المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصص قصيرة جداً ( متجدد) صلاح الدين سر الختم على



صلاح الدين سر الختم على
09-10-2013, 01:22 AM
الحفّار
مهنته كانت حفر الآبار حتى يُخرِج ماءها، حينها فقط يستلم أجره ويمضي باحثاً عن بئر جديدة وأجر جديد.كان صبياً قوياً حين قام بحفر بئر لأول مرة في حياته،وهاهو قد انحنى ظهره قليلاً، بدت رعشة ما، تعترى الأيادي حيناً ومازال قوياً كثور في ساقية،لكنه تعثر بشكل ما، زادت حاجته إلى المال. عقد اتفاقيات حفر تفوق قدرته وقبض من البعض أجزاءً من الأجر مقدماً. بدأت الملاحقة والمماطلة، فوجد نفسه في المحاكم ملاحقاً من الدائنين ،ضيقوا عليه الخناق، وجاءه عرض مغرٍ من أحد الأشخاص لحفر بئر مقابل أجر مدفوع مقدماً ومضاعفاً. رأى فيه بصيص أمل لفرج ما. كانت الأرض رملية وخطرة، لكن حاجته للمال كانت أكبر. شمّرعن ساعديه وشرع في مهمته. كان متدلياً حتى منتصف الجب حين ناداه ابنه الأكبر. خرج مرعوباً،استحلفه الابن بأن يترك العمل ، فانتهره وتدلى من جديد،مضى الابن كسيف البال.لم يبتعد كثيراً حين انهارت الرمال على الأب.كان الأجر المدفوع لايزال بجيبه، والدائنون لازالوا يبحثون عنه فى المدينة حين غاب في غيابة الجبّ.
صلاح الدين سر الختم علي
مروي
السابع والعشرين من أغسطس 2013

صلاح الدين سر الختم على
09-10-2013, 01:24 AM
الأفضل /قصة قصيرة جداً
بقلم / صلاح الدين سر الختم على
حلق النسر طويلاً حتى بلغ مورد ماء صغير،نظر إليه بازدراء من عل وقال لنفسه: (ربما أجد أفضل منه...) ثم واصل التحليق في خيلاء، طال بحثه عن مورد آخر بلا جدوى، حاول الرجوع،فلم تسعفه قواه،فنفق!!!
مروى
السابع والعشرين من أغسطس 2013

صلاح الدين سر الختم على
09-10-2013, 01:25 AM
العدو
قفز بخفة علي ظهر العربة المدرعة مع زملائه، تحرك رتل السيارات بسرعة، توقفت بعد مسيرة قصيرة خلف تل صغير، أخذ الجنود مواقعهم، وبدأ القصف، كان يزود المدفع بالذخيرة بلا توقف، والدانات تنطلق صوب العدو، حل الظلام، توقف القصف، نام محتضنا مدفعه، أشرقت الشمس، قفزوا من السيارات وتقدموا في حذر،كان الصمت يعم المكان، بدا له المكان مألوفاً،أرتسم علي وجهه الفزع، ركض مسرعا الي الأمام، كان بيته يحترق،فقد كان العدو قريته!!!
صلاح الدين سر الختم علي
مروي
21 يونيو 2013

شفق
09-10-2013, 01:44 AM
استاذ صلاح مرحبا بك في دارك


منور بطلتك ومنور بموهبتك

ومنور من وراء كل عظة وعبرة قدمتها من خلال

قصصك القصيرة ذات المدلول الكبير

الواثقة بالله
09-10-2013, 02:03 AM
الحفّار
لم يبتعد كثيراً حين انهارت الرمال على الأب.كان الأجر المدفوع لايزال بجيبه، والدائنون لازالوا يبحثون عنه فى المدينة حين غاب في غيابة الجبّ.
صلاح الدين سر الختم علي
مروي
السابع والعشرين من أغسطس 2013

كم انت رائع في تصوير المشهد ودمجنا ضمن برواز لوحاتك واضحة المعالم

كعادتك تدهشني بحرفك استاذي

فكن وقلمك دائما بالف خير

الواثقة بالله
09-10-2013, 02:05 AM
الأفضل /قصة قصيرة جداً
بقلم / صلاح الدين سر الختم على
حلق النسر طويلاً حتى بلغ مورد ماء صغير،نظر إليه بازدراء من عل وقال لنفسه: (ربما أجد أفضل منه...) ثم واصل التحليق في خيلاء، طال بحثه عن مورد آخر بلا جدوى، حاول الرجوع،فلم تسعفه قواه،فنفق!!!
مروى
السابع والعشرين من أغسطس 2013

