المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محمد مفتاح الفيتوري



كورينا
05-31-2009, 03:23 PM
ياقوت العرش ..

دنيا لا يملكُها من يملكُها

أغنى أهليها سادتُها الفقراءْ

الخاسرُ من لم ياخذ منها

ما تعطيه على استحياء

والغافل من ظنَّ الأشياءَ

هى الأشياء !

تاجُ السلطانِ الغاشمِ تفاحهْ

تتأرجح أعلى سارية ِ الساحهْ

تاجُ الصوفى يُضىْ

على سِجادة قَشْ

صدقنى يا ياقوت العرشْ

أن الموتى ليسوا همْ

هاتيكَ الموتى

والراحة ليستْ

هاتيك الراحة

كورينا
05-31-2009, 03:24 PM
عن أى بحار العالمِ تسألنى يا محبوبى

عن حوت

قدماه من صخرٍ

عيناه من ياقوت

عن سُحُبٍ من نيران

وجزائر من مُرْجانْ

عن مَيْتٍ يحمل جثته

ويهرول حيث يموت

لا تعجب يا ياقوتْ

الأعظم ُ من قدرِ الإنسان هو الإنسان

القاضى يغزل شاربه لمغنيه الحانه

وحكيم ُ القرية مشنوقْ

والقَرَدَةُ تلهو فى الشوقْ

يا محبوبى ..

ذهبُ المضطِّر نُحاسْ

قاضيكم مشدود’’ فى مقْعده المسرقْ

يقضى ما بين الناسْ

ويجُرُّ عباءته كِبْراً فى الجبانه

***

كورينا
05-31-2009, 04:10 PM
لن تُبْصرْنا بمآقٍ غير مآقينا

لن تَعْرِفْنا

ما لم نجذبك فَتَعْرِفَنا

وتكاشفنَا

أدنى ما فينا قد يعلُونا يا ياقوتْ

فكن الأدنى

تكن الأعلى فينا

كورينا
05-31-2009, 04:11 PM
وتَجفُ مِيَاهُ البحرْ

وتقطعُ هجرتها أسرابُ الطيرْ

الغربال المثقوب على كتفيك

وَحُزنْكَ فى عينيكْ

جبالْ

ومقاديرُ

وأجيالْ

يا محبوبى

لا تبكينى

يكفيك ويكفينى

فالحزنُ الأكبرُ ليس يُقال

كورينا
06-01-2009, 11:06 AM
ولد عام 1936 بالسودان
نشأ في مدينة الاسكندرية،هناك حفظ القرآن الكريم

درس بالمعهد الديني بالاسكندرية ثم انتقل إلى القاهرة
أكمل تعليمه بالأزهر كلية العلوم
عمل محررا ً أديبا ًبالصحف المصرية والسودانية
وعين خبيرا ً إعلاميا ً بالجامعة العربية1968- 1970
عمل مستشارا ً ثقافيا ً في السفارة الليبية بإيطاليا
شغل منصب مستشارا ً وسفيرا ً بالسفارة الليبية ببيروت
ثم مستشارا ًسياسيا ً وإعلاميا ً بسفارة ليبيا بالمغرب
يعتبر الفيتوري جزءا ً من الحركة الأدبية السودانية

كورينا
06-01-2009, 04:11 PM
مؤلفاته:

1- أغاني إفريقيا 1955- شعر .

2- عاشق من إفريقيا 1964- شعر.

3- اذكريني يا إفريقيا 1965- شعر.

4- سقوط دبشليم 1968- شعر.

5- معزوفة لدرويش متجول 1969- شعر.

6- سولارا (مسرحية شعرية) 1970.

7- البطل والثورة والمشنقة- شعر 1972.

8- أقوال شاهد إثبات- شعر 1973.

9- ابتسمي حتى تمر الخيل- 1975- شعر.

10- عصفورة الدم- شعر- 1983.

11- ثورة عمر المختار- مسرحية 1974.

3- عالم الصحافة العربية والأجنبية- دراسة- دمشق 1981.

4- الموجب والسالب في الصحافة العربية- دراسة- دمشق 1986.

الكتب المترجمة:

5- نحو فهم المستقبلية- دراسة- دمشق 1983.

6- التعليم في بريطانيا.

7- تعليم الكبار في الدول النامية.

كورينا
06-01-2009, 04:31 PM
الدرويش المتجول

شحبت روحي, صارت شفقا
شعت غيما و سنا
كالدرويش المتعلق في قدمي مولاه أنا
أتمرغ في شجني
أتوهج في بدني
غيري أعمى , مهما أصغى , لن يبصرني
فأنا جسد ...... حجر
شيء عبر الشارع
جزر غرقى في قاع البحر....
حريق في الزمن الضائع
قنديل زيتي مبهوت
في اقصى بيت , في بيروت
أتالق حينا. ثم أرنق ثم أموت

سيف الاسلام
06-01-2009, 06:10 PM
سمعت ان اصول الشاعر الفيتوري ليبية ما مدي صحة ذلك
ولكم الشكر

كورينا
06-01-2009, 11:24 PM
ولد عام 1936 بالسودان
نشأ في مدينة الاسكندرية،هناك حفظ القرآن الكريم

درس بالمعهد الديني بالاسكندرية ثم انتقل إلى القاهرة
أكمل تعليمه بالأزهر كلية العلوم
عمل محررا ً أديبا ًبالصحف المصرية والسودانية
وعين خبيرا ً إعلاميا ً بالجامعة العربية1968- 1970
عمل مستشارا ً ثقافيا ً في السفارة الليبية بإيطاليا
شغل منصب مستشارا ً وسفيرا ً بالسفارة الليبية ببيروت
ثم مستشارا ًسياسيا ً وإعلاميا ً بسفارة ليبيا بالمغرب
يعتبر الفيتوري جزءا ً من الحركة الأدبية السودانية


الرائع ابوشراب...
شكرا لك على المداخلة...
شرفتنا والله.. وسعدنا بمرورك...
الاقتباس اعلاه ورد عقب قصيدة (ياقوت العرش) بالضبط المداخلة رقم 5...
سعيد بمرورك ومشاركتك بالحوار...
واقدر لك النشاط الملحوظ في المرور على اغلب البوستات والمشاركة فيها...
ولك التحية....

سيف الاسلام
06-02-2009, 08:27 AM
الرائع ابوشراب...
شكرا لك على المداخلة...
شرفتنا والله.. وسعدنا بمرورك...
الاقتباس اعلاه ورد عقب قصيدة (ياقوت العرش) بالضبط المداخلة رقم 5...
سعيد بمرورك ومشاركتك بالحوار...
واقدر لك النشاط الملحوظ في المرور على اغلب البوستات والمشاركة فيها...
ولك التحية....

عمي الرائع حتي الثمالة اشكرك علي الاطراء
وانا كما تعلم لبوستاتك لما تحويه من جمال واشياء تعليمية مفيدة
تقبل حضوري الدائم معكم

فاطمة ميرغني
06-02-2009, 12:56 PM
أدنى ما فينا قد يعلُونا يا ياقوتْ


فكن الأدنى



تكن الأعلى فينا


الرائع كورينا - دائما تاتي بالروائع فكن الادنى تكون الاعلى فينا

كورينا
06-02-2009, 01:27 PM
السيدة بت السادة ....
لك التحية والاجلال...
ولا حتى نحلم ان نكون كما تمنيتي لنا...
والف شكرا على هذا الاطراء الذي اخشى ان يدفعنا للبطر....
سعيد جدا بمرورك ومداخلتك التي تفرح القلب...

كورينا
06-02-2009, 01:31 PM
رؤيا







خارجاً من دمائك



تبحث عن وطن فيك



مستغرق في الدموع



وطن ربما ضعيت خوفاً عليه



وأمعنت في التِّيه.كى لا يضيع



أهو تلك الطقوس؟



!التي ألأبستك طحالِبها في عصور الصقيع



أهُوتلك المدائن؟



تعشق زوارها ، ثم تصلبهم فى خشوع



أهو تلك الشموس ؟



التي هجعت فيك



حالمة بمجىءِ الربيع



أهُو أَنت؟



وقد أبصرتك العيون



!وَأبصرتها في ضباب الشموع

كورينا
06-02-2009, 02:08 PM
***



خارجاً من غيابك



لا قمر في الغياب



ولا مطر في الحضور



مثلما أنت في حفلة العُرس والموت



لا شىْ إلا أنتظار مرير



وانحناء’’ حزين على حافة الشعر



في ليل هذا الشتاء الكبير



ترقب الأفق المتداخل



في أفُقٍ لم يزال عابراً في الأثير



رُبَّما لم تكن



ربما كنت في نحلة الماء



أو يرقات الجذور



ربما كان أجمل



!لو أطبقت راحتاك على باقةٍ من زهور

عصام مصطفي
06-02-2009, 04:40 PM
عزيزي كورينا ايها الرائع بالفعل هذا الدروش الرائع ...
من احب من كتب بالنسبة لي ... علاقتي معه عندما وقعت علي يدي صدفة
الدرويش المتجول ... ومن حينها لم افارقه ...

لك كل الود

عصام مصطفي
06-02-2009, 04:47 PM
لمحات من حياة الشاعر الثائر محمد مفتاح الفيتوري وقراءة في أشعاره



المصدر : ديوان الشاعر محمد مفتاح الفيتوري - دار العودة - بيروت.


