المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خيبة أمل _ حسن عمر



بلقيس
09-11-2013, 02:44 PM
خيبة أمل



إتسخت ملابسي وملابس جميع من كان يقف بجانبي علي الرصيف بمياه اسنة قذفتها في وجوهنا سيارة فارهة مسرعة ويالشوارع عاصمة بلدي الحبيب التي تتحول مع نزول اول قطرة من المطر الي برك مياه وكأنها مستنقعات اطلق شرطي المرور صافرته مشيراً الي تلك الفارهة بالوقوف وكانت مسافة التقاطع قريبة وتكفي المرء ليسمع ما يادور بمنتهي اليسر اقترب شرطي المرور من السيارة الفارهة وكان زجاج نوافذها مظلل بالكامل بظلال قاتم السواد لايري مابداخلها قال الشرطي للسائق يجب ان يزال هذا التظليل علي الفور وذلك طبعا بعد ان امر السائق بابراز اوراق ترخيص السيارة وثبوتيتها وايضا رخصة القيادة
.......قال السائق وهو يسلم الاوراق :معي ابنة المستشار الاول لفخامة السيد ...........................
انتهر الشرطي السائق بعصبية :ماعايز كلام كتير التظليل ده لازم تقلعه
كنت اراقب كل ذلك الحوار وانتظر الاشارة الحمراء لكي استطيع عبور الشارع وانا عازم علي تحية هذا الشرطي علي شجاعته واصراره علي ان ينفذ القانون علي رقاب الجميع
بدت لي فتاة في المقعد الخلفي للسيارة الفارهة وهي تتحدث بهاتفها النقال بعد ان قامت بانزال زجاج النافذة المظلل
حين دنوت من السيارة كان السائق يضع في ااوراقه الثبوتية علي التابلون ويدير محرك السيارة بينما كان الشرطي يحي الفتاة بإنحناءة وهو يسلمهاهاتفها المحمول مع سيل من الدعوات والتمنيات لها بالوصول بالسلامة!!!!
شعرت برغبة شديدة في الاستفراغ ...تحاملت علي نفسي حتي وصلت لاقرب سلة نفايات مثبتة علي عمود انارة ووضعت رأسي فوق فوهتها وافرغت كل مافي معدتي وحين واصلت المسير احسست بأني مبتل فنظرت الي بنطلوني فاذا به متسخ وعندها ادركت ان سلة النفايات كانت مفتوحة من تحت

محمد الكردفاني
09-11-2013, 10:12 PM
خيبة أمل



بدت لي فتاة في المقعد الخلفي للسيارة الفارهة وهي تتحدث بهاتفها النقال بعد ان قامت بانزال زجاج النافذة المظلل
حين دنوت من السيارة كان السائق يضع في ااوراقه الثبوتية علي التابلون ويدير محرك السيارة بينما كان الشرطي يحي الفتاة بإنحناءة وهو يسلمهاهاتفها المحمول مع سيل من الدعوات والتمنيات لها بالوصول بالسلامة!!!!
شعرت برغبة شديدة في الاستفراغ ...تحاملت علي نفسي حتي وصلت لاقرب سلة نفايات مثبتة علي عمود انارة ووضعت رأسي فوق فوهتها وافرغت كل مافي معدتي وحين واصلت المسير احسست بأني مبتل فنظرت الي بنطلوني فاذا به متسخ وعندها ادركت ان سلة النفايات كانت مفتوحة من تحت [/COLOR][/SIZE]

في كل الدنيا نجد ان لسلة النفايات فتحة من اعلى ،،
ولكن عندنا تجد لها ايضا فتحة سفلى !!!!

اظن ليسهل عليهم ان يجمعوا كل نفايات الدنيا ،،
ويعيدوا سكبها على بلادنا مرة اخرى !!!

هكذا جمعوا من كل الدنيا اقذر ما فيها واعادوا صناعتها بنكهة محلية صرفة ،،
تفننوا في جلب الفساد والمفاسد ،،
فاصبحت الرشوة جواز مرور للجميع !!!

رجل القانون !!
حرامي بنص القانون ،،
ماذا بقى من الشرف اذا ؟؟

واقع مرير لبلد مثقل بالجراح ،،

المرات القادمة ،،انظر الى السلة من اسفل ،،،
عسى ان يكون الثقب انسدى !!!!

الرائع حسن عمر ،،، لك التحية والتجلة

جبر الدار محمد جبر الدار
09-12-2013, 11:14 AM
فعلا خيبة امل
يا حسن يا اخوى

الواثقة بالله
09-13-2013, 10:53 PM
تحية للكاتب الجميل حسن عمر
(مشهد) ...(ولن أقول قصة ) لانه فعلا عبر عن (صورة واحدة فقط ) فاصبح مشهد
جميل ومعبر جدا
وفيه تلميح بعيد المدى يرمى في المرمى (السياسي) و يناقش قضية فيتامين ( واو ) اقصد الواسطات

السرد ممتع ومن السهل ان يتخيل القارئ المشهد


ولكن .....



خيبة أمل





إتسخت ملابسي وملابس جميع من كان يقف بجانبي علي الرصيف بمياه اسنة قذفتها في وجوهنا سيارة فارهة مسرعة ويالشوارع عاصمة بلدي الحبيب التي تتحول مع نزول اول قطرة من المطر الي برك مياه وكأنها مستنقعات.

