المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شئ في قلبي كالاكلان



كورينا
07-15-2009, 04:08 PM
شيء.... محمد المكي إبراهيم

شئ في قلبي كالاكلان.........
كدبيب بعوض داخل طبلة أذن
كالرغبة في تحكيك قفا أو ذقن
يتحرك ذاك الشئ على الأغوار
بخطى الإرهاص .. خطى التعذيب .. خطى الأحزان
في بدء الأمر شعرت به في الصبح
في صبح الجمعة بالتحديد
ساعتها كنت بلا شغل وبغير رفيق
فشعرت به في القلب يدب
كنقاط الزير وفي بطء ينصب
يتدحرج أملس أملس فوق القلب
ويطير مساء الجمعة أبخرة لا لون لها.. لاأعقلها .. إلا حين يعود الشئ يدب
ويظل الشئ يجيئ لدى الميعاد
ويطيل الزورة يشنقني ينشك على روحي أوتاد
وأخيراً .....
لازمني لايبرحني إال ساعات الميلاد
يا هذا الشئ الجاثم فوق الروح وفوق النبض
لم ينفع فيك الأوقيانوس وكل كحول الأرض
ووضعتك فوق الجمر فلم يصهرك الجمر
ودعكتك بالأحجار تثلمت الأحجار
يا هذا الشئ بلا إسم وبغير قرار
أنا أعلم أنك تتلفني يا هذا الشئ
وستقتلني حتماً حتماً يا هذا الشئ
لكن بالله عليك
وبحق الله وحب الخير وعزات الإنسان
لا تعجلني.. دعني أحيا
دعني أصطاد هياكل أسماك ودخان
ولصيقاً بالإحساس ستحيا انت
إن تقتلني فالخاسر أنت الخاسر أنت...

Abdelazim
07-15-2009, 05:13 PM
يا سلام علي الكلام الجميل
يلا منتظرين الترجمة الرائعة يا ذوق

ياسر صلاح
07-15-2009, 07:16 PM
كلام جميل وحاجة رائعة ؟؟؟؟؟ لكن هو قاصد شنو

سيف الاسلام
07-15-2009, 07:21 PM
يا سلام عليك يا عمو كورينا الرائع
دائما تأتينا بكل جميل
هل يقصد ود المكي الوطن ام شئ آخر

عادل القاسم
07-16-2009, 02:30 PM
كلام جميل وحاجة رائعة ؟؟؟؟؟ لكن هو قاصد شنو

فعلا يا عم كورينا حاولت اكثر من مرة افهم الحاصل شنو ما عرفت...؟؟؟

سيف الاسلام
07-16-2009, 08:13 PM
فعلا يا عم كورينا حاولت اكثر من مرة افهم الحاصل شنو ما عرفت...؟؟؟

والله يا عادل نحن ذاااتنا منتظرين عمك العسل يجي يشرح

ولد هندسة
07-18-2009, 11:04 AM
تسلم عم كورينا ولا ستطيع ان اقول الا كما قال الاخرين
منظريييييييييييييييييييين الفهم بتاع الشيء

ابراهيم العمده
07-18-2009, 11:37 AM
...
كورينا الجميل أين أنت يابحر المعارف
...

كورينا
07-18-2009, 03:00 PM
الاعزاء :


المدير العام

ياسر صلاح

سيف الاسلام

ود هندسة

ود العمدة....

لكم جميعا التحية....

والف مرحب بكم في طلاسم ود المكي....
كأني بكم لم تسمعوا عن هذه القصيدة من قبل؟؟؟
فهي من روائع ديوان قطار الغرب...
وقفت امامها كثير اتامل واتحسس هذه المشاعر الغريبة ...
وفكرت كثير فيما يقصده ود المكي..
وفي الحقيقة منذ ان تحدثت عن قطار الغرب كنت امني النفس بالحديث عن هذه القصيدة...
وقد حان الوقت...
بإذن الله..
فانتظروني
وكونوا معي...

