المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شكراً يا رب



اكوك ريج كوال
03-16-2018, 09:19 PM
عندما اندلعت الحرب في جنوب السودان ، نذحت ابوك الى الشمال مع أسرتها ، حيث بدأت في معاقرة الخمروالخلاف مع ذوجها وإهمال أبنائها . حتى ذلك اليوم الذى بدأت تنتبه فيه الى معاملة جارها المسلم لها . لماذا يسأل عنها دائماً وهو مسلم ، بينما هي مسيحية . نعم انهما سودانيان ولكن الدين مختلف . لقد حيرها ذلك كثيراً إلى أن أخبرها عن عيسى وحقوق الجار في الإسلام . المهم ان هذا الإهتمام والمساعدات أثرت في نفسها ، فتركت الخمر وإهتمت بأسرتها ، بعد ذلك الإهتمام الذى وجدته . وأصبحت تحترم الاسلام جداً ، مع انها لم تكن تحفظ آية واحدة منه ، ولكن المعاملة كانت كافية . وجدت بعض الإستقرار بعد ذلك في الشمال ، مع تفاؤلها بالعودة إلى الجنوب بخير مع أسرتها . إنتبهت إلى صوت المساعد في بص العودة الطوعية إلى الجنوب ، وهو يشير إلى الخارج ، صارخاً :
- أنظروا .. هاهي مدينة نمليل . فأخرجت رأسها من النافذة ، لتنظر إلى مناذل الطوب والقش بين الأشجار الكثيفة ، وهي تصرخ :
- لقد وصلنا أخيراً . فضحك الجميع . قبل أن تعود إلى كرسيها ، وهي تضيف :
- شكراً يااايسوع . فردد الجميع :
- آمين . وهم يتبادلون الإبتسام والضحك .

سيف الاسلام
03-16-2018, 09:28 PM
اكوك وين اتا والله اشتقت ليك
والسودان لا فرق فيه بين مسلم ولا مسيحي كلنا يربطنا السودان

اكوك ريج كوال
03-16-2018, 09:35 PM
اكوك وين اتا والله اشتقت ليك
والسودان لا فرق فيه بين مسلم ولا مسيحي كلنا يربطنا السودان


مشتاقين بالاكتر استاذي سيف الاسلام
موجود بس مشغوليات ومشاكل

خالد محجوب محي الدين
03-17-2018, 05:25 PM
كان عبث في الجيوغرافيا لكن لن يصل الي النخاع الوجداني ..التحايا والود يا اكوك والي كل اهلنا في الفردوس المفقود

اكوك ريج كوال
03-17-2018, 07:07 PM
كان عبث في الجيوغرافيا لكن لن يصل الي النخاع الوجداني ..التحايا والود يا اكوك والي كل اهلنا في الفردوس المفقود

شكراً أخي خالد محجوب محي الدين