيات ونموذج لهذه الاغنيات ليالى الغرام
والقبلة السكرى

القبلة السكرى
كلمات : حسين بازرعة

أتذكرى فى الدجى الساجى ... مدار حديثنا العذب
وفوق العشب نستلقى .. فنطوى صفحة الغـــيب
وإذ مـــالاح نجم سعد .. نرشف خمـــرة الحـــب
اتذكرى عهد لقيـــانا .. ويوم القبــلة السكـــرى
وقبَّل ثغرك الظامى .. فقــــد لا تنفـــع الذكـــرى
وترقد فى يدى كالطفل .. الثم ثغرك العطـــــرى
وقطرات الندى الرقراق .. تعلو هامـــــة الزهر
والحان الهزار الطلــق .. فـــوق خمـــائل النهر
ولما ينقضى اللـــيل .. وينــعس ساقـــى الخمر
يرف الضوء كالحلم .. يسكــب خمـــرة الفجــــر
اتذكرى قبلتـــى والليـــل .. يــروى طلعـــة البدر
وكيف اناملى الحيرى .. تداعب خصلة الشعـــر
وتنعس فى ظلال النور .. تحكم بالهوى العذرى
اتذكرى عهد لقيانا .. ويوم القبلـــة الســــكرى
وقبل ثغـرى الظامى .. فقد لا تنفــع الذكــــرى

ام صبا
07-11-2010, 04:43 PM
ظل عثمان حسين يتمسك بأسلوبه وخطه الذى رسمه لنفسه
مثابرا مجدد يستخدم المقدمات الموسيقيه ويحدث في اللحن
تطريبا يهز الوجدان ويداعب العواطف بصوته العذب


http://http://www.youtube.com/watch?v=sylC-F8AEI4&feature=related

ام صبا
07-11-2010, 04:48 PM
تميز عثمان حسين بتوظيف محكم لمهارات الموسيقيين والعازفين
الذين زاملوه فى مسيرته الموفقه اعجابا منهم به لاهتمامه بالجانب
الموسيقى المميز للاغنية والذى وجدوا فيه ما يريح انفسهم ويحرك
مواهبهم ليبدعوا ويحسنوا ويضيفوا أمثال حسن بابكر عبدالفتاح الله جابو
وعبدالله عربى وذلك بالمتابعه الموسيقية الرائعة وملء الفراغ باللزمات
البارعة إعجابا بموهبة عثمان حسين الموسيقية فالموهبة تلهم الموهبة الأخرى


http://http://www.youtube.com/watch?v=CV0flNwPfOs


اســــمــعـــــوا المـــوســيقــى الفــى الاغــنــيــة دى

ام صبا
07-11-2010, 04:53 PM
كون عثمان حسين رصيدا من الأعمال استطاع من خلالها الوصول الى مكانة
فنية متميزة فأضاء الوسط الفنى بالعديد من الأغانى التى تميز بها منها
ليالي القمر والوكر المهجور وألمتنى أنا والنجم والمساء وما بصدقكم
وبالرغم من النجاح الكبير والساحق لهذه الاعمال إلا أنه كان يقول
(طموحاتى الفنية كبيرة ومنتاها أن أكون شيئا ذا قيمة في الحياة الفنية
فما زلت أحس حتى الآن أننى لم أقدم شيئا)

اغنية ألمتنى



http://http://www.youtube.com/watch?v=XvEC08SmdC0

ام صبا
07-11-2010, 04:58 PM
تميز أسلوب عثمان فى ألحانه بحرصه على الخط اللحنى القومى الخماسي
بدون نصف الدرجة بدعم مهمة ألحانه المسترسلة التى تميز أسلوبه السودانى
الواضح ويعتبر أهم ملحن عزز هذا الأهتمام بعد الخطوة الأولى التى وضعها
خليل فرح فى الإيقاع يستخدم عثمان الضروب الايقاعية السودانبة والعالمية
فأيقاع البولير الأسبانى استعمله فى أغنية محراب النيل وأيقاع البابوه استعمله
فى اغنية انا وحدى طول الليل وايقاع السمبا فى أغنية أوراق الخريف
وأيقاع المامبو في أغنية ما بصدقكم وإيقاع المصمودى العشرة بلدى في أغنية
عشرة الايام ويفضل عثمان حسين الغناء في مساحة مرتفعة والنزول بالاغنية
ويعتبر فنانا متفائلا ومتجددا وسباقا لعصره

اوراق الخريف


http://www.youtube.com/watch?v=4QvNVnvViJM&feature=PlayList&p=0906C7D49A8267F9&playnext_from=PL&playnext=1&index=74

ام صبا
07-11-2010, 05:05 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=LY3w33mrYwk

ام صبا
07-11-2010, 05:17 PM
شجن ؟؟؟
لمتين يلازمك في هواك مر الشجن..
ويطول في أيامك سهر .. ويطول عذاب
ياقلبي لو كانت محبتو بالتمن ..
يكفيك هدرت عمر .. حرقت عليه شباب
لكن هواهـ أكبر وماكان لي تمن ..
والحسرة مابتنفع ومابيجدي العتاب ..
أحسن تخليه لليالي ولي الزمن..
يمكن يحس ضميرو ويهديه للصواب..
لكني أخشي عليهو من غدر الليالي..
أخشي الاماني تشيب وعشنا يبقي خالي..
هو لسة في نضارة حسنو في عمر الدوالي ..
ماحصل فارق عيوني لحظة او بارح خيالي..
أغفرلو يااحنين وجاوز من ظلم ..
ما أصلها الأيام مظالم
والعمر غمضة ثواني..
وأصبر علي جرحك وان طال الألم ..
بي جراحنا بي أشواقنا بنضوي الزمان..
انا عارفو بكرة بيعود في رعشة ندم ..
ننسي الحصل بيناتنا والسهر اللكان ..
تصبح حياتنا نغم .. عشنا يبتسم
وتعود مراكب ريدنا لي بر الامان ..
لمتين .. لمتين




http://www.youtube.com/watch?v=5crhMCIDVDs

ام صبا
07-11-2010, 05:24 PM
من اجل حبي

جاي تترجاني أغفر ليك ذنبك
ما كفاية الشفتو من نارك وحبك
أنت فاكر تاني أرجع لك واحاسبك
لا يا ناكر دربي أصبح ما هو دربك
كنت تحلم بالسعادة في كلمة مودة
وهي غير ما إنت فاكر
وهي في نبضة مشاعر
في القلوب الما بترد أي طارق أي زائر
شايلة هم الدنيا زاده ومالية كل الكون بشاير
إجتمعنا علي المحبة في ثواني
في طريق مفروشة بي حبي وحناني
وافترقنا كل واحد في طريقه
انا ضائع وإنت مخدوع بالأماني
كل زادي في ضياعي
قلبي مفتوح للأحبة
للجمال الأشجى روحي
في شعوري سحره شبه
ورسالة فني سامي
تدعو للخير والمحبة
إلا قلبك يا حبيبي
لسه ما أدرك وشبه



http://http://www.youtube.com/watch?v=0qN9MPZoEY8

ام صبا
07-11-2010, 05:28 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=gtgqyyAe1YA&feature=related

ام صبا
07-11-2010, 05:30 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=eoxguauNK_I&feature=related

ام صبا
07-11-2010, 05:33 PM
زيارة لمنزل الاستاذ عثمان حسين

http://http://www.youtube.com/watch?v=VxHgJ-6ttTo&feature=related

Rahal
07-12-2010, 09:24 PM
. . . فالموهبة تلهم الموهبة الأخرى




شكرا ام صبا

من هنا يولد الابداع

تسلمي كتير

Rahal
07-12-2010, 09:40 PM
حكايات وذكريات خاصة مع الفنان عثمان حسين (http://www.akhirlahza.sd/portal/index.php?option=com_content&view=article&id=8905:2010-06-07-08-37-58&catid=34:2009-11-06-04-23-09&Itemid=56)
(http://www.akhirlahza.sd/portal/index.php?view=article&catid=34%3A2009-11-06-04-23-09&id=8905%3A2010-06-07-08-37-58&format=pdf&option=com_content&Itemid=56)
(http://www.akhirlahza.sd/portal/index.php?view=article&catid=34%3A2009-11-06-04-23-09&id=8905%3A2010-06-07-08-37-58&tmpl=component&print=1&layout=default&page=&option=com_content&Itemid=56)
(http://www.akhirlahza.sd/portal/index.php?option=com_mailto&tmpl=component&link=aHR0cDovL3d3dy5ha2hpcmxhaHphLnNkL3BvcnRhbC9pb mRleC5waHA/b3B0aW9uPWNvbV9jb250ZW50JnZpZXc9YXJ0aWNsZSZpZD04OT A1OjIwMTAtMDYtMDctMDgtMzctNTgmY2F0aWQ9MzQ6MjAwOS0x MS0wNi0wNC0yMy0wOSZJdGVtaWQ9NTY=) صفحات اخر لحظة - تقارير الاثنين, 07 يونيو 2010