ولد الفيتوري في السودان في عام 1936م و نشأ في الاسكندرية و هناك حفظ القرآن الكريم ثم عمل محرراً في الصحف المصرية و السودانية .‏


لقد ترك الجامعة قبل أن ينهي دارسته فيها واتجه نحو العمل الصحفي هارباً من رتابة الدروس وقوانين وقيود الجامعة والحقيقة أن عمله في الصحافة أمن له لقمة العيش وهو ما كان يبحث عنه .‏


ويصور الفيتوري نظرات الناس التي كانت تلاحقه بسبب لون بشرته الأسود وقصر قامته وفقره إلا أنه يبقى الرجل الحالم الذي تستيقظ النجوم في قلبه النقي الطيب :‏


فقير أجل .. ودميم دميم‏


بلون الشتاء .. بلون الغيوم‏


يسير فتسخر منه الوجوه‏


وتسخر حتى وجوه الهموم‏


فيحمل أحقاده في جنون‏


ويحضن أحزانه في وجوم‏


ولكنه أبداً حالم‏


وفي قلبه يقظات النجوم‏


ورغم حقده وغضبه واشمئزازه من تلك النظرات يبقى متسلحاً بالكرامة فاللون الأسود ليس عيباً أو مذلة :‏


قلها لا تجبن .. لا تجبن‏


قلها في وجه البشرية‏


أنا زنجي‏


وأبي زنجي الجد‏


وأمي زنجية‏


أنا أسود‏


أسود لكني حر أمتلك الحرية‏


وكثيراً ما أعلن ثورته السوداء قائلاً :‏


لتنتفض جثة تاريخنا‏


ولينتصب تمثال أحقادنا‏


آن لهذا الأسود .. المنزوي‏


المتواري عن عيون السنا‏


آن له أن يتحدى الورى‏


مارس الفيتوري أثناء إقامته في القاهرة العمل الصحفي وكتب الكثير من الدراسات الأدبية والسياسية والمقابلات في صحيفة » الجمهورية « وبعد انتقاله الى السودان عام 1958 رئس تحرير أكثر من مجلة وجريدة ومن أبرزها مجلة » الإذاعة والتلفزيون « السودانية .. وفي لبنان عمل محرراً أدبياً في مجلة الأسبوع الأدبي » ومحرراً في جريدة » بيروت « وشارك في إصدار مجلة » الديار « كما أسند إليه مهام رئيس تحرير مجلة الثقافة العربية « الليبية .‏


كما شغل وظيفة خبير إعلامي في جامعة الدول العربية في القاهرة إلا أنه ترك وظيفة هذه وقدم الى بيروت ليعمل من جديد في الصحافة لكن الفيتوري أبعد عن لبنان لأسباب قيل أنها سياسية وقد اختار السفر الى ليبية ومن ثم الى دمشق وكان لإبعاده ضجة في الأوساط الفكرية التي استنكرت هذا الترحيل وسمح له بالعودة الى لبنان في 8 أيار عام 1975 .‏


من أهم مؤلفات الفيتوري دواوينه الشعرية » أغاني افريقيا « و عاشق من افريقيا و » اذكريني يا افريقيا « و » سقوط بشليم « و » معزوفة لدرويش متجول « و » سولارا « و » الثورة والبطل والمشنقة «و»أقوال شاهد اثبات «و » ثورة عمر المختار « وابتسمي حتى تمر الخيل «‏ .


عاش الفيتوري غريباً عن أرضه التي ولد فيها لكن آلام الغربة لم تثبط من عزيمته بل زادته تحدياً و اصراراً فوقف في وجه الحياة هازئاً من كل شيء ثائراً على كل شيء لا يعجبه حتى كان له ما أراد و قد صدقت نبوءة والده الذي قال له يوماً : « إن نجمك سينتشر و لست ادري ما ستكون في المستقبل احاكماً أم رجل دين أم أي شيء آخر .»‏


كان الفيتوري اسود البشرة قصيرة القامة دميم الوجه لكنه طيب القلب و أفضل من الكثير الذين يحملون جمال الملامح و هم سود القلوب عاش فقيراً حتى انه يصور في إحدى قصائده نظرات الناس اليه و يتعجب منها يقول :‏


فقير أجل .. دميم دميم / بلون الشتاءبلون الغيوم . يسير فتسخر منه الوجوه /و تسخر حتى وجوه الهموم . فيحمل احقاده في جنون / و يحضن احزانه في وجوم / و لكنه ابداً حالم . و في قلبه يقظات النجوم .‏


فهو لا يعد اللون الاسود عيباً او عاراً لانه من صنع الله و الله لا يخلق إلا جميلاً قلها لا تجبن ... لا تجبن . قلها في وجه البشرية . أنا زنجي / و أبي زنجي الجد / و أمي زنجية . أنا أسود . أسود لكني حر امتلك الحرية / .‏


و رغم كل ماحصل و قيل عنه الا انه ثائر في كل شيء غالباً ما يعلن ثورته السوداء التي تأبى إلا ان تدخلها شمس الامل لكي يتحدى رغم انه واحد كل البشر يقول : لتنتفض جثة تاريخنا / و لينتصب تمثال احقادنا . آن لهذا الاسود المنزوي المتواري عن عيون السنا . آن له ان يتحدى الورى /‏


عندما اشتدت وطأة الحرب عام 1944 انتقلت اسرته الى ريف مصر و هناك اتحد الفيتوري بكل مظاهرها و عاش جماليتها و راقب الفلاحين و هم يعملون و يكدحون و استطاع ان ينظم في القرية شعراً جميلاً يحلم من خلاله بالثورة على الاقطاع .‏


كانت جموع السحب // كان الدجى يرخي جناحيه على القرية / و كانت الأوجه ذات الاسى / ذات العيون الاستوائية / قد انزوت خلف سراديبها / تحلم بالنار و الثورة‏


فالفيتوري يرى انه في هذا الزمن يسقط كل شيء حتى الشعراء فهو شاعر صلب لم يهادن و لم يساوم حطم كل القيود و خرج من عباءات الذل والعبودية رافضاً كل ما خلفه الاستعمار من ظلام و ضعف يقول : يا أخي في الشرق ، في كل سكن . يا اخي في الارض في كل وطن / انا ادعوك فهل تعرفني ؟ / يا اخاً اعرفه رغم المحن . انني مزقت اكفان الدجى . انني هدمت جدران الوهن /.‏


فهو يكره الماضي الذي يذكره بالذل و القيود وهو يهرب من عصر العبودية الى عصر الحرية الذي ما فتئ فيه يحلم به فهو يؤمن بارادته و انه قوي بما فيه الكفاية ليحطم قيوده يقول : لم اعد مقبرة تحكي البلى / لم اعد ساقية تبكي الدمن . لم اعد اعبد قيودي /لم اعد عبد ماض هرم / عبد وثن / انا حي خالد رغم الردى /. انا حر رغم قضبان الزمن /‏


لقد كان للفيتوري نظرة في الشعراء الموجودين في هذا الزمان زمان الغناء و الرقص الزمان الذي اصبح خالياً من الوطنيين الا ما ندر يقول : « إننا كشعراء اصبحنا مثل المغنين في هذا العصر مثل راقصات (video clib‏ )


هذا العصر ، مثل جماعات يعتمدون على ايقاعات ، على سيقان ، على افخاذ ، ثم لا شيء ، وراء كل هذا ابتسامات باهتة و رؤوس محنطة و افكار ساقطة و رؤى مظلمة و توجيهات نحو عصر خاو من الابداع و الروعة من الجمال ، و من القيم الحقيقية للانسان » يقول :‏


« إن نكن بتنا و لقينا من أذاه ما لقينا / ان نكن بتناعراة جائعينا / او نكن عشنا حفاة يائسينا . ان تكن قد اوهت الفأس قوانا . فوفقنا نتحدى الساقطينا‏


نستطيع ان نقول ان محمد الفيتوري شخصية فلسطينية بامتياز فهو فلسطيني الهوى سوداني الهوية انعجن بالقضية الفلسطينية و عاش آلامها و شارك الناس مشاعرهم فهو المنصهر في عذابات ابن الارض ، المتطلع الى التحرير الموعود يقول في قصيدة طفل الحجارة :‏


ليس طفلاً /هكذا تولد في العصر اليهودي و تستغرق في الحلم امامه . عارياً إلا من القدس و من زيتونه . الاقصى و ناقوس القيامة /. شفقياًو شفيقاً كغمامة واحتفالياً كأكفان شهيد . و فدائياً من الجرح البعيد .‏


يقول الفيتوري « انا لا أملك شيئاً غير ايماني بشعبي و بتاريخ بلادي» فهو متوغل في اصلاب القضايا العربية من المحيط الى الخليج المسكون بهواجس العربي الساعي الى الخلاص من كوابيس الحكام و الانظمة يقول :‏


« انه العدل الذي يكبر في صمت الجرائم / انه التاريخ مسقوفاً بأزهار الجماجم . انه روح فلسطين المقاوم . انه الارض التي لم تخن الارض / و خانتها الطرابيش و العمائم . انه الحق الذي لم يخن الحق / و خانته الحكومات و خانته المحاكم .‏


و هو يبحث عن وطنه ،و لكن لا يدري اين يجده فهو يتساءل ما هو و هو يبحث عن جوابه .. انه يقول :‏


« خارج من دمائل / تبحث عن وطن فيك . مستغرق في الدموع . وطن ربما ضيعت خوفاً عليه / و امعنت في التيه كي لا تضيع . اهو تلك الطقوس ؟/ التي البستك طحالبها في عصور الصقيع / اهو تلك المدائن ؟ / تعشق زوارها ثم تصلبهم في خشوع /.‏


فالفيتوري شاعر كبير لا يؤمن ان هناك شعراً دون وجود انسان وراء هذا الشعر و دون ان تكون هناك قضية آثار تسهم في تدفق الابداع يقول في قصيدة صلوا على الجلاد و الضحية :‏


« كان الدجى عباءة . صلوا على الجلاد و الضحية / و قالت الحرية / أولهم آخرهم . صلوا على الانسان و الحرية . و قالت القضية / يا فقراء استيقظوا / صلوا على الخائن و القضية /.‏


فهو مؤمن بأنه مهما طالت سنوات الاحتلال لابد ان تنتهي و انه مهما تغيرت الاسماء و اختلفت الوجوه يبقى العدو عدواً نميزه و نقاتله يقول :‏


ايتها الاسماء . لو طالت لحى الأطفال و النساء . لن تطول ايامكم من بعد و لو امطرت السماء . اقنعة فسوف تخضوضر روح الخلق في الاشياء ،و سوف لن تختلط الوجوه و الاسماء .‏


حصل الفيتوري على جائزة الوسام الفاتح عام 1988 و جائزة الوسام الذهبي للعلوم و الفنون و الآداب في السودان كما عمل قبلها مستشاراً ثقافياً في السفارة الليبية 0791 اهم دواوينه الشعرية - أغاني افريقيا - عاشق من افريقيا - البطل و الثورة المشنقة - شرق الشمس - غرب القمر .دنـيـا لا يـمـلكُها مــن يـملكُها


أغـنـى أهـليها سـادتُها ..الـفقراءْ


الـخـاسرُ مـن لـم يـاخذ ..مـنها


مــا تـعـطيه عـلـى ..اسـتحياء


والـغـافل مــن ظــنَّ الأشـياءَ


هــــــى الأشـــيـــاء !