سيف الاسلام
07-18-2009, 03:12 PM
الاعزاء :


المدير العام

ياسر صلاح

سيف الاسلام

ود هندسة

ود العمدة....

لكم جميعا التحية....

والف مرحب بكم في طلاسم ود المكي....
كأني بكم لم تسمعوا عن هذه القصيدة من قبل؟؟؟
فهي من روائع ديوان قطار الغرب...
وقفت امامها كثير اتامل واتحسس هذه المشاعر الغريبة ...
وفكرت كثير فيما يقصده ود المكي..
وفي الحقيقة منذ ان تحدثت عن قطار الغرب كنت امني النفس بالحديث عن هذه القصيدة...
وقد حان الوقت...
بإذن الله..
فانتظروني
وكونوا معي...



العم المحدث فينا كورينا مرحب بعودتك
نحن في الانتظار لننهل من بحر قطار الغرب
وحقيقة اول مرة اسمع او اقرأ هذه التحفة

كورينا
07-18-2009, 03:18 PM
فعلا يا عم كورينا حاولت اكثر من مرة افهم الحاصل شنو ما عرفت...؟؟؟


وأنا عايز افهم ...
الود ليه صورته قبيحة والامورة دي ما شاء الله ...
ربنا يحفظهم ويحفظكم جيمعا...
شوية ونعود...

كورينا
07-19-2009, 10:16 AM
بسم الله نبدأ ونطلب منه التوفيق....
أعتقد والله اعلم ان الرجل يتكلم عن أمر عادي ....
امر مقلق لكنه عادي اي قد مر به كل منا....
الم تشعر في لحظة من اللحظات انك:


متتضايق؟؟؟

متزمر؟؟؟

كرهان عيشتك؟؟؟

عايز تطلع من هدومك؟؟؟

اعتقد ان ود المكي مرة بمثل هذه الحالة...
وكشاعر سجل تلك اللحظات...
لسبب غير معروف وبضيق لا ندري كنهه...
تتغير صورة الدنيا في وجهك وتسب وتلعن...
فجاء تتغيير الدنيا في عينيك ويتبدل كل نعيم الدنيا لهم وغم..
احس به ود المكي في قلبه كأنما ياكل القلب...
وبحس الشاعر المرهف انساب الاحساس الى الاذنين..
فصورة بصوت بعوضة داخل طبلة اذن..
ولكي يشعرنا بانها امر عادي مر بنا جميعا..
جعلة كالرغبة في تحكيك قفا او ذقن..
كما كان يفعل اهلنا كبار السن سابقا..
فهذا الامر ليس خاص بالشاعر ولا ينفرد به الشباب دون الكبار..
كما يحك احدهم ظهره او ذقنه...
فهو ضيق عادي جعل منه حس الشاعر صورة فنية رائعة

كورينا
07-19-2009, 11:11 AM
أبت قريحة صديقي الشاعر الانسان فتح الباري الا ان تجود بهذه لكلامات ...
مجاراة لود المكي في رائعته شئ....

ولهذا الشئ الماثل في الكلمات
هذا القاتل في صمت يمتص رحيق الأوقات
يراوغ ... يهرب ... يأتي ... يمضي
حبراً ... حرفاً ... خبراً ... قدراً
صمتاً يحرق عصب الصمت
رنيناً يرسم هذي الأبيات

Abdelazim
07-19-2009, 11:13 AM
بسم الله نبدأ ونطلب منه التوفيق....
أعتقد والله اعلم ان الرجل يتكلم عن أمر عادي ....
امر مقلق لكنه عادي اي قد مر به كل منا....
الم تشعر في لحظة من اللحظات انك:


متتضايق؟؟؟

متزمر؟؟؟

كرهان عيشتك؟؟؟

عايز تطلع من هدومك؟؟؟

اعتقد ان ود المكي مرة بمثل هذه الحالة...
وكشاعر سجل تلك اللحظات...
لسبب غير معروف وبضيق لا ندري كنهه...
تتغير صورة الدنيا في وجهك وتسب وتلعن...
فجاء تتغيير الدنيا في عينيك ويتبدل كل نعيم الدنيا لهم وغم..
احس به ود المكي في قلبه كأنما ياكل القلب...
وبحس الشاعر المرهف انساب الاحساس الى الاذنين..
فصورة بصوت بعوضة داخل طبلة اذن..
ولكي يشعرنا بانها امر عادي مر بنا جميعا..
جعلة كالرغبة في تحكيك قفا او ذقن..
كما كان يفعل اهلنا كبار السن سابقا..
فهذا الامر ليس خاص بالشاعر ولا ينفرد به الشباب دون الكبار..
كما يحك احدهم ظهره او ذقنه...
فهو ضيق عادي جعل منه حس الشاعر صورة فنية رائعة


العزيز كورينا الشرح جميل
ولكن كما قلت لك بلأمس الأمر ليس بعادي وهناك شئ لا نعرف ما هو

كورينا
07-19-2009, 12:07 PM
نعم سعادة المدير العام...
هناك روح الشاعر ومشاعرة التي لن نصل اليها مهما اجتهدنا...
الا انني اشعر انها حالة من الضيق والتنازع النفسي..
الذي يكبلنا في كثير من الاحيان بلا سابق انذار...
او اي اسباب واضحة...

سيف الاسلام
07-19-2009, 02:58 PM
نعم سعادة المدير العام...
هناك روح الشاعر ومشاعرة التي لن نصل اليها مهما اجتهدنا...
الا انني اشعر انها حالة من الضيق والتنازع النفسي..
الذي يكبلنا في كثير من الاحيان بلا سابق انذار...
او اي اسباب واضحة...


انا ما زلت علي رايي يا عمو واعتقد انه يحكي عن منازعات الوطن الجريح

كورينا
07-19-2009, 03:19 PM
الرائع ابو شراب...
لك التحية والتقدير وانت تتابع معنا فيما يحيك في صدر ود المكي...
لك الحق ان تعتقد ذلك فالرجل معروف بوطنيته...
وخير دليل على ذلك (اكتوبر الاخضر)...
الا انني اعتقد انها بعيدة عن الحس الوطني..
تشعر بها في داخلك احساسا نعالجه يوميا..

عادل القاسم
07-20-2009, 12:02 AM
شيء.... محمد المكي إبراهيم



شئ في قلبي كالاكلان.........
كدبيب بعوض داخل طبلة أذن
كالرغبة في تحكيك قفا أو ذقن
يتحرك ذاك الشئ على الأغوار
بخطى الإرهاص .. خطى التعذيب .. خطى الأحزان
في بدء الأمر شعرت به في الصبح
في صبح الجمعة بالتحديد
ساعتها كنت بلا شغل وبغير رفيق
فشعرت به في القلب يدب
كنقاط الزير وفي بطء ينصب
يتدحرج أملس أملس فوق القلب
ويطير مساء الجمعة أبخرة لا لون لها.. لاأعقلها .. إلا حين يعود الشئ يدب
ويظل الشئ يجيئ لدى الميعاد
ويطيل الزورة يشنقني ينشك على روحي أوتاد
وأخيراً .....
لازمني لايبرحني إال ساعات الميلاد
يا هذا الشئ الجاثم فوق الروح وفوق النبض
لم ينفع فيك الأوقيانوس وكل كحول الأرض
ووضعتك فوق الجمر فلم يصهرك الجمر
ودعكتك بالأحجار تثلمت الأحجار
يا هذا الشئ بلا إسم وبغير قرار
أنا أعلم أنك تتلفني يا هذا الشئ
وستقتلني حتماً حتماً يا هذا الشئ
لكن بالله عليك
وبحق الله وحب الخير وعزات الإنسان
لا تعجلني.. دعني أحيا
دعني أصطاد هياكل أسماك ودخان
ولصيقاً بالإحساس ستحيا انت
إن تقتلني فالخاسر أنت الخاسر أنت...