http://www.akhirlahza.sd/portal/images/stories/2010/06/alfrash.jpg

فجعت كسائر أبناء الوطن في الثامن من يونيو عام ثمانية والفين، برحيل هرم الغناء الشامخ عثمان حسين مهر القوم، الذي مضى من بيننا في ذاك الصباح الحزين مثلما يمضي كل شيء رائع وجميل من الوجود، بعد حياة حافلة، وعطاء كثير حفظ اسمه وكتبه في سجل الخالدين كواحد من زمرة المبدعين الذين دلقوا على حياتنا المجدبة صنوفاً من الألق وألواناً من الجمال المترع. كان عثمان فلتة زمانه وسيد عصره الذي سبقه بسنوات عديدة، بدأ حياته الفنية بثقة تامة وثبات عميق، وكان متميزاً منذ الوهلة الأولى في كل شيء، هندامه، اختياره، حسن أدائه، ورائع ألحانه، لم يجرفه في حينه تيار الشهرة، ولم يأخذه بريقها الزائف، كان مجوِّداً ومجدداً يعكف على أداء ألحانه ووضعها بتأنٍ شديد، متذرعاً بالصبر وعدم الاستعجال، حتى أخرج للملأ درراً من جراب إبداعه المكتنز، لفت اليه الأنظار، وانتزع إعجاب الآخرين الذين وقفوا على أبعاد تجربته بدهشة وانبهار، فقد خصه عملاق الأغنية إبراهيم الكاشف ببعض الكلمات التي نشرها بمجلة هنا أم درمان عند بداية ظهوره في الأربعينيات، مشيراً فيها إلى أن الساحة ستنعم بصوت جديد يحمل من الخصائص ما لا يحمله سواه، ولعمري ما خابت نبوءة الكاشف وما طاشت رؤاه، فالأيام قد أكدت صدق توقعاته التي قالها قبل سنوات بعيدة، فكان عثمان حسين بارعاً متألقاً لم يتخطاه الزمن ولم تتجاوز إبداعه الأيام، دخل الساحة وكانت وقتها تمتليء بالفطاحلة والمبدعين، الكاشف، حسن عطية، الفلاتية، التجاني السيوفي، عبد الحميد يوسف، عثمان الشفيع، كرومة وسرور وغيرهم من أساطين الطرب الجميل، فكان من أصعب الأشياء على فنان ناشيء أن يبقى بينهم، إلا من توفرت فيه مقومات النجاح، واجتمعت عنده عناصر الموهبة الحقة، فصمد عثمان في وجه العمالقة، بينما تساقط دونه الآخرون.
يعتبر- الفراش- وهذا هو لقبه الذي عرف به في الساحة نسبة لأغنيته الفراش الحائر- صاحب قدرة فائقة في تأليف الألحان وتركيب الجمل الموسيقية معتمداً على موهبته الفذة، فجاءت سائر ألحانه تختلف عن بعضها البعض بشكل مذهل وأسلوب مغاير، ولعله قد استفاد من تجارب من سبقوه، خاصة شقيقه طه حسين الذي كان فناناً بارعاً في أداء أغنيات الحقيبة، وقد رافقه عثمان في أدائه ضمن أفراد الكورس، إلا أن الأول لم يسعَ مطلقاً لتوثيق صوته بالإذاعة، ثم كانت ملازمته لفنان الجماهير عبد الحميد يوسف كعازف للعود لعدة سنوات، تقدم بعدها لإجازة صوته، مستنداً على موهبته ومتكئاً على تجربة ثرة وثقة في النفس ساعدته كثيراً في تجاوز عقبات الطريق، فقد ذكر الفنان الراحل عثمان الشفيع في أكثر من موضع ومقام، أن لحن الأغنية عند عثمان حسين كان يأخذ عاماً كاملاً بل يزيد، وليس ذلك تهاوناً أو تكاسلاً، بل كان يلحن ويعيد، ويحذف ويضيف حتى اذا ما اقتنع باللحن عرضه على خاصته وأصدقائه، فإن وافقوا عليه يقوم بتقديمه عبر الإذاعة كلحن جديد توافرات فيه عناصر النجاح، فجاءت أغنياته كلها كلوحات زاهية تقاطعت فيها مجموعة من الألوان البديعة لتظهر حسنها وجمالها وبراعتها.
كان عثمان حسين محترماً لفنه ولتاريخه ولجمهوره العريض، لم يثبت عنه مطلقاً الإساءة لزملائه أو النيل منهم مثلما يحدث الآن على صفحات الصحف، ولما تعرض لهجمات عنيفة في بداية مشواره الفني، من بعض الصحافيين منهم المرحوم خالد أبو الروس، الذي صوَّب نقده اللاذع للفراش، عندما غنى رائعة التجاني يوسف بشير «محراب النيل» لزم الصمت وقابل وابل الهجوم العنيف بالصبر والإحسان، والتفت فقط لتجويد غنائه، ودقة اختياره، ولم ينطق بحرف واحد ليرد به على مهاجميه، بل ترك ذلك لأصدقائه، وكان منهم الإذاعي الراحل أبو عاقلة يوسف، أكثر الذين ساندوا عثمان ودافعوا عنه حتى قويّ عوده، واشتدت شكيمته، فأصبح الرقم البارز الذي لا يشق له غبار.
عمل أبو عفان طوال سنوات عمره المديد على إحاطة تاريخه الزاهي بسياج منيع من الاحترام، تجلى ذلك في عدد من المواقف التي حفلت بها حياة الفراش، وكان العبد لله شاهداً على بعضها، أحكيها هنا إحقاقاً للحق، وتأكيداً للتاريخ، من الأشياء المعلومة، توقف الفنان عثمان حسين عن المشاركة والغناء في بيوت الأفراح والمحافل العامة منذ سنوات، وذات يوم ونحن جلوس معه في بهو منزله بالخرطوم جنوب، طرق عليه بابه أحد المعجبين، وبعد الترحيب ولزوم الضيافة التي قدمها عثمان بنفسه، أفصح الزائر عن مكنون رغبته في أن يشاركه أبو عفان مراسم زواجه، من خلال حفل جامع جاء لترتيبه والتعاقد عليه، شكره الفنان الكبير بقوله يا ابني أنا تركت الغناء في بيوت الأعراس منذ سنوات بعيدة، فتوقع العريس أن يكون سبب الإمتناع مربوطاً بالعربون والقيمة، فأدخل يده في جيب سترته وأخرج منه شيكاً على بياض، مده بيده للفنان الكبير وأتبعه بقوله: يا أستاذ هذا شيك موقع فقط، وإني أترك لك حرية تحديد المبلغ الذي تراه، ثم تصرفه أولاً قبل إحياء الحفل، هنا ضحك عثمان وقال لضيفه الكريم: يا ابني المسألة ما مسألة قروش، ولو كنت وأبناء جيلي وجميعهم تحت التراب، نهتم بالمال، ما مات أغلبهم وهم فقراء، المسألة يا ابني مسألة مبدأ ليس إلا.. فجدد العريس مطلبه من جديد، بضرورة أن يزوره الفراش يوم المناسبة، لتحية الضيوف فقط ثم ينصرف، وفي سبيل ذلك له أن يأخذ من المال ما شاء، فأجابه عثمان: يا ابني لو ظروفي سمحت بحضور زواجك سوف أحيي الحاضرين دون أن آخذ منك مليماً واحداً، أنصرف الرجل ثم التفتنا إلى أبي عفان، لنعرف سر رفضه الشديد لاغتنام الفرصة التي أتته على طبق من ذهب، فنظر إليّ قائلاً: يا عوض- أنا تاريخي وعمري لا يسمحان لي بالغناء في بيوت الأفراح، «إنت ناسي إنو بنات بناتي اتزوجوا وولدوا» أكبرت موقفه، فازداد في نظري علواً ومقاماً، وهكذا كان عثمان، وفياً يزن الأمور كلها بميزان دقيق، فعندما هجر الغناء، لم ينقطع مشواره ولم تتوقف مسيرته، فاتجه لرعاية المواهب وصناعة الألحان للآخرين، ولعل تجاربه مع الفنان فيصل الصحافة خير دليل على ما نقول.
قبل رحيله بعام ونيف أقدم على صيانة منزله بشكل جديد، دفع فيها أكثر من ثمانين ألف جنيه، وكان حريصاً على تهيئة إحدى الغرف وتزويدها بكل سبل الراحة، سألته عن ذلك، فأجابني.. صديقي حسين بازرعة في طريقه للإقامة النهائية بالسودان، سأطلب من أسرته العيش معي في هذه الغرفة، فهي غرفته التي أعددتها له ليكون إلى جواري لنقضي بقية العمر سوياً، فلم يتبقَ لنا شيئ كثير منه.. فتشاء إرادة الله أن لا يجتمع الصديقان في بيت واحد، فرحل عثمان، وما زالت الغرفة مغلقة بالضبة والمفتاح، أما شاعرنا المفوه بازرعة نسأله تعالى أن يلبسه ثياب العافية، ليعود مغرداً من جديد.
عندما كان الفنان الراحل التاج مصطفى طريحاً بمستشفى بحري في عام 2004م هاتفني أبو عفان لمرافقته نهار الجمعة لزيارة التاج بالمستشفى، وعند دخولنا الغرفة نهض التاج من مرقده رغم وطأة المرض وآلام السقام، وتعانق العملاقان، ودخلا في استعراض شريط الذكريات التي جمعت بينهما خلال مشوارهما الطويل، فكان الوعد أن يلتقيا في منزل التاج بأمبدة يوم الجمعة القادم بعد خروجه من المستشفى، ولكن كانت نهاية الأجل المكتوب فقد رحل التاج يوم الأربعاء 21/4/2004م رحمه الله. كانت للفنان عثمان حسين علاقة مميزة ومعرفة بالفنان الراحل محمد الحويج «ثلاثي العاصمة»، وقد ذكر عثمان أن أغلب ألحان أغنياته وضعها وأكمل لمساتها الأخيرة في منزل الحويج ببانت بأم درمان، ولقد لحن له عثمان أغنية «كلمة منك حلوة» للشاعر عبد الله محمد الأمين، ثم أداها لاحقاً معه كثنائي بإيعاز من مدير الإذاعة وقتذاك البروفيسور علي شمو، فعندما رحل الحويج وهو في شرخ الشباب، كادت رياح الفرقة والشتات تذهب بثنائي العاصمة بعد موت رفيقهما، فكان إصرار عثمان وتحفيزه للفنانين السني الضوي وإبراهيم أبو دية، سبباً لمواصلتهما المشوار كثنائي متميز ومتماسك إلى أن فرّق بينهما هادم اللذات.
كان عثمان يعتني بشكله، ويهتم بهندامه، ولا يستقبل ضيوفه في بيته إلا في أحسن صورة وكامل أناقته، ذات يوم طلبت مني كريمتا الراحل عثمان الشفيع د. ذكريات والمهندسة معزة، زيارته في بيته وفاء للعلاقة التي كانت تربطه بأبيهما، أخبرته بذلك فرحب أيما ترحيب، فعند زيارته وجدناه في زيه الكامل، وكأنه يريد الخروج في مشوار آخر، فاعتذرت له بأننا جئنا في وقت غير مناسب، فقال لي: معاك بنات الشفيع، يعني دايرني استقبلكم بهدوم البيت.
كان عثمان حسين، يقدر دور الذين سبقوه في مجال الغناء، فلم أسمعه طوال لقاءاتي معه يذكر أحداً منهم دون أن يسبق حديثه عنه بكلمة «أستاذنا»، كان معجباً بالفنان علي إبراهيم اللحو يقول عنه إنه فنان شاطر، وقد زاره عدة مرات بمنزله ببري، وفي إحدى المرات خرجنا من دار اللحو، فطلب مني زيارة الدكتور عبد القادر سالم لتقديم واجب العزاء في رحيل والدته بالثورة الحارة «11»، وكان معنا الفنان أحمد شاويش وفي طريق عودتنا أصر أبو عفان أن نعرج على منزل الموسيقار علي مكي للوقوف على أحواله وصحته، فكان ذلك آخر لقاء بينهما.
ما زلت أذكر جيداً تفاصيل زيارتي الأخيرة له قبل ثلاثة أيام من رحيله المفجع، كنت وقتها أعمل في مدينة سنجة، حيث جئت لرئاسة الهيئة بأم درمان في مأمورية قصيرة، فبادرت بالاتصال به كعادتي دوماً للاطمئنان عليه، وكان إلى جواري الإذاعي الكبير عبد الرحمن أحمد والأخ معاوية عبد الرحيم، فقال لي إنت في سنار واللا في أم درمان؟.. فأجبته بأنني اتصل عليه الآن من الإذاعة، فقال بسرعة: يعني المرة دي ما حتجيني واللا شنو؟ قلت له: إنت وين؟.. أجابني إنني أخرجت العربة وسأذهب في مشوار لا يزيد عن نصف ساعة، أعود بعده لتناول الإفطار بالمنزل، طلبت منه أن ينتظرني بالفطور، لأنني سأفطر معه، وبالفعل توجهت نحو منزله بالخرطوم، وفي حوزتي كمية من شرائح السمك المشوي من محلات «أبو الهش» بميدان الربيع، فجلسنا على مائدة واحدة ما حسبت أنها الجلسة الأخيرة، وكان في الطريق اللواء صلاح حسين يحمل أيضاً كمية من السمك الذي كان يحبه عثمان، وعلى أكواب شاي الفطور دار الحديث عن ملامح مدرسة السجانة الفنية التي رفدت الساحة الغنائية بمجموعة من الأصوات الفريدة، من بينها الفنانة منى الخير، التي أبدى إعجابه بصوتها وأغنيتها «أنت لو نسيت الناس»، وردد منها ثلاثة أبيات كاملة، وقبل أن ينفض السامر جمعه الهاتف بالأستاذ مصطفى أبو العزائم وكان محور الحديث رحيل الإعلامي العتيق محمود أبو العزائم، حيث وعده مصطفى بزيارته مع إخوته يوم الأحد، ثم أخبرته بوفاة والدة الفنان عثمان اليمني ولم يكن على علم بذلك، فأرسل تعازيه لليمني عبر الهاتف، ووعده اليمني بزيارته في منزله، كان ذلك يوم الأربعاء 4/6/2008م.
ودعته وتوجهت نحو مدينة سنجة وفي يوم السبت 7/6، وصلتني رسالة عبر الهاتف من الأستاذ صلاح طه تنعي إليّ رحيل الهرم الكبير، فقد أظلم ليل الخرطوم، وذهبت بشاشتها، انطفأ السراج، وسكت الكنار، واتشحت صدور الغواني فيها بالسواد حزناً مقيماً على فارس النغم الذي غاب، رحمك الله يا عثمان، فقد أعطيت وما استبقيت شيئاً، فها هم أصدقاؤك يحملون اسمك ويعرفون بفنك عبر منظمتك الثقافية التي تمدد عطاؤها ليغمر أجيالاً جديدة ستدرك حتماً كيف كان يغني عثمان، رحمك الله وأحسن اليك فأمثالك لا يموتون.

عوض أحمدان

مدير إذاعة ذاكرة الأمة

كورينا
07-12-2010, 09:49 PM
الاعزاء اهل الريد...
أم صبا
اركمانية
الرحال
ابو حلا
عبدالعظيم
سلام من الله مبارك .....
اسف للغياب القسري لظروف العمل وشوية ظروف شخصية....
أم صبا شكرا لك على كل هذا الابداع رغم ان الظروف حتى الان تمنعني من الاستمتاع بكل ما ورد...
اركمانية لك التحية للمشاركات الابداعية...
الرحال موثق تاريخ الفن لك الشكر غزيزي وانا لسه في انتظار رقم جوالك....
ابوحلا شكرا للمشاركة ...
والزعيم نشكر لك المتابعة ...
واعدكم بالعودة والمتابعة قريبا باذن الله...
ولكم جميعا
بريدكم يا صباح عمري....

Rahal
07-12-2010, 10:03 PM
عثمان حسين …..الفنان الذى بذر فينا………حب الجمال فى الناس ….و الأشياء (http://www.sudanjem.com/2009/archives/19788/ar/)

9th, October 2009,
عثمان حسين …..الفنان الذى بذر فينا………حب الجمال فى الناس ….و الأشياء والليل البهيم يلف بصمته الاشياء ,اهتزت وريقة خضراء من ركح الذاكرة , انسرب فى دواخلى مرار الغربة ليقتل فى الاحساس بالزمان والمكان ….و كانت السلوى … الارتحال دائما على جناح الكلمة المموسقة الى ارض الوطن , نرتحل مع كل الفنانين …. الفنان عثمان حسين كان كتاب لوحده وواسطة العقد النضيد ….بفنه كان زغرودة البشرى و الميلاد … اغانيه انعكاس العافية و الصحوة للقلوب المترعة حبا ووجدا …كانت اغانيه تنهيدة الفرح التى يزفرها كل عاشق ولهان ….دندنة اوتار عوده البلسم الشافى لمظاليم الهوى وهم يتلفحون تباريحه وينفسون زفراته الحارقة ..نحتار , نتخاصم , نتلاوم ….ثم نصفو…..و ما احلى السلام…….و( عاهدتنى ) ……

اه من اغانيه التى تحرك كوامن الشجن وتعبث بمكنون الذكرى ,ثم نغفو و نهرب الى…..


حيران اساءل نفسى ايه كان السبب اصل الخصام



يمكن اكون اتلومت فى حقك ساعة ….ملام



لكن دا ما معقول يكون انا قلبى ليك حفظ الوداد



ما اظنه من عرف الهوى يعرف عداوة بعد سلام



كل منا يرنو الى ايام الحب والهوى فيجدها تشرئب فى كبرياء وخيلاء فى مجمل اغانى عثمان حسين (صدقينى )عبر فنه كنا ومعنا لفيف من جموع المشوكشين ,و مظاليم الهوى وبقايا الحيارى السهاره , نتوه ونحمل احلامنا وامالنا لنحلق فوق سموات السعد المأمول ….كيف لا والفنان عثمان حسين يشنف الاذان بأغنية ( قصتنا )… و يقينى ان عثمان حسين و صنوه بازرعه , شفاه اللة وعافاه , لو لم يقل غيرها لوفتنا وكفتنا …..فهى قصة حب اقوى من الحقيقة …..عفوا كل صنوف الحب وجدناها .

و حتى الذين لم تتغشاهم سحائب الحب يوما , يجدون السلوى والمنى فى اغانى عثمان حسين الى ان يغيض الله لهم ما يهفون اليه .( لا وحبك لن تكون ابدا نهاية ) على وقع كلماتها عرفت ان العشق الحقيقى لا يموت ومسافة الزمن فى وجداننا طويلة تلفها اردان السعادة …..فى معية اغانيه عرفت ان البحر يفسح المجال لزورق حبى بين آلاف السفن ………..

من منا لم يحمل هموم الدنيا وضيقها من اجل محبوبته ؟؟؟؟؟ وكم منا ضحى واتغرب لسعادتها ومن اجل الحقيقة ؟؟؟؟؟ وتهنا مع ابن مقاشى فى حلو الكلام …..



كل طائر مرتحل عبر البحر قاصد الاهل حملتو اشواقى الدفيقة



ليك يا حبيبى للوطن لترابو لشطأنو للدار الوريقة



الم يختزل كل اوجاعنا ؟؟؟؟؟؟؟ ما اروعك

كانت اغانيه ولم تزل قوة الدفع التى اتجاوز بها اعتى العواصف واعنفها …. وهل كنت اقوى على الصمود بدون ( عشرة الايام ) ,اغانيه الرائعة تغمرنا بأحاسيس دافئة من السعادة …بل تمثل جذوة الامل فى سبر اغوار حواء فى جوهرها و روحها واخلاقها …( يا طيبة الاخلاق ) .

لقد بحثنا فى طيات اغانيه عن ذاتنا بنظر الآخر ….بل كل اغنيه لعثمان حسين تجسد متعة للحواس الخمسة ( السمع – الشم – التذوق – اللمس – النظر ) …..

