المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التخلف الاقتصادي



مازن ابراهيم
12-10-2009, 01:00 AM
تعتبر التنمية الاقتصادية الهدف الاساسي من وجود علم الاقتصاد . ولان الاشياء تعرف بضدها ؛ فالتخلف هو الوجه الاخر للتنمية والتخلف الاقتصادي هو الانخفاض النسبي في مستوى النشاط الاقتصادي لمجتمع ما ؛ وكثيرا ما يرمز له بالفقر الاقتصادي . وكلمة نسبي هنا تعني انه يقاس نسبة الى ما يمكن ان يحققه المجتمع فعلا لو استخدم ما لديه من موارد انتاجية استخاما اكثر شمولا واكثر كفاءة اي انها داخل المجتمع ذاته تعقد بين ما يحققه فعليا وما تمكنه امكاناته لتحقيقه ؛ كما يقاس كذلك نسبة الى ما تحقق عمليا في تجارب اخرى لدول يطلق عليها مصطلح الدول المتقدمة اقتصاديا ؛ والمقارنة هنا تكون بين المجتمع ومجتمع اخر اكثر كفاءة . ويقاس التخلف الاقتصادي بالانخفاض النسبي في متوسط دخل الفرد الحقيقي ( اي الدخل النقدي ) بعد استبعاد اثر الاسعار ( التضخم ) وهذا الانخفاض يعني ان ما يحصل عليه الفرد في المتوسط من السلع والخدمات قليل في الكية وردئ في النوع نسبيا .
واذا بحثنا في اسباب هذه الظاهرة سنجد انها لا ترجع الى محدودية الموارد الانتاجية بقدر ما ترجع للاستخدام السئ للموارد الاقتصادية ؛ وهذا الاستخدام السئ قد ياتي في صورة اهمال الموارد تماما ؛ او الاستخدام الجزئي لها ؛ او سوء استخدامها ؛ كأن تستخدم في نشاط صحيح بنسبة خاطئة ؛ او تستخدم في نشاط خاطئ من الاصل . هذا الى جانب اسباب اخرى قد تاتي من خارج العملية الانتاجية كالبيئة المحيطة بالعملية الانتاجية واثار خصائصها السلبية عليها وكذلك الاثار السلبية للعلاقات الاقتصادية الدولية كالاستثمارات الاجنبية وطبيعة المنتجات المتبادلة

قطرة شوق
04-15-2010, 01:59 AM
أن التنمية البشرية عبارة عن منهج للتنمية الشاملة ، المتكاملة للمؤسسات المجتمعية و التي تسعى إلى ضرورة توسيع خيارات البشر بهدف تحقيق الغايات الإنسانية الأسمى بتجاوز المفهوم المادي للرفاه الإنساني إلى الجوانب المعنوية و الحياة الإنسانية الكريمة التي تشمل التمتع بالحرية السياسية و الإقتصاية و الإجتماعية و توافر الفرص لإكتسات المعرفة و الإنتاج و الإبداع و الإستمتاع بالجمال و الكرامة الإنسانية ، و تحقيق الذات دون تمييز بين البشر استنادا إلى أي معيار كان ، النوع أو الأصل، أو المعتقد أو الجنس في مجتمع ديمقراطي يقوم على التمثيل الصحيح والمساءلة التي هي الأساس و المحيلة على شتى ضروب الحكم الصالح.


مووودتي