المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : // يعبثون بعذرية الطبيعة//



ود الأصيل
08-26-2016, 05:09 AM
[]يعبثون بعذرية الطبيعة[]
بسم الله الرحمن الرحيم والسلام
عليكم ورحمة الله تعالىوبركاته
لما كتب أحدهم عن مرض([]ليبتوسبيروسس)
أي بول الفئران القاتل كدنا نسخر منه لغرابة المسمى!
وأنا لم أسمع به ,غير أني لم استغرب من غرائب هذه الأيام
التي لا تنتهي و لا تعطيك الوقت الكافي حتى لتندهش.و هنا
لدي موضوع عن ظاهرة بدأت تفرض نفسها بقوة و هي
جديرة بالبحث. قصدت بها زاويتكم لعلها تجد من يقرؤها..
خطر لي ذلك حينما جلسنا رهطاًنتسامر و أطلق كل منا
العنان لخياله الخصب .. ننظر و نشرع يمنة ويسرة..
إلى أن تفتقت عبقرية أحدنا- و لعله الأصغر
سناً بيننا وأ ظمأ واشدنا توقاً للمعرفة.
@ فقال من يتفضل
ليشرح لنا علاقة التأثير و التأثرما بين
طبقات الجو العليا و قيعان البحار؟ فكانت ردة
الفعلمن الكل، أننا تبرمنا منه و أنكرنا عليه جرأته
علىالخوض في بحور لم تردتها اشرعتنا بعد ،
و ايام ما فتئت حبلى بعجب عجاب.
@ هذا فضلاً عن خشيتنا أن يذهب عنا
متعة الأنس البريئة بكلام علمي عقيم و معقد.
. فنحن يا دوبك سوالف عابرة و اهتمامات م
عيشية ساخنة مع رغيف الذي
كلما خف وزنه غلا ثمنه،
فليس المسؤول بأعلم من السائل.
@ هنا هبط علينا رجل من الفضاء الخارجي..
يمتطي بساطاً من الريح
و يتأبط بطبق طائر. جاء لكوكبنا
في رحلة للتزلج على الرمال.
في أحضان أشعة الشمس الحارفة
في عروس الرمال و سفوح الجبال.

ود الأصيل
09-02-2016, 02:53 PM
. . بادرنا الزائر بطرق الموضوع مباشرة:
إذن استمعوالي فالأ مر على بساطته إلا أنه في
منتهىالخطورة، لتعلقه ببقاء و فناء البشرية بأسرها..
قال بأسلوب تشوقي متعمد لجذب انتباهنا:
ترسل الشمس ألسنة شعاعها بسرعات ضوئية
هائلة لتلسع بشرة هذا الكوكب الذي نعيش على متنه.
لكن بيتنا ما أن يستقبل الأشعة حتى يتشبث بها
فلا يدعها تفارقجسده المنهوك إلا ببطء شديد.
ذلك لوجود عوالق في الأغلفة الجوية الحائلة تقع
في هوةسحيقة ما بين قبة السماء و سطح الأرض..
هي عبارة عن غازات و رواسب ناتجة عن تراكمثاني
أوكسيد الكربون المنبعث عن مداخن المصانع
وعوادم المكائن بأنواعها..تتكون جراء ذلك
طبقة عازلة كاتمة تواطأ الخبراء على تسميتها ،
و قد استعاروا لها مصطلحاً لعله مأخوذ
من أهل الذكر من الزراعيين،
هو ما يعرف ب"الصومة" أو الدفيئة
...وهي عبارة عن بيوت زجاجية
أو بلاستيكية تنشأ لإبقاء درجة
الحرارة بداخلها على توازن معقول،
بحيث يتلائم وطبيعة النبات المراد
انتاجه في طقس غير طقسه المالوف.
[][]

ود الأصيل
09-02-2016, 03:09 PM
..................