كنت اتلحف الثرى و ارنو الى الثريا لأجد الأنس و السلوى فى ( انا و النجم والمساء) ,كنت اتوق شوقا لسماع ( كلمة منك حلوة ) …..اه من منا لم يقع اسير الانبهار والانجذاب و ما يجره من مشكلات كانت على مرارها تجعلنا نهفو دوما الى واحات مزروعة فى ( قصتنا ) , ( كانت لنا ايام ) تشد من أزرنا فينبثق الضوء من دواخلنا ابلج , ليضىء دياجر الحياة و دهاليزها المظلمة …

عرفنا عبر كلماته المموسقة ان الشباب يصول ويجول فى اوطانه , يأخذ ابداعه واخضراره من ترابه وسط اهله واترابه ……حتى عندما اعترتنا الغربة بجفافها و امتصتنا بتعبها النفسى …كنا نقرأ فالنا و طالعنا الحسن فى السفر التالى :



اغفرلو يا حنين وجاوز لو ظلم



ما اصلها الايام مظالم والعمر ومضة ثوان



و اصبر على جرحك ان طال الالم



بجراحنا بى اشواقنا بنضوى الزمان



انا عارفو بكره بعود و فى رعشة ندم



ننسى الحصل بيناتنا والسهر اللى كان



تصبح حياتنا نغم عشنا يبتسم



و تعود مراكب ريدنا لبر الأمان



أه فلقد بلغ ( الشجن ) منتهاه

لقد التئمت الارواح بروعة ( اسامحك يا حبيبى ) …..و عادت الحياة بزهوهــا ( للوكر المهجور ) …و شب الحب عن الطوق بعد ان كادت تمحو أثاره عجلات الزمان …و ( خلى قلبى معاك شوية ) ..

لقد زرع رحيل الفنان عثمان حسين فى نفوسنا الالم … وجعل مشاعرنا سجالا بين الفرح الالم ..الالم مما نكابد على فقده والفرح ببذرة الامل التى بذرها فى نفوسنا و نفوس الاجيال القادمة … ومهما كانت سجية الاشياء فثمة مسافة بين الفرح والحزن يجب ان نمشيها ….

وفى الختام لكل اساطين الاغنية السودانية وشعرائها من الذين تغنى لهم الفنان عثمان حسين أو ممن لم يتغنى لهم حيهم وميتهم كل الحب والوفاء …. ومثله للملحنيين والموسيقيين ….و لأسرته الصبر وحسن العزاء … ولتاج الغناء السودانى الراحل المقيم الفنان عثمان حسين المغفرة والرحمة بقدر عطائه ..

ولكل محبيه اقول :-



وما احسن الصبر الجميل مع التقى
و ما قدر المولى على خلقه يجرى

و دمتم

بابو عثمان عمر على __ استراليا —ولاية كوينزلاند —بريزبن
ali.musa5691@yahoo.com :بريد الكترونى

ام صبا
07-12-2010, 10:36 PM
انا مالي و الهوى


انا مالي والهوى
يا ربيعي ودنيا ازهاري
ووجدي ووحدتي وناري
اغني ليلي ونهاري
وفرحان بانشغال بالي

عيونو الحلوة الهامي
نعيمي وسعد ايامي
ملك صحوي واحلامي
واصبح حالي زي حالي

سالت عليه ما اتكلم
لا رد علي لا سلم
ظلمني جاني اتظلم
سلاني وقال انا الظالم

بكل جوارحي اهواهو
احب الدنيا لهواهو
افكر مرة انساهو
واعيد من تاني اماليhttp://http://www.youtube.com/watch?v=9M3UzIRTeME&feature=related

ام صبا
07-12-2010, 10:59 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=7nGmyBUQmj0&feature=related

كورينا
07-12-2010, 11:01 PM
عثمان حسين …..الفنان الذى بذر فينا………حب الجمال فى الناس ….و الأشياء (http://www.sudanjem.com/2009/archives/19788/ar/)

9th, october 2009,
عثمان حسين …..الفنان الذى بذر فينا………حب الجمال فى الناس ….و الأشياء والليل البهيم يلف بصمته الاشياء ,اهتزت وريقة خضراء من ركح الذاكرة , انسرب فى دواخلى مرار الغربة ليقتل فى الاحساس بالزمان والمكان ….و كانت السلوى … الارتحال دائما على جناح الكلمة المموسقة الى ارض الوطن , نرتحل مع كل الفنانين …. الفنان عثمان حسين كان كتاب لوحده وواسطة العقد النضيد ….بفنه كان زغرودة البشرى و الميلاد … اغانيه انعكاس العافية و الصحوة للقلوب المترعة حبا ووجدا …كانت اغانيه تنهيدة الفرح التى يزفرها كل عاشق ولهان ….دندنة اوتار عوده البلسم الشافى لمظاليم الهوى وهم يتلفحون تباريحه وينفسون زفراته الحارقة ..نحتار , نتخاصم , نتلاوم ….ثم نصفو…..و ما احلى السلام…….و( عاهدتنى ) ……

اه من اغانيه التى تحرك كوامن الشجن وتعبث بمكنون الذكرى ,ثم نغفو و نهرب الى…..


حيران اساءل نفسى ايه كان السبب اصل الخصام



يمكن اكون اتلومت فى حقك ساعة ….ملام



لكن دا ما معقول يكون انا قلبى ليك حفظ الوداد



ما اظنه من عرف الهوى يعرف عداوة بعد سلام



كل منا يرنو الى ايام الحب والهوى فيجدها تشرئب فى كبرياء وخيلاء فى مجمل اغانى عثمان حسين (صدقينى )عبر فنه كنا ومعنا لفيف من جموع المشوكشين ,و مظاليم الهوى وبقايا الحيارى السهاره , نتوه ونحمل احلامنا وامالنا لنحلق فوق سموات السعد المأمول ….كيف لا والفنان عثمان حسين يشنف الاذان بأغنية ( قصتنا )… و يقينى ان عثمان حسين و صنوه بازرعه , شفاه اللة وعافاه , لو لم يقل غيرها لوفتنا وكفتنا …..فهى قصة حب اقوى من الحقيقة …..عفوا كل صنوف الحب وجدناها .

و حتى الذين لم تتغشاهم سحائب الحب يوما , يجدون السلوى والمنى فى اغانى عثمان حسين الى ان يغيض الله لهم ما يهفون اليه .( لا وحبك لن تكون ابدا نهاية ) على وقع كلماتها عرفت ان العشق الحقيقى لا يموت ومسافة الزمن فى وجداننا طويلة تلفها اردان السعادة …..فى معية اغانيه عرفت ان البحر يفسح المجال لزورق حبى بين آلاف السفن ………..

من منا لم يحمل هموم الدنيا وضيقها من اجل محبوبته ؟؟؟؟؟ وكم منا ضحى واتغرب لسعادتها ومن اجل الحقيقة ؟؟؟؟؟ وتهنا مع ابن مقاشى فى حلو الكلام …..



كل طائر مرتحل عبر البحر قاصد الاهل حملتو اشواقى الدفيقة



ليك يا حبيبى للوطن لترابو لشطأنو للدار الوريقة



الم يختزل كل اوجاعنا ؟؟؟؟؟؟؟ ما اروعك

كانت اغانيه ولم تزل قوة الدفع التى اتجاوز بها اعتى العواصف واعنفها …. وهل كنت اقوى على الصمود بدون ( عشرة الايام ) ,اغانيه الرائعة تغمرنا بأحاسيس دافئة من السعادة …بل تمثل جذوة الامل فى سبر اغوار حواء فى جوهرها و روحها واخلاقها …( يا طيبة الاخلاق ) .

لقد بحثنا فى طيات اغانيه عن ذاتنا بنظر الآخر ….بل كل اغنيه لعثمان حسين تجسد متعة للحواس الخمسة ( السمع – الشم – التذوق – اللمس – النظر ) …..

كنت اتلحف الثرى و ارنو الى الثريا لأجد الأنس و السلوى فى ( انا و النجم والمساء) ,كنت اتوق شوقا لسماع ( كلمة منك حلوة ) …..اه من منا لم يقع اسير الانبهار والانجذاب و ما يجره من مشكلات كانت على مرارها تجعلنا نهفو دوما الى واحات مزروعة فى ( قصتنا ) , ( كانت لنا ايام ) تشد من أزرنا فينبثق الضوء من دواخلنا ابلج , ليضىء دياجر الحياة و دهاليزها المظلمة …

عرفنا عبر كلماته المموسقة ان الشباب يصول ويجول فى اوطانه , يأخذ ابداعه واخضراره من ترابه وسط اهله واترابه ……حتى عندما اعترتنا الغربة بجفافها و امتصتنا بتعبها النفسى …كنا نقرأ فالنا و طالعنا الحسن فى السفر التالى :



اغفرلو يا حنين وجاوز لو ظلم



ما اصلها الايام مظالم والعمر ومضة ثوان



و اصبر على جرحك ان طال الالم



بجراحنا بى اشواقنا بنضوى الزمان



انا عارفو بكره بعود و فى رعشة ندم



ننسى الحصل بيناتنا والسهر اللى كان



تصبح حياتنا نغم عشنا يبتسم



و تعود مراكب ريدنا لبر الأمان



أه فلقد بلغ ( الشجن ) منتهاه

لقد التئمت الارواح بروعة ( اسامحك يا حبيبى ) …..و عادت الحياة بزهوهــا ( للوكر المهجور ) …و شب الحب عن الطوق بعد ان كادت تمحو أثاره عجلات الزمان …و ( خلى قلبى معاك شوية ) ..

لقد زرع رحيل الفنان عثمان حسين فى نفوسنا الالم … وجعل مشاعرنا سجالا بين الفرح الالم ..الالم مما نكابد على فقده والفرح ببذرة الامل التى بذرها فى نفوسنا و نفوس الاجيال القادمة … ومهما كانت سجية الاشياء فثمة مسافة بين الفرح والحزن يجب ان نمشيها ….

وفى الختام لكل اساطين الاغنية السودانية وشعرائها من الذين تغنى لهم الفنان عثمان حسين أو ممن لم يتغنى لهم حيهم وميتهم كل الحب والوفاء …. ومثله للملحنيين والموسيقيين ….و لأسرته الصبر وحسن العزاء … ولتاج الغناء السودانى الراحل المقيم الفنان عثمان حسين المغفرة والرحمة بقدر عطائه ..

ولكل محبيه اقول :-



وما احسن الصبر الجميل مع التقى
و ما قدر المولى على خلقه يجرى

و دمتم

بابو عثمان عمر على __ استراليا —ولاية كوينزلاند —بريزبن
ali.musa5691@yahoo.com :بريد الكترونى


الرحال الجميل...
ولك ولهذا الانسان الرائع التحية والتقدير....
نعم فقد كان عثمان حسين وكانت اغانية تتحدث عن دواخلنا...
بل وموسيقاه كان كذلك كل رنة منها تحرك فينا احساسا كانا تجهل كيف تتحدث عنه...
رحمه الله وكل الفنانين الذين نسجوا معة هذا الشوق القديم...
لكم ودي جميعا...

كورينا
07-12-2010, 11:04 PM
أم صبا...
لك التحية وانت تعيدي علينا عبق الايام والزمن الجميل....
لك الشكر على كل كلمة او اغنية نزلت في هذا البوست التوثيق الرائع....
ولكل جميل مر من هنا اقول:
بريدكم يا صباح عمري...

ام صبا
07-12-2010, 11:09 PM
عاهــــدتني



عاهدتني انك تكون مخلص في بعـــدي
وحلفت يا ناسي تصون عهدك وعهـــــدي
لو كان صاحبك خدوع في لحظة بعــــــدي
او قرتك كلمة حنان فنكــــــرت ودي

***

ما اظني يوم اتعب وراك او اسألـــك
واسهر ليالي ضني واقول مين حولـــك
كانت كنوز الدنيا ملكك وكنت لــــــك
ومع في جنات الهناء مستقبلي ومستقبلــك

***

عاهدتني ترسل بدمع الشوق خطـــــابي
مع كل نسمة من البلد تطفئ عــــذابي
وحلفت تسأل كل طاير عن مــأبي
لكن نسيت عهدك ووعدك في غيـــابي

***

احترت يا اهل المحبة وزاد في حــــيرتي
اهديه من عمري اشتياقي وكل طيبــتي
اوصيه بالاخلاص وما يحفظ وصيــتي
اسكت علي الم وما يرضيه سكـــوتي

***

وتتبدل الايام يا ناسي وتصطفيـــــني
اصفح عن الماضي واسامحك كل سنيــني
وانسي عذابي معاك واشيلك في عيــوني
اصلو الهوي دائي ودنيا .... دائي وديــن

ام صبا
07-12-2010, 11:59 PM
الفراش الحاير

طاف الفراش الحاير
مشتاق الى زهراتك
حبيبي آه.... اناغاير
بخاف على وجناتك
حبيبي طرفي مسهد
أراك قريب وأتنهد
ومره فيك... أتشهد
أنا قلبي آمن ووحد
بجمال صفاك وصفاتك...
صدقني بس وحياتك



آمنت بيك يا ناير
لانو مافى مثالك
انا حكمي لو كان جاير
حكم سواى في جمالك
للناس عقول وبصائر
عن حكمي غاضب مالك
انت الجميل ومدلل
وأنا قلبي ليك اتذلل
وعيوني فيك تتأمل..
ثانية..... ما بتتحمل
لو جلست حيالك..
شعوري ما بتمالك


http://http://www.youtube.com/watch?v=2uv-9N3dJbU

ام صبا
07-13-2010, 12:04 AM
كل لحظة


من أجمل ما غني الراحل المبدع عثمان حسين أغنية المصير

كل لحظة بتمر عليا أنت في خاطري خاطري وعنيا
أنت في فني البعيشوا في المدي الابدية
انا لوعارف خصامك لي ايامه بتطول كنت ما اترددت لحظة لما حار بيا الدليل
انسى ظلمك وارجى حلمك وانسي كل الراح قبيل
لكن حبك فوق ارادتي حبي ليك فاق المستحيل
قدر ما حاولت أخاصمك وأنسي الامي واسايا
واكتم الغيرة الفي قلبي واطوي جرحي في الحنايا
القي اثرك في حواسي وظلك يتبعني في خطاي
القي كل الدنيا حولي تهاتي بي اسمك معايا
لكن انت هدمت املي باقية عشرة نبيلة سامية




http://http://www.youtube.com/watch?v=99ilGwS0bGo

ام صبا
07-13-2010, 12:07 AM
حبيب الروح


لو قلتو حبيبي سلانى ودع حبه ونسانى

ما بصدقكم .!! دا حبيبى الروح بالروح

انا عارف حبه إلى دارى بعطفه على

نسانى غرامى البيا قاسمنى الليالى الهنيا

ضم الفؤاد ذكراها أزكى الخيال معناها

ولو قلتو حبيبى سلانى ما بصدقكم !!

