المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كد الحجر



أم الأولاد
05-30-2012, 01:07 AM
هذا هو الوصف الذي عبرت به حبوباتنا عن صعوبة تربية الاطفال
والحق يقال ان التربيه في وقتنا الحاضر باتت اصعب من كد الحجر فمع غزو التكنلوجيا لحياتنا لم يعد هنالك اطفال بالبراءه المعروفه .
ومع تحجيم دور الجار و الاهل في مشاركتهم بالرقابه والتوجيه تكاملا مع دور الاسره الصغيره في التربيه باتت المهمه اصعب علي الوالدين
وكل يوم جديد نتعلم من اطفالنا اكثر مما نعلمهم ، وباجتهاد كل اسره حسب وجهة نظرهم وموروثهم من عادات وتقاليد يسعو للامثل .
وتبقي الثوابت هي القيم التي يجب زرعها من الصغر ولا يكفي الامر بها فلابد من التطبيق العملي لنكون قدوه لاولادنا .

أبو صديق
05-30-2012, 06:24 AM
إن جاز لي التعبير فانا اقول لحسة كوع لأن الحجر مقدورٌ عليه وبإستطاعتنا ترويض أشرس المخلوقات
إلا أنك تُجبر طفلا بما لا يهوي ويوافق رغبته فهنا يكمن الخطر وصعوبة المعادلة في حسم الأمر ونصيحتي
للجميع بعدم إستعمال كرت الأبوة والسلطة والطغيان لأنه يؤدي إلي نتائج سلبية تؤثر علي نفسيات النشء وسلوكياتهم
المستقبلية وإن تظاهرو بالرضا فدواخلهم تحمل العكس ويتحيّنون الفرص لإسترداد حقهم المسلوب وحريتهم المهضومة
ولحبيبنا الدكتور عبدالله الذي نفقتقد تواجده وجرعاته الطيّبة همسات تربوية ثرّة في هذا المجال..
ولي عودة لموضوعك الهاجس المتجدد وعودات العزيزة أم الأولاد..
أعاننا الله وإياكم علي تربيتهم وتقويمهم علي النهج القويم

الكنداكة
05-30-2012, 10:20 AM
بى صراحة يا ام الاولاد جد التربية صعبة صعبة ، انتى عارفة انامن ولدت اولادى لغاية الان نفسى انوم مرة وااااااااااحدة كده بالنهار ، ونفسى انوم اصحى بعد 15 سنة القاهم كبروا ، وانا مستغربة وطوالى بسأل حبوبتى واقول ليها ماشاء الله الاولاد الكتار ديل قدرتى تىبيهم كيف بتقول لى اولاد زمان ما زى اولاد هسى
ام الاولاد موضوع زى ده لى ناس الواطين الجمرة بالصح بمشى واجيك

شريف حمدى
05-30-2012, 11:43 AM
هذا هو الوصف الذي عبرت به حبوباتنا عن صعوبة تربية الاطفال
والحق يقال ان التربيه في وقتنا الحاضر باتت اصعب من كد الحجر فمع غزو التكنلوجيا لحياتنا لم يعد هنالك اطفال بالبراءه المعروفه .
ومع تحجيم دور الجار و الاهل في مشاركتهم بالرقابه والتوجيه تكاملا مع دور الاسره الصغيره في التربيه باتت المهمه اصعب علي الوالدين
وكل يوم جديد نتعلم من اطفالنا اكثر مما نعلمهم ، وباجتهاد كل اسره حسب وجهة نظرهم وموروثهم من عادات وتقاليد يسعو للامثل .
وتبقي الثوابت هي القيم التي يجب زرعها من الصغر ولا يكفي الامر بها فلابد من التطبيق العملي لنكون قدوه لاولادنا .