تــاجُ الـسـلطانِ الـغاشمِ تـفاحهْ


تـتأرجح أعـلى سـارية ِ ..الـساحهْ


تـــاجُ الـصـوفـى ..يُــضـىْ


عــلــى سِــجـادة ..قَـــشْ


صـدقـنى يــا يـاقوت ..الـعرشْ


أن الـمـوتـى لـيـسـوا ..هــمْ


هــاتــيــكَ الــمــوتــى


والـــراحـــة لــيــسـتْ


هــاتــيــك ..الـــراحـــة


**


عن أى بحار العالمِ تسألنى يا محبوبى


عـــــــن ..حــــــوت


قــدمــاه مــــن صــخـرٍ


عــيـنـاه مـــن ..يــاقـوت


عــن سُـحُـبٍ مــن ..نـيـران


وجــزائـر مـــن ..مُــرْجـانْ


عــن مَـيْـتٍ يـحـمل ..جـثـته


ويــهـرول حــيـث ..يـمـوت


لا تـعـجـب يـــا يــاقـوتْ


الأعظم ُ من قدرِ الإنسان هو الإنسان


الـقاضى يغزل شاربه لمغنيه ..الحانه


وحـكـيـم ُ الـقـرية ..مـشـنوقْ


والـقَـرَدَةُ تـلـهو فــى ..الـشوقْ


يــــــا مــحــبـوبـى ..


ذهـــبُ الـمـضـطِّر نُـحـاسْ


قـاضيكم مشدود’’ فى مقْعده ..المسرقْ


يـقـضى مــا بـيـن ..الـنـاسْ


ويـجُرُّ عـباءته كِـبْراً فـى الجبانه


***


لـن تُـبْصرْنا بـمآقٍ غـير مـآقينا


لـــــــن تَــعْــرِفْــنـا


مــا لــم نـجـذبك ..فَـتَـعْرِفَنا


وتـــكـــاشـــفـــنَــا


أدنـى مـا فـينا قد يعلُونا يا ياقوتْ


فــــكـــن ..الأدنــــــى


تــكــن الأعــلـى ..فـيـنـا


***


وتَــجــفُ مِــيَـاهُ الـبـحـرْ


وتـقطعُ هـجرتها أسـرابُ ..الـطيرْ


الـغربال الـمثقوب عـلى ..كـتفيك


وَحُــزنْـكَ فـــى ..عـيـنـيكْ


جــــــــبــــــــالْ


ومـــــقـــــاديــــرُ


وأجــــــــيـــــــالْ


يـــــــا مــحــبـوبـى


لا ..تـــبـــكـــيـــنــى


يــكــفـيـك ويـكـفـيـنـى


فـالـحزنُ الأكـبـرُ لـيس ..يُـقال

كورينا
06-03-2009, 09:50 AM
العجوز ...
ايها الموثق...
لك التحية...
والتقدير على هذا السرد الرائع لتاريخ ومواقف المبدع
الاديب الشاعر الفيتوري....
هذا السرد الرائع المنسق لا شك انه من متابع اديب يعرف كيف ينسقة ويطرحه..
لك التحية والتقدير ...
والف شكر فقد أعطيت الرجل حقة...
واثريت البوست بروائع ما كان يمكن ان اسردها..
فالف الف الف شكر...

كورينا
06-03-2009, 02:17 PM
من أغاني إفريقيا




يا أخي في الشرق ، في كل سكن

يا أخي فى الأرض ، فى كل وطن

أنا أدعوك .. فهل تعرفنى ؟

يا أخاأعرفه .. رغم المحن

إنني مزقت أكفان الدجى

إننى هدمت جدران الوهن

لم أعد مقبرة تحكى البلى

لم أعد ساقية تبكى الدمن

لم أعد عبد قيودى

لم أعد عبد ماض هرم عبد وثن

أنا حى خالد رغم الردى

أنا حر رغم قضبان الزمن

فاستمع لى .. استمع لى

إنما أذن الجيفة صماء الأذن

كورينا
06-03-2009, 03:49 PM
إن نكن سرنا على

الشوك سنينا

ولقينا من أذاه ما لقينا

إن نكن بتنا ولقينا من أذاه ما لقينا

إن نكن بتنا عراة جائعينا

أو نكن عشنا حفاة بائيسنا

إن تكن قد أوهت الفأس قوانا

فوقفنا نتحدى الساقطينا

إن يكن سخرنا جلادنا

فبنينا لأمانينا سجونا

ورفعناه على أعناقنا ولثمنا قدميه خاشعينا

وملأنا كأسه من دمنا

فتساقانا جراحا وأنينا

وجعلنا حجر القصر رؤوسا ونقشناه جفونا وعيونا

فلقد ثرنا على أنفسنا ومحونا وصمة الذلة فينا

الملايين افاقت من كراها ما تراها

ملأ الأفق صداها

علوب عبدالشكور
06-08-2009, 08:16 AM
الأخ الرائع كورينا تقبل سلامي ووقوفي هنا للتحية

فاطمة ميرغني
06-08-2009, 01:11 PM
الرائع كورينا - لماذا لا يكون عندنا توثيق باسم النخبة - عن الشخصيات السودانية والتي وضعت لمساتها في الوجدان - اقصد ما كتب عن شخصيات في المنتدي - سابقا انا لي بوست عن د. عبدالحليم باسم د. حليم نجم الطب الذي سطع في سماء الوطن - نلم كل ما تمت كتابته في منتدى واحد ياريت يكون اشرافه للرائع كورينا - ونسمع راي الادارة - قبل كده كتب غريب نفس الفكرة في البوست السابق ذكره -
ودمتم

كورينا
06-09-2009, 10:40 AM
الأخ الرائع كورينا تقبل سلامي ووقوفي هنا للتحية



Mr. Incredible.
لك التحية وللعائلة الكريمة....
والله مشتاقين ....
شنو اخبارك يا عظيم...

كورينا
06-09-2009, 10:44 AM
الرائع كورينا - لماذا لا يكون عندنا توثيق باسم النخبة - عن الشخصيات السودانية والتي وضعت لمساتها في الوجدان - اقصد ما كتب عن شخصيات في المنتدي - سابقا انا لي بوست عن د. عبدالحليم باسم د. حليم نجم الطب الذي سطع في سماء الوطن - نلم كل ما تمت كتابته في منتدى واحد ياريت يكون اشرافه للرائع كورينا - ونسمع راي الادارة - قبل كده كتب غريب نفس الفكرة في البوست السابق ذكره -
ودمتم


السيدة بت السادة لك التحية واسعد الله صباحك...
شفت بوست الدكتور عبدالحليم.....
رائع وتوثيق جميل...
واكيد تقدري هنا ونحن معاك تعملي حاجة اجمل...
على الاقل انت عندك خبرة من البوست ايه ونحن وراك..
ولك التحية

أ. الهادي ابراهيم محمود
06-09-2009, 11:08 AM
السيدة بت السادة لك التحية واسعد الله صباحك...
شفت بوست الدكتور عبدالحليم.....
رائع وتوثيق جميل...
واكيد تقدري هنا ونحن معاك تعملي حاجة اجمل...
على الاقل انت عندك خبرة من البوست ايه ونحن وراك..

ولك التحية

العم الفذ كورينا
الله يجعل ايامك كلها ارفراح
لكن داير اسعلك
السيده بت الساده دى شنو
بعدين الخاله دى خبره في كل حاجة

كورينا
06-09-2009, 11:41 AM
العم الفذ كورينا
الله يجعل ايامك كلها ارفراح
لكن داير اسعلك
السيده بت الساده دى شنو
بعدين الخاله دى خبره في كل حاجة


العزيز الهادي القلعة..
لك التحية وسعيدين بمرورك ...
شنو الحكاية انت بتغير عليها ولا شنو...
ندوية وقلنا ما عندنا كلام ...
بس الحاجة بت ميرغني مننا وفينا...
يكفي انها بت ميرغني وكل ميرغني عندنا سيد...
يلحقنا وينجدنا...
عندك كلام تاني؟؟؟؟؟
سعدنا بمرورك ونرجو الا تنقطع زياراتك عنا...

فاطمة ميرغني
06-09-2009, 01:52 PM
اها هو خلاص بقى اسمو الهادي القلعة - والله الاسم لافق وهو ح افرح بيهو لانه بحب سيرة القلعة دي شديد .. اللهم لا تمحنا

كورينا
06-09-2009, 02:27 PM
اها هو خلاص بقى اسمو الهادي القلعة - والله الاسم لافق وهو ح افرح بيهو لانه بحب سيرة القلعة دي شديد .. اللهم لا تمحنا


على مسئوليتك ....
انا بيزعل مني وزعل الهادي ما بنقدر عليه...
وانا مني السكين وانت جيبي الخروف ...
وندعو كل معجبي صاحبة الاسم...

كورينا
06-10-2009, 10:26 AM
أعزائي
ارجو ان تسمحوا لي بالتوقف قليلا مع:
(ياقوت العرش)
هذه النظرة الفلسفية التي تفيض روحانية....
في كل مرة امر عليها اكتشف فيها الجديد...
فكرتها تاسرني ومفرداتها ينغرس في اعماقي ...
لذا سوف اتوقف عن نشر روائع الفيتوري لاجلس قليلا مع ياقوت....
نستمع اليه ونتحاور في صوفية وعبقرية الفيتوري....

كورينا
06-10-2009, 12:54 PM
دنيا لا يملكُها من يملكُها

أغنى أهليها سادتُها الفقراءْ

الخاسرُ من لم ياخذ منها

ما تعطيه على استحياء

والغافل من ظنَّ الأشياءَ

هى الأشياء !


بشفافية الشاعر وروحانية المتصوف...
الدنيا خلقت لنعمرها بذكر الله وسلوك الطريق اليه...
فالغني هنا من سلك ذلك الطريق الي معرفة المولي...
مهما كان فقيرا...
فالغني لن يؤدي الي تلك الطريق انما الانقطاع للعبادة...
والخاسر في هذه الدنيا من لم يتع طريق الحق...
ومن يعتقد غير دين الاسلام..
مهما اعطته الدنيا من نعيمها فهو في فقر..
فقر حقيقي وان لم تراه وفراغ روحي...
فالاصل هو ان الانسان خلق لعبادة الله الواحد الاحد...
ومن يحيد عن تلك الطريق
فهو في ضلال وفقر مهام جمع من مال واستحوز من سلطان...
مقياس الغناء هنا هو عدد الخطوات في طريق الحق ....

كورينا
06-10-2009, 02:40 PM
تاجُ السلطانِ الغاشمِ تفاحهْ

تتأرجح أعلى سارية ِ الساحهْ

تاجُ الصوفى يُضىْ

على سِجادة قَشْ

صدقنى يا ياقوت العرشْ

أن الموتى ليسوا همْ

هاتيكَ الموتى

والراحة ليستْ

هاتيك الراحة


هنا يضع مقارنة لمن يملك الدنيا ومن لا يملكها....
فالسطان الذي يعتقد انه يملك الدنيا وما فيها ....
مستهدف من خصومه الكثيرين بالتأكيد لانه غاشم...
وهو في موقع مكشوف يستطيع كل من يستهدفه ان ينال منه...
بينما من لا يملكها ويبدو عليه الفقر والعوز....(زول الله)
يضئ بنور الله ولو على سجادة من قش...
النتيجة النهائية ان الموتي هم ليسو الفقراء انما هم الفئة الاخري...
التي بعدت عن الحق ولا تذكر الله كثيرا....