غرامنا اسمى غرام ما بطوله أى حسود

زايد مع الايام وتصونه أغلى عهود

حبيبى العهود راعيها مهما الزمن طال بيها

لو قلتو لى ناسيها ما بصدقكم !!

خلاص اتجمعوا القلبين خلاص اتوحدو الامالين

واصبحنا رغم البين روح واحدة في جسدين

مهما تقولو ظلمنى مهما تقولوا هجرني

لو باع لحبى خدعنى ما بصدقكم !!

دا حبيبى الروح بالروح

ام صبا
07-13-2010, 12:12 AM
الدرب الاخضر



تميل خطواتى نشوانا
تعانق دربك الاخضر
وحات الوعه والاهات
يا مشوار ماتقصر

على دربك زرعت الحب
جمـــال و كمــــال
ريــاض وزهـــــور
غزلت صبابه العشاق
امـــانى تزيد
صبـــــاح وعـطور
شلت الهفه والاشواق
هيام وســــــلام
ومنـــابع نور
مواكب روعه وابداعات
سلام وخيال قصاده شعور
مابدلت الايام ولا فى مره اتغير

وحات الوعه والاهات
يا مشوار ماتــقصر

امانه تطــــول وتتجدد
وروعه تبقى لينا حـــــدود
عليك مقصر الاعمار و وعود و وصال
ماقسينا نارحــــرمان
وما عنينا جــــور وصــــدود
وكم مرت بــــلاك ايــام
وقفته فى طريق مســـدود
وشوفوا الليله واشــــراقات
سنـــا و نــــــوار بيتقطر

وحات الوعه والاشواق
يا مشوار ماتقـــصر

يا مشوار يا رائع
بدون اول بدون اخـــــر
معانــــــى لا نهــــايئــــــا
عليك دفق حنان زاخـــــر
عليـــــك روح

واحضــــن قلـــب
وابــهج عين
وســر خاطـــر
فيك يا شوقى ماترتاح
وفيك افضل دوام ســــارح
معاك فرهد شباب الحــب
ورف على جناح اخضــــــر


وحات الوعه والاشـــواق
يا مشوار ماتقصـــــر




http://http://www.youtube.com/watch?v=3sMumsFDsYk

ام صبا
07-13-2010, 12:14 AM
يا نورة



يا نورة يا نور القلوب يا نورة يا نور الامل
يا نورة من بعد الفراق احزاني كم ابكت مقل
يا نورة

يا نورة يا زينة الحسان يا باقة من احلى الزهور
يسكر شذاكي العاشقين وتفرحي القلب الكسير
يا نورة ما تنسي الوداد الصنتو من اعماقي نور
من قلبي دفاق الحنين لقلبك الفياض شعور
يا نورة

يا نورة يا امل القلوب التايهة في بحر الزمان
في لهفة تسال عن حبيب يرعاها بالحب والحنان
يا نورة يسرق السنين وغرامنا وريدك امره هان
من بعد ما نورتي قلبي وبيك دنيا الامان
يا نورة

يا نورة لو دار الزمن لا بد تتلاشى القيود
الجايرة تفرق كل حبيب مشتاق يغني حبيبو راد
يا نورة حبات الامل في قلبي كل صباح تزيد
تكفيني زكراك في الفؤاد لو عشت من بعدك وحيد
يا نورة

ام صبا
07-13-2010, 12:18 AM
عشرة الأيام


عشرة الأيام ما بصح تنساها
كأنه ما حبيتك وكأنو ما عشناها
وضمانا أحلى غرام
ليه تجفا دون أسباب
من غير عتاب أو لوم
أخترت غيري صحاب
وأصبحت قاسي ظلوم
هان ليك فراقي خلاص
وانا برضي حولك أحوم
كان عهدي بيك ترعاه
وأجمل صلاتنا تدوم
أمل المحبة سلام
******
بعدك أماني هواي
بعدك جنيته عدم
ولا عرفت صديق
لي قلبي غير الهم
كم غيري يشدو سعيد
وأنا في هواك مغرم
وريني أيه ضراك
لو كان صبرت شويه
وأسلم في الأوهام
****
ما كان فراقنا المر
في بيتي أو في إيدي
لكن ظروفك أبت
وقست ظروفي علي
واتلاشت الأحلام
وين حسن ظنك بي
وريني أيه صداك
لو كا صبرت شوية
عمر السنين أيام

ام صبا
07-13-2010, 12:22 AM
ناداني غرامك



ناداني غرمك ناداني
في ليالي البعد وحياني
يا شريكة روحي ووجداني
***
ناداني غرامك يا دنيا
املي وتغريدي و الحاني
رددت صداها في غنية
من شجني وهمي وحرماني
***
هاجتني تعلاتي اللقيا
وحنيني الدافق اضناني
اشكيك لمين
انا قلبي سجين
وهواك ضنين
زبلت في غيابك ازهاري
وبكت في رياضك اخياري
وخيالك لما ناداني
انت بالفرحة اشجاني
وشدى بجمالك قيثاري
***
وابيت يسامرني الدن
يكتمني السر واكتمه
يا سر حطامي
يا كاس مدامي
وعميق غيابي ماساتي
في دنياي هواي
وهواي في دنياك شظايا
ودعتي لياليا وامسي
وطفات امانيا وشمسي
وبقيتي في ايامي رواية

ام صبا
07-13-2010, 12:26 AM
لا تسلنى للشاعر حسين بازرعة

لا تَسلْ عَني لياليَّ حبيبي لا تَسلْ
لا تَسلهَا فَهي حلمٌ عابرٌ طاف بِذهنِي
لا تسلهَا كمْ تَعانقنا عَلى رِقة لحنِ
و قَضينا الليلة الأولى حديثاً وَ تَمنِي

لا تَسلْ عني لياليّ فقدْ بِتنَا حُطاما
كم حَرَقناها شُعوراً وأماني و غرامَا
و سَلِ الشاطئ لمَّا كنت ألقَاكَ دواما
و نُذيبُ الليلَ هَمساً و عِناقاً و ملاما

يا حبيبي أنت ألهَمتَ أغانيَّ و جَرسي
أنت في وحشة أيامي ندى أَورَق أُنسِي
أنت في عُمري ربيعاً دافئاً يملأ نفسي
أفلا عُدت و عادت قصة الحُبِ كأمسِ



http://http://www.youtube.com/watch?v=RWeWXqkPKUo

Abdelazim
07-13-2010, 05:36 AM
صباحكم ريد
صباحكم زين
صباحكم خير
ودمتو بخير
وربنا ما يحرمنا منكم

سيف الاسلام
07-13-2010, 07:20 AM
اعمامي وخالاتي الاجلاء المتواجدين هنا سلام واهنيكم واحييكم علي هذا الابداع
متابع من علي البعد وكلي دهشة وكلي ترقب
وابقي في انتظار الكلام عن الفنان الاسطورة صاحب الصوت المتفرد الراحل أحمد الجابري

كورينا
07-13-2010, 08:23 AM
اعمامي وخالاتي الاجلاء المتواجدين هنا سلام واهنيكم واحييكم علي هذا الابداع
متابع من علي البعد وكلي دهشة وكلي ترقب
وابقي في انتظار الكلام عن الفنان الاسطورة صاحب الصوت المتفرد الراحل أحمد الجابري


سيف الاسلام...
كبلو!!!
والله شرفتنا واسعدنا مرورك...
ليه بس تتابع من بعيد والباب مفتوح ليك ولكل الاحباب....
واعتقد اننا سوف نترك الرائع الجابري للاخر حتى تظل تنتظر وتراقب من بعيد وما تفارقنا..
ولا اقول ليك ليه ما تبدأ انت الجابر بعد ابو عفان؟؟؟

كورينا
07-13-2010, 08:29 AM
لا تسلنى للشاعر حسين بازرعة

لا تَسلْ عَني لياليَّ حبيبي لا تَسلْ
لا تَسلهَا فَهي حلمٌ عابرٌ طاف بِذهنِي
لا تسلهَا كمْ تَعانقنا عَلى رِقة لحنِ
و قَضينا الليلة الأولى حديثاً وَ تَمنِي

لا تَسلْ عني لياليّ فقدْ بِتنَا حُطاما
كم حَرَقناها شُعوراً وأماني و غرامَا
و سَلِ الشاطئ لمَّا كنت ألقَاكَ دواما
و نُذيبُ الليلَ هَمساً و عِناقاً و ملاما

يا حبيبي أنت ألهَمتَ أغانيَّ و جَرسي
أنت في وحشة أيامي ندى أَورَق أُنسِي
أنت في عُمري ربيعاً دافئاً يملأ نفسي
أفلا عُدت و عادت قصة الحُبِ كأمسِ



http://http://www.youtube.com/watch?v=rwewxqkpkuo


أم صبا...
صباحك ريد....
كم تطربني لا تسل عني ليالي ...
ففي كلماتها رقة وحنين ولحنها كله شوق وريد...
شكرا لك وانت تواصلي ربطنا بهذا الود القديم....

amigo sando
07-13-2010, 08:58 AM
ادخل خلسة لمقام ابداعكم .. كما قال ( اخيدر ) الجبال لا تلد الا عمالقه وفي
هذا الوطن الفسيح المترامى الاطراف ، بهؤلا ، الناس الممتلئين
عنفوانا وشجاعة ، هذه الارض المعطاء الطيبة
الحزن يلف ذلك المكان الرائع الذى احمله فيه والوجع يصل
مرحلة اللذة وانا اتمزق حزناً على واحد من الذين طهموا فرس
فارس امله المغوار ...
تحس بحسرة علي معادلات الحياة وعلي تسرب اساطير كانو بيننا
ينثرون ضياء روعتهم وابداعاهم لينيرو لنا طريق التامل الصحيح
والمباشر علي حالة حب او صدمة فراق قد تمر بنا حتي بعد الرحيل
لندخل في حالة جلد الذات علي المرور بهم دون تحيه وهم احياء
الحرية اختيار والاختيار مسؤلية والمسؤلية قلق .....
هنا يكمن مضمون الاضافة التى افرزها التبصر العميق لتجربة الانسان
وخلاصة صراعه المتكافئ ، والفنان هذا الفيلسوف هذا الانسان ( الما عادي )
الذى نزر قدرات الفرد المحدودة وطموحاته غير المحدودة للفهم والاستيعاب
الالتقاط والمبارزة ، الاستلهام والالهام ، هذا الاسطورة الذى رحل عنا
واصبح التعميد الرسمى له عالم الاجهزة المسنودة باسنة الرماح ....



عجبا انت صاعدا فى مراقيك لعمرى او هابطا فى انسيابك

ام صبا
07-13-2010, 01:17 PM
نجح عثمان حسين فى مسيرته الفنيه فإتجه في العام 1962
الى السينما حيث انتج له المخرج جادالله جبارة فيلما غنائيا
غنى فيه ودعتك لرحمى سليمان وما بصدقكم للسر دوليب
وبعد ان حققت هذه التجربة النجاح انتجت له مؤسسة لوكس
الشريط السينمائى لاغنية لا وحبك ثم انتجت له وزارة الاعلام
والشؤون الاجتماعية شريطا سينمائيا آخر لاغنيته الوطنية
الارض الطيبة وقد رافقت عثمان حسين فى هذه النجاحات فرقته
الموسيقية التى ضمت المع نجوم الموسيقى ومنهم حسن احمد الخواض
السر عبدالله .بدر التهامي. عبدالفتاح الله جابو. مأمون عثمان
بشيرعمر وبعد سنوات استقطب عثمان نجوما جددا لفرقته الموسيقية
منهم موسى محمد ابراهيم وعبدالله عربي وحسن يوسف وحسن بابكر
وكان آخر الذين انضموا الى ركب الفرقه عوض رحمة ومحمد عبدالله محمدية
اسماعيل يحيى وحسين عبدالله وعلى ابو دية وهذه الاسماء على سبيل
المثال لا الحصر


http://http://www.youtube.com/watch?v=VpCZg_pCaPY&feature=related

ام صبا
07-13-2010, 01:31 PM
ناس لا لا

يا ناس لا لا ناس لا لا
خلو لا لا فى حاله
وخلو الما خطر زول على باله
بكره الدنيا جايالا جايالا
يا ناس لا لا ناس لا لا
المهموم ومحسود على همى
المظلوم ومهدور دوام دمى
من الحب ابتليت
غير الصد ما لقيت
من النار اصطليت
من ناس لا لا ما سمعت
غير لا لا
بكره الدنيا جايالا جايالا
المهجور ومجبور على هجرو
المغدور ومكتوب علي غدرو
بين الحب والوفاء
الاخلاص والجفاء
بين الصد والصفاء
كان لا لا ما راضيه بحاله
بكره النيا جايالا جايالا
سهران وحيران وما نايل
ولهان وهيمان بغير طائل
السمار النجوم
طول الليل ما بنوم
من النوح والهموم
من صد لا لا وهجرانه وازلالا
بكره الدنيا جايالا جايالا


http://http://www.youtube.com/watch?v=IKnLoJw2qP4&feature=related

ام صبا
07-13-2010, 01:35 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=_AlnJgvUL6o&feature=related

ام صبا
07-13-2010, 01:37 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=4Pxi5uS_Asg&feature=related

ام صبا
07-13-2010, 01:39 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=LOlE21yBFTg&feature=related

ام صبا
07-13-2010, 01:41 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=yNePJ9F_NqE&feature=related

ام صبا
07-13-2010, 01:42 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=cN5lM71mGo8&feature=related

ام صبا
07-13-2010, 01:43 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=BvbJYoTe4U0&feature=related

ام صبا
07-13-2010, 01:43 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=dziG9TdWVZY&feature=related

ام صبا
07-13-2010, 01:44 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=AnBmxJkHnRg&feature=related

ام صبا
07-13-2010, 02:01 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=q4ZdbK_9X1E&feature=related

ام صبا
07-13-2010, 02:02 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=SHLq7k8R2A4&feature=related

ام صبا
07-13-2010, 07:20 PM
أم صبا...
صباحك ريد....
كم تطربني لا تسل عني ليالي ...
ففي كلماتها رقة وحنين ولحنها كله شوق وريد...
شكرا لك وانت تواصلي ربطنا بهذا الود القديم....