ندعوا الله في ان يعيننا واياكم علي تربيتهم

التربية دي حكاية طوووويلة جدا جدا وزي ما تكرمتي اختنا ام الاولاد هي سلسلة حلقات كانت مترابطة ومكملة لبعضها البعض وفعلا بدت هذه الحلقات تتقطع حلقة تلوا الأخري , انتهي دور الأهل والجيران وانتهي دور المدرسة ودي كلها كانت حلقات مترابطة مكملة بعضها البعض , وفعلا اسهمت التكنلوجيا اسهاما مباشرا في ذلك , مضاف اليه انتاج المغتربين من جيل صعب المراس , فاقد لضروريات وموروثات ظللنا محافظين عليها سنين عددا , ضاعت وسط الموروثات التي اكتسبها الأبناء من بلاد الغربة , واصبح معظم الأبناء اغراب في بلدهم بحكم ما اكتسبوه من عادات وتقاليد بعيدة كل البعد عن طبيعة بلدنا , نعم اجتهدنا كثيرا وكدينا الحجارة الصلبة والهشة في تقريب وجهات النظر بيننا وبين ابنائنا واجتهدنا ايضا في محاولة منا لأعادتهم الي اصلهم وعادات اهلهم وبلدهم قد نكون موفقين نوعا ما ولكنا لم نصل الي حد الشعور بالأطمئنان ..
تظل مسئولية الأسرة المغتربة اكثر صعوبة واكثر تعقيدا من الأسرة المستقرة داخل الوطن , الأسرة المغتربة هي عالم هذا الطفل فأذا كانت هذه الأسرة ملتزمة بالقيم والثوابت التي ورثناها عن الأولين اصبحت في منأي عن المؤثرات الخارجية , من عادات وتقاليد وظواهر غريبة علينا حتي في كيفية استخدام التكنلوجيا التي اصبحت وسائلها متاحة لجميع بدأ من جهاز التلفزيون مرورا بالكمبيوتر وانتهاء بأجهزة الهواتف المتنقلة ..
التربية عملية معقدة جدا في ظل هذه الأشكاليات واقول عنها اشكاليات من واقع حالات حقيقية شاهدتها بأم عيني هنا في المهجر , ينتهي دور الأب الصارم في سن الرابعة او الخامسة , ثم يبتدي دور الحرية المقننة ثم دور الضابط لهذه الحرية ثم يأتي دور الصداقة والمشاركة في استخدام هذه الأجهزة مثال ( نحن تعلمنا لعب البلاي استيشن من اولادنا ) نتيجة رغبتنا في مشاركتهم والقرب منهم مع رقابة صارمة لنوعية الألعاب ثم يأتي دور الكمبيوتر و مواقع التواصل الأجتماعي وعليه تزداد همومك , الطفل المغترب سجين البيت حتي الأنتهاء من المرحلة الثانوية , الاولاد ربما تكون الحرية عندهم افضل , لكن البنات ديل موضعهن تاني خالص خالص .. آسف للأطالة ولكن لحساسية الموضوع اسهبنا , علي ان نواصل معاكم

تينه
05-30-2012, 02:08 PM
الرباية مسكة جمر....الله المستعان

ما اتخيل لي تعبنا امهاتنا كدا..انا عندي واااحدة وتعبانة معاها رغم انها شاطرة وهادية لكن الجيل دا غلباوي لايمكن تفحميو بحميره ولاقرصة زينا ..دعواتكم ربنا يحفظا لي

أم الأولاد
06-01-2012, 08:40 PM
إن جاز لي التعبير فانا اقول لحسة كوع لأن الحجر مقدورٌ عليه وبإستطاعتنا ترويض أشرس المخلوقات
إلا أنك تُجبر طفلا بما لا يهوي ويوافق رغبته فهنا يكمن الخطر وصعوبة المعادلة في حسم الأمر ونصيحتي
للجميع بعدم إستعمال كرت الأبوة والسلطة والطغيان لأنه يؤدي إلي نتائج سلبية تؤثر علي نفسيات النشء وسلوكياتهم
المستقبلية وإن تظاهرو بالرضا فدواخلهم تحمل العكس ويتحيّنون الفرص لإسترداد حقهم المسلوب وحريتهم المهضومة
ولحبيبنا الدكتور عبدالله الذي نفقتقد تواجده وجرعاته الطيّبة همسات تربوية ثرّة في هذا المجال..
ولي عودة لموضوعك الهاجس المتجدد وعودات العزيزة أم الأولاد..
أعاننا الله وإياكم علي تربيتهم وتقويمهم علي النهج القويم


فعلا يا ابو صديق الطفل الان يصعب اجباره وحتي محاولة الاقناع بتحوي كثير من المناقشه والمغالطات احيانا
ومحاوله عزله من المجتمع بقصد الحمايه يخيل لي اكبر غلط لانه بيصبح معقد وسطحي ولا يستطيع الاندماج با قرانه
والتدليل مشكله زي ما العنف والشده مشكله ، ولو ابتعدتا منهم حتمحي وتصبح غير مرئي عندهم ودي مافلسفه انما واقع
( احيانا يكون الاب في مكان والطفل امامه ويصرخ طالبا ماما لتناوله شي اها هنا بيكون هذا الاب غير مرئي !!)

أم الأولاد
06-01-2012, 08:52 PM
بى صراحة يا ام الاولاد جد التربية صعبة صعبة ، انتى عارفة انامن ولدت اولادى لغاية الان نفسى انوم مرة وااااااااااحدة كده بالنهار ، ونفسى انوم اصحى بعد 15 سنة القاهم كبروا ، وانا مستغربة وطوالى بسأل حبوبتى واقول ليها ماشاء الله الاولاد الكتار ديل قدرتى تىبيهم كيف بتقول لى اولاد زمان ما زى اولاد هسى
ام الاولاد موضوع زى ده لى ناس الواطين الجمرة بالصح بمشى واجيك