الغالي فينا كورينا...
اعتقادي بان ود المكي به من الهم والشجن ما ذات عن كاهله... (أنا أعلم أنك تتلفني يا هذا الشئ..... انني احسك بك...
والله يعلم ما تخفي الانفس...

ياسر صلاح
07-20-2009, 12:12 AM
انا اعتقد انه يتحدث عن القلق ولحظات الكابة التى تنتاب الشخص فى الغربة وليس ادق من ذلك قول الشاعر :
كريشة فى مهب الريح ساقطة ×××× لاتستقر على حال من القلق

سيف الاسلام
07-20-2009, 07:30 AM
انا اعتقد انه يتحدث عن القلق ولحظات الكابة التى تنتاب الشخص فى الغربة وليس ادق من ذلك قول الشاعر :
كريشة فى مهب الريح ساقطة ×××× لاتستقر على حال من القلق

تفسير قريب من الواقع

كورينا
07-20-2009, 09:24 AM
أبو القاسم :
ياسر صلاح:
سيف الاسلام:
لكم التحية والشكر على المرور...
نعم هناك هم كبير وحيرة وطياع...
والله اعلم بسببه....
ما يهمني انه انتج شعرا جميلا معبرا...
لو انتابتك حالة من القلق ...
وجلست مع نفسك قد تجده معبرا تماما عن حالتك...
وقد تجد فيه السلوى والراحة وقد يخرجك من ذاك الهم.....

كورينا
07-20-2009, 09:34 AM
يتحرك ذاك الشئ على الأغوار
بخطى الإرهاص .. خطى التعذيب .. خطى الأحزان
في بدء الأمر شعرت به في الصبح
في صبح الجمعة بالتحديد
ساعتها كنت بلا شغل وبغير رفيق


اعتقد هنا يتضح تماما ان الامر
ليس الا حالة من البؤس والكآبة ...
وصفها بانها في اعماقه ..
ووصف حركتها بانها تعذيب واحزان ...
وحدد ميلادها بالجمعة حيث لا عمل ولا رفيق...
فهي اقرب لحالة الفراغ والبعد عن الاحباب..
هل جلست يوما مع نفسك تفكر في حالك وحال الدنيا؟؟؟
اعتقد ان هنا يتضح تماما انها بعيدا عن اي شئ اكثر من فراغ قاده الي التفكير بهذا العمق..
شب ذلك الشئ في اعماقة فانساب شعرا رصيننا عذبا رغم ما يكتنفه من الم وعذاب...

ساداتكو
07-20-2009, 11:51 AM
...

روعة في الانتقاء يا هذا

كلام زي نقر الأصابع لما ترتاح للموسيقى

شكراً كورينا للتحفة

...

Abdelazim
07-20-2009, 11:54 AM
يتحرك ذاك الشئ على الأغوار
بخطى الإرهاص .. خطى التعذيب .. خطى الأحزان
في بدء الأمر شعرت به في الصبح
في صبح الجمعة بالتحديد
ساعتها كنت بلا شغل وبغير رفيق


اعتقد هنا يتضح تماما ان الامر
ليس الا حالة من البؤس والكآبة ...
وصفها بانها في اعماقه ..
ووصف حركتها بانها تعذيب واحزان ...
وحدد ميلادها بالجمعة حيث لا عمل ولا رفيق...
فهي اقرب لحالة الفراغ والبعد عن الاحباب..
هل جلست يوما مع نفسك تفكر في حالك وحال الدنيا؟؟؟
اعتقد ان هنا يتضح تماما انها بعيدا عن اي شئ اكثر من فراغ قاده الي التفكير بهذا العمق..
شب ذلك الشئ في اعماقة فانساب شعرا رصيننا عذبا رغم ما يكتنفه من الم وعذاب...

لعلها كانت الجمعة 30 يونيو 1989

كورينا
07-20-2009, 12:27 PM
...

روعة في الانتقاء يا هذا

كلام زي نقر الأصابع لما ترتاح للموسيقى

شكراً كورينا للتحفة

...