كورينا مساك الله بالخير
لا تسلنى اغنية جميله كلمات ولحن واداء
فيها موسيقى مليانه وكلماتها طبعا فريده
لا تسل عنى لياليا فقد بتنا حطاما
وتسلم يا كورينا وبشكرك كتير انك اديتنى فرصه
اشارك فى هذا البوست الرائع الشكر الجزيل ليك

ام صبا
07-13-2010, 07:31 PM
الغالي كورينا اهديك اغنية لا تسلنى بصوت الاستاذ عثمان



http://http://www.youtube.com/watch?v=R4eX9ziZbqM&feature=related

ام صبا
07-13-2010, 07:57 PM
http://http://www.youtube.com/watch?v=uwhfySLaOxk

كورينا
07-13-2010, 08:27 PM
الغالي كورينا اهديك اغنية لا تسلنى بصوت الاستاذ عثمان



http://http://www.youtube.com/watch?v=r4ex9zizbqm&feature=related


أم صبا...
لك التحية والتقدير على هذا الابداع....
و من الشكر اجزله على الهدية الجميلة مثل كافة اخواتها من اغاني الرائع المرحوم عثمان...
بحق قد استمتعت واظن الكثيرين غيري استمتعوع ...
وامل ان يستمر الابداع باستعادة ذكرى عمالقة الفن الوطني...
لك التحية...

كورينا
07-13-2010, 08:31 PM
ادخل خلسة لمقام ابداعكم .. كما قال ( اخيدر ) الجبال لا تلد الا عمالقه وفي
هذا الوطن الفسيح المترامى الاطراف ، بهؤلا ، الناس الممتلئين
عنفوانا وشجاعة ، هذه الارض المعطاء الطيبة
الحزن يلف ذلك المكان الرائع الذى احمله فيه والوجع يصل
مرحلة اللذة وانا اتمزق حزناً على واحد من الذين طهموا فرس
فارس امله المغوار ...
تحس بحسرة علي معادلات الحياة وعلي تسرب اساطير كانو بيننا
ينثرون ضياء روعتهم وابداعاهم لينيرو لنا طريق التامل الصحيح
والمباشر علي حالة حب او صدمة فراق قد تمر بنا حتي بعد الرحيل
لندخل في حالة جلد الذات علي المرور بهم دون تحيه وهم احياء
الحرية اختيار والاختيار مسؤلية والمسؤلية قلق .....
هنا يكمن مضمون الاضافة التى افرزها التبصر العميق لتجربة الانسان
وخلاصة صراعه المتكافئ ، والفنان هذا الفيلسوف هذا الانسان ( الما عادي )
الذى نزر قدرات الفرد المحدودة وطموحاته غير المحدودة للفهم والاستيعاب
الالتقاط والمبارزة ، الاستلهام والالهام ، هذا الاسطورة الذى رحل عنا
واصبح التعميد الرسمى له عالم الاجهزة المسنودة باسنة الرماح ....



عجبا انت صاعدا فى مراقيك لعمرى او هابطا فى انسيابك


ود همت ....
بحديث الريد ونبط الريد وهمسات الريد....
نشكر لك قدومك ووقوفك معنا في دنيا الريد ...
نستعيد ابداعات العمالقة الذين أضاوا نورا على درب الغناء...
لك التحية وقول معي:
بريدك يا صباح عمري....

ام صبا
07-13-2010, 10:06 PM
عاهــــدتني

عاهدتني انك تكون مخلص في بعـــدي
وحلفت يا ناسي تصون عهدك وعهـــــدي
لو كان صاحبك خدوع في لحظة بعــــــدي
او قرتك كلمة حنان فنكــــــرت ودي

ما اظني يوم اتعب وراك او اسألـــك
واسهر ليالي ضني واقول مين حولـــك
كانت كنوز الدنيا ملكك وكنت لــــــك
ومع في جنات الهناء مستقبلي ومستقبلــك

عاهدتني ترسل بدمع الشوق خطـــــابي
مع كل نسمة من البلد تطفئ عــــذابي
وحلفت تسأل كل طاير عن مــأبي
لكن نسيت عهدك ووعدك في غيـــابي

احترت يا اهل المحبة وزاد في حــــيرتي
اهديه من عمري اشتياقي وكل طيبــتي
اوصيه بالاخلاص وما يحفظ وصيــتي
اسكت علي الم وما يرضيه سكـــوتي

وتتبدل الايام يا ناسي وتصطفيـــــني
اصفح عن الماضي واسامحك كل سنيــني
وانسي عذابي معاك واشيلك في عيــوني
اصلو الهوي دائي ودنيا .... دائي وديــن

ام صبا
07-14-2010, 12:53 AM
نجح عثمان حسين فى مسيرته الفنيه وكان التتويج الحقيقى
لنجاحات عثمان حسين هو التقدير الذي وجده من الجمهور
الذي وقف معه طوال مسيرته الفنية وصفق له بحماس
ويعتبر التكريم مقياسا مهما لتقدير الفنان وعثمان حسين
من اكثر الفنانين الذين قلدوا بوشاحات التكريم ومن الجهات التى كرمته:
كرم من ابناء السجانه فى العام 1959
فى العام 1976 كرمته الدولة بوسام العلوم والفنون والاداب من الطبقه الاولى
فى عهد الرئيس جعفر محمد نميري
في العام 1979 كرمته نقابة الاطباء
1999 كرمته مؤسسة الاسواق الحرة فى ختام معرض الخرطوم الدولي
اقامت له جمعية فلاحة البساتين تكريما خاصا ضمن فعاليات معرض الزهور
فى العام 1999
منحته رئاسة الجمهورية وسام الجدارة من قبل المشير عمر أحمد البشير
رئيس الجمهورية وذلك فى اكبر حفل تكريم يقام له وذلك فى العام 2005
ونظمت هذه التكريم وزارة الشؤون الاجتماعية والثقافية بولاية الخرطوم
كرمته الاذاعة السودانية في العام 2006 وذلك ضمن احتفالها بالعيد ال(66)
منحته جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا درجة الماجستير الفخرية تقديرا
لأنجازه الأبداعي

Abdelazim
07-14-2010, 05:07 AM
صباح الريد يا الحـبــان

سيف الاسلام
07-14-2010, 06:49 AM
سيف الاسلام...
كبلو!!!
والله شرفتنا واسعدنا مرورك...
ليه بس تتابع من بعيد والباب مفتوح ليك ولكل الاحباب....
واعتقد اننا سوف نترك الرائع الجابري للاخر حتى تظل تنتظر وتراقب من بعيد وما تفارقنا..
ولا اقول ليك ليه ما تبدأ انت الجابر بعد ابو عفان؟؟؟

انت الزدتني شرف بالرد علي يا عمو كورينا
انا اتابع من علي البعد لظروفي الدراسية وكدا
اما عن اني اكتب لكم عن الجابري فهذه اشبه بالمستحيل لأني من المعجبين والمستمعين للراحل
ولا ولن اجيد الكتابه عنه وعن غيره كما انتم
تقبل مني عطر التحيات انت والمبدعين هنا

كمبلاوى
07-14-2010, 08:14 AM
سلام يالحبان سلام
صباحتكم بيض

أبو حلا
07-14-2010, 08:18 AM
صباح الخير يانخبة،
بالله كدي شوفوا الفيديو ده .. هاشم ميرغني يغني عندي كم في الدنيا زيّك مع فرقة يزينها الرائع عثمان حسين بالعزف على العود.. طبعاً عثمان حسين بدأ حياتو الفنية عازف عود في فرقة الإذاعة وإستمر فيها حتى بعد ما إحترف الغناء بفترة طويلة
http://www.youtube.com/watch?v=rL6rSeoHuiY

كورينا
07-14-2010, 08:41 AM
صباح الخير يانخبة،
بالله كدي شوفوا الفيديو ده .. هاشم ميرغني يغني عندي كم في الدنيا زيّك مع فرقة يزينها الرائع عثمان حسين بالعزف على العود.. طبعاً هو بدأ حياتو الفنية عازف عود في فرقة الإذاعة وإستمر فيها حتى بعد ما إحترف الغناء بفترة طويلة
http://www.youtube.com/watch?v=rl6rseohuiy (http://www.youtube.com/watch?v=rl6rseohuiy)


الجميل ابو حلا....
شكرا لك على الكلام الجميل عن الرائع هاشم ميرغني....
وانا فاكر تماما انه كان عشق كل الشباب في السبعينات...
وانا كنت من المعجبين به جدا وكانت ولا زالت تسجيلاته في الحفظ والصون....
الا انني لا احتفظ له بتسجيلات بالموسيقي ....
ولا زلت اعتقد انه لم يسجل للاذاعة او التلفزيون تسجيلات بالموسيقي الا حدد محدود...
فاغلب تسجيلاته بالعود فقط حسب علمي...

لك ودي

أبو حلا
07-14-2010, 08:49 AM
الجميل ابو حلا....
شكرا لك على الكلام الجميل عن الرائع هاشم ميرغني....
وانا فاكر تماما انه كان عشق كل الشباب في السبعينات...
وانا كنت من المعجبين به جدا وكانت ولا زالت تسجيلاته في الحفظ والصون....
الا انني لا احتفظ له بتسجيلات بالموسيقي ....
ولا زلت اعتقد انه لم يسجل للاذاعة او التلفزيون تسجيلات بالموسيقي الا حدد محدود...
فاغلب تسجيلاته بالعود فقط حسب علمي...



لك ودي

أستاذنا كورينا، صباح الخيرات
أنا هاشم ميرغني ده عندو مكانة خاصة جداً عندي مابيشاركو فيها زول.. وكلامك عن التسجيلات المحفوظة ده أفرحني فرح شديد خلاص.. لكن عشان ما ألخبط ليك خط سير البوست ولكل المتداخلين، ما حأطلبها منك في الوقت الحالي.. بس توعدني البوست ده يمر في محطة هاشم ميرغني لما يجي ترتيبو الزمني، وحينها تتحفنا بالتسجيلات دي بكرم حاتمي.. لأنو أنا بالجد متمني ألقى ليهو تسجيلات قديمة.
أما في الوقت الحالي.. أرجو إنك تديني رأيك في مشاركة عثمان حسين بالعزف وراء هاشم ميرغني في التسجيل أعلاه كعازف عود في فرقة الإذاعة.
لك تحياتي وودي

الدمهشري
07-14-2010, 09:52 AM
صبحكم الله بي حبه
ورضاه...........حضور بي شوق

ام صبا
07-14-2010, 12:27 PM
صباح الخير لكل عشاق بريدك ياصباح عمرى

ام صبا
07-14-2010, 01:46 PM
اوعدينى

أوعديني بكلمة منك
وأحكي لي عني وعنك
وين حنانك؟
وين مكانك؟
وين ؟؟
كنتي سالية وناسية حبك
وأحلى أيام عمري قربك
أيه عتابك وإكتآبك
وإنتي في قلبي وخيالي

الأماني والسعادة
في حياتك يا حبيبة
والمشاعر زغردت يوم الخطوبة
رقصة حلوة في كل غنوة
وفرحة في طول الليالي

عدت وحدك في النهاية
وعودة حلوة من البداية
عدت أحلى وحبك أغلى
وزدت نضرة وعهد غالي

ام صبا
07-14-2010, 01:48 PM
اللقاء الأول
قرشي محمد حسن


يا حبيبي أقبل الليل علينا
وضفاف النيل قد أصغت علينا
وحباب الكأس ذابت في يدينا
وارتشفناها تباعا فارتوينا
يا حبيبي قلت لي
في اللقاء الأول
بين همس السنبل
وخرير الجدول
في المساء المقبل
سوف تلقاني ولكن ما ألتقينا
أقبل الليل وصمت الليل طالا
وضياء البدر في الأفق تلألأ
والربى أصغت حوالينا الظلالا
ثم ذاب الموج في الشط وسالا
قلت والكأس لديكا
ويدي في خصلتيكا
هاتها من وجنتيكا
وأسقني من كفتيكا
خمرة منها أرتوينا
يوم عدنا وألتقينا

ام صبا
07-14-2010, 01:51 PM
ريدتنا ومحبّتنا


وليالي هنانا
إن شاء الله ندوم
نتهنّى .. نتهنّى
ونعيش في صفانا
******
يا نعيم الروح سالمني
الشوق والريد كلّمني
عن أحلامنا
عن آمالنا
عن المستقبل القدّامنا
نبينهو ونحميهو
من حسّادنا
من عزّالنا
*******
افراحنا تهلّ في ربوعنا
أحبابنا يضوّوا شموعنا
في دنيانا
ما أحلانا
أرواحنا الهيمانة
تتلاقى مشتاقة
لي غرامنا
وهنا أيّامنا
*******
يا حبيب يلاّك في طريقنا
زادنا الريد ورفيقنا
نمشي برانا
ما همّـــــانا
كل الحبّ الضمّـــانا
هادينا وحادينا
في رحلتنا
لآمالنا

ام صبا
07-14-2010, 01:52 PM
اغريتني


اغريتني بالحب والهنا
مشيتني في درب المنى
اخر المطاف كان يا جميل
وحشة وضياع حسرة وضنى
هانت عليك عشرة زمان
لحظاتو كانت المشرقة
ريانة ترويك بالامل
مخضرة نادية ومورقة
لا شفنا فيها قسى الخصام
لا فرقة مرة ومحرقة
والليلة شوف اصبحنا كيف
جنة لقانا طواها صيف
ما كنت قايلك يوم تدور
من ده الخصام مين ابتدا
مين علمك انت النفور
وريني قول والحب كده
تهجرني ليه تحرمي ليه
في شرع مين الظلم ده

ام صبا
07-14-2010, 01:54 PM
مات الهوى


أنا المظلوم جافانى حبيب
فراقو حار و هجرو لى لهيب
أنا الحبيت و ما خنت
و لى عهد الوداد صنت
قضيت العمر فى هواهم
نسيت الدنيا الا هم
و لما نالوا مرماهم
جفونى و قالوا حبى جنون
و قالوا كتير العجيب و غريب
أنا الاغرونى بالجنة .. و جعلت غرامهم سنة
وهبت الدم للقياهم .. سكبت الروح لنجواهم
اتارى الحب فى دنياهم
خداع و نفاق و ملعب زور
خلاااااص يا قلبى جافوك
نسوا الاخلاص و نسيوك
فحاول انت انساهم
و لا تحفل بذكراهم
و قول للماشى يغشاهم امانة تقول لمن هجروا
فراقكم لينا امر مريب