هو الطمع حين يضيع علينا جميع فرص اقتناء(بعضا من كل )

الا هنا ... فاننا نطمع ( في الكل والمزيد )

لله درك استاذي ... مفردة المدلولات المختصرة المفيدة جدا جدا

الواثقة بالله
09-10-2013, 02:12 AM
بدا له المكان مألوفاً،أرتسم علي وجهه الفزع، ركض مسرعا الي الأمام، كان بيته يحترق،فقد كان العدو قريته!!!
صلاح الدين سر الختم علي
مروي
21 يونيو 2013

يا الله !!!!!!!

استاذي
تعرف يعني شنو ان كل حواسك تشهق ( يا الله !!!!)

ماعارفة اقول ليك شنو صراحة ... لكن
كثيرين مثله ( على عماهم )
و قليلين مثلك يجسدون الواقع في حكمة وعبرة ودرس لا ينسى

بساطة سردك , البعيد عن تعقيد المفردة ( التي تصلب التفكير على جذع العمق الفارغ )
و قربك لواقع الحياة تجعل منك كاتب من نوع أخر

وذلك سر رغبتي في ان يعرف اهل النخبة هنا من هو ( صلاح الدين سر الختم ) علما مني بانه لا يحتاج لبطاقة (اثبات شخصية وكرت دخول لقلوب الجميع )

فكن دائما كما عهدناك

صلاح الدين سر الختم على
09-10-2013, 05:28 PM
استاذ صلاح مرحبا بك في دارك


منور بطلتك ومنور بموهبتك

ومنور من وراء كل عظة وعبرة قدمتها من خلال

قصصك القصيرة ذات المدلول الكبير

شكرا ياشفق على هذه الكلمات الطيبة المضيئة

صلاح الدين سر الختم على
09-10-2013, 05:29 PM
كم انت رائع في تصوير المشهد ودمجنا ضمن برواز لوحاتك واضحة المعالم

كعادتك تدهشني بحرفك استاذي

فكن وقلمك دائما بالف خير

تفاعلك مع النص هو الأجمل أختاه

صلاح الدين سر الختم على
09-10-2013, 05:31 PM
يا الله !!!!!!!

استاذي
تعرف يعني شنو ان كل حواسك تشهق ( يا الله !!!!)

ماعارفة اقول ليك شنو صراحة ... لكن
كثيرين مثله ( على عماهم )
و قليلين مثلك يجسدون الواقع في حكمة وعبرة ودرس لا ينسى

بساطة سردك , البعيد عن تعقيد المفردة ( التي تصلب التفكير على جذع العمق الفارغ )
و قربك لواقع الحياة تجعل منك كاتب من نوع أخر

وذلك سر رغبتي في ان يعرف اهل النخبة هنا من هو ( صلاح الدين سر الختم ) علما مني بانه لا يحتاج لبطاقة (اثبات شخصية وكرت دخول لقلوب الجميع )

فكن دائما كما عهدناك

سلم يراعك
وشكرا على هذا الثناء الكريم الذى يفصح عن طيب نفسك

بسطاوى
09-11-2013, 03:56 AM
الرائع فى كل المحافل ,, الاستاذ صلاح الدين سر الختم ,,
رذاذ ابداع يوحى بقدوم مطر غزير , وها نحن نقيم متاريس الشوق لا نمل الانتظار
اغرس فينا جمال حرفك لنحصد ثمار نصوصك سنابل ابداع ندخرها لزمن قادم
كن بخير ايها الرجل الشفيف وستجدنا دوما فى ذات المكان نتتبع مواسم هجرة كلامك
تحياتى وتقديرى لشخصك الكريم ,,

بلقيس
09-11-2013, 02:31 PM
للحرف عندك أبعاد أُخرى،،
غير تلك الـ تتأرجح عليها كلماتنا المُتآكله،،
قرأتك ورأسي يدور خلف تفاصيل صغيره،،
وأعماقي تُردد: هل من مزيد،،
أستاذ صلاح النُخبة تزدهي بـ أرواح طيبة كـ أنت،،
فـ أمطرنا ،،
،،

