المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دكتور فاوست (الرواية المسرحية للكاتب كريستوفر مارلو



خالد محجوب محي الدين
11-17-2013, 12:03 PM
http://share.ftimg.com/thumb/M652x500/aff/flamingtext/2013/11/17/flamingtext_23231090432938509.gif
http://dandanashamiya.files.wordpress.com/2012/02/faust.jpg
تبدأ المسرحية بمشهد الدكتور جون فاوستوس ( فاوست ) الاستاذ
المتبحر في دنيا المعارف والعلوم استبد به الملل والضجر من حياته الجامعية الجافة الرتيبة برغم
أنه ارتقى إلى منصب أستاذ علم الديانة في جامعة وتنبرغ إلا أنه سئم تدريس
العلوم التقليدية يزيد فيها ويعيد على مسامع الطلاب حيث لا جدوى ولا غناء
عن أحاديث المنطق الشكلي أو عن متون العلوم الطبية الموروثة من دفاتر
القدماء.
لاشيء يثير فضول العالم الكبير فما الذي يمكن أن يذهب عنه الضجر وملك
التكرار ؟ أنه شئ واحد اسمه فنون السحر واجتراح الخوارق وتحدي قوانين
الطبيعة التي تواضع عليها البشر على مر السنين.. فما بالك إذا ما كانت فنون
السحر والخوارق المعجزة هي التي تهيئ السبيل نحو استجماع مقاليد القوة وأن
القوة هي سبيل المكانة والسيطرة والقدرة غير المحدودة على تسخير قوانين
الطبيعة لخدمة الإنسان
هنا تتكشف غلالات الاسطورة الموروثة من أيام الزمن القديم يظهر اثنان من أهل السموات أحدهما ملاك الخير الذي يحذر من أن
ممارسة السحر أمر لا يجلب سوى لعنة من السماء بينما يؤكد الآخر - الكائن
الشرير - بأن السحر يمكن أن يعود على الساحر بعطايا ومكاسب بغير حدود ولأن
فاوستوس إنسان فهو يضعف أمام حديث المكاسب والسلطان ومن ثم يبدأ في حساب
المعادلات
واستفتاء علم الرياضيات في محاولة بغير هوادة لاستحضار روح الشيطان الذي
يمكن أن يرضي أهواء البشر ويروي ما يتعطشون إليه من طموحات وأطماع.. كم
أمضى الباحث الدكتور ساعات طوالا وهو حبيس مكتبته أو مختبره - يقرأ
ويقارن.. يدون ويجمع ويطرح مستخدما تضلعه في اللغة اللاتينية التي تفتح
أمامه أسرار ما دونته أقلام علماء وباحثين سابقين وجاء اليوم الذي أوشك أن
يقترب فيه من اللقاء مع الشيطان..
لكنه يتلقي زيارة أخرى من جانب أهل السماء.. ملاك الخير الذي يهيب بالعالم
الإنسان أن يتوب ويندم عما فعل ويطلب من ربه الغفران بينما لا يتورع الآخر،
نذير الشؤم داعية الشر عن تذكير فاوستوس ببريق الثروة وهيمنة السلطة وعظمة
القوة والسيطرة التي تنتظره لو واصل المسير.. حينئذ تتركز الأضواء ويسود
المكان سحابات تنبئ عن حدث يقع كالنذير..
لقد ظهر مفستوفيليس الشيطان أو هو بالأدق أحد أعوان كبيرهم ابليس ( واسمه
لوسيفر ) وخاطب فاوستوس قائلا
ـ سأكون عبدا لك.. أقول لبيك وأصبح طوع بنانك في حالة واحدة وهي أن توقع
عقدا معنا وتبرم صفقة تكتبها بدمك تبيع بمقتضاهما روحك للشيطان في مقابل أن
نتيح لك ما تطمع في نيله من ثروات وسلطات وإمكانات.
بدمه السائل مهر الدكتور فاوست عقد الصفقة مع الشيطان.. باع روحه لحساب
إبليس أو فلنقل لحساب أطماع القوة والمال والجاه.. بنود العقد تمنح البني
آدم فاوستوس وقتا حسبه طويلا - وهو 24 سنة لا غير - يتمتع فيها بما يشتهي
وفيها تكون روحه ملكا لإبليس..
كم روعته تلك العبارة التي قرأها وقد إرتسمت على ذراعة كالوشم مكتوبة
باللاتينية تقول
ـ هو مو.. فلي ( ومعناها.. أنج بنفسك يا إنسان ) وقبل أن يتمعن مغزاها..
أحاطه شركاء الصفقة الملعونة بمواكب من شياطين الجحيم يهللون ويزينون له
فعلته التي باع فيها روحه. ها هو يبدأ مطالبه راغبا في زوجة.
وكم كانت صدمته حين جاءته الإجابة
ـ الزواج رابطة مقدسة يا إنسان. والشياطين لا يتعاملون مع المقدس.. وكل ما
نستطيع تقديمه لك هو عشيقات مجرد عشيقات من لحظتها أدرك العالم الألماني
جسامه اللعنة التي بدأت تلاحقه وتحرم روحه من أن تحلق في سموات التطهر
والبراءة.. وكلما حاول إبداء التوبة والإنابة أطلق الشيطان مواكب من بعد
مواكب كان أهمها موكب الخطايا المهلكة السبع في حياة البشر وهي على الترتيب
الغرور.. الجشع..
الغضب.. الحسد.. الشره.. التراخي ثم الفسوق.
ومن مواكب الخطيئة إلى رحلات رتبها الشيطان لشريكه جون فاوستوس طافا فيها
معالم أوروبا.. وبعدها طافت شهرة فاوستوس نفسه عبر الأقطار إلى معاهد العلم
وبين جدران القصور والقلاع حتى بلغت شهرته إمبراطور ألمانيا الذي استدعاه
طالبا منه تحضير روح الإسكندر الأكبر ذي القرنين فما كان من فاوستوس إلا أن
اعترف بأن قصاراه أن يستدعى روحا شبيهة بروح الفاتح المقدوني القديم..
واستخدام أساليب السحر إلى أن خلع زوجا من القرون فوق رأس واحد من فرسان
الإمبراطور الذي سر مما رأي وقدم لفاوستوس مكافأة مجزية.ينصرم حبل الأيام
فلا تجدي المكافآت ولا الثروات تنفع اقتربت الاحداث من نهاية سنوات العقد
الشيطاني الاربع والعشرين.. يحاول صاحبنا أن يطلب الغفران ندما فيعاجله
الشيطان مهددا بأن يم...... أوصاله إربا إذا أبدى الندم -.
تحين الساعة الأخيرة فلا يجدي إبداء الندم فتيلا - يودع فاوستوس زملاءه
الاساتذة العلماء معترفا في أشعار المسرحية بأنه أضاع فرصة خلود الروح في
عالم المسرة والبهاء الأبدي مقابل متع فانية ومسرات بغير جدوى.. وفي
اللحظات الفاصلة الأخيرة يرتفع صوت الدكتور جون فاوستوس يقول:.
ـ يا ليتني تحولت إلى قطرة في بحر لجيّ متلاطم.. تغيب في قاعه المظلم فلا
يكون لها أثر.
لكن القاع في طريقهم إلى غياهب الجحيم.
هيهات.. اللحظة الموقوتة حانت.. تدق الساعة معلنة منتصف الليل.. تفغر
الأرض فاها فإذا بفاوستوس وقد أحدقت به عصبة الشياطين يهبطون ساقطين إلى القاع في طريقهم الي غياهب الجحيم