Rahal
06-10-2009, 06:33 PM
يا سلام عليك يا حسن يا أخوي ما داير أقاطعك لكن. . . دائما توصلنا حد الدهشه واصل . . . الله يخليك

كورينا
06-11-2009, 12:42 AM
الزول الزين
رحال....
طلتك تفرح ومدحك يسعد ....
لينا زمن لا شفنا ولا سمعنا منك...
لا تنقطع عننا ايها الانسان الرائع..
لك التحية...

كورينا
06-11-2009, 12:54 AM
عن أى بحار العالمِ تسألنى يا محبوبى

عن حوت

قدماه من صخرٍ

عيناه من ياقوت

عن سُحُبٍ من نيران

وجزائر من مُرْجانْ

عن مَيْتٍ يحمل جثته

ويهرول حيث يموت

لا تعجب يا ياقوتْ

الأعظم ُ من قدرِ الإنسان هو الإنسان


راهب في صومعته لا يسمع ولا يهمه ما يدور هناك...
بحار انهار ثروات نيران...
كرامات وخزعبلات بدع وحكاوي ...
الكل عنده لا يسوي شيئا....
همه لب الحياة....
الانسان...
الذي ابدعه الباري وكرمه بخلقه بيديه..
فهو ما تدور حوله الحياة والممات والبعث...
ومن اجله ارسل الرسل...
فهو اهم واكبر من كل شئ ...

ابراهيم العمده
06-12-2009, 05:05 PM
...
العم كورينا لك التحية بحجم روعتك
...

كورينا
06-12-2009, 07:18 PM
العريس نفسه عندنا هنا!!!!
لك التحية العمدة ود العمدة...
لو كنا نعرف بزيارتك لكنا ...
قشينا الواطة ورشيناها ... وبخرناها كمان...
لك التحية عزيزي

كورينا
06-12-2009, 07:36 PM
القاضى يغزل شاربه لمغنيه الحانه

وحكيم ُ القرية مشنوقْ

والقَرَدَةُ تلهو فى الشوقْ

يا محبوبى ..

ذهبُ المضطِّر نُحاسْ

قاضيكم مشدود’’ فى مقْعده المسروقْ

يقضى ما بين الناسْ

ويجُرُّ عباءته كِبْراً فى الجبانه


نظرة من الخارج لمتبصر بيعرف القييم ويقدر على التقييم...
المجتمع المفكك..
القاضي (المفروض ان يكون اكثر ابناء الامة حكمة)...
يتغزل في مغنية الحانة ,,,
وحكيم القرية مشنوق...
انفرض العقد وانقلبت المقاييس...
فحق لرعاع الناس ان يحكموا ويتسيطروا..
فالقردة تلهوي في الشوق....
والقاضي الذي يقضي بين الناس...
لا يملك مقومات وظيفته...
فالوظيفة ليست من حقة ...
فكيف يقضي بيين الناس قاضي متكبر...
لا يبصر ولا تردعه الظيفة ولا حتي النظر للموتي..
فالقاضي يتبختر كبر في مواقع العظة والتآمل ...
فاذا كان هذا هو القاضي بكيف ببقية الرتب؟؟؟؟...
لك الله ايها الفيتوري...
نقد للمجتع ونظرة فاحص يقدر ان يوزن الامر بمقياس العدل....

كورينا
06-14-2009, 11:57 AM
لن تُبْصرْنا بمآقٍ غير مآقينا

لن تَعْرِفْنا

ما لم نجذبك فَتَعْرِفَنا

وتكاشفنَا

أدنى ما فينا قد يعلُونا يا ياقوتْ

فكن الأدنى

تكن الأعلى فينا

عالم الصوفيه عالم عجيب...
وغير مفهوم لمن ينظر اليه من الخارج..
لكي تعرفه يجب ان تعيشه وتصبح منهم..
ولتصبح منهم يجب ان تمر على مراحل التصوف...
الجذب والمكاشفة...
مرحلتين من مراحل الدخول لهذا العالم الساحر..
عالم يقوم على التدرج في العبادة..
ويترفع من مرتبه لاخرى...
الناظر اليه من الخارج يظن ان الميزان مختل..
فهو لا يرى لانه بعيد عن هذا العالم..
كيف يترفع الصوفي من مرتبة لاخرى؟؟؟
الترفع هنا بما يوقر في الصدر...
الم تسمع ان النبى (ص) طلب من اصحابة :
اذا لقيتم رجل من (برع) في اليمن...
كان ابرصا فشفاه الله الا بقعة واحدة في جسدة...
اذا لقيتموه فاسالوه ان يدعوا لكم!!!!!!

ابراهيم العمده
06-15-2009, 09:59 AM
العريس نفسه عندنا هنا!!!!

لك التحية العمدة ود العمدة...
لو كنا نعرف بزيارتك لكنا ...
قشينا الواطة ورشيناها ... وبخرناها كمان...

لك التحية عزيزي



...
كورينا الرائع كروعة بلادي ونيلها ونخيلها
يكفينا نحن الفخر بالجلوس في محرابكم نسمع ونستمتع
بأجمل ماعرفت لغة الضاد من حروفِ ومعانِ
فلك كل الود والإحترام
...

كورينا
06-15-2009, 11:26 AM
العريس الرائع.....
ود العمدة...
لك التحية .
والف شكر على مواصلة الزيارات...
ارجو الا تنقطع عنا فزيارتك تفرح وتسعد...
لك التحية

كورينا
06-17-2009, 02:29 PM
وتَجفُ مِيَاهُ البحرْ




وتقطعُ هجرتها أسرابُ الطيرْ

الغربال المثقوب على كتفيك

وَحُزنْكَ فى عينيكْ

جبالْ

ومقاديرُ

وأجيالْ

يا محبوبى

لا تبكينى

يكفيك ويكفينى



فالحزنُ الأكبرُ ليس يُقال



كأني به في موقف المشهد...
ولا شك انه ات...
حيث ينقطع كل شئ مما نعرف..
فالشمس فوق الرأس مباشرة
البحار تجف..
والطيور تتوقف هجرتها...
وياتي كل شخص يحمل رصيده من الحسنات والسيئات فوق كتفه...
ويا ويل اصحاب الغربال المثثوب ...
فاحزانهم تظهر في العيون...
بل جبال من الاحزان ...
والكل يبكي من هول الموقف..
والحزن اكبر من كل شئ...
اللهم توفنا مسلمين
واختم لنا بالخير......

:36_1_47[1]:

ياسر صلاح
06-18-2009, 07:12 PM
سمعت ان اصول الشاعر الفيتوري ليبية ما مدي صحة ذلك
ولكم الشكر
الاخ سيف الشاعر الفيتورى اصوله سودانية ومنزله فى مدينة بحرى المؤسسة خلف صيدلية ود البشير

كورينا
06-18-2009, 09:54 PM
الاخ سيف الشاعر الفيتورى اصوله سودانية ومنزله فى مدينة بحرى المؤسسة خلف صيدلية ود البشير


الاخ ياسر
لك التحية وشكرا للمرور...
نعم مما شك فيه ان الفيتوري ولدا سودانيا...
وكما اشرت له بيت في الخرطوم بحري ...
واتذكر تماما ان قصائده كانت تدرس في مدارس الانجيلية المصرية في السودان...
وكانت دائما تحت اسم الشاعر السوداني محمد مفتاح الفيتوري...
ثم هاجر الرجل وتجول في عدة بلاد منها مصر ثم لبنان ...
وهو يعيش الان في ليبيا ويحمل الجنسية الليبية....
ولك التحية واهل بك معنا في سيرة وشعر الفيتوري

عادل القاسم
06-24-2009, 07:19 PM
استاذنا ومعلمنا كورينا...
سجلني حضورا في مجلسك الجميل..
اسمع فقط من جميل اختياراتك.. لا اتكلم لكي لا يفوتي اي حرف..
تقبل مروري..
تخريمة: من زمان ما اكتشفت البوست ده..
لكن تاني قاعد ليك هنا الا تطردني..

كورينا
06-24-2009, 10:42 PM
ابو القاسم صاحب الركشة....
سعدنا بمرورك فعلا...
ونتمنا ان يستمر التواصل...
والله الزيارات الزي دي تفتح النفس وتشجع الواحد على الاستمرار...
بالمناسبة انا كنت عايز اوقف هنا ...
عند السيد ياقوت...
لاني وجدت فيها رؤية عبقرية و واقع صوفي عميق...
والصوفية متعمقة فينا نحن السودانين..
لك التحية

عادل القاسم
06-25-2009, 03:45 PM
اري ايضا في كثيرا من قصائد الاستاذ الفيتوري الكثير من الاشارة الي الصوفيه... هذا مما يدل انه عاش حينا من الزمن في السودان وتشبع بالصوفيه...

كورينا
06-27-2009, 10:03 AM
اري ايضا في كثيرا من قصائد الاستاذ الفيتوري الكثير من الاشارة الي الصوفيه... هذا مما يدل انه عاش حينا من الزمن في السودان وتشبع بالصوفيه...




ابو القاسم الانسان صاحب الركشة...
لك التحية...
وشكرا لك على المتابعة والاهتمام...
ذكرنا اكثر من مرة ان الرجل سوداني الاب والام
ولد وتعلم في السودان...
ثم هاجر في بلاد الله....
مصر ... لبنان.... ثم استقر في ليبيا ومنح الجنسية الليبية..
واصبح وزيرا فيها....
وكل من تعلم في السودان في ذلك الزمن يصبح صوفيا...
فالتعليم كان تعليما دينيا....
يقوم به اهل الدين في الخلاوي...
ويبدأ بحفظ القرآن...
ويتبع ذلك الذكر والمديح وكل متعلاقات الصوفية....