منية
07-14-2010, 02:04 PM
هدية

للشاعر السر دوليب

حبيبي فكر وقدر
إيه الجبتو ليك هديه
أزاهر؟
لا..
جواهر؟
لا لا .. أغلى وحاة عينيه
هدية فيها حرفي وحرفك
وذكرى حبنا مكتوبة
مكانها إيدينك الحلوة
تزيد لبنانك المخضوبة
تخليكي تفرحي وتقولي
شوفوني أنا مخطوبة

خلاص يا حبيبي ماعدت أطيق
بعدك وانت قريب
من قلبي ورحي أخترتك لأيامي
شاريك شريك وحبيب
قبل العمر يسرقنا
ما نلقى في شبابنا نصيب
حبايبي وأهلي شاورت
غنوني وهنوني بي هواك يا حبيب

قالوا والله والله
تستاهل حبي وانشغالي عليك
قالو والله والله
تستاهل فني الوهبته إليك
وجوك معاي يهنوك
يشوفو البهجة في عينيك
وكيف بين لهفة الأشواق
حلاة الدبلة في إيديك
تخليكي تفرحي وتقولي
شوفوني أنا مخطوبة

كورينا
07-14-2010, 08:21 PM
هدية

للشاعر السر دوليب

حبيبي فكر وقدر
إيه الجبتو ليك هديه
أزاهر؟
لا..
جواهر؟
لا لا .. أغلى وحاة عينيه
هدية فيها حرفي وحرفك
وذكرى حبنا مكتوبة
مكانها إيدينك الحلوة
تزيد لبنانك المخضوبة
تخليكي تفرحي وتقولي
شوفوني أنا مخطوبة

خلاص يا حبيبي ماعدت أطيق
بعدك وانت قريب
من قلبي ورحي أخترتك لأيامي
شاريك شريك وحبيب
قبل العمر يسرقنا
ما نلقى في شبابنا نصيب
حبايبي وأهلي شاورت
غنوني وهنوني بي هواك يا حبيب

قالوا والله والله
تستاهل حبي وانشغالي عليك
قالو والله والله
تستاهل فني الوهبته إليك
وجوك معاي يهنوك
يشوفو البهجة في عينيك
وكيف بين لهفة الأشواق
حلاة الدبلة في إيديك
تخليكي تفرحي وتقولي
شوفوني أنا مخطوبة


المنية...
أهلا بالناس الحلوين في بوست الجمال...
غيب وتعال تلقانا نحن يانا نحن....
شرفتينا واسعدنا ان نسمع منك....
بس شكلك كده كانك تدعينا لنفتح كتاب الهرم محمد عثمان وردي!!!
واعتقد انه قد حان وقت فتح ذلك الكتاب المترع بالجواهر والدرر...
فهلا فتحت الباب لعشاق (بريدك يا صباح عمري)

كورينا
07-14-2010, 08:28 PM
أستاذنا كورينا، صباح الخيرات
أنا هاشم ميرغني ده عندو مكانة خاصة جداً عندي مابيشاركو فيها زول.. وكلامك عن التسجيلات المحفوظة ده أفرحني فرح شديد خلاص.. لكن عشان ما ألخبط ليك خط سير البوست ولكل المتداخلين، ما حأطلبها منك في الوقت الحالي.. بس توعدني البوست ده يمر في محطة هاشم ميرغني لما يجي ترتيبو الزمني، وحينها تتحفنا بالتسجيلات دي بكرم حاتمي.. لأنو أنا بالجد متمني ألقى ليهو تسجيلات قديمة.
أما في الوقت الحالي.. أرجو إنك تديني رأيك في مشاركة عثمان حسين بالعزف وراء هاشم ميرغني في التسجيل أعلاه كعازف عود في فرقة الإذاعة.
لك تحياتي وودي


الجميل ابو حلا.....
ما بنختلف...
انا من المعجبن بالمرحوم الفنان هاشم ميرغني...
بس مرة تانية يعجبني الرجل بالعود فهو يطربني حتى الثمالة...
لا اود ان اقول انه لا يطربي بالموسيقي ....
لكن مشاعري وذكرياتي تعيش حيث كنا وكان هو والعود فقط...
وحب الناس مذاهب....
ولا شنو يا جميل؟؟؟؟

كورينا
07-14-2010, 08:33 PM
شكرا ام صبا

من هنا يولد الابداع

تسلمي كتير


الرحال مستودع الابداع وسيرة المبدعين....
سلام يا انسان يا رائع....
في فترة وجيزة امطرتنا انت والاخت العزيزة ام صبا...
بالسيرة العطرة للفنان الرائع ابو عفان...
واحسب انه لازال هناك الكثير حول سيرة ذلك الهرم...
انا شخصيا قد اسعدني ما دار حول سيرة ابوعفان...
فلكما التحية....
وفي انتظار المزيد...
دمتما....

شريف حمدى
07-14-2010, 09:02 PM
اخونا كورينا واختنا منية .. مساء الجمال عليكم
لو دايرين تفتحوا ملف الهرم وردى افتحوه لكن عليكم الله ما تخلوا ولا حاجة من يوم ولدوه لحدى اليوم عشان خاطرنا ياجماعة عليكم الله ربنا يخلى ليكم وليداتكم دى بقت شحده عديل كده

كورينا
07-14-2010, 10:41 PM
اخونا كورينا واختنا منية .. مساء الجمال عليكم
لو دايرين تفتحوا ملف الهرم وردى افتحوه لكن عليكم الله ما تخلوا ولا حاجة من يوم ولدوه لحدى اليوم عشان خاطرنا ياجماعة عليكم الله ربنا يخلى ليكم وليداتكم دى بقت شحده عديل كده


ود حمدي سلام الريد....
انت بتوصينا على فنان اكتوبر؟
على صاحب بلدي ياحبوب؟
انا فى انتظار اشارة من موثق الفن و ام صبا لنفتح الباب لعشاق الهرم......
كن كما نحن في انتظار.

أبو حلا
07-15-2010, 10:48 AM
ود حمدي سلام الريد....


انت بتوصينا على فنان اكتوبر؟
على صاحب بلدي ياحبوب؟
انا فى انتظار اشارة من موثق الفن و ام صبا لنفتح الباب لعشاق الهرم......

كن كما نحن في انتظار.

أساتذتنا الكبار صباح الأنوار،
مع كامل إحترامي ليكم جميعاً وللهرم الأستاذ الموسيقار محمد وردي.. ترتيباً يجب أن نمر أولاً على محّب الحياة .. الروح الطروبة الفنان الذرّي إبراهيم عوض.. خاصةً إنو حيظهر في سيرة وردي بكل تأكيد

كورينا
07-15-2010, 11:17 AM
أساتذتنا الكبار صباح الأنوار،
مع كامل إحترامي ليكم جميعاً وللهرم الأستاذ الموسيقار محمد وردي.. ترتيباً يجب أن نمر أولاً على محّب الحياة .. الروح الطروبة الفنان الذرّي إبراهيم عوض.. خاصةً إنو حيظهر في سيرة وردي بكل تأكيد


الجميل ابو حلا....
صباح الريد ليك وكل الاحباب...
الان عندنا :
سيد خليفة
وردي
الكابلي
الجابري
وابراهيم عوض
مين يفتتح؟؟؟

أبو حلا
07-15-2010, 11:25 AM
أنا من رأيي يا أستاذنا نمشي حسب التسلسل الزمني لظهور كل منهم.. ولأني ما متأكد الظهر أول سيد خليفة أو إبراهيم عوض.. أفسح المجال ليكم أساتذتنا الكبار لتبدأوا حسب الترتيب ونحن من ورائكم
لك التحية والتقدير

كورينا
07-15-2010, 01:54 PM
الفنان ابراهيم عوض.....
منقول....
إبراهيم عوض عبد المجيد حسن حسين داؤود قلاش من مواليد 1933 م بحي العرب بمدينة أمدرمان وينحدر أصله إلى قبيلة الكنوز النوبية والتي تتخذ من منطقة القلاشاب بمنطقة اسوان مقرا لها
وقد إشتهر أهله الكنوز بفن النحت وقد شارك والده ووالد اللواء خالد حسن عباس في نحت تمثال وقاعدة كتشنر الموجودة مدخل وزارة المالية . . وفي مرحلة الطفولة المبكرة إلتحق بخلوة الفكي عثمان ثم خلوة الشيخ الشريف الثوري حيث درس القرآن الكريم والفقه والسنة وقد ساعده ذلك في التمكن من إجادة اللغة وسهولة نطق الكلمات ومخارج الحروف وبعد ذلك إنتقل إلى مدرسة العناية الإبتدائية والتي كانت تجاور منزل الفنان أحمد حسن جمعة وفي السنة الثالثة انقطع عن مواصلة الدراسة بعد عدة إنذارات تلقاها من إدارة المدرسة نتيجة لعدم دفع المصاريف الدراسية والتي بلغت وقتها 15 قرشا فقط ونسبة لمرض والده ونقله للمستشفى بمنطقة اسوان لم تتمكن أسرته من توفير ذلك المبلغ في غياب عائلها وقد عمل بعد توقفه عن الدراسة ببيع الاناتيك برفقة شقيقه كمال عوض حيث كانوا يذهبون لمحل الصادق الطاهر بمنطقة ( الاسكلا ) القديمة والتي كانت بمثابة سوق عام يستقبل البضائع من كل انحاء السودان وقد كانت مهمته أخذ هذه الاناتيك والمنحوتات الخشبية والأشكال الفنية من جلود التماسيح إلى محلات الامين عبد الرحمن حيث يقومون ببيعها للسياح الأجانب وبعد ذلك إنتقل للعمل بورشة ناصر بشير لصناعة أبواب الحديد والجمالونات وقد تعلم الكثير خلال وجوده بهذه الورشة وصار بارعا في هذا النوع من الصنعة .

كورينا
07-15-2010, 02:08 PM
مسيرته الفنية بدأت عندما بلغ سن التاسعة عشرة وكان يتردد على منزلهم صديقه علي إبراهيم إبن أخت الشاعر الكبير عبد الرحمن الريح وفي تلك الفترة تعلم عزف العود على يد علي سالم وكان يقوم بترديد أغنيات عميد الفن أحمد المصطفى مثل ( أهواك ياملاك ) و عبد الحميد يوسف ( غضبك جميل زي بسمتك ) وقد إصطحبه علي إبراهيم إلى منزل خاله عبد الرحمن الريح دون أن يلتقي به لفترة طويلة حيث كان يكبره سنا مما يتعذر الجلوس معه حسب التقليد السائد في ذلك الوقت كما وأنه كان مشغولا ايضا بتصنيع الفلكوريات الشعبية ويتخذ من منزله مقرا لعمله إلا إنه كان يتابع مايقوم به إبراهيم عوض من عزف وغناء من خلال الشباك الذي يفصل بين الغرفة التي يجلس بها إبراهيم عوض والغرفة التي خصصها للعمل وداهمهم عبد الرحمن الريح ذات يوم وأشاد به وقال له : ( صوتك متفرد وجميل ) ونصحه بالذهاب للإذاعة لمقابلة مدير الإذاعة بعد أن أهداه ثلاث اغنيات:
1- هيجتني الذكرى
2- علمتني الحب
3- اسرار العيون

أبو حلا
07-15-2010, 02:37 PM
وداهمهم عبد الرحمن الريح ذات يوم وأشاد به وقال له : ( صوتك متفرد وجميل ) ونصحه بالذهاب للإذاعة لمقابلة مدير الإذاعة بعد أن أهداه ثلاث اغنيات:




1- هيجتني الذكرى
2- علمتني الحب


3- اسرار العيون

هيّجتني الذكرى
كيف عيوني الساهرة
يا نواعم تكرى؟
الشجون مهتاجة..
والخواطر سكرى
أنا ذاتي والله هيجتني ذكرى الفنان الذرّي وسيم الطلعة إبراهيم عوض.. قول يا أستاذنا أتحفنا كمان وكمان

كورينا
07-15-2010, 05:11 PM
هيّجتني الذكرى
كيف عيوني الساهرة
يا نواعم تكرى؟
الشجون مهتاجة..
والخواطر سكرى
أنا ذاتي والله هيجتني ذكرى الفنان الذرّي وسيم الطلعة إبراهيم عوض.. قول يا أستاذنا أتحفنا كمان وكمان


الجميل ابو حلا...
والله كلنا هيجتنا الذكري...


- إشتهر إبراهيم عوض بتسريحته والتي سميت ( بالبقوديه ) وتعود قصتها إلى محض الصدفة ففي أثناء عمله في ورشة ناصر بشير لصناعة ابواب الحديد والجمالونات وكانت عملية إستخدام الزيت ( الرجيع ) ملازمة لطبيعة عمله ودون قصد منه كان يقوم بحك شعره ومسحه ونتيجة لإختلاط الشعر بذلك الزيت أصبح غزيرا بصورة ملفتة وكان وقتها مولعا بحضور الأفلام الغربية في سينما الوطنية امدرمان وأقتبس تلك التسريحة من خلال أحد أبطال تلك الأفلام وقام بهندسة الشعر وعمل ( الشقة ) الشهيرة له ونتيجة لإنتشار أغنياته صارت مجموعة من الشباب تقوم بتقليده وسميت التسريحة فيما بعد بتسريحة إبراهيم عوض

كورينا
07-15-2010, 05:12 PM
ليه بتسأل – كلمات محجوب سراج

ليه بتسأل عنى تاني بعد ما شلت الأماني
رحت خليتني لزماني و أنت عارفه على جاني
*******
لو بتفتكر الليالي تداوي غلبي
والله تاني ترجع الفراح لقلبي
أنت واهم ياحبيبي . . .
دي الليالي أمر لي من دموعي الفي عينيه
وكل لحظة تمر عليه تنقص الأيام شوية
وتطفئ شمعاتي القليلة وأفضل أبكى واقول حليله
في الدموع أنا كل ليله أدفن أشواقي وحنانى
*******
من حياتك كان حياتي . . كنت أجمل أمنياتي
عهدى راح ما أظنه أتى وما فضل غير أغنياتي
مره أضحك ومره أبكي مره أتحمل أساي
مره اهرب منه وأشكي واعتبر حبك حكاية
عشت فيها بكل روحي وارتضيت سهدي وجروحي
كنت داري وكنت دوحي وأنطفيت يانور زماني

كورينا
07-15-2010, 05:23 PM
http://www.youtube.com/watch?v=A2flWMdCKRc

Abdelazim
07-15-2010, 05:34 PM
الجميل ابو حلا....
صباح الريد ليك وكل الاحباب...
الان عندنا :
سيد خليفة
وردي
الكابلي
الجابري
وابراهيم عوض
مين يفتتح؟؟؟

يسعج مساك الخير يا كورينا
ويبدو اننا قد بدأنا الاستمتاع بابراهيم عوض

كورينا
07-15-2010, 10:14 PM
يسعج مساك الخير يا كورينا
ويبدو اننا قد بدأنا الاستمتاع بابراهيم عوض


الزعيم سلام....
كنت فاكر ممكن حتى لو تشارك ضد ما قلنا بدل ان تقاطعنا مرة واحده كدة!!!!!
نعم الان نقف من الفنان ابراهيم عوض وباذن الله بعده وردي...
هيا ادلي بدلوك بعد الغياب....