عصام فرص
11-17-2013, 12:28 PM
سلام thade
المهم
اختيار موفق ، واحسبها من فئة (قطفة اولى) .

خالد محجوب محي الدين
11-17-2013, 01:11 PM
سلام thade
المهم
اختيار موفق ، واحسبها من فئة (قطفة اولى) .

نهارك قشطة ياعصام...تشكرات صادقة رفعته امبير معنوياتنا بعد ما كان وصل تحت الصفر

أم إباء
11-17-2013, 10:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



إختيار جميل وتلخيص أجمل

قلت الدكتور باع روحه أربعة وعشرين عام:36_1_37[1]:


:53:

أيمن
11-18-2013, 08:23 AM
حوار رائع يا thade بين قوى الخير والشر، ذلك الحوار الكائن منذ الأزل وإلى يوم يبعثون.
فخلاص البشرية كما صوره (كريستوفر) هو الخروج من محدودية المادة إلى رحاب الروح، حيث لا يوجد هناك منتهى للاشياء.


أعجبني

خالد محجوب محي الدين
11-20-2013, 12:52 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



إختيار جميل وتلخيص أجمل

قلت الدكتور باع روحه أربعة وعشرين عام:36_1_37[1]:


:53:

نهارك سعيد استاذتنا ام اباء
تشكرات علي تشجيعنا للمواصلة في تلخيصات اخري لروائع الادب والمسرح العالمي
تخيلي قوة ملاحظتك غريبة ما شاء الله في حكاية ال24سنة دي ويامحاسن الصدف دكتور فاوست والفاوسات العندنا مشتركين في نفس عدد السنين مع الخوف انهم يصلوا ل50سنة :36_1_4[1]:

خالد محجوب محي الدين
11-20-2013, 01:05 PM
حوار رائع يا thade بين قوى الخير والشر، ذلك الحوار الكائن منذ الأزل وإلى يوم يبعثون.
فخلاص البشرية كما صوره (كريستوفر) هو الخروج من محدودية المادة إلى رحاب الروح، حيث لا يوجد هناك منتهى للاشياء.


أعجبني

نهارك فل استاذ ايمن
التحرر من المحدودية الناسوتية الي اللامحدودية الهاهوتية ............ايمن انته صوفي شديد

أم إباء
11-20-2013, 03:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
نهارك سعيد استاذتنا ام اباء
تشكرات علي تشجيعنا للمواصلة في تلخيصات اخري لروائع الادب والمسرح العالمي
تخيلي قوة ملاحظتك غريبة ما شاء الله في حكاية ال24سنة دي ويامحاسن الصدف دكتور فاوست والفاوسات العندنا مشتركين في نفس عدد السنين مع الخوف انهم يصلوا ل50سنة :36_1_4[1]:

خمسين شنو الخوف من الواحد وستين :36_1_4[1]::36_1_4[1]::36_1_4[1]:

خالد محجوب محي الدين
11-21-2013, 04:08 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

خمسين شنو الخوف من الواحد وستين :36_1_4[1]::36_1_4[1]::36_1_4[1]:

الله يستر بس