كورينا
06-30-2009, 10:17 AM
الدرويش المتجول

شحبت روحي, صارت شفقا
شعت غيما و سنا
كالدرويش المتعلق في قدمي مولاه أنا
أتمرغ في شجني
أتوهج في بدني
غيري أعمى , مهما أصغى , لن يبصرني
فأنا جسد ...... حجر
شيء عبر الشارع
جزر غرقى في قاع البحر....
حريق في الزمن الضائع
قنديل زيتي مبهوت
في اقصى بيت , في بيروت
أتالق حينا. ثم أرنق ثم أموت

كورينا
06-30-2009, 10:44 AM
الدرويش المتجول


شحبت روحي, صارت شفقا

شعت غيما و سنا
كالدرويش المتعلق في قدمي مولاهأنا
أتمرغ في شجني
أتوهج في بدني
غيري أعمى , مهما أصغى , لنيبصرني
فأنا جسد ...... حجر
شيء عبر الشارع
جزر غرقى في قاعالبحر....
حريق في الزمن الضائع
قنديل زيتي مبهوت
في اقصى بيت , فيبيروت
أتالق حينا. ثم أرنق ثم أموت


***


و يحي ... و أنا أتلعثم نحوك يا مولاي
أجسد أحزاني ....
أتجرد فيك

هل انت أنا؟
يدك الممدودة أم يدي المدودة؟
صوتك أم صوتي؟
تبكني أم ابكيك؟




***


في حضرة من أهوى
عبثت بي الأشواق
حدقت بلا وجه
و رقصت بلا ساق
و زحمت براياتي
و طبولي في الآفاق

عشقي يفنى عشقي

و فنائي استغراق
مملوكك.... لكنـي
سلطان العشاق

الدمهشري
11-04-2009, 01:47 AM
في حضرة من أهوى

عبثت بي الأشواق
حدقت بلا وجه
و رقصت بلا ساق
و زحمت براياتي
و طبولي في الآفاق



عشقي يفنى عشقي


و فنائي استغراق

مملوكك.... لكنـي
سلطان العشاق




ايه الجمال دا يالله .....والله كل ما اقراء القصيده دي بحس بنشوه كده ذي السكران
لك ك التحيه اخونا كورينا

اركمانيه
03-09-2010, 10:58 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أيها الهامه وفخر النخبة
لكم تاثرني درر بلادي
التي تغيب عنا ولا ندرك وجودها
الا من غيرنا
ذلك الدرويش
احكم الحكماء
كم يبدعنا بعذب الاحرف
وامنياتي ان تواصل شرح هذه الحكم
وهذا بعض من انتاجه.
نقف تلاميذ في الصف في انتظار
المزيد.
ادام الله عليك نعمة العلم والتعلم.

اركمانيه
03-09-2010, 11:02 AM
يوميات رجل مقتول
محمد الفيتوري
---------------
عربات الموتى المذهبة الصفراء
تدوس على قلبي المخضوضر
تغرس في حوافرها
ذات الوهج السوداء
والقتلى يبتهلون باوجههم
يبكون
تصفق ايديهم
يتحشرج فيهم شئ
تهبط عاصفة
تتساقط فوق مراياهم رمل الصحراء
- القاتل انت
- القاتل نحن
- القاتل من ؟
لا ترفع سوطك في وجهي
ساشير اليك
سارفع مطرقتي
كفي المدفونة تحت ثرى سيناء
اتسمعني ! ساشير اليك
فانت .. وانت
انزع هذا الدرع الذهبي
اخلع هذا الوجه الخشبي
تحطم عصفا كالتمثال
تجرد من وهج الاشياء
الان احدق في عينيك
انا المقتول
اعلق راياتي المهزومة
فوق مدائنك الخرساء.

اركمانيه
03-09-2010, 11:05 AM
السؤال والاجابة؟؟؟
محمد الفيتوري
----------
باي سيف اقهر الطغيان ؟
قال بيديبا :
- بسيف الضعفاء كلهم
- بأي نار أحرق الاكفان ؟
قال بيديبا :
- بنار فقرهم .. وذلهم
- بأي شئ أصنع الانسان ؟
قال بيديبا :
- تصنعه اذا سقطت واقفا من اجلهم

اركمانيه
03-09-2010, 11:07 AM
خلود
محمد الفيتوري
----------------
لا الحزن يجديك ، ولا الحلم ، ولا التمني
لا رقصة المهرج الاعمى
ولا تهافت المغني
اقفرت الحياة في جنبيك
واستغلقت الاشياء
فابق طويلا مثلما تشاء
لو كان يحلو في سرير ميت طول البقاء

اركمانيه
03-09-2010, 11:12 AM
التراب المقدس
--------------

وَسِّــــــــدْ الآنَ رَأْسَــــــــكَ

فَـــــوْقَ الـــتُّــرَابِ الــمـقـدَّس

وَاركَــعْ طـويـلاً لَــدَى حَـافَـةِ الـنَّهْرِ

ثَـمَّـةَ مـن سَـكَنَتْ رُوحُـهُ شَـجَرَ الـنِّيلِ

أَوْدَخَــلـتْ فــي الـدُّجَـى الأَبـنـوسيّ

أَوْخَـبَّـأَتْ ذَاتَـها فـي نُـقُوشِ الـتَّضَارِيس

ثَــمَّــةَ مَـــن لامَــسَـتْ iشَـفَـتَـاهُ

الـــقــرابِــيــنَ قَـــبْـــلَــكْ

مَـمْـلـكـةُ الــزُّرْقَــةِ الـوثـنـيِـة...

قَـــــــبْـــــــلـــــــكَ

عــاصِـفَـةُ الـلَّـحَـظاتِ الـبـطـيئِة..

قَـــــــبْـــــــلـــــــكْ

يا أيُّها الطيْفُ مُنْفلِتاً مِنْ عُصُورِ الرَّتَا بِةِ والمسْخِ

مَــــــــــــــــــاذا وراءك

فــــــي كـــتــب الـــرمــل؟

مـــــــــاذا أمـــــامــــك؟

فــــــي كـــتـــب الــغــيـم

إلاّ الـشموس الـتي هـبطت فـي المحيطات

والـكـائنات الـتـى انـحدرت فـي الـظّلام

و امــــتــــلاُؤك بـــالــدَّمْــع

حـتَّـى تـراكـمت تـحـت تُـراب الـكلام

****

وســــــــد الآن راســــــــك

مــتـعـبـة’’ هـــــذه الــــرأس

مُـــــتـــــعـــــبــــة’’..

مـثـلما اضـطربت نـجمة’’ فـي مـداراتها

أمــس قــد مَــرّ طـاغية’’ مـن هـنا

نـافـخـاً بُــوقـه تَــحـت أَقـواسـهـا

وانــتــهـى حـــيــثُ مَـــــرّ

كـــان ســقـف رَصَـــاصٍ ثـقـيلاً

تـهـالـك فـــوق الـمـديـنة والـنّـاس

كــــان الـدّمـامـة فـــي الــكـون

والــــجـــوع فـــــــي الأرض

والــقــهـر فـــــي الـــنــاس

قــد مــرّ طـاغـيةُ مـن هُـنا ذات لـيل

أَتــــــى فــــــوق دبّـــابــةٍ

وتـــســـلَّـــق مـــــجــــداً

وحـــــاصــــر iشـــعـــبــاً

غـــــاص فـــــي جــســمـه

ثــــــم هــــــام بــعــيــداً

ونـصَّـب مــن نـفـسه لـلـفجيعة رَبَّـا

****

وســــــــد الآن رأســــــــك

غــيــم الـحـقـيـقة دَربُ ضـيـائـك

رجـــعُ الـتَّـرانـيم نَــبـعُ iبُـكـائـك

يـــا جـــرس الـصَّـدفـاتِ الـبـعيدة

فــــــي حــفــلــة الـــنَّــوْء

يـشـتـاقـك الــحــرس الــواقـفـون

بــأســيــافـهـم وبــيــارقــهـم

فـــــوق ســـــور الــمـديـنـة

والـقـبة الـمـستديرة فـي سـاحة الـشَّمس

والــغــيــمــةُ الــذَّهــبــيَّــةُ

سـابـحـة فـــي الـشِّـتَـاءِ الـرمـادي

والأفـــق الأرجــوانـى والارصــفـة

ورؤوس مــلـوك مـرصـعة بـالأسـاطير

والـــــــشـــــــعــــــر

والـــــعـــــاصـــــفــــة

***

أمـــــس جـــئــت غــريــبـاً

وأمـــــس مــضـيـت غــريـبـاً

وهـــا أنْـــتَ ذا حـيـثـما أنـــت

تـــــأتــــي غـــريـــبـــاً

وتـــمـــضــيiغـــريـــبــاً

تُــحـدَّق فــيـك وجـــوه الــدُّخَـانِ

وتـــــدنــــو قـــلـــيـــلاً

وتـــــنــــأى قـــلـــيـــلا

وتـــهــوى الــبــروق عــلـيـك

وتـجـمد فــي فـجـوات الـقـناع iيـداك

وتــسـأل طـاحـونـةُ الـرِّيـح عَـنـك

كــأنـك لـــم تـــكُ يـومـاً هـنـاك

كــأن لــم تـكُـنْ قــطُّ يـوماً هـنالك

***

وَسِّــــــــد الآن راســــــــك

فــي الـبـدء كــان الـسُـكُونُ الـجليل

وفــــي الــغـد كـــان اشـتـعـالُك

وســــــــد الآن رأســــــــك

كـــــــــان iاحــتــجــابُــك

كـــــــــان iغـــيـــابُـــك

كـــــــــان اٍكـــتــمــالــك

***

وســــــــد الآن راســــــــك

هــذا هــو الـنـهر تـغـزلهُ مـرتـين

وتــنــقــضــه مـــرتـــيــن

وهـــــذا الـــعــذاب جــمـالُـك

اركمانيه
03-09-2010, 11:20 AM
الضعف
الفيتوري
---------------
ما بيدي أن أرفعك
ولا بها ان اضعك
أنت اليم
وانا أحمل ألامي معك
وجائع
ومهجتي جوعها من جوعك
وأنت عار
وانا .. ها انذا عار معك
يا شعبي التائه
ما أضيعني ، وأضيعك
ما أضيع الثدي الذيأارضعني
وأرضعك
يا ليته جرعني سمومه
وجرعك
فما إحتقرت أدمعي
ولا إحتضنت أدمعك
ولا إنكفأت فوق قبر اليأس
أبكي مصرعك
أيتها الجميزة العجوز
من ذا زرعك
يا غرسة الخمول
لا بورك حقل أطلعك
أما سئمت تحت أقدام الدجى مضجعك
فقمت في نهر الطموح
تغسلين أذرعك
كم جنح الرح بواديك
فهلا اقتلعك
وإنتفض الفجر حواليك
فهلا صرعك
ففكرة الحياة أن تبدعي ، أو أبدعك
وفكرة الفناء
أن تصرعني أو أصرعك
يا ليتني عاصفة ، قاصفة
كي أسمعك