كورينا
07-15-2010, 10:17 PM
واكثر ما يلفت الأنظار إليه إهتمامه بمظهره وهندامه وأناقته....
ورغم تلك الأناقة والوسامة فقد كان قوي البنية حيث أكسبه عمله في الورشة قوى جسمانية هائلة وهناك نادرة تحكى في حي العرب أن الشباب تقسموا فرق للمراقبة الليلية اللصوص وفي الليلة التي كانت نوبة إبراهيم عوض تسلل أحد اللصوص إلى الحي ليفاجأ بلكمة قوية من إبراهيم عوض أفقدته الوعي وعرضت إبراهيم عوض إلى المسألة القانونية وهي حكاية مشهورة ومتواترة في حي العرب

كورينا
07-15-2010, 10:39 PM
أنفاس الزهر – كلمات عبد الرحمن الريح

نفسك أبية وروحك خفيفة وليك جاذبية
**********
ليك جاذبية وروح من رقة الأنسام
مأخوذة من أنفاس السوسن البسام
سمت بأشواقي من عالم الأجسام
للعالم الروحي حيث الجمال يوحي روائع الالهام
*********
يا كوكبي الساري نورك يزيد ناري
أنا الذي اهديتك كل أشعاري
وسبحت بمعاني جمالك أوتاري
وهبت ليك باقات من روضة أزهاري
تعال ليل أو نهار شوف العلي جاري
أو أسال الأنجم حولك عن اخباري

كورينا
07-15-2010, 10:47 PM
http://www.youtube.com/watch?v=M79tWOVonnc

Abdelazim
07-16-2010, 07:13 AM
الزعيم سلام....
كنت فاكر ممكن حتى لو تشارك ضد ما قلنا بدل ان تقاطعنا مرة واحده كدة!!!!!
نعم الان نقف من الفنان ابراهيم عوض وباذن الله بعده وردي...
هيا ادلي بدلوك بعد الغياب....

يا كورينا تحياتي واشواقي
ويا سيدي ان شاء الله بجيك بحاجات جميلة

Abdelazim
07-16-2010, 07:53 AM
معقولة يا عمنا نبدأ بابراهيم عوض من غير ما نسمع أحب مكان وطني السودان
http://sudanelite.com/vb/uploaded/2_11279255848.mp3


رابط التحميل: http://sudanelite.com/vb/uploaded/2_11279255848.mp3

Abdelazim
07-16-2010, 07:56 AM
أنفاس الزهر – كلمات عبد الرحمن الريح

نفسك أبية وروحك خفيفة وليك جاذبية
**********
ليك جاذبية وروح من رقة الأنسام
مأخوذة من أنفاس السوسن البسام
سمت بأشواقي من عالم الأجسام
للعالم الروحي حيث الجمال يوحي روائع الالهام
*********
يا كوكبي الساري نورك يزيد ناري
أنا الذي اهديتك كل أشعاري
وسبحت بمعاني جمالك أوتاري
وهبت ليك باقات من روضة أزهاري
تعال ليل أو نهار شوف العلي جاري
أو أسال الأنجم حولك عن اخباري


يا سلام عليك يا راقي
الاغنية دي محببة جدا عندي
اتفضل: أنفاس الزهر

http://sudanelite.com/vb/uploaded/2_11279256140.wma



رابط التحميل: http://sudanelite.com/vb/uploaded/2_11279256140.wma

Abdelazim
07-16-2010, 08:07 AM
إهداء خاص للاخ رحال - ألم الفراق

http://sudanelite.com/vb/uploaded/2_11279256577.mp3

ما بتذكرك فيصل حسن ونبقة ونادي الشعلة؟

رابط التحميل: http://sudanelite.com/vb/uploaded/2_11279256577.mp3

Abdelazim
07-16-2010, 08:11 AM
لو داير تسيبنا
دي اغنية ام مصطفي المفضلة
http://sudanelite.com/vb/uploaded/2_11279256577.mp3

إهداء خاص لأم مصطفي


http://sudanelite.com/vb/uploaded/2_11279256577.mp3

كورينا
07-16-2010, 11:01 AM
أطلق عليه الصحفي الراحل رحمي سليمان لقب الفنان الذري ذلك حين كانت اثار القنبلة الذريه في العالم قد فعلت فعلتها في هيروشيما بعد الحرب العالمية الثانية . . وهو أول مطرب سوداني تغنى من خلال التلفزيون السوداني في العام 1963 م على عهد الرئيس الأسبق المرحوم إبراهيم عبود .
[

كورينا
07-16-2010, 11:34 AM
إهداء خاص للاخ رحال - ألم الفراق

http://sudanelite.com/vb/uploaded/2_11279256577.mp3

ما بتذكرك فيصل حسن ونبقة ونادي الشعلة؟

رابط التحميل: http://sudanelite.com/vb/uploaded/2_11279256577.mp3

ألم الفراق - كلمات عبد الرحمن الريح
أحكي ألم الفراق واشكي لمين أنا أحكي
********
يوم الحبيب ودعني راح ضاعف علي ألم الجراح
كان لي أمل أجد إنشراح وأجد مع المحبوب صلاح
********
كانت دموع عيني تسيل كلما أشوف وجه الجميل
بين الزهور وعلى النخيل بكت الطيور يوم الرحيل
*******
مهما تزيد الروح ضرام ليك الوقار والإحترام
أحب كتير أيام أراك انت المنى وانت المرام
*******
ياروحي ماهذا الصدود أنا دمعي جاري على الخدود
لو كان قليل خليك ودود فرض الدلال فات الحدود
*******
أنا ياحبيب عاشق أسير أعتز بيك واهواك كتير
لو قلت لي غيرك سمير مولانا عارف الفي الضمير
*******
أنا يا حبيب الروح محال أنساك لو هجراني طال
لو أبعدك عني الدلال لأبد من يوم للوصــــــــــال

منية
07-16-2010, 11:52 AM
صباح الخير عليكم

ساتحدث عن هذا القامة على لسان احدى اصدقائة المقربين

في احدي المرات كان لديه حفل في أحد أحياء الخرطوم وكالعادة في تلك الايام يحضر شخص من أهل الفرح لتوصيل الفنان لدار الفنانين وأصطحاب العازفين ومن ثم الذهاب لمكان الحفل
الشخص المكلف بأحضار الفنان ابراهيم عوض كان شاباً قلقاً ( الزهج مكتوب في وشوا كما ذكر أستاذ ابراهيم ) ومع ذلك كان تمتام
الموعد المضروب الساعة السادسة مساء بمنزل ابراهيم عوض 00 يبدوا ا، الشاب المكلف بأحضاره لم يكن مستعداً للحفل ( أي يود توصيل الاستاذ ومن ثم يتفرغ لتجهيز نفسه من لبس وخلافه ) الفنان ابراهيم ولظروف طارئة أستوجبت ذهابه للمستشفي لزيارة أحد جيرانه والذي تعرض لوعكة مفاجأة
حضر الفنان ابراهيم الساعة الخامسة والنصف ودخل المنزل 00 لتجهيز نفسه لبس وتسريح ودلع شديد
الساعة السابعة النصف والفنان ابراهيم لم يخرج من المنزل والشاب بالخارج بعد أن رفض الدخول بوري من السيارة كل نص دقيقة 00
في تمام الثامنة خرج الاستاذ ابراهيم في كامل أناقته المعهودة وقام بتحية الشاب الهايج 00 الشاب كان يقود سيارة فلكسواجن ( معلوم للجميه القوس أعلي باب السيارات الفلوكسواجن ) وعند دخول الفان ابراهيم للسيارة أحتك رأسه بالقوس أعلي باب السيارة ( اتخربت التسريحة ) هههه في هذه الاثناء اٍستأذن الفنان الشاب قائلاً معليش دقيقة بس 00 الشاب في غضب أه تاني في شنو الاستاذ ابراهيم بس أسرح شعري وأجي ما بتأخر فما كان من الشاب إلا وبثورة وغضب مع التمتمة ( ساط شعر الاستاذ أبراهيم وقال خخخليهههههها صوووووووووووووبحية 00 ( خليها صبحية )

منية
07-16-2010, 12:00 PM
أخر لقاء لي معه التقيته صدفة بمدينة جدة بمكتب الصديق عبد الفتاح كرار وبعد التحية والمجاملة والسلام علمت أنه جاء في زيارة لعلاج زوجته بدعوة من رجل الاعمال صلاح أدريس
المهندس عبد الفتاح كرار يمتلك شركة أنتاج فني وأستديو توتيل بمدينة جدة 00 طلب من الاستاذ ابراهيم أن يقوموا بتسجيل شريط 00 حدثت مشكلة لا داعي للخوض في تفاصيلها حيث أوحي البعض للفنان ابراهيم بأن لايسجل مطلقاً لعبد الفتاح كرار غضب الاستاذ ابراهيم وصرح بأنه سينفذ التزامه وسيسجل وبالمجان لصديقه فتاح 00 كان يرافقه في تلك الزيارة بعض العازفين اللذين رفضوا التعاون لتسجيل الشريط بناء علي التعليمات الصادرة لهم 000 ولكن وبالرغم من الاشواك التي وضعت في طريق هذا الشريط تم تسجيله .....

الاشواك التي رميت في طريق هذا الشريط كانت كفيله بقتله في مهده خاصة بعد تمرد الموسيقيين المرافقين للاستاذ ابراهيم و اللذين تم الاتفاق معهم للمشاركة
بأصرار شديد من الاستاذ أبراهيم عوض وبأتصالات مكثفة أجراها المهندس فتاح فلحوا في العثور علي شابان بمدينة جدة يعزفون علي الاورغ بمهارة عالية نالت أعجاب الاستاذ اباهيم عوض 00
في تلك الايام كانت عائلتي بالسودان في أجازة لآجراء عملية جرحية لابنتي الكبري ألآء 00 كنت أسكن بحي السليمانية في فيلا دورين وملحق خصصتها لنا الشركة أنا وأحد زملائي من الجنسية اللبنانية أختار زميلي اللبناني الكاش ( بدل السكن ) وبرطعت أنا وحدي في ذلك المسكن الكبير الفاخر 00
الفنان الذري كان غاضباً جداً من تصرف أعضاء الفرقة الموسيقية وكان أكثر غضباً من اللذين حاكوا المؤامرة حتي لا يسجل لشركة عبد الفتاح كرار 00 همست لفتاح أنني أسكن وحدي في ذلك البيت الكبير وبدلا من أن يؤجر الاستاذ شقة مفروشة للاقامة فيها لماذا لا يسكنون هو وزوجته معي متبقي فترة زيارتهم 0
شقيق الاستاذ ابراهيم العم كمال عوض يسكن بمدينة جدة 00 كذلك أبن عمه العم فاروق بشري أحد مؤسسي شركة عبد اللطيف جميل يسكن بجدة أيضاً عندما علم هؤلاء بنية الفنان أبراهيم عوض بمغادرة السكن المخصص له قدموا له الدعوة ولكنه رفض وأختار أن يسكن معي 00 المشكلة الوحيد التي كانت ستواجهنا هي من يستطيع دخول المطبخ وتجهيز الوجبات والقيام بأعمال المنزل 00 فكرت في أستعارة أحد الاخوة السودانيين العم عبده وطرحت له الفكرة ووافق علي الفور 00
خصصنا لهم الدور الاول وجلست أنا وعم عبده بالدور الارضي وكان فتاح كرار وعائلته الكريمة في تواجد يومي معنا 0
سبحان الله ( المفاجأة ) حضر لمدينة جدة بعد رحلة فنية شملت اوروبا وبعض دول الخليج الفنان الانسان الخلوق عبد القادر سالم ومعه الفرقة الموسيقية الكاملة للاذاعة والتلفزيون 00 انتهزنا الفرصة وقمنا بأنزالهم معنا وطرحنا الامر علي الخلوق عبد القادر سالم الذي وافق علي الفور بأجراء بروفة الشريط وتم الحجز اتنفيذ الشريط بأستديو الفنان السعودي محمد عبده وبالفعل تم تنفيذ الشريط الحدث
من طرائف المرحوم 00
طلبنا منه أن يكون أسم الشريط ( يا زمن ) وفي فكاهته المعهوده قال يا ناس أنا قصرت معاكم أجبنا بالنفي ثم ردد لا لا لا كلوا شيئ ولا يازمن دي 00 سألناه في عفوية 00 لماذا يا أستاذ 00 أجاب أنتو مجانين أنا هسع عامل عمرة وكل دعواتي مستجابة والاغنية ده فيها شيل شبابي وشيل عيني لا لا لا كلوا ولا يا زمن 0 ورغماً عن ذلك أول ما تغني به في هذا الشريط الرائعة يازمن 00 وقف شوية 00 يازمن أرحم شوية وأهدي لي لحظات هنيه 00 وبعدها شيل باقي عمر 00 وشيل شبابي شيل عيني
نواصل ابداعاته والواقف الطريفة من لسانه 00 وهل نعي أبراهيم نفسه قبل مماته 00 نواصل مع دعواتنا ودعواتكم له بالمغفرة