ساداتكو ذات نفسه عندنا...
ياللسعادة...
سعدنا بمرورك المبدع...
لك منا التحية....
والف شكر على الاطراء الذي نفخر به...

كورينا
07-20-2009, 12:32 PM
لعلها كانت الجمعة 30 يونيو 1989


سعادة المدير العام...
شرفتنا بمرورك المستمر وتشجيعك المتواصل...
ليه انت مصر تاخدنا بعيدا ....
نحو السياسة.. التى لا احبها...
اعتقد ديوان أمتي صدر في الستينات...
وامكن قبل كدة كمان..
برجع ليك بالاكيدة...

كورينا
07-20-2009, 12:45 PM
يا عظموت
ديوان امتي صدر لاول مرة في 1968


(والديوان الأول أمتي الذي طبع في بيروت لأول مرة عام 1968م هو الذي منه ارتشفنا ما ارتشفنا .... الشاعر السوداني محمد المكي إبراهيم يصيح للخرطوم في أذنها):

كورينا
07-20-2009, 04:31 PM
فشعرت به في القلب يدب
كنقاط الزير وفي بطء ينصب
يتدحرج أملس أملس فوق القلب
ويطير مساء الجمعة أبخرة لا لون لها.. لاأعقلها .. إلا حين يعود الشئ يدب


حتى نشعر بمدى جمال اللغة العربية...
ونعيش معاناة ود المكي..
وحسن انتقائه للكلمات المعبرة عما في داخلة..
ارجو ان نتوقف مع الابيات اعلاه..
نقرأها ونتأملها ونعيشها...
في يوم الجمعة يشعر بالشئ يدب في قلبة..
وكنقاط الزير نقطة نقطة ينصب
ثم يتدحرج ملامسا لغلاف القلب..
وفي المساء يتصاعد كالبخار بلا لون..
دون ان يفهم ود المكي لذلك معنى
ويظل يترقب بقلق عودته من جديد..
فهو حتى بعد تبخر يعلم انه سوف يعود..

كورينا
07-22-2009, 10:45 AM
ويظل الشئ يجيئ لدى الميعاد
ويطيل الزورة يشنقني ينشك على روحي أوتاد
وأخيراً .....
لازمني لايبرحني الا ساعات الميلاد

هي نفس الحالة تعاوده..
كانها مرتبطة معه بموعد..
الواقع انه اصبح يترقبها..
فها التي تشغل تفكيرة لا غيرها..
وما يشغل الفكر سوف ياتي هكذا يقول الواقع..
والمثل المصري يقول :
تخاف من الديب يطلع لك..
فقط عندما ينشغل الفكر بغيرها تتواري هي..
كما يحدث له في المناسبات السارة بصفة عامة
واعياد الميلاد بصفة خاصة...

كورينا
07-22-2009, 07:03 PM
يا هذا الشئ الجاثم فوق الروح وفوق النبض
لم ينفع فيك الأوقيانوس وكل كحول الأرض
ووضعتك فوق الجمر فلم يصهرك الجمر
ودعكتك بالأحجار تثلمت الأحجار
يا هذا الشئ بلا إسم وبغير قرار
أنا أعلم أنك تتلفني يا هذا الشئ
وستقتلني حتماً حتماً يا هذا الشئ


لازال ود المكي يعالج نفسة من ذاك الشئ..
لم ترك شيئا لا جربه وذال الشئ كما هو...
يعاوده في الميعاد وبدون اي اذن.
عالجه بكل ما يمكن الا انه هو هو..
لم تنفع معه كل الوصافات..
وبما انه غير معروف فكيف يمكن ان نصل له لعلاج..
كيف وهو قد اصبح فوق الروح وفي النبط..
كيف يعالج ما لا يدرك سببه انه في اعماقك ايها الانسان..
يظل كذلك يعود حين يشاء ويظل كما يحلو له...
لا تمنعوه البخرات والا الاحجبة..
ولا كل علاجات العالم..
فهو لا يعرف له سبب فكيف يعرف له علاج..
فليس لود المكي الا الستجداء وعساه ينفع مع ما يدرك له اساس ولا سبب..
يلجاء للاستجداء وطلب العقو والغفران..
عسى ولعل يجد معيننا..
ثم يشب الخوف في اعماقه فقد يكون هذا الشئ هو سبب الفناء,,,