اركمانيه
03-09-2010, 11:22 AM
رؤيا
محمد الفيتوري
-------------
خارجاً من دمائك
تبحث عن وطن فيك
مستغرق في الدموع
وطن ربما ضعيت خوفاً عليه
وأمعنت في التِّيه.كى لا يضيع
أهو تلك الطقوس؟
!التي ألأبستك طحالِبها في عصور الصقيع
أهُوتلك المدائن؟
تعشق زوارها ، ثم تصلبهم فى خشوع
أهو تلك الشموس ؟
التي هجعت فيك
حالمة بمجىءِ الربيع
أهُو أَنت؟
وقد أبصرتك العيون
!وَأبصرتها في ضباب الشموع
***
خارجاً من غيابك
لا قمر في الغياب
ولا مطر في الحضور
مثلما أنت في حفلة العُرس والموت
لا شىْ إلا أنتظار مرير
وانحناء’’ حزين على حافة الشعر
في ليل هذا الشتاء الكبير
ترقب الأفق المتداخل
في أفُقٍ لم يزال عابراً في الأثير
رُبَّما لم تكن
ربما كنت في نحلة الماء
أو يرقات الجذور
ربما كان أجمل
!لو أطبقت راحتاك على باقةٍ من زهور

اركمانيه
03-09-2010, 11:27 AM
الغريب
الفيتوري
--------------
من ياترى تكون ؟
تسكب الدهشة في عيوني رؤيتك
تجذبني هيئتك المضطربة
عيونك الصغيرة المدببة
قامتك الطويلة المكتئبة
حذاؤك القديم الباهت اللون
خطاك المتعبة
وربطة العنق بلا اعتناء
كانها سنبلة خضراء
تلتف حول الرقبة
من يا ترى تكون ؟
شمس الاستواء
احرقت جبينك النبيل
القت فوق وجنتيك
لونها الجميل
نضارة الكاكاو ، والزيتون ، والنخيل
ايها الغريب
ربما تعثرت على الصخور
الف مرة حتى عييت
ربما مددت كفيك
لبئر عقمت اثداؤه فما سقيت
ربما سقطت في عاصفة من التلوج
ربما مضيت تسأل البحار
النازحات ، والقفار
عن منار
عن خليج
ربما لم تلق يوما مضجعك
يار رائع الغربة
لا .. لا تقل ما اضيعك
انا شبيهان .. فقف
قف لحظة
قلب معك
الناس يولدون غرباء
وحين تلتقي الغربة بالغربة
في طريق
يولد طفل الحب والمعرفة
اجمل منه ، لم تشاهد قط عينان
لان اطفال الحياة حين يولدون
يخضوضرون لحظة
وينضجون ، ثم يسقطون
في قبضة العاصفة
لكن طفل المعرفة
يخضر اشجارا حول الطريق

اركمانيه
03-09-2010, 11:30 AM
مات غداً
الفيتوري
-----------
مات .. !
فلم تحزن عليه قطرة من المطر
ولا تجهمت أوجه حفنةٍ من البشر
وأطل ذات ليل فوق قبره القمر
ولا تلوّت دودة كسلى ...
ولا انشق حجر
مات غدا ..
متّسخ الجثة ..
منسيّ الكفن
كحلم ..
- واستيقظ الشعب -
كإعصار نتن !
مرَّ على حقول الورد ساعة السحر
مات .. !
وملء روحه المسودة المحترقة
ماض يغطيه دم المشانق المعلقه
وصرخات الثائرين في السجون المطبقه
وأوجه العجائز الأليمة .. المشققه
وهنّ يرفعن إلى السماء ...
في أسى ذليل
أذرعة معوجة مثل مناجل الحقول
وأعيناً يغوص فيها ظل مشنقه !
يا ابني .. !
ترى أين يمضي الجند بوجهك الحبيب
فحرموني شمة الثوب ... ونشقة الطيوب
الله .. ما أجمله ابني .. في شبابه القشيب
كأنما يمشي على كل عواطف القلوب
إبني ؟
وأوصد السجان باب سجنه الكبير
وزحفت سلسلة راح يجرها الخفير
وانهار كرباج يلف الليل بالنحيب
- وأنت يا أبي
ألن تعود لي قبل الشتاء ؟
إنا جميعاً لم نزل نبكي ..
نضج في البكاء .
أنا ، وإخوتي وأمي
في الصباح والمساء
فعد لنا
كي لا يسمونا يتامى فقراء
كم مرة سألت كل الناس في حزن شديد
أبي بريء
فلماذا صفدوه في الحديد ؟
فأطرقوا ..
كأنهم جميعاً سجناء
*
وذات ليل طرقوا الباب ومروا داخلين
من أنتم ؟
ماذا تريدون ؟
ماذا تحملون ؟
أما كفاكم أنهم وراء قضبان السجون
لكنهم ألقوا إلى قرب الجدار جثته
وحدقتْ فيّ وجوه الذكريات الميته
وجففت مدامعي دموع الآخرين
غداً يمر موكب الجوع بدربنا القذر
فاخضوضري يا سنوات القحط
وانزل يا مطر ..
أغرق حقول الرز والقمح
وأغرق النهر
وامسح بكفك الرمادية أحزان الشجر
لا بد أن تصبح يوماً غلةً الحصاد لي
وتصبح السماء والأرض ومجرى الجدول
وتنتهي مجاعة التراب ..
والبشر !
وذات يوم مظلم رطب ..
كسرداب طويل ..
صحا يهز راحتيه في تشنج ذليل
وكانت الأيدي التي تحكي مناجل الحقول
تمتذّ في عينيه سوداء كأشجار النخيل
فانهار فوق الأرض ..
في حشرجة ممزقه
ثم تدلى من جدار الأفق حبل مشنقه
وجثة باردة تسقط في الوحول

اركمانيه
03-09-2010, 11:36 AM
عريان يرقص في الشمس
محمد الفيتوري
---------------
لم يجيء مثلماحلمت بك دنياك
قبل انطفاء الدمى ، وأشتعال القرابين
جئت سماء من الشفق القرمزي ،وبرق المحيطات
عريان كالشمس في رقصة الشمس
مختبئاً في مع****
خلف زجاج العيون ومنحنيات المرايا
مثل روح بدائية تتحسس غربتها في وجوه الضحايا
مثلما انحفرت في عظامك أطياف ماضيك
مثل طيور الدجى الاستوائي ...
مصطفة كلماتك ..
فوق مقاعدها الحجرية
شاخصة فيك
فاتحة صدرها للمنايا
***
هو ذا الطحلب الميت ينبت فوق السقوف
ويزهر في الشرفات
وهذي صخرة المنحني ترقب الموج فيك
وتغرق مثلك في لجة الذكريات
***
لم تعد غيرأذرعة الغارقين
وأشرعة السفن الجانحات
تلوح نائية
والفضاءات مغلقة
والعواصف تقتلع الصخر والبحر
والصلوات التي فقدت طهرها ..
فقدت في السماء طهارتها
واستحالت حناجر مسكونة
بالدماء
ومهزلة الراقصين، وأغلالهم
حول أعناقهم ، المغنين في حجرات البكاء
***
- ربما لم تكن -
ربما كنت غيرك ...
في حيثما انكسرت جرة المجد في الشرق
وانمسخت آية الله في الغرب
واندثرت بذرة في فجوات الزوال
***
بعض شعرك ما لم تعلقه تعويذه في الرقاب
ليصحو في صوتك الميتون
وما لم تنقطه في قطرات السحاب لينصهر النهر والسابحون
وماهو معني حضورك عند الغياب
ومعناك في الغيب عند حضور السؤال ؟
***
بعض حبك ما هومخضوضر
مثل وشم النبيين في كتفيك
وما اختزتنه عصور الكآبة في شفتيك
وما هو سرك في الآخرين
ليصبح سرك وقفا عليك
وتصبح آلهة القبح فيك وعندك
آلهة للجمال
***
بعض حزنك أن الطقوس القديمة
ما فتئت هي ذات الطقوس القديمة
أضرحة من رخام
وبضع عظام
تسيجها حدقات العبيد
وتعنو لها كبرياء الرجال
وأشباح آلهة تتصاعد نيرانها في رؤوس الجبال
***
بعض سرك ما لم يزل كامناً فيك
يطلق صرخته في الأغاني
ويحبس شهقته في الجموع
وقد يتحدر في مقلتيك
ويركض في خطواتك
أو يستحيل جنوناً إذا غالبتك الدموع
***
بعض عمرك ما لم تعشه
وما لم تمته
ومالم تقله
وما لا يقال
وبعض حقائق عصرك
أنك عصر من الكلمات
وأنك مستغرق في الخيال !

اركمانيه
03-09-2010, 11:39 AM
لحظة من وسني
الشاعر الفيتوري
-----------------
لو لحظة من وسني
تغسل عني حزني
تحملني
ترجعني
الى عيون وطني
يا وطني ..
يا وطني يا وطن الأحرار والصراع
الشمس في السماء كالشراع
تعانق الحقول والمراعي
واوجه العمال والزراع
يا وطني ..
أصبح الصبح كأن الزمن الماضي على الماء نقوش
فارفعي راية اكتوبر فالثورة مازالت تعيش
وانا مازلت في البعد انادي
يا بلادي
يا مغاني وطني ..
أجمل من فراشة مجنحة على ضفاف المقرن الجميل
أجمل من نوّارة مفتحة ترقد تحت ذهب الأصيل
أجمل من رائحة النضال لم أشم رائحة في صبحك الجليل
يا فخر هذا الجيل
يا وطني ..

اركمانيه
03-09-2010, 11:42 AM
أصبح الصبح
ولا السجن ولا السجان باقي
واذا الفجر جناحان يرفان عليك
واذا الحزن الذي كحل تلك المآقي
والذي شد وثاقا لوثاق
والذي بعثرنا في كل وادي
فرحة نابعة من كل قلب يابلادي
أصبح الصبح
وها نحن مع النو التقينا
التقى جيل البطولات
بجيل التضحيات
التقى كل شهيد
قهر الظلم ومات
بشهيد لم يزل يبذر في الأرض
بذور الذكريات
أبدا ما هنت يا سوداننا يوما علينا
بالذي اصبح شمسا في يدينا
وغناء عاطرا تعدو به الريح
فتختال الهوينى
من كل قلب يا بلادي
فرحة نابعة من كل قلب يابلادي

كورينا
03-19-2010, 01:44 AM
الاركمانيه..
لك الود والتقدير...
انت هنا ايضا؟؟؟
كيف لم انتبه لهذا!!!!
هذا الانسان المرهف يطربني دوما...
واتوه في تأملاته وحسه العميق بالانسان والصوفية...
ارجو ان يستمر التوثيق لهذا العملاق وسوف اواصل معك باذن الله....
ودمتي

اركمانيه
03-19-2010, 08:23 PM
العم العزيز
نعم هنا.....
دائماً تجذبني الورود الفواحه
بعبيرها الاخاذ
في انتظار الجديد.
وتسلم.