أبو حلا
07-16-2010, 12:05 PM
http://www.youtube.com/watch?v=rQNbmU4eXiA
كنت معاك سعيد.. والليلة في بعدك ما أضناني
أصبر يمكن يفيد صبري.. ويمكن نرجع تاني
خايف الناس تغريك تنسى دموعي وتنسى حناني
وأفضل مخلص ليك.. لو حتى سعادتك في حرماني
أضحي بزهرات عمري
علشان ماتعيش طول عمرك هاني أضحي بزهرات عمري
وأستشهد بألحاني وأوري حقيقة أمري
عرفت الحب من قبلك مرة.. وإنت الحب العاش في كياني
بهرب منك.. لرضاك
وبحاول من أجلك أنساك!
أمهد ليك تتخلص مني
ألقى خطاي تجمعني معاك
ولو تعرف عايش على عطفك
وكل حياتي من املاكك
بتعرف يوم في دنيا غيابك
بيساوي سنين في دنيا هناك
يا أعز عزيز في دنياي
أنا طامع أبقى عزيز دنياك
من أروع ماكتب الطاهر إبراهيم وغنى إبراهيم عوض.. والصورة تكتمل بوقفة إبراهم عوض الواثقة والأنيقة على المسرح.. وتوددو للجمهور .. تحس إنو وهو على المسرح يملك الدنيا ومافيها.. ثقة عجيبة في النفس.. وما من فراغ

منية
07-16-2010, 12:18 PM
لو قلتا ليك حياتي بيك

لو قلتا ليك حياتي بيك وروحي ليــــــك تفدي عينيك
بـــــــــرضــــــــو شـــــــويـه شـــــــويـــه عـــــلـيـك
لـــو كــــــان غــــــرامـك فـي الأزل مـكـتـوب لغيرى
خـلــيــــــنـي عـــايـــش بــالأمـــل مــرتــاح ضميرى
ودارى عــــن قــلبى الحقيقه أخدعنى صور لىّ جنه
مـــوجــــوده فــى أفــــق الـــمــحـــــــــنــه الـقــاها
حـــان الاجـــل وحــــــــــيــــاتـي تــبـــدأ يــوم لـقاك

لو كان غرامك في عيوني نظره عابــــره كنتا بكيـتك
ومسحتا دمعاتى الغوالى ومسحتا صورتك من خيالى
كنتا نـسـيـت كــنــتـــــا نسيتك لكنك اكتر من دموعي
انت ارتعــاشــات الـشـمـــوع وانت خفقات الضلوع
انــتــا انــا وانـــتـا وانــا يــا ذاتــي كـيف انساك انا

لو كـــان غـرامك في عيوني نظـره عابره يا حبيبي
أنا بعدها اصـبحـتا ذكـري يـملكـني احساس الغريب
غـريـب بـلاد وغـريـب اهل وبلادى في سواد المقل
اراهـــا يـــزداد حــبـي ليـك ويزداد شعورى بالحياه
وانـادي لـيــك يا روحي ليك عبر المسافات البعيده
بيناتنا دنــــيـــنـــا السعيده دنيا الأمل الدنيا السعيده

أبو حلا
07-16-2010, 12:26 PM
http://www.youtube.com/watch?v=_du-MashmVU&feature=related
ليه بنهرب من مصيرنا؟
نقضي أيامنا في عذاب
ليه تقول لي إنتهينا..
ونحن في عز الشباب؟
نحن في الأيام بقينا
قصة مابتعرف نهاية
إبتدت ريدة ومحبة
وأصبحت في ذاتها غاية
كنت تمنحني السعادة
وليا تتفجر عطايا
ولما أغرق في دموعي
بتبكي من قلبك معايا
نحن في ماضينا قوة
قوة تتحدى الصعاب
تقطع ليل المخيم
وتمشي في القفر اليباب
كنا للناس رمز طيبة
وكنا عنوان للشباب
وحسي تايهين لينا مدة
بنجري من خلف السراب
تاني ما تقول إنتهينا
بتنهي جيل بينظر إلينا
ده باني آمالو وطموحو
ومعتمد أبداً علينا
نحن قلب الدنيا ديا
نحن عز الدنيا بينا
تاني ما تقول إنتهينا..
نحن يادوب إبتدينا!

كورينا
07-16-2010, 05:01 PM
أخر لقاء لي معه التقيته صدفة بمدينة جدة بمكتب الصديق عبد الفتاح كرار وبعد التحية والمجاملة والسلام علمت أنه جاء في زيارة لعلاج زوجته بدعوة من رجل الاعمال صلاح أدريس
المهندس عبد الفتاح كرار يمتلك شركة أنتاج فني وأستديو توتيل بمدينة جدة 00 طلب من الاستاذ ابراهيم أن يقوموا بتسجيل شريط 00 حدثت مشكلة لا داعي للخوض في تفاصيلها حيث أوحي البعض للفنان ابراهيم بأن لايسجل مطلقاً لعبد الفتاح كرار غضب الاستاذ ابراهيم وصرح بأنه سينفذ التزامه وسيسجل وبالمجان لصديقه فتاح 00 كان يرافقه في تلك الزيارة بعض العازفين اللذين رفضوا التعاون لتسجيل الشريط بناء علي التعليمات الصادرة لهم 000 ولكن وبالرغم من الاشواك التي وضعت في طريق هذا الشريط تم تسجيله .....

الاشواك التي رميت في طريق هذا الشريط كانت كفيله بقتله في مهده خاصة بعد تمرد الموسيقيين المرافقين للاستاذ ابراهيم و اللذين تم الاتفاق معهم للمشاركة
بأصرار شديد من الاستاذ أبراهيم عوض وبأتصالات مكثفة أجراها المهندس فتاح فلحوا في العثور علي شابان بمدينة جدة يعزفون علي الاورغ بمهارة عالية نالت أعجاب الاستاذ اباهيم عوض 00
في تلك الايام كانت عائلتي بالسودان في أجازة لآجراء عملية جرحية لابنتي الكبري ألآء 00 كنت أسكن بحي السليمانية في فيلا دورين وملحق خصصتها لنا الشركة أنا وأحد زملائي من الجنسية اللبنانية أختار زميلي اللبناني الكاش ( بدل السكن ) وبرطعت أنا وحدي في ذلك المسكن الكبير الفاخر 00
الفنان الذري كان غاضباً جداً من تصرف أعضاء الفرقة الموسيقية وكان أكثر غضباً من اللذين حاكوا المؤامرة حتي لا يسجل لشركة عبد الفتاح كرار 00 همست لفتاح أنني أسكن وحدي في ذلك البيت الكبير وبدلا من أن يؤجر الاستاذ شقة مفروشة للاقامة فيها لماذا لا يسكنون هو وزوجته معي متبقي فترة زيارتهم 0
شقيق الاستاذ ابراهيم العم كمال عوض يسكن بمدينة جدة 00 كذلك أبن عمه العم فاروق بشري أحد مؤسسي شركة عبد اللطيف جميل يسكن بجدة أيضاً عندما علم هؤلاء بنية الفنان أبراهيم عوض بمغادرة السكن المخصص له قدموا له الدعوة ولكنه رفض وأختار أن يسكن معي 00 المشكلة الوحيد التي كانت ستواجهنا هي من يستطيع دخول المطبخ وتجهيز الوجبات والقيام بأعمال المنزل 00 فكرت في أستعارة أحد الاخوة السودانيين العم عبده وطرحت له الفكرة ووافق علي الفور 00
خصصنا لهم الدور الاول وجلست أنا وعم عبده بالدور الارضي وكان فتاح كرار وعائلته الكريمة في تواجد يومي معنا 0
سبحان الله ( المفاجأة ) حضر لمدينة جدة بعد رحلة فنية شملت اوروبا وبعض دول الخليج الفنان الانسان الخلوق عبد القادر سالم ومعه الفرقة الموسيقية الكاملة للاذاعة والتلفزيون 00 انتهزنا الفرصة وقمنا بأنزالهم معنا وطرحنا الامر علي الخلوق عبد القادر سالم الذي وافق علي الفور بأجراء بروفة الشريط وتم الحجز اتنفيذ الشريط بأستديو الفنان السعودي محمد عبده وبالفعل تم تنفيذ الشريط الحدث
من طرائف المرحوم 00
طلبنا منه أن يكون أسم الشريط ( يا زمن ) وفي فكاهته المعهوده قال يا ناس أنا قصرت معاكم أجبنا بالنفي ثم ردد لا لا لا كلوا شيئ ولا يازمن دي 00 سألناه في عفوية 00 لماذا يا أستاذ 00 أجاب أنتو مجانين أنا هسع عامل عمرة وكل دعواتي مستجابة والاغنية ده فيها شيل شبابي وشيل عيني لا لا لا كلوا ولا يا زمن 0 ورغماً عن ذلك أول ما تغني به في هذا الشريط الرائعة يازمن 00 وقف شوية 00 يازمن أرحم شوية وأهدي لي لحظات هنيه 00 وبعدها شيل باقي عمر 00 وشيل شبابي شيل عيني
نواصل ابداعاته والواقف الطريفة من لسانه 00 وهل نعي أبراهيم نفسه قبل مماته 00 نواصل مع دعواتنا ودعواتكم له بالمغفرة

ا
لمنية العسل...
سلام الريد يا جميل...
والله اسعدتني هذه المداخلة ....
بسبب ما فيها الاخلاقيات السودانية الفريدة...
وفوق دا حدثتنا كثيرا عن اخلاقيات وسلوكيات جيل العملاقة...
ونأمل ان يستمر التواصل والحديث عن الفنان الذري..
شكرا لك منية على هذا الابداع....
والتحية لكافة الاخوان المشاركين بالبوست...

كورينا
07-16-2010, 05:05 PM
http://www.youtube.com/watch?v=_du-mashmvu&feature=related
ليه بنهرب من مصيرنا؟
نقضي أيامنا في عذاب
ليه تقول لي إنتهينا..
ونحن في عز الشباب؟
نحن في الأيام بقينا
قصة مابتعرف نهاية
إبتدت ريدة ومحبة
وأصبحت في ذاتها غاية
كنت تمنحني السعادة
وليا تتفجر عطايا
ولما أغرق في دموعي
بتبكي من قلبك معايا
نحن في ماضينا قوة
قوة تتحدى الصعاب
تقطع ليل المخيم
وتمشي في القفر اليباب
كنا للناس رمز طيبة
وكنا عنوان للشباب
وحسي تايهين لينا مدة
بنجري من خلف السراب
تاني ما تقول إنتهينا
بتنهي جيل بينظر إلينا
ده باني آمالو وطموحو
ومعتمد أبداً علينا
نحن قلب الدنيا ديا
نحن عز الدنيا بينا
تاني ما تقول إنتهينا..
نحن يادوب إبتدينا!


الجميل ابو حلا...
وشكرا على المصير...
بس كيف حنهرب من مصيرنا...
كانت المصير شاغلة الناس حين خروجها...
ولا زالت تحظى بنفس الاحاسيس الجميلة...

منية
07-16-2010, 05:34 PM
ا
لمنية العسل...
سلام الريد يا جميل...
والله اسعدتني هذه المداخلة ....
بسبب ما فيها الاخلاقيات السودانية الفريدة...
وفوق دا حدثتنا كثيرا عن اخلاقيات وسلوكيات جيل العملاقة...
ونأمل ان يستمر التواصل والحديث عن الفنان الذري..
شكرا لك منية على هذا الابداع....
والتحية لكافة الاخوان المشاركين بالبوست...


ايها السامق فينا

جمعة مباركة ومساءتك ندية

ونواصل الحديث عن الفنان الذرى الراحل المقيم ابراهيم عوض

سألته (المعنى هنا صديقه)00 أستاذ ابراهيم
أنت بدأت بأول أغنية ( علمتني الحب ) في العام 00 ((طبعاً هو رحمة الله عليه كلي شي عمرك كم أو أي ما من شانه أثبات تواريخ الاحداث 00 ))
واصلت حديثي معه وقلت بعد أن قوي عودك جاءت أبداعاتك 00 غاية الامال - المصير - يازمن - تزكار عزيز - قلبك حجر - ابقي ظالم - جمال دنيانا- كمثال ليس للحصر 00 بعد كل هذه الاغنيات الخالدات دخلت علي لونية سريعة جداً 00 يا سلوي قلبي شن سوا 00 وسيم الطلعة بمعني لونية شبيه بأغاني الجاز الصاخبة حيث طغت الالات النفخ والجتارات 00 فسألته هل هذه لونية عدادات وموكبه عصر السرعة أم أن الساحة لايوجد بها شعراء وملحنين أم أن المعين قد نضب ؟
ابتسم وقال 00 الشعراء موجودون وبكثرة سواء اللذين غنيت لهم او أولئك اللذين لم أتغني لهم ولكني معجب جداً بأشعارهم 00 كذلك الملحنيين موجودين بكثرة وأن المعين لم ينضب بعد بدليل الاستمرارية
وواصل قائلا أختلت الموازين وأختلطت الاوارق وحسب قوله ( القصة جايطة ) فقلت كيف أجاب با أخي زمان بتجي القصيدة وبنقعد ليها وننظفها ونفرزها ونقسمها ذي المرارة هناك متسع من الوقت للتأمل والمناجاة النفوس طيبة وصالحة وليس فيها أحقاد نجلس نضع القالب اللحني نضع الكوبليهات ونوضب اللحن ونوزع وننوت ونجري البروفات بالليالي الطوال وبعد ذلك تخرج الاغنية للناس ويمكن أن يشارك في اللحن ووضع القوالب الموسيقية أكثر من شخص أما الأن فالنفوس لم تكن كسابق عهدها أضافة للوقت وكثرة المشغوليات وواصل أنا ما كان عندي أي أهتمامات بخلاف هذا العود الذي أحمله في يدي وأناقتي ومظهري مما يعطيني زمن ومساحة للتأمل وأخراج كل ما هو جميل أما الان صف رغيف 00 صف بنزين 00 صف غاز 00 توصيل مدارس 00أضافة لأجتماعياتك ومشاغلك الاسرية الاخري وارتباطاتك الفنية 00
هل صحيح أن الاستاذ ابراهيم عوض قد نعي نفسه
ليه بتسأل 00 عني تاني
بعد ما شلت الاماني 00 رحت خليتني في زماني وأنت عارفوا علي جاير
لو بتفتكر الليالي تداوي غلبي 00 ولاتاني ترجع الافراح لقلبي
((((((((( أنا عهدي راح ما ظنوا آتي 00 وما فضل غير أغنياتي 00 فيها أكتب زكرياتي )))))))))))
رحم الله الفنان الانسان الشهم الكريم المعطاء اخو الاخوان الاستاذ ابراهيم عوض ونسأل الله أن يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا

منية
07-16-2010, 05:51 PM
http://www.vi2tu.net/uploads/sm3na_com_alamatani_alhob.rm