سيف الاسلام
07-22-2009, 07:18 PM
عمو كورينا يا قمة الروعة واصل السرد

ود العيكورة
07-22-2009, 08:19 PM
والله ميه الميه لكن صوت البعوض طنين وليس دبيب وبعدين الطنين في طبلة الاذن مزعج جداً يا حبه

كورينا
07-22-2009, 09:24 PM
أبو شراب الرائع
والله زياتك تفرح وتسعد يا سيف الاسلام...
ود العيكورة شكرا للزيارة الاولى...
صدقت والله الدبيب هو حركة البعوضة...
بس عادة البعوضة احرص من ان تدخل الاذن..
بس صوتها كما ذكرت مزعج ومؤلم جدا...
بس ود المكي هو القال دبيب بعوض رغم ان المشهور عنها انها تطن كما ذكرت..
لك الشكر عزيزي...
ونرجو الا تنقطع زياراتك لنا...
واطرق الباب وسوف نفتح لك بس بالله:
لو لم تجدنا لا تكتب بالفحمة على الباب..
أكيد عارف كم يكلف دهان الباب من جديد...

كورينا
07-25-2009, 11:08 AM
يا هذا الشئ الجاثم فوق الروح وفوق النبض
لم ينفع فيك الأوقيانوس وكل كحول الأرض
ووضعتك فوق الجمر فلم يصهرك الجمر
ودعكتك بالأحجار تثلمت الأحجار


تضرع، استسلام واستجدا
استسلم ود المكي..
رفع الراية البيضاء معلنا انه لن يحارب..
بعد ان جرب كل الطرق والاساليب للخلاص من هذا الشئ..
رفع الراية البيضاء معلنا الهزيمة ..
فكيف يحارب شيئا مجهولا لا يعرف طبيعته...
فهل نرفع جميعا الراية اذا عاودنا هذا الهاجس؟؟؟
دعائي أن يصاحب احد بمثل هذه الحالة...
فهي قاتلة لا محال..
ان لم تقتلك يقيينا فهي تسلبك..
كل شئ ..
حتى لا تجد معنا للحياة معها..
وهي لا تغادر ..
فلنذهب نحن..

Abdelazim
07-25-2009, 12:50 PM
[color=indigo]فهل نرفع جميعا الراية اذا عاودنا هذا الهاجس؟؟؟
دعائي أن يصاحب احد بمثل هذه الحالة...
فهي قاتلة لا محال..
ان لم تقتلك يقيينا فهي تسلبك..
كل شئ ..
حتى لا تجد معنا للحياة معها..
وهي لا تغادر ..
فلنذهب نحن..


لا شك انها قاتلة لا محالة ولكن لابد من المحاولة للتخلص
الشاعر وصل قمة اليأس فجاء منه الابداع

كورينا
07-25-2009, 02:43 PM
نعم سعادة المدير العام....
هي قاتلة بالتأكيد....
فقط لو عشتها تلك اللحظات....
هل منا من جرب مثل هذا الاحساس...
بالتأكيد هو ليس خاصا بود المكي ولا بالشعراء...
من منا عايش مثل هذه الاحاسيس؟؟؟؟؟

كورينا
07-26-2009, 02:32 PM
لكن بالله عليك
وبحق الله وحب الخير وعزات الإنسان
لا تعجلني.. دعني أحيا
دعني أصطاد هياكل أسماك ودخان
ولصيقاً بالإحساس ستحيا انت
إن تقتلني فالخاسر أنت الخاسر أنت...