نلاحظ ميلان الكاتب هنا للأسهاب , مما يفقد المضمون معناه
يعني .. اتسخت ملابس المارة والكاتب معهم ( اوك ), ثم يعود الكاتب ليقول ان المياه تم قذفها في الوجوه !!
تتحول الشوارع لبرك مياه ... مش البرك والمستنقعات دي بتدي نفس الفهم ؟


وكان زجاج نوافذها مظلل بالكامل بظلال قاتم السواد لايري مابداخلها قال الشرطي للسائق يجب ان يزال هذا التظليل علي الفور وذلك طبعا بعد ان امر السائق بابراز اوراق ترخيص السيارة وثبوتيتها وايضا رخصة القيادة

هذه الجزئية فيها الكثير من (الحشو) في الوصف
لا يحتاج القارئ لمعرفة اكثر من كون المركبة مظللة , و ان الشرطي طلب الاوراق الثبوتية (هنا تلقائيا القارئ حايفهم ان المركبة المظللة لا يرى مابداخلها و كذلك ان الاوراق الثبوتية هي ترخيص المركبة ورخصة القيادة)



حين دنوت من السيارة كان السائق يضع في ااوراقه الثبوتية علي التابلون ويدير محرك السيارة بينما كان الشرطي يحي الفتاة بإنحناءة وهو يسلمها هاتفها المحمول مع سيل من الدعوات والتمنيات لها بالوصول بالسلامة!!!!

في حتة هنا حسيت ان الكاتب يخاطبني بلغته الخاصة(العامية)
الاصح يضع أوراقه الثبوتية على (التابلون ) ...مع ان كلمة تابلون غير مناسبة للنص


شعرت برغبة شديدة في الاستفراغ ...تحاملت علي نفسي حتي وصلت لاقرب سلة نفايات مثبتة علي عمود انارة ووضعت رأسي فوق فوهتها وافرغت كل مافي معدتي وحين واصلت المسير احسست بأني مبتل فنظرت الي بنطلوني فاذا به متسخ وعندها ادركت ان سلة النفايات كانت مفتوحة من تحت

المشهد هنا لم يصلني او لم افهمه وفيه الكثير من المبالغة ,
بالمناسبة البنطلون اصلا مبتل بسبب المياه التي قذفتها عجلات المركبة على الكاتب






عاطر الود والتقدير للابن حسن عمر

خالد محجوب محي الدين
09-14-2013, 07:04 AM
في كل الدنيا نجد ان لسلة النفايات فتحة من اعلى ،،
ولكن عندنا تجد لها ايضا فتحة سفلى !!!!

اظن ليسهل عليهم ان يجمعوا كل نفايات الدنيا ،،
ويعيدوا سكبها على بلادنا مرة اخرى !!!

هكذا جمعوا من كل الدنيا اقذر ما فيها واعادوا صناعتها بنكهة محلية صرفة ،،
تفننوا في جلب الفساد والمفاسد ،،
فاصبحت الرشوة جواز مرور للجميع !!!

رجل القانون !!
حرامي بنص القانون ،،
ماذا بقى من الشرف اذا ؟؟

واقع مرير لبلد مثقل بالجراح ،،

المرات القادمة ،،انظر الى السلة من اسفل ،،،
عسى ان يكون الثقب انسدى !!!!

الرائع حسن عمر ،،، لك التحية والتجلة

واقع مرير لبلد مثقل بالجراح ،،

المرات القادمة ،،انظر الى السلة من اسفل ،،،
عسى ان يكون الثقب انسدى !!!!
تعظيم سلام يامحمد كردفاني ....الاقصوصة توارت خجلاً من تحليلك ...لك الود والاحترام
http://www.livepencil.com/mambers/imagesmem/youremail/bar/pencil/pencil.gif

خالد محجوب محي الدين
09-14-2013, 07:10 AM
فعلا خيبة امل
يا حسن يا اخوى




ايييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييك وبالجملة كمان...لك الود والاحترام
http://www.livepencil.com/mambers/imagesmem/youremail/bar/pencil/pencil.gif

خالد محجوب محي الدين
09-14-2013, 07:33 AM
تحية للكاتب الجميل حسن عمر
(مشهد) ...(ولن أقول قصة ) لانه فعلا عبر عن (صورة واحدة فقط ) فاصبح مشهد
جميل ومعبر جدا
وفيه تلميح بعيد المدى يرمى في المرمى (السياسي) و يناقش قضية فيتامين ( واو ) اقصد الواسطات

السرد ممتع ومن السهل ان يتخيل القارئ المشهد


ولكن .....






عاطر الود والتقدير للابن حسن عمر
ياسلااااااااااااااااااااااااااااام علي الاناتومي الادبي يا اخت الواثقة بالله وبالجد الواحد حيستفيد من نقدك ويعيد ترميم الاقصوصة من جديد ونبدأ فقرة فقرة
(1) بالنسبة للابتلال مرتين مرة بالعربية ومرة بالاستفراغ دي فعلا اشكرك علي ملاحظتك وممكن نستبعد وقوف بطل القصة بجانب الناس الاترشوا بالموية اما بالنسبة للمستنقع والبركة فانا حبيت اوضح انو عاصمتنا اقرب لادغال لمن يجي موسم الامطار وما بتنتمي للعواصم الاخري
(2) بالنسبة للبريبوزشن فعلا كلمة في دي مفروض تتلغي اما التابلون غير مناسب للنص !!فانا عايز زيادة في التفسير لانو ناس المجمع اللغوي ماعملوا ليها مرادف
(3) المشهد الاخير هو الاسكيلتون بتاع القصة لو افترضنا انها قصة ههههههه لو قريتي لناس البرتو مورافيا حتلقي المبالغات العلي اصلها
انتي ناقدة خطيرة ولو كنتة محل ناس الادبي اعمل لجنة مكونة منك ومن محمد كردفاني وبسطاوي لاختيار القصص الفائزة في المسابقة القادمة لكن حتجيب ليكم سك بالعكاكيز :laughing:
لك الود والاحترام

http://www.livepencil.com/mambers/imagesmem/youremail/bar/pencil/pencil.gif