المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إنفــــلات



السعدني
08-03-2008, 10:42 AM
إنفـلات

إتكأ واقفاً
خرج من بين قوسيه ( ) في ذهول
طارد الكلمات .... مضى إلى آخر السطر
إستوقفته نقطه ( 0 ) شولة ( ، ) إستفهام ( ؟ )
إستراح عند الفاصلة ( ! )
ثم مضى إلى آخر نهايات العمر المفروضة
مزدحماً بالمواجع والأمنيات الكسيحة
كتب من أول السطر :
....
كل الذي عشته أسى .. سراب .. حزن
ثم صمت
جلس في برد قوسيه
سمع صوت أجراس الزمان
تغادر المكان
تذهب ...
إنتظر موعداً
للخروج الأخير

Abdelazim
08-03-2008, 10:55 AM
أخي السعدني:
لقد أتعبته نوائب الدهر من حب وعشق وتحدي للذات
ولكنها إتكاءة محارب لينظر ما يدور حوله
قبل أن يستجمع قواه ليواصل المشوار

تسلم ....

MeGaN
08-03-2008, 01:18 PM
وقع الكلام
عادل أحمد السنوسي ..

يحكى أن ثلاثة رجال من أهل الصوفية جلسوا يتسامرون .

فسمعوا صوتاً من البعد ... ينادي !!

قال الأول : إن صاحب الصوت يقول : وحدوا الرحمن

قال الثاني : لا بل يقول وحدوا الديان

قال الثالث : لا هذا ولا ذاك بل يقول الدين للديان.

فعندما اقترب الصوت تبين أنه صاحب الخضار ينادي على بضاعته وقول : ( معي الباذنجان )

هنا تكون الوقفة ..

كثير ما نسمع أو نحس بشيء ربما لا وجود له أصلاً ، أو نميز أصواتاً لأناس نعرفهم تماماً ولكن عندما نتحقق نجد أن صاحب الصوت أو مصدره لا صلة له بالآخر .

على سبيل المثال :-

بينما كان يشاهد فلم رعب ... والليل يتسربل الأرجاء ... أغلق التلفاز فجأة وقرر أن ينام فيوم غد ٍ يعني مزيداً من العمل المضني ، وبينما كان يتوسد حائل السرير ... ويحدق في عتمة الغرفة وحيداً ..

سمع صوت همس ..

إنه صوت لشخصين لا محال

الأول يتحدث والثاني يعترض ..

ماذا يقولان ؟

أرهف السمع فإذا الأول من خلف الباب ندخل فجأة وأطعن بالسكين ..

الثاني .. لا أنتظر ..

الأول : تقدم ..

(( صوت الباب ينفرج ..)) يشعل مفاتيح الإضاءة في الغرفة .. فإذا قطة يعرفها جيداً تدخل غرفته ..

يضحك كثيراً .. ثم يطفئ الضوء .. لكن الأصوات لا تزال .. أضاء الغرفة .. ذهب يتقصى أثر الصوت حتى دخل الحمام .. فإذا بقطرات الماء على صفيح معدني يصدر أصوات .

السعدني ظني أن السعد دنا علي صفحات العنكبوتية ليحمل النخبة إلى صفاء وثناء الحرف الجميل ..

حرفك أنيق ..

الكل يقول أن الحواس ليست وسيلة سليمة للمعرفة وأنا أقول قد تكون وقد تصدق ..

دام فيضك ..
ننتظرك ..

السعدني
08-26-2012, 11:14 AM
الغالي / Me Gan

لك عبق التحية بصوت إندهاشة الإنفلات من الدخول ..
والدخول الأول حتى الخروج والخروج الأخير
أبقى معي بين أقواسي