استرحام واستجداء ....
ودعوات لاطلاق سراحه...
فلا حيله له الا الاستجداء فقد ضاقت به الدنيا ولا مفر...
وفي مثل هذه الحالات لا بد من الاستجداء...
فالحالة لا قبل لها بها ولا مهرب...
ثم يختم بتصيد مصادر الضعف..
اي ضعف؟؟؟
اعلان الهزيمة ثم البحث عن مخرج...
معلنا انه سوف يعيش بعيد عنه ...
يكتفي بالقليل (هياكل اسماك ودخان)
ثم الاسترضاء بان حياته في حياة ذلك الشئ...
أفعل بي ما يحلو لك فقط اتركني احي..
وبحياتي تضمن انك موجود وتستمتع بعذابي
يا ذاك الشئ ...
اتركه يحيا ...

الحفيان
07-26-2009, 03:42 PM
العم كورينا لك مني اجمل تحية علي الشرح الجميل

كورينا
07-27-2009, 12:25 PM
عزيزي الحفيان...
لك التحية والشكر على المرور...
اسعدني مرور ومشاركتك الكريمة...
والي لقاء اخر باذن الله..

سيف الاسلام
07-27-2009, 07:42 PM
نفهم من يكفي انكم قد انهيتم الشرح ام هناك المزيد

كورينا
07-28-2009, 11:36 AM
نفهم من يكفي انكم قد انهيتم الشرح ام هناك المزيد


عزيزي ابو شراب...
لك التحية وانت تتابع وتثرى النقاش في كل المنابر....
نعم عزيزي هذا ما سمحت به امكانياتنا
ولك وكافة الاخوة مواصلة المسيرة....

ا. الهادي ابراهيم محمود
07-28-2009, 02:09 PM
الخال العزيز كورينا
انا والله بصراحة كده
في حاجة في قلبى ده مكلكلانى شديد
وما قادر اقولها

كورينا
07-28-2009, 02:21 PM
الخال العزيز كورينا
انا والله بصراحة كده
في حاجة في قلبى ده مكلكلانى شديد
وما قادر اقولها


الهادي الرائق...
لك التحية ...
والله شرفتنا بطلتك الندية (دي تطلع بت عم ندوية)
ياخ قول والله نحن نسعد بكل قفشاتك...
ولو ما عايز تقول كده في العلن !!!
قول لي براحة في اضاني مافي حد بسمعك...

الدمهشري
10-17-2009, 01:25 AM
قامة من بلادي بحجم المكان واوسع رحابه
محمد المكي ابراهيم
كورينا لك الود
عملتا لينا اكلان بي شوقنا ليك

كورينا
10-22-2009, 11:10 PM
قامة من بلادي بحجم المكان واوسع رحابه
محمد المكي ابراهيم
كورينا لك الود
عملتا لينا اكلان بي شوقنا ليك


العزيز الدمهشري...
لك مني كل الود...
وآسف للانقطاع .....
بس بحق ظروفي كانت ولا زالت لا تسمحي لى بالطلة .....
سعدت جدا بالنداء وسوف ابذل كلما يمكنني للتواصل معكم...
وبالله التوفيق...

ابوحسام
10-27-2009, 05:23 PM
والصمت في حرم الجمال جمال ,,
في صمت وتحديق اتابع عزيزنا الرائع ,, كورينا ,,
فاختيارك لهذا العملاق ,, فن في ذاته ,, ذاك الذي سحر اللغة ,, بالق المعاني ,,

ماذا تراني قائلا في من يقول في رائعته ( بعض الرحيق انا والبرتقالة انت) :

هزّى اليك بجذع النبع

واغتسلى

من حزن ماضيك

فى الرؤيا وفى الإصرار

هزّى اليك

فأبراج القلاع تفيق

النحل طاف المراعى

وأهداك السلام الرحيق

الشرق أحمر

والنعمى عليك إزار

تجرى ويمشون للخلف

حتى نكمل المشوار.....

العزيز كورينا ,,, تعال كمل المشوار !!!!!!!!!!!