اركمانيه
04-01-2010, 10:01 PM
ركعتان للعشق تحت شمسها


تـتعاكس الـمرآةُ في شفق الغروب لديك

تنحت صورة حجرية لمدينة في الليل تبني

مـعـبداً لـغرائب الأسـرار والـفوضى

تـزخـرف تـحـت سـقـف ..الـريح

أُبَّــهـةً مـمـزقةً مــن ..الألــوان

تـلك الـخيلُ سـابحةً عـلى ..رقـصاتها

الــصــدفــيـة ..الــمــلـسـاء

تـلـك الـجـوقة الـرمـلية ..الـعـمياء

فـلاتسكب دمـاءك فـي الحروف ..سُدىً

!كـما يـتصنع الـموتى مـن ..الـشعراء

قـل لـطقوس عـصر الـعتمة ..أنطفئى

ولـلـجيل الــذي يـتـوسّدُ ..الـتاريخ

كُــن لـهـباً إلـهـياً ، وكـن ..ذهـبا

ولـلابـطـال والـشـعراء ..والاشـبـاه

قــــل لــلـمـوت ..والـفـقـراء:

-ثــمــة فــــي الـحـيـاة إلأه

قــل لـلعقُم : تـبقى الـشمس ..خـالدةً

تــشُــقُّ طـريـقـهـا ..الأبــديـة

فــوق سـواعـد الأحـيـاء والـموتى

وتـبقى مـوجة زرقاء تلطم صخرة ..الآباد

تـبـقى الــرُّوح والـكلمات ..والأعـياد

تـبـقـى هــامـة فـــى الـجـيل

تــرفــع كــبـريـاء ..الـجـيـل

فــوق تـهـافتُ الامـثـال ..ولاضـداد

تـبقى أمـة’’ عـربية رفـعت مصاحفها

عــــلــــى ..راحـــتــهــا

وتـدفـقت مـوجـاً مــن ..الأمـجـاد

تـبـقى رغــم مـا حـشد ..الـصليبىُّ

الـمـعـربـد تــحــت ..رايــتـه

وما أستقوى به الموتورو المأجوُرُ ..والجلاد

تــبــقـى الارض ..والاوتـــــاد

تــبـقـى فــرحــة ..الــمـيـلاد

تـبـقـى فـــي نـسـيج ..عـيـوننا

ونــــقـــوش ..أوجــهــنــا

ولــــــون ..دمــائـنـا..بـغـداد

يــــــابــــــغـــــداد

((كــان مـحـمد الـعـربى ..مـسجونا

وراء مـــدافــع ..الأســـطــول

والقدس الشريف هناك مصلوبا بغير ..يدين

كــان الـسيف مـدفونا الـى ..الـرئتين

ثــم شـهرت سـيفك فـانحنى ..صـنم

مــــن الــذهــب ..الـرخـيـص

وخــــر فــــوق ..الـركـبـتين

الله يـــا بـغـداد حـيـث وقـفـت

لا صــغـرت مـقـامـات الـرجـال

ولا الارادةُ بـــيـــن بـــيــن

الله أكـبـر بـرقـه مــلءَ ..الـعـيون

ونــــارة فــــي ..الـراحـتـين

الله يــــا قــدسـيـة ..الـعـتـبات

يـــا إيــقـاع رايــات ..الـرّشـيد

!وعــطـر أنــفـاس ..الـحـسُـين

اركمانيه
04-01-2010, 10:18 PM
(( إلى نيلسون مانديلا ))

سـاكـن’’ أبـداً فـي ..طـقوسك
مـــثــل إلاه ..قـــديــم
يُـرصـعه ذهــب ..الـشـمس
يـا أَبـنُوس الـخريف ..الجنوبي
كــيـف جــلال ..الـشـهادة
!إن لـــم تــكُـن ..أنـــت
تــولـد فـــى ..الــمـوت
تـكـبـر فـــى الــمـوت
تطلع حقل نجوم على حائط الموت
تُـصـبح أوسـمةً مـن ..بُـروقٍ
وعـاصـفـةَ مـــن ..غـنـاء
وغـاباً عـظيماً مـن ..الـرقص
أذهـلـتـني فــي ..نـضـالك
تـدمـغ أعـناق مـن ..دمـغوك
وتـسجن في العصر من ..سجنوك
وأنـــت سـجـين ..هـنـالك
أغـرقـتـني فــى ..اكـتـمالك
مــــانـــديـــلـــلا
مــــانـــديـــلـــلا
***
إنــمـا يـحـصـد ..الـقـهر
مـن يـزرع الـقهر فـي زمني
إنــمـا يـلـبـس الـخـوف
مـن يـنسج الـخوف فـي ..بدني
إنـمـا الـموت مـوت ابـتلائى
أمــــا أنـــا ..فـسـابـقى
أراقـــــص ..حــريـتـي
وأدافـع بـين هـدير ..الـملايين
عــــــن وطـــنـــى
***
مــــانـــديـــلـــلا
مــــانـــديـــلـــلا
- إنَّ حـريتي هى ميراث أرضي
ومـــعـــجـــزتـــي
وتـــوهُّــجُ ..دربـــــي
مــــانـــديـــلـــلا
-إن حـريـتي هــى ..حـريتي
فـــي خــلـود ..نـضـالـي
وفـــي عـبـقرية ..شـعـبي
مــــانـــديـــلـــلا
- إن حـريتي هي بدئي ..وخاتمتي
وهــي ديـني الـعظيم ..وربـيَّ
***
وكــيـف تـكـونُ ..سـجـيناً
وأنـت هـنالك تـرسم ..وجـهك
فـــي شـهـقات ..الـصـبايا
وأدخـنـة الـغـرف ..الـمعتمات
وفـــوق رمــاد ..الـمـناجم
كــيـف تــكـون سـجـيناً
وهُــــم يـلـهـثون ..وراءك
تـحـت جـسـور ..بـريـتوريا
وبـنـايـاتـها ..الـراعـشـات
وأنــت تُـكـافئهم ..بـالـهزائم
مــــانـــديـــلـــلا
أيــهـا الـبـطـلُ ..الـشـيخُ
مُـغْـتسلاً بـمـياه ..الـثـمانين
مُـخـتـبئاً فـــي تـجـلليك
أنـهـكـني ســفـرى ..فـيـك
أعـرف أنـك ضوء على ..زمنى
هـــكـــذا أنــــــت
فـامـكـث كــمـا ..أنـــت
كُـن هـكذا خـالداً فـي ..معانيك
مـتـكئاً فـوق مـجد ..الـثمانين
وابــــــق ..مــكــانـك
ابــــــق ..مــكــانــك
ابــــــق ..مــكــانــك

اركمانيه
04-01-2010, 10:21 PM
أنا زنجي

قلها لا تجبن

قلها في وجه البشرية

انا زنجي

وابي زنجي الجد

وامي زنجية

انا اسود

اسود لكني حر امتلك الحرية

ارضي افريقية

عاشت ارضي

عاشت افريقية

ارضي والابيض دنسها

دنسها المحتل العادي

فلامض شهيدا

وليمضوا مثلي شهداء اولادي

فوراء الموت .. وراء الارض

تدوي صرخة اجدادي

لستم ببنينا ان لم تذر الارض رماد الجلاد

لستم ببنينا ان لم يجل الغاصب عنها مدحورا

ان لم تخلع اكفان الظلمة

ان لم تتفجر نورا

ان لم يرتفع العلم الاسود

فوق رباها منصورا

ان لم يحن التاريخ لكم جبهته فرحان فخورا

الفجر يدك جدار الظلمة

فاسمع الحان النصر

هاهي ذي الظلمة تداعي

تساقط تهوي في ذعر

ها هو ذا شعبي ينهض من اغمائته

عاري الصدر

ها هو ذا الطوفان الاسود

يعدو عبر السد الصخري

ها هي ذي افريقيا الكبرى

تتالق في ضوء الفجر

اركمانيه
04-01-2010, 10:31 PM
هوانا


الهـوى كــل هــوى دون هـوانـا نحـن مـن أشعلـت الشمـس يدانـا
والخُـطـى مهـاتـنـاءت أودنـــت فهـى فـي دورتهـا رجـع خطـانـا
واذا الـتـاريــخُ أغــنــى أُمَّــــةً بـشـهـيــدً فــأُلـــوف شـهــدانــا
واذا الــثــورة كــانــت بــطــلاً يطـأُ الـمـوت ويحتـلّـث الزمـانـا
فلـنـا فـــي كُـــلِّ جـيــل بـطــل’’ مجدهُ يحتضـن المجـد أحتضانـا
عــرب’’ نـحـن .. وهـــذا دمـنــا يتـحـدى فــي فلسطـيـن الهـوانـا
عـــــرب رايـتُــنَــا وحــدتــنــا حلقت صقرا وحطت فـي سمانـا
عرب’’ .. لا أمضُـغُ الملـح ، ولا أكـسـر السـيـف بعيـنـيّ مُـهُـانـا
فـأنـا أعــرف أنَّ الــروح مـــن روحنـا نحـن..وأن الكـون كـانـا
وأنا أعرف أن الشمس في غيبـة ثــــــم تـــعــــود الـــدورانــــا
والـمــخــاضــاتُ عــــــــذاب.. ولقد تلدُ الأرحامُ وَحلاً واحتقانا
وأنـــا أعــــرفُ أنــــي أُمَّــــةُ هـي عنـد الله أعـلـى صولجـانـا
وأنــا أركـــضُ فـــى بسُتـانـهـا خـيـلاءً..وأغُـنــىَّ الـمـهـرجـانـا
وأســألــوُا الـتـاريــخ عـنــهــا ينتفض كلُّ عرق عربي عُنفُوانـا
أه يــــــــا ذاكــــــــرة الأرضلكـم ثقُلـتْ أقدامُهـم فــوق ثـرانـا
والـــدُّجـــى كــــــان بـطـيــئــاً والأسى كان مُرًّا رَشَفَتُه شفتانـا

كورينا
04-02-2010, 12:36 PM
التراب المقدس



وَسِّدْ الآنَ رَأْسَكَ
فَوْقَ التُّرَابِ المقدَّس
وَاركَعْ طويلاً لَدَى حَافَةِ النَّهْرِ
ثَمَّةَ من سَكَنَتْ رُوحُهُ شَجَرَ النِّيلِ
أَوْدَخَلتْ في الدُّجَى الأَبنوسيّ
أَوْخَبَّأَتْ ذَاتَها في نُقُوشِ التَّضَارِيس
ثَمَّةَ مَن لَامَسَتْ شَفَتَاهُ
القرابِينَ قَبْلَكْ
مَمْلكةُ الزُّرْقَةِ الوثنيِة...
قَبْلكَ
عاصِفَةُ اللَّحَظاتِ البطيئِة..