صلاح الدين سر الختم على
09-11-2013, 05:49 PM
الرائع فى كل المحافل ,, الاستاذ صلاح الدين سر الختم ,,
رذاذ ابداع يوحى بقدوم مطر غزير , وها نحن نقيم متاريس الشوق لا نمل الانتظار
اغرس فينا جمال حرفك لنحصد ثمار نصوصك سنابل ابداع ندخرها لزمن قادم
كن بخير ايها الرجل الشفيف وستجدنا دوما فى ذات المكان نتتبع مواسم هجرة كلامك
تحياتى وتقديرى لشخصك الكريم ,,

الرائع بسطاوي

كلماتك باقة ورد منتقاة يشرفنى كثيرا ان توضع على صدرى
سلمت وسلمت روحك المتفاعلة

صلاح الدين سر الختم على
09-11-2013, 05:50 PM
للحرف عندك أبعاد أُخرى،،
غير تلك الـ تتأرجح عليها كلماتنا المُتآكله،،
قرأتك ورأسي يدور خلف تفاصيل صغيره،،
وأعماقي تُردد: هل من مزيد،،
أستاذ صلاح النُخبة تزدهي بـ أرواح طيبة كـ أنت،،
فـ أمطرنا ،،
،،
شكرا على هذا العطر الجميل ياحاملة المسك

صلاح الدين سر الختم على
09-11-2013, 05:59 PM
الصياد
كان الموبايل الذى وفره له حارس جشع هو سلاحه للوصول الى العالم الخارجي في سجن الانتظارحيث كان يواجه تهمة الاغواء لفتاة يعرف أنه أغواها فعلا، كان ينظر عبر شاشة الموبايل ، ثم مارس لعبته القديمة، كون رقما من خياله وأتصل، رد عليه رجل فاعتذر بلباقة، كرر العملية عدة مرات، وأخيرا جاءه صوت أنثوي، فتغيرت نبرات صوته ولمعت أعينه، وبدأ رحلته الجديدة!!!!
صلاح سرالختم علي
مطلع يونيو 2012
مروي

صلاح الدين سر الختم على
09-11-2013, 06:03 PM
تعليم

حين قبضوا عليه وهو يضاجع تلميذته المراهقة في حرم المدرسة، قال بصفاقة للمحققين أنه يعلمها فنون الحياة!!!!
صلاح سرالختم علي
مطلع يونيو 2012
مروي

صلاح الدين سر الختم على
09-11-2013, 06:04 PM
ضوء
كان متجهما ووحيدا، رن الموبايل بنغمة الرسائل وأضاء المكان،نظر الي الشاشة الصغيرة وإبتسم ،زادت ابتسامته إتساعا وهو يقرأ الحروف التي بدت متوهجةومضئية كوجنتيها(بحبك وبس)، هتف كالمجنون في الغرفة الخالية:وأنا أيضا. فأشتعلت الغرفة بالضوء!
صلاح سرالختم
30مايو 2012
مروي

صلاح الدين سر الختم على
09-11-2013, 06:23 PM
دخلت المكان حاملة براءتها وجمالها
وحين اقبلت عليها تلك الفتاة ذات الوجه الذئبي وحاولت التقرب اليها بلطف ثعباني لم تنزعج ولكن حين جاء ذلك الذئب الذي لمحته واقفا الي جوار الفتاة الذئبة عند دخولها راسما علي الوجه براءة كاذبةوالدم يسيل من أشداقه حينها أيقنت انها دخلت المكان الخطأ، تركت براءتها وأخذت جمالها وهربت بعيدا
!!!!

اكتوبر 2011
صلاح الدين سر الختم علي
كريمة

العمده
09-18-2013, 06:27 PM
ضوء
كان متجهما ووحيدا، رن الموبايل بنغمة الرسائل وأضاء المكان،نظر الي الشاشة الصغيرة وإبتسم ،زادت ابتسامته إتساعا وهو يقرأ الحروف التي بدت متوهجةومضئية كوجنتيها(بحبك وبس)، هتف كالمجنون في الغرفة الخالية:وأنا أيضا. فأشتعلت الغرفة بالضوء!
صلاح سرالختم
30مايو 2012
مروي

يسلم اليراع ويعيش الابداع

بسمة
09-28-2013, 12:44 AM
رائع انت

قصص اكثر من الابداع

ونفاذة في كل شئ...تصوير وتجميل وروح

تسلم ...وعفوا للتاخير

....متابعين....