المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مريم النخله - بقلم/ غابة الأبنوس..



بلقيس
09-20-2014, 03:28 PM
بابتسامة ساخرة تحدت ظروفها المقيتة اعطتها ظهرها انطلقت فى رحلة كفاح وتضحية سبحت فى انتظار السفينة ولم تنتظر قدومها "مريم" بضع وعشرين ربيعا مدون فى سجلها المدنى بضع وستون خريفا دونته على جبينها اشعة الشمس وقساوة الظروف، تاتى كل صبح مبتسمة لم تكن جميلة بلغة الابتذال التى تغزو شوارع المدينة لم تغتنى ملابسها من بيوت الموضة لكنها كانت اكثر جمالا بما ترتدى من حشمة واتزان ولم تكن من رواد امكنة بيع العطور البارسية لكن عطر الحياء عندها لا تخطئه انف رجل كانت جميلة بقناعتها بعفتها بطهرها بنقائها والاجمل من هذا كله اسمها "مريم" بائعة الشاى قرب مصلحة عملى هى من النوادر اللائى لم تلوث الكيماويات جمالهن، وفوق كل هذا قهوة يسحر فيها بنك مذاقها سحر نبع النيل وعذوبة مصبه.<br>وكعادتى مررت عليها نهار يوم مرهق وممل اتطلع لفنجان قهوة اهرب به من بيروقراطية اللوائح وتسلط القوانين فاذا بى "مريم" تحاور بائع متجول ان ياتى لها باربع اخر لطالبات الجامعة (وقروشن حاضرات) همست سرا الها دوام اخر فى الجامعة ام انها تعمل بجوار داخلية وم علاقتة "مريم" بطالبات الجامعة وتساءولات شتى تجهمرت فى راسى فى نهاية يوم بلا ملامح جمعنتى بها الصدفة وسالتها بفضول الى اين ردت بعفوية للجامعة نظرت الى بعدها بابتسامة زهو او حسبتها كذا وخيل لى انها تقرأ افكارى حدثتنى بلطف انها طالبة فى السنة الرابعة فى الجامعة ظروفها الاسرية هى التى حتمت عليها مناصفة يومها م بين العمل والدراسة واخذتنى طول الطريق تحكى لى حكايات من صنع الظروف والمعاناة حدثتنى عن اسرتها بكل الحب احستت بدفء اسرى من سلاسة حروفها علمتنى فى لحظات م لم اتعلمه فى سنين اهدرتها بين الكتب وكانت "مريم" المرأة النخلة القصة الاحلى وفاطمة السمحة واخوها الشاطر.