قَبْلكْ
يا أيُّها الطيْفُ مُنْفلِتاً مِنْ عُصُورِ الرَّتَا بِةِ والمسْخِ
مَاذا وراءك
في كتب الرمل؟
ماذا أمامك؟
في كتب الغيم
إلاّ الشموس التي هبطت في المحيطات
والكائنات التى انحدرت في الظّلام
و امتلاُؤك بالدَّمْع

حتَّى تراكمت تحت تُراب الكلام
****
وسد الآن راسك
متعبة’’ هذه الرأس
مُتعبة’’..
مثلما اضطربت نجمة’’ في مداراتها
أمس قد مَرّ طاغية’’ من هنا
نافخاً بُوقه تَحت أَقواسها
وانتهى حيثُ مَرّ
كان سقف رَصَاصٍ ثقيلاً
تهالك فوق المدينة والنّاس
كان الدّمامة في الكون
والجوع في الأرض
والقهر في الناس
قد مرّ طاغيةُ من هُنا ذات ليل
أَتى فوق دبّابةٍ
وتسلَّق مجداً
وحاصر شعباً
غاص في جسمه
ثم هام بعيداً
ونصَّب من نفسه للفجيعة رَبَّا
****
وسد الآن رأسك
غيم الحقيقة دَربُ ضيائك
رجعُ التَّرانيم نَبعُ بُكائك
يا جرس الصَّدفاتِ البعيدة
في حفلة النَّوْء
يشتاقك الحرس الواقفون
بأسيافهم وبيارقهم
فوق سور المدينة
والقبة المستديرة في ساحة الشَّمس
والغيمةُ الذَّهبيَّةُ سابحة في الشِّتَاءِ الرمادي
والأفق الأرجوانى والارصفة
ورؤوس ملوك مرصعة بالأساطير
والشعر
والعاصفة
***
أمس جئت غريباً
وأمس مضيت غريباً
وها أنْتَ ذا حيثما أنت
تأتي غريباً وتمضي غريباً
تُحدَّق فيك وجوه الدُّخَانِ
وتدنو قليلاً
وتنأى قليلا
وتهوى البروق عليك
وتجمد في فجوات القناع يداك
وتسأل طاحونةُ الرِّيح عَنك
كأنك لم تكُ يوماً هناك
كأن لم تكُنْ قطُّ يوماً هنالك
***
وَسِّد الآن راسك
في البدء كان السُكُونُ الجليل
وفي الغد كان اشتعالُك
وسد الآن رأسك
كان احتجابُك
كان غيابُك
كان اكتمالك
***
وسد الآن راسك
هذا هو النهر تغزلهُ مرتين
وتنقضه مرتين
وهذا العذاب جمالُك

كورينا
03-17-2011, 10:04 AM
يوميات حاج الى بيت الله الحرام

(1)
قوافل يا سيدي قلوبنا اليك
تحج كل عام
هياكل مثقلة بالوجد والهيام
تسجد عند عتبات البيت والمقام
تقرئك السلام
يا سيدي عليك افضل السلام
(2)
على الرفات النبوي كل ذرة عمود من ضياء
منتصب من قبة الضريح
حتى قبة المساء
على المهابة التي
تخفض دون قدرك الجباه
راسمة على مدار الافق افقا عاليا
من الاكف والشفاه
يموج باسم الله
- الحمد لله
والشكر لله
والمجد لك
والملك لك
يا واهب النعمة يا مليك كل من ملك
لبيك لا شريك لك
لبيك لا شريك لك
(3)
يا سيدي عليك افضل السلام
من امة مضاعة
خاسرة البضاعة
تقذفها حضارة الخراب والظلام
اليك كل عام
لعلها تجد الشفاعة
لشمسها العمياء في الزحام
(4)
يا سيدي
منذ ردمنا البحر بالسدود
وانتصبت بيننا وبينك الحدود
متنا
وداست فوقنا ماشية اليهود
(5)
يا سيدي
تعلم ان كان لنا مجد وضيعناه
بنيته انت ، وهدمناه
واليوم ها نحن
اجل يا سيدي
نرفل في سقطتنا العظيمة
كأننا شواهد قديمة
تعيش عمرها لكي
تؤرخ الهزيمة
(6)
لا جمر في عظامنا ولا رماد
لا ثلج لا سواد
لا الكفر كله ولا العبادة
الضعف والذلة عادة
يا سيدي
علمتنا الحب
فعلمنا تمرد الارادة
(7)
ابك لنا
وادع لنا
فالعصر في داخنا جدار
ان لم نهدمه
فلن يغسلنا النهار

كورينا
03-17-2011, 10:11 AM
مات غداً

مات ..
فلم تحزن عليه قطرة من المطر
ولا تجهمت أوجه حفنةٍ من البشر
وأطل ذات ليل فوق قبره القمر
ولا تلوّت دودة كسلى ...
ولا انشق حجر
مات غدا ..
متّسخ الجثة ..
منسيّ الكفن
كحلم ..
- واستيقظ الشعب -
كإعصار نتن ‍
مرَّ على حقول الورد ساعة السحر
*
مات ..‍
وملء روحه المسودة المحترقة
ماض يغطيه دم المشانق المعلقه
وصرخات الثائرين في السجون المطبقه
وأوجه العجائز الأليمة .. المشققه
وهنّ يرفعن إلى السماء ...
في أسى ذليل
أذرعة معوجة مثل مناجل الحقول
وأعيناً يغوص فيها ظل مشنقه
*
يا ابني ..
ترى أين يمضي الجند بوجهك الحبيب
فحرموني شمة الثوب ... ونشقة الطيوب
الله .. ما أجمله ابني .. في شبابه القشيب
كأنما يمشي على كل عواطف القلوب
إبني ؟
وأوصد السجان باب سجنه الكبير
وزحفت سلسلة راح يجرها الخفير
وانهار كرباج يلف الليل بالنحيب
*
- وأنت يا أبي
ألن تعود لي قبل الشتاء ؟
إنا جميعاً لم نزل نبكي ..
نضج في البكاء .
أنا ، وإخوتي وأمي
في الصباح والمساء
فعد لنا
كي لا يسمونا يتامى فقراء
كم مرة سألت كل الناس في حزن شديد
أبي بريء ‍
فلماذا صفدوه في الحديد ؟
فأطرقوا ..
كأنهم جميعاً سجناء
*
وذات ليل طرقوا الباب ومروا داخلين
من أنتم ؟
ماذا تريدون ؟
ماذا تحملون ؟
أما كفاكم أنهم وراء قضبان السجون
لكنهم ألقوا إلى قرب الجدار جثته
وحدقتْ فيّ وجوه الذكريات الميته
وجففت مدامعي دموع الآخرين
*
غداً يمر موكب الجوع بدربنا القذر
فاخضوضري يا سنوات القحط
وانزل يا مطر ..
أغرق حقول الرز والقمح
وأغرق النهر
وامسح بكفك الرمادية أحزان الشجر
لا بد أن تصبح يوماً غلةً الحصاد لي
وتصبح السماء والأرض ومجرى الجدول
وتنتهي مجاعة التراب ..
والبشر
*
وذات يوم مظلم رطب ..
كسرداب طويل ..
صحا يهز راحتيه في تشنج ذليل
وكانت الأيدي التي تحكي مناجل الحقول
تمتذّ في عينيه سوداء كأشجار النخيل
فانهار فوق الأرض ..
في حشرجة ممزقه
ثم تدلى من جدار الأفق حبل مشنقه
وجثة باردة تسقط في الوحول

كورينا
03-17-2011, 10:13 AM
مات غداً

مات ..
فلم تحزن عليه قطرة من المطر
ولا تجهمت أوجه حفنةٍ من البشر
وأطل ذات ليل فوق قبره القمر
ولا تلوّت دودة كسلى ...
ولا انشق حجر
مات غدا ..
متّسخ الجثة ..
منسيّ الكفن
كحلم ..
- واستيقظ الشعب -
كإعصار نتن ‍
مرَّ على حقول الورد ساعة السحر
*
مات ..‍
وملء روحه المسودة المحترقة
ماض يغطيه دم المشانق المعلقه
وصرخات الثائرين في السجون المطبقه
وأوجه العجائز الأليمة .. المشققه
وهنّ يرفعن إلى السماء ...
في أسى ذليل
أذرعة معوجة مثل مناجل الحقول
وأعيناً يغوص فيها ظل مشنقه
*
يا ابني ..
ترى أين يمضي الجند بوجهك الحبيب
فحرموني شمة الثوب ... ونشقة الطيوب
الله .. ما أجمله ابني .. في شبابه القشيب
كأنما يمشي على كل عواطف القلوب
إبني ؟
وأوصد السجان باب سجنه الكبير
وزحفت سلسلة راح يجرها الخفير
وانهار كرباج يلف الليل بالنحيب
*
- وأنت يا أبي
ألن تعود لي قبل الشتاء ؟
إنا جميعاً لم نزل نبكي ..
نضج في البكاء .
أنا ، وإخوتي وأمي
في الصباح والمساء
فعد لنا
كي لا يسمونا يتامى فقراء
كم مرة سألت كل الناس في حزن شديد
أبي بريء ‍
فلماذا صفدوه في الحديد ؟
فأطرقوا ..
كأنهم جميعاً سجناء
*
وذات ليل طرقوا الباب ومروا داخلين
من أنتم ؟
ماذا تريدون ؟
ماذا تحملون ؟
أما كفاكم أنهم وراء قضبان السجون
لكنهم ألقوا إلى قرب الجدار جثته
وحدقتْ فيّ وجوه الذكريات الميته
وجففت مدامعي دموع الآخرين
*
غداً يمر موكب الجوع بدربنا القذر
فاخضوضري يا سنوات القحط
وانزل يا مطر ..
أغرق حقول الرز والقمح
وأغرق النهر
وامسح بكفك الرمادية أحزان الشجر
لا بد أن تصبح يوماً غلةً الحصاد لي
وتصبح السماء والأرض ومجرى الجدول
وتنتهي مجاعة التراب ..
والبشر
*
وذات يوم مظلم رطب ..
كسرداب طويل ..
صحا يهز راحتيه في تشنج ذليل
وكانت الأيدي التي تحكي مناجل الحقول
تمتذّ في عينيه سوداء كأشجار النخيل
فانهار فوق الأرض ..
في حشرجة ممزقه
ثم تدلى من جدار الأفق حبل مشنقه
وجثة باردة تسقط في الوحول