يا الكنداكه نومة الضهر دي سمعتا بيها والله بيقولو سمحه سماحه !!:rolleyes:
لكن العيال كلما يكبرو بيكبر همهم معاهم ( نومة 15سنه مااابتحلك ويادوبك التعبتي دي اصعب مرحله )
اما المقارنه بين زمان وحسه ففيها فرق كبير لانو كانت الحياة ابسط والاهل غير متطلبين والصراحه نحنا مهجسين وجهجهنا الشفع معانا
دا غير دور الجيران البيربو معاك والاسره الممتده (حسه منو البيتمموها الاربعين )
حتي عمر الام ليهو دور ودرجة تعليمها وشخصيتا اذا كانت متسلطه او ممسوحة الشخصيه !!
وتواجد الاب من عدمو ودوره في التوجيه وقيادة الاسره وتعاونه وعلاقته المباشره مع الاطفال
وووووو الله كريم لانو مافي كتلوج والتربيه صحي حاااره

أم الأولاد
06-01-2012, 09:35 PM
ندعوا الله في ان يعيننا واياكم علي تربيتهم

التربية دي حكاية طوووويلة جدا جدا وزي ما تكرمتي اختنا ام الاولاد هي سلسلة حلقات كانت مترابطة ومكملة لبعضها البعض وفعلا بدت هذه الحلقات تتقطع حلقة تلوا الأخري , انتهي دور الأهل والجيران وانتهي دور المدرسة ودي كلها كانت حلقات مترابطة مكملة بعضها البعض , وفعلا اسهمت التكنلوجيا اسهاما مباشرا في ذلك , مضاف اليه انتاج المغتربين من جيل صعب المراس , فاقد لضروريات وموروثات ظللنا محافظين عليها سنين عددا , ضاعت وسط الموروثات التي اكتسبها الأبناء من بلاد الغربة , واصبح معظم الأبناء اغراب في بلدهم بحكم ما اكتسبوه من عادات وتقاليد بعيدة كل البعد عن طبيعة بلدنا , نعم اجتهدنا كثيرا وكدينا الحجارة الصلبة والهشة في تقريب وجهات النظر بيننا وبين ابنائنا واجتهدنا ايضا في محاولة منا لأعادتهم الي اصلهم وعادات اهلهم وبلدهم قد نكون موفقين نوعا ما ولكنا لم نصل الي حد الشعور بالأطمئنان ..
تظل مسئولية الأسرة المغتربة اكثر صعوبة واكثر تعقيدا من الأسرة المستقرة داخل الوطن , الأسرة المغتربة هي عالم هذا الطفل فأذا كانت هذه الأسرة ملتزمة بالقيم والثوابت التي ورثناها عن الأولين اصبحت في منأي عن المؤثرات الخارجية , من عادات وتقاليد وظواهر غريبة علينا حتي في كيفية استخدام التكنلوجيا التي اصبحت وسائلها متاحة لجميع بدأ من جهاز التلفزيون مرورا بالكمبيوتر وانتهاء بأجهزة الهواتف المتنقلة ..
التربية عملية معقدة جدا في ظل هذه الأشكاليات واقول عنها اشكاليات من واقع حالات حقيقية شاهدتها بأم عيني هنا في المهجر , ينتهي دور الأب الصارم في سن الرابعة او الخامسة , ثم يبتدي دور الحرية المقننة ثم دور الضابط لهذه الحرية ثم يأتي دور الصداقة والمشاركة في استخدام هذه الأجهزة مثال ( نحن تعلمنا لعب البلاي استيشن من اولادنا ) نتيجة رغبتنا في مشاركتهم والقرب منهم مع رقابة صارمة لنوعية الألعاب ثم يأتي دور الكمبيوتر و مواقع التواصل الأجتماعي وعليه تزداد همومك , الطفل المغترب سجين البيت حتي الأنتهاء من المرحلة الثانوية , الاولاد ربما تكون الحرية عندهم افضل , لكن البنات ديل موضعهن تاني خالص خالص .. آسف للأطالة ولكن لحساسية الموضوع اسهبنا , علي ان نواصل معاكم

شكرا استاذنا شريف وفعلا التربيه هم مشترك وكلنا نطمح لصنع جيل معافي من كل امراض المجتمع
اتفق معك في التحديات التي تواجه المغتربين في تقويم الاطفال وغرس الولاء والانتماء لوطن غائب
ولكن مع ثورة العولمه والاتصالات باتت الثقافات الدخيله تتدفق علينا داخل الوطن وصار الهم مشترك ، ويجب احترام فكر
وقناعات كل جيل والنظر باعينهم احيانا ، وبناء الثقه ليعبر الطفل دون خوف لانه صراحة صار المجتمع يعج بالجريمه واصدقاء السوء .

و

أم الأولاد
06-01-2012, 09:43 PM
الرباية مسكة جمر....الله المستعان

ما اتخيل لي تعبنا امهاتنا كدا..انا عندي واااحدة وتعبانة معاها رغم انها شاطرة وهادية لكن الجيل دا غلباوي لايمكن تفحميو بحميره ولاقرصة زينا ..دعواتكم ربنا يحفظا لي

ربنا يخليها ليك يا تينه ويجعلها من الرائدات في بلادي
وبالجد الزول بيعرف قيمة الام بعد مايجرب الامومه ، والحمد لله انو امي قريبه مني فبلجاء ليها في كثير من الامور