المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سطلى ورفشي



الكنداكة
09-29-2012, 11:47 AM
جز الرفش على أسنانه بقوة .كأنما لايودان يغوض بجسده فى كومة الاثقال تلك ليقوم بوضعها على السطل الذى بدوره طقطق متذمرا من أن يقوم بحمل تلك الاثقال .ولكن عليهم ان يطيعا سيدتهم
ومن جديد بدا الرفش بضرب الارض بقوة ليخرج الثرى ليتمكن السطل ان يهيل الاثقال فوق الحفرة ويقوم الرفش بدفنها .ومن ثم يعودان وهما متعبان ضجران من ذلك الامر .وحينما وضعتهما سيدتهما ف مكانيهما .
زمجر الرفش وأطلق تنهيده نفضت ما تبقى من ذرات الغبار العالقة بجسده وجه خطابه للسطل
الى متى ستظل تقوم بدفن الاثقال وتقوم بنبشها من جديد ومن ثم تعاود الكرة مالذى يجعلها بهذا الضعف .لماذا تقوم سيدتنا بالانحاء كل مرة ألم يحن الوقت لتعى مايدور حولها اواين تضع أقدامها
رد السطل بعد ان تأرجح يمنة ويسرة ليعدل من جلسته
إنه الحب الذى معه يزول الخط مابين المعقول والرغبة فى العطاء
رد الرفش لعمرى ذلك هو مصدر الشقاء والبؤس الذى يطل به وجه سيدتنا
رد السطل دعنا ننتظر فربما تظهر الايام أحداث جديده
ومرة اخرى عادت لتأخذ الرفش والسطل وكان الكوم هذه المرة كبيرا جدا وعمل الرفش كسيرا حتى كسرت ساقه .ام السطل فقد ناء بحمله وكسر يده ولكن اديا المهمة وانجزاها على أكمل وجه وفى وسط المهما ووجعهما أيقنا ان السيدة حررت كل اثقالها ولن تقوم بدفنا بعد الان
فأغمضا عيناهما براحة الان لايوجد مكان للحزن

نعمان عمر
09-29-2012, 05:41 PM
الكنداكة مساء الخير
أول مرة أعرف إنو السطل بيحب !!! إذا كان السطل يا هو نفس السطل البرعرفو أنا
وللسطول حظوظ في الغراميات
تقبلي مروري

الكنداكة
09-29-2012, 09:38 PM
هم فاضين من نقل التراب لا بس هم حانين على حال ستهم
شكرا على المرور